نبض نخلة: مساء الخير مرآتي//الكاتب علي جابر الكريطي

الخميس، 31 مارس 2022

مساء الخير مرآتي//الكاتب علي جابر الكريطي

 مساء الخير مرآتي 


مساء الخير مرآتي 

أين أخفيت ابتساماتي 

وجئت بليل مظلم 

أين قد رحلت صباحاتي 

أرى دموعي وقد سألت من جوانبك 

فهل ضاعت في دروب اليأس ضحكاتي 

وهل ألق الشباب راح عن وجهي 

فابديت تجاعيدا بوجناتي 

وهل رحل الربيع معجلا 

وجاء الخريف مهرولا يبني بيوتا لماساتي 

ذهب الشباب خلف سرابك 

وإغدق الدهر عَلَيَّ فيضا من صباباتي 

ودعت تغريد الربيع بحسرة 

وحط رحاله على عجل خريف أناتي 

وضاع همس الحب في ضباب أيامي 

ولم أحصد سوى أصداء آهاتي

جئت عن ربيع العمر أسألك 

وقد جثمت على صدري شتاءاتي 

وجئت أسأل عن نسيم الحب فارقني 

وجئت انعى ذبول زهراتي 

جئت دخان البؤس يخنقني 

وغادرني أريج ورداتي 

إني أصارع الليل في أرق 

تسامرني به ذكرى مسراتي 

أطارد سراب العمر في تعب 

عبثا أرجو غيث غيماتي 

وفيت وخان دهري 

وخيانة الدهر امض من كل الخيانات 


الكاتب 

علي جابر الكريطي

31.3.2022



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

المشي على حافة الوجع//الكاتبة أم ميسم

 المشي على حافة الوجع أتعرفُ كيفَ تسافرُ في مدارِ الروحِ...؟ كيفَ تشقُّ لكَ قنطرةً من بكاءٍ بين حواري القلب، ودهاليزه المعتمة المكتظة بالآهِ...