نبض نخلة: أهواك//الكاتب مصطفى محمد كبار

الثلاثاء، 29 نوفمبر 2022

أهواك//الكاتب مصطفى محمد كبار

 أهواك 


أبحرت بهواك و أشرعتي

هي أشواقي

حملت صورة ذاكراك 

و رحلتُ بتعب

أحداقي

أدمنتُ بخمرة غرامك

سكرة الحب

و صرتُ أشهق بثملي

للقياك

أصبحتُ بك مدمنة

برعشة العشاق

و سافرت خلف رحليك

لدنيا الأوجاع

حيث تنام حقائب

أحلامي 

متى رحلت

متى تبعدت

و نسيت قلبي يدنو 

بلوعة الفراق

أهواك افداك الروح  

و كل النبض

أنا و القمر تائهان 

بصورة الماء

طيفك مصباح طريقي

الوحيد

و الوقت أضحى 

وجعاً بغيابك

أني أعشقك يا من سكن 

روحي ونام

يا من جعل من الصور

لي أجمل الأحلام 

فأي درب سيوصلني

إليك 

و أي بحراً سيحملني  

لعينيك

و يعيدك لحضني أي أنواع 

القصائد 

و أي كلام

سأبقى أهواك و أهواك 

و أقطفُ من روعة سحرك

أزهاري

سأعطرُ وجه صباحي

برؤياك

فكم أحتاج أن أهواك

و أحبك و كم إليك 

أشتاق

فعد إليَّ يا حبيبي

و أنعش أنفاسي

عد و لملمني من شتاتي 

و أنا بدوري سأنثر روحي

تحت قدميك

سأسقيك من العشق

كأس جنوني

و سأحملك بطول الحلم

بظنوني

و أدللك مثل زهرتي

و أخبئك حتى آخر العمر بعيوني


سأحبك و أحبك و أحبك

حتى  

أنام بالقبرِ و تغمضُ بذكراك .......... جفوني   



الكاتب 

مصطفى محمد كبار

 ٢٠٢٢/١١/٢٩



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

المشي على حافة الوجع//الكاتبة أم ميسم

 المشي على حافة الوجع أتعرفُ كيفَ تسافرُ في مدارِ الروحِ...؟ كيفَ تشقُّ لكَ قنطرةً من بكاءٍ بين حواري القلب، ودهاليزه المعتمة المكتظة بالآهِ...