نبض نخلة: نوفمبر 2020

الاثنين، 30 نوفمبر 2020

وداعا

أقول لك وداعا
قد سئمتُ منك نزاعا
فلم تتمهلْ وتريد فراقا
ما كنت تنظر بشوق عناقا 
أقول  لك  وداعا  
يكفيني نزف عيوني دموعا 
وما عاد صبري يقاوم  أوجاعا  
وأترك ما  تبقى لي من ود حتى  لا  يذهب  هباءاً
كم من ليالٍ  مضت أنتظرك  عناءاً
وكم من أيام أهدرت  غباءاً
أقول لك وداعاً 
فلا أحتاج منك حباًولا شفقا  
لأني مللت منك  خصاما 
و أوفر  لروحي   هدوءاً وسلاماً  
أقول لك وداعا 
ففي قلبي ألماً ما عدت أطيق القلقَ والأرقَ  
أقول لك وداعاً 
وأنا مبتورة  اليدين ما أقوى أن  أحتضنَ 
وانصب  الأشرعة و أبحر  في الافقِ 
أقول لك وداعاً 
ما أستنزف نفسي بعد الآن فلا أتعب
وأرسم لحياتي حلما فأحيا  فرحاً
 وأهيء ترانيم الأفراح بالورد  والعبق  
أقول  لك  وداعاً  
فسلاماً لروحي  برفقة الحب والأمل 
أقول لك وداعاً  

الكاتبة 
ياسمينة ليلياني
30_11_2020



أصعب قرار


اتفقنا
على أن نكون معا
إلى الأبد

بأرواحنا وأحلامنا
بأمنياتنا وأشعارنا
والجسد عن ذاك
مبعد

نتبادل أطراف الحديث
صباح مساء
في كل شيئ
من أمورنا
بعيدا عن بوح
الحب والوجد

أرى نفسي
بين أشعاره
في خواطره 
بين السطور أتراقص
يصف جمال العينين 
وكيف الشعر
يلاطف الخد

يرسمني 
كخيوط الشمس إشراقا
كأغصان الأشجار تمايلا 
حين يدنو النسيم     
ليتمايل مثله 
 القد

أراه يلملم مشاعري  
حبي أشواقي 
حنيني بيديه 
ويسكبني بمداده 
كلمات وعبرات 
في أبيات القصائد 
في الحال والقصد 
  
يجمع أشلائي المبعثرة 
في صمت الحب 
والحكم الجائر
الذي إليه ذهبنا 
وقرارنا المستبد

والآن أخبرني 
كيف سأسير
بخطوات ثابتة  
كطفلة حالمة 
وأنا أمام 
سطوة القرار
وصمت الحوار 
روح ماتت
بداخل الجسد

يامن 
حملتني تحت جناحيك 
وحلقت بي 
في سماء الحب
وجعلت من
كلماتك
أشعارك وهمسك 
أسوارا بمعصمي 
وفي عنقي قلائد

ليتني 
لم أطلق العنان
لمشاعري 
لتبحر في عينيك
ليتني 
ما دنوت منك 
وماتغزلت بشعرك  
لأعاني من أصعب قرار
و أجني مر الثمار 
وأنهى كل ذاك
الود بالوئد

الكاتبة 
وسام إسماعيل 
30_11_2020



الأحد، 29 نوفمبر 2020

خلقنا من تراب


أنت تعلم يقينا أننا خلقنا من تراب. وتعلم أيضا أن دموعنا التي تنسكب من مآقينا ما هي إلا قطرات غيث امتزجت بذراته كتلك القطرات التي يحملها للأرض السحاب.. يحملها لتجري فوق ضفاف وجوهنا كجريان نهر اخترق أديم الأرض بكل انسياب...

وبالرغم من كل هذا هل لمحت يوما في وجوهنا   الخصبة وردا أو  زهرا....

هل تفيأت ظلال أشجارها لتزكم أنفك ريحانا وعطرا... 

فقل  لي لماذا  في كل مرة تصافح  فيها  يدي  تنبت  في كفي زهورا من  الياسمين وتنتشي روحي  من شذاها سحرا .....

أتراك خلقت لتكون نيساني... ملجئي وهويتي وعنواني... أم جئتني  ريشة من مداد الحدائق لتعيد للوحاتي الباهتة رونقها... لتحيي بين ظلالها ألواني..... 
لطالما  عشت صمتي في محراب عينيك  وأغرقت روحي بسكونها الجارف  لتبحر مراكبي في بحر من الأحلام..... لطالما دققت  النظر في صورة ملامحي المطبوعة في عمق بريقها  لتغفو عيوني  بأمن وسلام...

 لأطوي أوراق روايتي وأنهي عند عتباتها فصل الختام..... 

فقل لي بعد كل هذا  كيف لي أن لا أعشق في عينيك  صمتا أسكت في عيوني كل حروف الكلام... 

الكاتب 
 خالد جويد 
29_11_2020


اعتذارات متأخرة /// الكاتبة أم _ميسم


إعتذارات متأخرة



أخاف أن أعيد ترتيب القلب على وقعك خطاك سابقا ...
قبل أن تغلق باب الشوق إليك وتحكمه بمزلاج التجاهل.
أعرف جيدًا أنني لا أستطيع إعادة توقيت الحنين إلى لحظة اللقاء الأولى ، ولن أستطيع استحضار ذات الشغف بذات اللهفة .. ولن أفلح في استرحام عواطفك.
حسبي أن أعيد. الشعور فيك فقط إلى أول خفقة عند اعتراضك سبيل القلب.
كل هذه النسمات الخريفيّة الباردةّة ، شرعيّة في إطفاء ، لهب الشعور بالاحتياج والغريب إنك ، شعرك بجسدك وروحاً ، ولكنّهم ظلوا مطاراً طويًا ، كلما خفق الفؤاد ، كلما خفق الفؤاد ، شرشتهم وأجج نارشتياق إليك ...
أعرف أني مدينة لك باعتذار بحجم اعتراك ... الخيبة ... ومقاومة الحرارة الخذلان.
بكل تلك الحيرة التي ارتسمت على ملامحك ، وذهولك ، شق له في النفس جداول من دموع.
وأعرف أيضا ، أن الاعتذار هو سفاهة أخرى مني ارتكبها تحت توقيعه قيد التخبط لمحاولة الوصول إليك ، ومحادثتك.
بعضنا ياحبيب الروح يرغم على ألتهم قلبه مجبراً ، وأن يقتات حبه على مائدة من الدموع ، رغم أنفه.
أن يحمل حبه في كفن من الصمت المطبق وهو عاجزا أيما عجز أن يخوض حرب ضروس من أجل ( كله ) الآخر.
أريد أن أعيد القلب إلى أرتجافته الأولى معك...
أريد أن استعيد النبض بكل قوته.. لمعة العين عند الالتقاء... انفراج الابتسامة عند رؤياك لي.... وذاك الشعور الجميل بأني احتلك لأخر جزئية في جسدك.



الكاتبة
أم ميسم
92_11_2020



السبت، 28 نوفمبر 2020

شئت أم أبيت


سأكون كتميمة
على صدرك
أينما ذهبت
حروف قصائدك
التي كتبت
أنا بين السطور
لن تستطيع محوي
مهما حاولت
في ذاكرتك متوقدة
لن تنساني
مهما هربت
في مرآتك
تراني قبل
أن ترى
ملامح وجهك
في كل مكان
تنظر إليه
أو نظرت
سأكون في نبضك
تعزف أوتاري
على دقات قلبك
سأكون في أسفارك
أينما رحلت
في كل صباح ومساء
سأكون قهوتك
وما شربت
أُلامس شفتيك 
وفي عمقك
أشاكس خيالك
كلما فكرت 
أكون 
غيث خير
 يسقي يبابك
لتزهر زهرا
وأروي روحك  
أن عَطشَت
متربعة 
على عرش قلبك
اسري بدمك
شئت أم أبيت 
أخيرا ياسيدي 
هل  أدركت 
أنك نبضي 
تشغل فكري 
تفاصيل يومي
كل حياتي
هل أصابك شك 
بحبي أم أيقنت 
ياترى 
بعد كل ما سمعت 
هل تستطيع 
عنك أبعادي 
وقطع أنفاسي 
ثم قتلي 
وقتما شئت
وفي حبك موتا 
ماخشيت

الكاتبة 
وسام إسماعيل
28_11_2020



عناق الروح


بين وبين
مد و جزر ...
وبينهما فراغات
تقطع حبال الوصل
و تسكت الآهات
تؤد المسافات
يتلاشى الاهتمام
ويقطن بالقلب وحش الفراق
وتنتهي تلك الكلمات المتناثرة
بين المحبين والعشاق
وتختفي أجمل العبارات
تلك التي كانت تزين حياتنا
وتنطوي أجمل الذكريات
لتولد من رحم ذاك الحب أعظم معاناة
ويبق حديث الاشتياق
يأكل من بقايا الفتات
أما الحنين .....آه ثم آه
فحديثه أبدا لا يطاق 
لا تسألوني ..
لا تسألوني عن الاشتياق 
فالقلب منه يتوجع 
ويئن بصوت ماق 
أ وتحدثوني عن العناق 
آه من عناق الروح فما بعده عناق 
ليت قلبي لم يصدق غزلها 
أو ليته تعلم النفاق 
لكنه أبى إن يكون الحب والكذب على اتفاق 
واجب الصدق متوشحا بالعذاب 

الكاتب 
جمعة المصابحي
28_11_2020 



حب عمري


أنـت حـب حتـى بـرحيلـك لـم تنطفـئ
يا شمعـة روحـي حيـن خاننـي الزمـن
يـا قمـرا جعـل مـن قلبـي بستـان فـرح
إليـك حروفـي و جنـون العشـق
أنـا أحبـك يـا أيهـا العابـث
بـروح أنثـى عصيـة عـن الفهـم
إننـي أنتمـي لـك
و لازلـت أخاطـر قلبـك و إن لـم تجيـب
أنـت الحبيـب و بـك الحـب يكـون
يـا مـن أعطيـت لـحياتـي عناوينهـا
يـا لعنـة أصبـت قلبـي بـسهامـك
يـا مـن علمتنـي أن كبريائـي فـوق كـل شـيء
أحبـك فـي صمـت الحديـث
بـقـدر دموعـي التـي كنـت تخشـى هطولهـا
خوفـا مـن أن تخـدش أحداقـي الناعمـة
لـم و لـن أنسـاك مـا حييـت
أنـت وحـدك مـن بـاستطاعتـه قتلـي و فعلـت
و كنـت جبانـة جـدا أمـام معاتبتـك
تركتـك تمضـي و لكنـك تمضـي
كـمـن يغـرس سكاكيـن بـقلبـي
كنـت أخشـى أنـي بـدلا مـن معاتبتـك
أرتمـي بـحضنـك
يـا حـب عمـري يـا وجعـي الأبـدي
سـأبقـى أذكـر فيـك الجميـل
و إن سألونـي عـن الدمـع الـذي هطـل
سـأخبرهـم أنـك ميـت
و أرجوهـم أن يدعـوا لـك بـالمغفـرة
فقلبـي يخشـى عليـك من ذنبـك
فـأنـت للأبـد سـتبقـى حـب عمـري ..


الكاتبة
بسمـة سويسي
28_11_2020



ذكريات الحب و الشتاء


أحببتك في فصل الشتاء
كم كان يسعدني اللقاء
المطر يتساقط بغزارة
و الرياح تهب على الأرجاء
نيران حبك تذيب ثلوج
صدري ..
معك أشعر بدفء روحي
و إبتسامتك كطائر يحلق
في السماء
لما حدث هذا الجفاء
ها قد اقترب فصل
الحنين ..
و نيران الشوق تلهب
قلبي الحزين ..
لما هجرنا الحب
نلتقي كالغرباء !

الكاتبة 
سعاد الجروشي
28_11_2020



الجمعة، 27 نوفمبر 2020

مد و جزر

مد وجزر


بين غيابك و الأشواق
و حضورك في الأعماق
اشتاق إليك اشتاق
تتقاذفني أمواج الحنين
و ذكريات
أنفاسها عطرك
أريجها كلماتك
شواطئها حنانك
مينائها حبك
رحلت و رحلت معك
يا كلي أنا
و لكنك باق هنا
في مجرى الوتين 
أكتبك بين أوراقي 
ابتسم و الدمع رقراق 
كفاك بعدا 
لأحضانك اشتاق 
أهواك أهواك 
متى التلاقي ....

الكاتبة 
رنيم احمد
28_11_2020




كنت أخشى

منذ أن رحلت حاولت جاهدا أن أعتاد غيابك وكأنك كنت في حياتي مجرد عابر سبيل ...
حاولت أن أجاهد نفسي كي تلملم أجزاءك المبعثرة في كل ركن من أركان روحي لعلي أعيش الحياة بلا أنت ...

كنت أحاول أن اهتدي برحيلك لطريق النسيان  كي ألقي بتلك الذاكرة التي ما غاب عنها طيفك  فوق قارعة الطريق كي  أشفى منك..... كي  أتحرر من قيود حنيني إليك...

كم كنت أخشى على حياتي في غيابك أن تتقاسمها رياح الخريف  ... 
كم كنت أخشى أن يفقد العمر بريقه لتتساقط أشلاؤه أمامي  كمحتضر ضعيف ... 
أن تصبح أيامي بلا أنت  كلوحة باهتة بلا ألوان تواجه وحدها أغبرة الرصيف 

أعرف أننا لن نلتقي .... وأعرف أني ما عدت ألوذ بالصمت في محراب عينيك كم كنت ... لكنني أخشى ما أخشاه  أن أقف يوما أمام مرآتي... أدقق النظر بملامحي بعد رحيلك  فأراك ترتدي وجهي من جديد وتسترد جهاتي الحيرة لأضيع أنا في تفاصيلك ... و أنسى حينها من أكون.....

الكاتب 
 خالد جويد
27_11_2020


لا تلمني

لا تلمني ..
فقد قررت الرحيل ..
لعل في الترحال شوقاً ..
و أدمع من مئآي الشليل ..
امتطي الصعاب عنوة ..
فلم يعد لي ولفٍ ولاخليل .. 
جفت ينابيع الوجد بقسوة ..
وبقى كأس المدام نديم ثميل ..
فأمسى بي جرحاً وبت عليل ..

لاتلمني ..
قررت عن الحب اعتزال ..
خير من تذلل لذات الخال ..
اعي أني ركبت الصعاب ..
وتوجهت ابتغي خوض المحال ..
لكني مرغماً أصون كرامتي ..
لا ادعي أني ملاكاً وليست من الأبطال ..
أحمي عهداً عقدته يوماً ..
أن التجاهل والحب درب محال .. 

لا تلمني ..
مجبر أخاك لا أخاً لك ..
فالبناء قد بناه ذو الجلال ..
عله بعيداً وعله لم يعد بناء ..
لمن آثم في حبه وعبه ابتهال ..
أسيح في دروب الدنيا ..
باحثاً مستقر يغير الحال ..
انزوي في أركانه آمناً ..
وأصبح على أقدار الوصال ..

فلا تلمني ..
 اللوم كله لعلة الشمس والهلال ..
يتعقبان عدا لأعمارنا ..
ونحن في سهو الاغتيال ..
نذبح بدمع يوماً وبدماء الوجد نجرح .. 
نظنه متاع زهو ورواء زلال ..

الكاتب 
عبدالمولى المنفي
27_11_2020

أبحث عنكِ

كُـنـتُ أبـحَـثُ عَـنـكِ ..
أَبـحَـثُ وأَبـحَـثُ ..
أبـحَـثُ عَـنْ نَـبـضٍ يُـعَـانِـقُ رُوحِـي ..
عَـنْ وَطَـنٍ يُـبـرِئُ جُـروحِـي ..
عَـنْ كَـلِـمَـاتٍ بِـلا حُـروفٍ ..
عَـنْ عَـوالِـمَ مَـنْـسِـيَّـةٍ بِـجَـمَـالِـهَـا وألَـقِـهَـا ..
تَـجـلِـبُ الـنُّـورَ إلَـى الـقُـلُـوبِ ..
وتَـبُـثُّ الـسِّـحـرَ فِـي الأَرواحِ ..
عَـوالِـمَ لَـيـسَ لَـهَـا قَـرارٌ ..
وَلا تَـخـضَـعُ لِـقَـوَانِـيـنَ بَـشَـرِيَّـةٍ ..
فِـيـهَـا كُـلُّ الـنُّـورِ .. ومُـنـتَـهَـى الـسُّـرورِ ..
إنَّـهَـا وَطَـنُـكِ الـوَارِفِ ..
بِـكُـلِّ مَـكْـنُـونَـاتِـهِ الـنَّـفِـيـسَـةِ ..
الَّـذي لايَـحِـدُّهُ جَـمَـالٌ .. ولا يَـطَـالُـهُ مَـطَـالٌ ..
يَـعـبَـقُ بِـتَـفَـاصِـيـلِـكِ غَـيـرِ الـمُـدرَكَـةِ .. 
كَـتَـفَـاصِـيـلِ الـفُـصُـولِ .. 
و يَـتَـوَالَـى بِـأَنْـسَـامِـكِ تَـتـرَا .. 
لِـيُـشْـرِقَ دُونَ أُفُـولٍ ..
أبـحَـثُ .. وأبـحَـثُ .. 
فَـلا أجِـدُ غَـيـرَكِ .. 
تَـرتَـسِـمِـيـنَ عـلَـى صَـفَـحَـاتِ الـزَّمَـانِ .. 
وتَـحـتَـلِّـيـنَ كُـلَّ مَـكَـانِ .. 
فَـأَنـتِ ولَـيـسَ غَـيـرُكِ .. 
تُـذْهِـلِـيـنَ و تَـأسُـريـنَ .. 
تُـسْـكِـرِيـنْ وتُـتـرِعِـيـنَ .. 
وتَـطُـوفِـيـنَ بِـتِـلْـكَ الـسُّـهُـولِ .. 
وتَـنـثُـرِيـنَ زَهْـرَ الـحُـقُـولِ .. 
فَـأَنـتِ الـنُّـدرَةُ فِـي كُـلِّ مَـكَـانٍ وزَمَـانٍ .. 
عَـلـى مَـرِّ الـعُـصُـورِ والأَزمَـانِ ..
نَـعَـمْ أَنْـتِ .. وَفَـقَـط أَنْـتِ ..

الكاتب
هيثم قويضي
27_11_2020



قطعة مني


لا أخشى الموت
لكني
لي في الحياة
قطعة مني
إن غبت عنها
تظل  تبحث عني 
لا أخشى الموت 
      لكني 
لي في الحياة قطعة مني
ريحها ريح عنبر ريح زهر مقطر 
منها الوجود تعطر
لا أخشى الموت 
      لكني 
لي في الحياة قطعة مني 

 الكاتبة
ريما ريما
27_11_2020



الخميس، 26 نوفمبر 2020

عصيان


بعد أن اشتدت
بداخلي الحروب
أريد منك
بضع دقائق
لاتحتسب
من الوقت
ولا يشملها
قانون الهروب
نصف منها
أعانقك كطفل
عانَ الحرمان
ويبحث عن مأوى
إليه يؤوب
أشكو إليك غيابك
ومايرهق كبريائي
في البوح والصمت
والحاجة للهرب
من واقع مر
ورياح عاصفة
الهبوب
والنصف الآخر
أواجه به عينيك
وأغرق بهما
كما تغرق
الشمس في
حضن الغروب
أحدثك معاتبا
بصمت عاشق
قبل الحديث
يذوب
ثم قبل الوداع
أبكى كمن
يفارق حياته
ولا يدري
أهو راحل
أم بعد
رحيل الروح 
عقوب 
ألم يكن
حبنا فصلا
والفراق فصلا
لمَ الفراق ثابتا
لا فصل عنه ينوب
أليس للشمس
غروب وشروق
لمَ تختار شمسك 
بعد كل الغروب
غروب 
أعلم أن عشقك
معصية وذنب
تخشاه القلوب 
وما حيلتي
وقد عصى قلبي 
يحملني بحبك
الذنوب
كلما اهديته السبيل 
يعود لذكرك لايتوب

لايتووب !

الكاتب 
غانم المعموري
27_11_2020


عذب القوافي

يا رووعة الحروف والقول
وزاد في الوهج نورا مافيه
صراع اليراع فاق الفن والجمال
قولي شعرا تصنعي البهجة فتلقيه
كلام جميل على السطر والوصل
عذب القوافي خواطر فتهجيه
فيا قرة العين زاد الشوق العلا
أعطيت عبقا ينساب فتنتشيه
تهذي بحديث رقيق فاض الكيل 
وزاد رونقا من نبع الحكمة ساقيه 
يا درة زدتي تواضعا بالحب تهاليل 
فاقت معاني التعابير روعة فتزكيه 
جميلة عذب القوافي و المراسيل  
تحترق بين الضلوع فتناديه

الكاتبة
ياسمينة ليلياني
26_11_2020



الأربعاء، 25 نوفمبر 2020

أسمو به

سأهديك ماتستحقي ..
و أحتفظ بآثار هديتي ..
ليسكنها أجمل أمنيتي ..

لعلي ..
أنعم بمستقر لهديتي ..
وبدفء لساكن مهجتي ..

أسمو به ..
كزرع سما بغيث ..
وربيع أفلق وردتي ..

أنبض به وله ..
كعزف يشدو ..
أنغام بريق وحدتي ..

معزوفة أنتِ ..
لفيض رجولتي ..
تملأ فراغ وسادتي ..

لكِ الأيك ..
بك أغادر عزوبتي ..
اختال زهواً بحبيبتي ..

سأهديك ..
كأس عذب المذاق ..
لارتوي بكأس مهجتي ..

الكاتب
عبدالمولى المنفي
25_11_2020

ياطفلتي

يا طفلتي 
لا تطلقي لنفسك العنان 
فهذا عصر تغتال فيه الأحلام 
زمن جفاف الشعور 
والعواطف 
زمن تجف فيه المعاني كالأقلام 
زمن لايعرف سوى الفتن 
كوابيس تلك 
ياطفلتي 
وليست منام 
كل ما تريه حولك سخف استهزاء
ممن يعتبرون 
ياطفلتي 
الحب حرام 
 يكرهون كل من تفوه بالحب 
من كلام 
يهجرون 
ويظلمون 
ويطعنون 
كل من كان على قيد الغرام 
ياحبيبتي 
ممنوع أن تبتسمي 
بوجه اللثام 
أسبلي أزرارك الوقور 
وشدي اللثام 
إياكي يا طفلتي 
أن يغويهم عطرك وصوتك 
لا تهمسي لمن لا يليق بهم الاحترام 
توضأي وصلي 
على هذا العصر
يا ابنتي 
صلاة الموت والسلام 
فمن حولك ياحبيبتي 
عشقوا الثأر والانتقام 
يقتلون ويحرقون 
أعشاش الحمام 
يحشرون فضولهم 
وفي خفايا الهوام 
ياصغيرتي 
عودي ادراجك 
قبل مغيب الشمس 
قبل مغافلة الظلام 
عودي إلى صومعتك وتهجدي 
صلي صلاتك ِالأخيرة 
و أقرئي ما تيسر على هذا العالم 
من وئام 
أسألي مولاك يا طفلتي 
العافية 
والستر وحسن ختام  ،، 


الكاتب 
أبو الحسن
25_11_2020



الثلاثاء، 24 نوفمبر 2020

متاهة بين القلب و العقل


بدأت أمشي على شفير 
ذاكرتي وهيأت مكان على غير العادة....
لأجوب أرضا بكر لأكتب أهي لواعج غربة الروح....
أم تأملاتها ...أم شذرات منسية...
.تراودني حيرة اليائس ...و بصيرة المؤمن.. 
 يؤرقني ذكرى اسم تهز جوانحي نشوة. ..
.هي كلمة يتردد صداها ليصبح صيرورة للقلب.
. و أي سحر حلال من حرفين....
يهذب الذوق....يرهف الحس
...يجعلك و أنت المقيم في و طنك كأنك لاجئ...
تشعر بالقلق والأرق...لجوء و تشريد....جوع وحرمان
...شوق و أمل ...خوف و سكينة...
تغلي مشاعرك وتبرد أوصالك.. تفترسك الوحشة
 مشاعر تطحن النفوس كالرحى.
  مرواغة ومماطلة بين القلب والعقل..  
أشتاقه و أحن إليه و ألثم فؤاده بقلمي...
تتملل الأرض بزلزالها...
و كأنها ستخرج أثقالها عندما يمر طيفه..
 و يحي من كلمة ما زال صداها يجوب الذاكرة....
.أرخي النقاب يا جنوبية الهضاب... والله لا أعرف ...أمنك 
الهروب ذهاب أم أياب ..

الكاتبة
أم أيمن
24_11_2020




لص محترف


لا أعرف كيف
تخطيت حدودي
ولم تمنعك الأسوار
تسترق النظر
في عيني
دون استئذان
ولا أعرف كيف
فضحتني عيني
لتبوح لك بالأسرار
لا أعرف
كيف استطعت
بنظراتك الجريئة
أن تستوطنني
وتتجول بعمقي
كأنك خبير
بعمق البحار
لا أعرف
كيف ملأت
روحي
وقلبي
وعقلي
بكلماتك الحالمة
كأنها سحب
تخلو من الأمطار
وكيف أهملت
إحساسي
حين أخبرتك
أني لا أحتمل
العيش دونك
لا أحتمل غيابك
ثم اختفيت
عن الأبصار
قل لي بربك
كيف أفسر غيابك
يامن كنت رفيقي 
في كل الأسفار
كيف للأرض 
التي تخبئ البذور 
في جوفها
أن تتخلى
عن النباتات والأزهار
أدركت مؤخرا خطيئتي 
وماجنيته بحق نفسي
حين تركتني
الملم ما تبقى 
من شتاتي
بعد أن وثقت بك 
وتركت لك القرار
تركتني أبكي 
على قلبي
الذي أحرقته
كشمعة
في عتمة الانتظار
رحلت خلسة
كلص اختفي
بعد أن سرق
أثمن الأحجار
وتركت خلفك
قلب 
عاجز عليل
يعاني 
ألم الاحتظار


الكاتبة 
وسام إسماعيل
24_11_2020



الأحد، 22 نوفمبر 2020

خذوا عني مناسك العشق


فأنا
العاشق والمعشوق
لا عشق لكم من دوني
و لا حب لكم
فأنا..
وحدي الملهم
و وحدي من يجود عليكم
احذروني يا عاشقات 
فمن شرد عني
لا يعلم سطوتي و العشق
و احذروني مرة أخرى..
فأنا حريص عليكم جميعا
أن تكونوا كل عشيقاتي
فأنا وحدي الملهم
و وحدي من يتوجكم
في مملكة الحب

الكاتب 
شامي الصالحاني
23_11_2020

السبت، 21 نوفمبر 2020

قلت لك يا سيدي


أنا لست كباقي النساء
انا حواء من حوريات الاحساس
أنثر حروفي كتبتها بكل ثقة وبدون عناء
استنشقت الكلمات من رحم الأقلام
وأدمنت بحبرها على سطور الحياة
هادئة مثل نسمة الهواء لا تنحني أمام عاصفة هوجاء
لا تقمعني فتمردي قاتل
جميلة كالبحر لا يعرفني إلا غواص ماهر
وقراري جحيم
كن سندي واستقراري
بسيطة وصادقة في حبي
أنا نبض المشاعر
كن وطني ولا تكن سجني
كن احتوائي ولا تجرب إذلالي
كن ملجأي وونسي وعيوني 
أنا الأنثى إذا أعطيتها اهتماما تعطيك حنانا 
كن واثقا مني وليس مراقبا 
انا ابنة قلبك المدللة 
أنا نصفك الثاني
انا حبك الأبدي 
انا الأبتسامة والجنون والهدوء 
إن لم تكن تعرفها فدعها واترك أراضيها 

الكاتبة 
ياسمينةليلياني
21_11_2020




طال بيّ الانتظار

قالت :
اقترب ..
طال بيّ الانتظار ..
قف أمامي ..
أكحل عيناي اجترار ..
أطابق بينك وبينك ..
بين طيف قابع بالوتين ..
وحضورك شاهق الوقار ..

قلت :
لست بحسن يوسف ..
وأن كنت لك اشتاق ..
أنما أرى ..
لعيناك سحر يثملني ..
فأغوص بين سحب سحرك .. لأعماق نبضك ..
عندها أتنفس ..
وتعاد لي الحياة ..

قالت :
أدنو مني ..
بنبضك نغم حياة ..
دفؤك بردة الأناة ..
بك أبلغ بحلمي منتهاه ..
اذوب بأروقتك ..
وتنعم الأنا بأناك ..
فلم تغمض عنك عيناً ..
لأنك حياةً بعد الحياة ..

قلت :
أيا قيثارة الروح ..
هل دونك توجد حياة ..
فلا كان العمر عمراً ..
ولا للدنيا شمس سواك ..
ياراحة الروح ..
أنتِ حياتي ..
ولا حياة بلا إياك ..

الكاتب
عبدالمولى المنفي
21_11_2020

الجمعة، 20 نوفمبر 2020

أنهكني غيابك

يالثروتي
ذكرياتنا و أوراقي . .
هي كل ما تبقى لي
من وعودك و عهودك
اختلست كل كياني
و رحلت
ملوحا دون إلتفات . .
تركتني كمهاجر دون وطن
و لا إنتماء إلا للجوي .. ومج
الهوى .. أحرق كل ماضيه
و تاريخه و هويته
الأفكار تحاصر قلاع وحدتي ..
و أشتاقك ..
أشعر بأنفاسي و كأنما تتسرب من
بين أضلعي 
فأشتاقك رغماً عني
لأن الروح قد عشقتك .. 
و أدمنتك جوارحي .. 
أنهكني غيابك .. و مجني بعدك 
رغم أن طيفك حاضر يراودني 
و يملأ خيالاتي . . فلم تعد أعصابي
 تقوى على تحمل مرارة الصد و النوى 
و طول الفراق


الكاتبة 
سعاد الجروشي 
20_11_2020




انتظرتك في كل مكان بقصة

انتظرت وطال انتظار الشوق بكل لهفة
عددت نجوم السماء فامسكت بكل نجمة
فأخذت كل أشجاني و أجول عبر المجرة
وأقول لك أين أنت لقد اسميتك فرحة
أنت الأمل يا نبع السعادة و......... البسمة
عبرت ونثرت عبق عطري لازرع.. بذرة
يا صانع بالقلب ربيع الزهور لك كل المحبة
أحملني واتركني أغرق في بحرك دون مشقة
لك كل أشعار كلماتي في كل صفحة رواية
لك حبر أقلامي ومداد الشوق عبادة
فتتراقص حروفي على سطور كل قصيدة
أيا إلهامي لك ما أتمنى أنت بكل... نبضة 
وعلى أرض الأحلام فتقبل مني.... الدعوة 
وأطير محلقة على أجنحة كل....... غيمة  
واهتف بجنوني وأحضن كل..... همسة  
فيا أملي سأبني لك بقلبي ركن.. الجنة 
وأسكنك باضلعي ولك كل........ المودة  
قد ذابت فيك أشجاني واشعلت كل صبابة، .


الكاتبة 
ياسمينة ليلياني
20_11_2020

الخميس، 19 نوفمبر 2020

عاهدني


عاهدني إن ودعتني يوما وأطلقت العنان لخطاك أن تهجر دنياي.... عاهدني إن لمحت عيونك في دروب السالكين عيونا لعاشق سواي.... عاهدني أن لا تخبر أحدا عن قصتنا.... أن لا تحدثهم عن  تفاصيل  حكايتنا.... 
عاهدني أن لا يقرأ احدا  حروف رسائلنا التي  خطتها أنامل الزهر... 
أن لا يرى صور  خطانا التي شاطرت رمال الشواطئ فرحة البحر....

عاهدني بحق تلك الأماني التي رسمناها .... بحق تلك الثواني التي عشناها  أن تبقى ذكرياتنا  بمنأى عن عيون البشر.... 

لا لشيء  لكنني أخشى عليك أن تسقط من عيونهم كما سقطت من عيوني برحيلك  أحلام العمر..  

عاهدني أن لا تخبرهم شيئا عني.....ولا عن أمنياتي التي ضاق بها المكان  وتخطت  حدود   التمني ...

عاهدني لا لشيء لكنني  أخشى أن  تمتد إليك أنامل  العتاب  أو  تجرحك حروف التجني... 

لطالما  لملمت  إليك جميل ألحاني ومن أجل عينيك جئت  أغني.... 
لطالما أمطرت عينيك قبلا من حنيني وأسكنتك شراييني ودمي...

فقل لي.... كيف سأحتمل اليوم عتابهم وهم يقرؤون  في عيونك كيف   خانتني  فيك  الأماني وخاب  فيك اليوم  ظني.....

الكاتب 
خالد جويد
19_11_2020

الأربعاء، 18 نوفمبر 2020

قهوتي مرة كغيابك


لم يتغير طعم قهوتنا
منذ ألتقينا
وحتى هذه اللحظة
التي أبعدتني عنك

مازالت مرة
في بعدك المرير
كمرارة غيابك

ليتني أستطيع
ان أمحو كل حزن
سببته لك
وكل دمعة أسقطها
بغبائي من عينيك

ليتني أستطيع
أن أنسى خيبات
الانتظار
في كل يوم
ارتشف قهوتي
وحيدا دونك

دون النظر
لفنجان القهوة
وهو يلامس ثغرك
مع إبتسامة شفتيك

ليتني أستطيع
أن أنسى
أحتاج 
سبعين فنجانا
وسبعين رشفة
كالسبعين عذرا
ألتمسها
لأنسى
انكساري
وخيباتي
وحزني الشديد
لفقدك


الكاتبة 
وسام إسماعيل
19_11_2020



أغيثوها


واكسروا حواجز خوفها
تلك التي أثقلها حاضر,موجع
تلك التي أرهق داخلها الفقد
وأدمى قلبها فراق الأحبة
تلك الموجوعة فقدا
والمتألمة ثكلا
تلك الباحثة عن الأمان
في زمن الذعر والخذلان
تلك الضائعة بين وعود كاذبة
وأوطان يحكمها الظالمون
تعالت صرخاتها
وما من مجيب
تفاقمت جراحها
وغاب الطبيب
تائهة في زمن حكمه الذئاب
وساد فيه العابثون

بكل وجع
عربية هي

الكاتبة
زعترة الوادي
19_11_2020



اشتقت لك يا أمي


اشتقت لك يا أمي
اشتقت لنور وجهك
أمي عطر أنفاسي
أمي حنان لقلبي
أمي مقبرة أحزاني
ومخبأ لأسراري
نور عينيك يحتويني
أتذكرين تلك الأيام !
حين أرمي بجسدي بين أحضانك
حين أقبلك بشدة وما أرتوي
حين أستلقي على كتفيك فاغفو
تتذكري أمي لما كنت تخبئي لي
قطع الشوكولاتة فتعطيني
أحتاج إلى سبات بين ذراعيك 
أحتاج إلى سماع شجى صوتك 
ضائعة بين الأيام دون رؤياك 
قلبي يتوق لنبضك 
قلبي يتمزق حتى يلقاك 
أيامي خرصاء دونك 
أحتاج أن أكون بقربك 
أمي أنا زهرتك التي أينعت 
أنا البذرة التي أنجبتني 
أنا روحك بداخلي تشعرني بالحياة 
أود سماعك و أضمك إلى صدري 
وألمس نظراتك 
دونك الحياة جحيم 
وبعدك عني صقيع 
وملازمتك جنة  

الكاتبة 
ياسمينة ليلياني
18_11_2020





و نعود


كما نحن في الوجود ..
نودع ..
ننظر للراحل ..
لايرى ..
لا يعلم وجدنا ..
إلا أننا ..
ننظر إليه ..
أحياناً ..
تقتحمنا مشاهد ..
نحن وإياه ..
وأحياناً ..
نتخيل أننا هو ..
ودوما نقترب ..
من رب الوجود ..
ثم نعود !

نعود !
ملاهي لا تقف ..
ولا نقاوم دورانها ..
تارة ترفعنا ..
يرانا جمع كبير ..
تارة تحطنا أسفل ..
كأننا أسفل الجب ..
تحت البير ..
العجيب إنّا ..
في كل الأحوال ..
نضحك ولا نعي ..
لما ..
أعلى أنفسنا ..
أم على تفاهة ضعفنا ..
لعلنا لم نعي ..
حكمة وجودنا ..
فلا نجد زاد الرحيل ..
رغم ذلك للهو ..
نعود !! ..

سباق ..
يودعه لاحق ..
ثم يعود ..
ولا يتعظ ..
إلا في وهلة الوداع ..
إلا من رحم ..
ألا نتذكر إلى أين ..
ودعنا السابقين ..
ألا نتيقن ..
أنّا اللاحقين ..
ألا ليت أحمد عود ..
عندما نعود ..

الكاتب
عبدالمولى المنفي
11_18_2020


أضغاث أحلام /// الكاتبة وسام إسماعيل


أضغاث أحلام 
ياحبيبا زارني طيفه
في منامي
زاد حنيني
واِلتجَّ غرامي

مشينا معنا
في طرقات الهوى
و أيدينا متعانقة
على الدوامِ

بُحتُ له 
مايجول بخاطري
مالم أبُح به
وهو أمامي 

ساعة أضمه
بأشهى عناقِ
وساعة أشمه
وساعات نتسامر
بحلو الكلامِ

رشفت سكرا
أو ربما عسلا
من ثغره
كأنه رحيق
لاينضب
على الدوامِ

نلت منك 
مالم أنله
حقيقة
أخذت من طيفك
منيتي ومرامي

أمسيت ليلي معه
منتشية كسكران
بغير خمرٍ ومُدامِ

عند الفجر عانقته
عناق مسافر
عناق كأنه
مسك الختامِ

أفقت من نومي
أتلفت 
أن كان موجودا حقا
أم كانت 
أضغاث أحلام 

يانسيم الصباح
بلغه وجدي 
وشوقي
وأحر سلامي


الكاتبة 
وسام إسماعيل 
11_18_2020



صدى _ الآن


وكأننا التقينا في خريفٍ لا يعرف الأفراح كان فاتراً هشاً ضعيفاً.. تعانق مع حياة الأزمنة الضائعة الحزينة الأثمة
لبس ثوب الخطايا فتلعثم وبدأت العدوى
تجتاحه بدأت أوراقه تتساقط لماذا يرضى بالسراب وبهذا الخوف الكئيب الرهيب الذي استولى على أعتابه...
لعله يدرك أن أشجار الربيع وارفة تشدي نغمات حبٍ خفية وراء
الباب لعله يتسلل إلى دروب الحياة كفانا ثبات وصمت وشتات
وسكون يطبق الأنفاس
إلى متى نسهوا صامتين ويستبيح
البعد أنغام الحياة ...
كفانا وقوف أمام عوائق بسيطة أغلقوا أبواب الآسى وانثروا الفرح على كل باب تجاوزوا الأخطاء وبدلوها بالحب والطاعات
ستلبس الحياة معنا ثوباً آخر لا يعرف بإذن الله إلا الفرح إلا الحياة...

الكاتبة
إبتسام فاندي
18_11_2020




كيف أجدك


كيف أجدك بين فوضى
عصيان.......... إحساسي 
عاصمة قلبي
 ونبع الشوق 
اخترق  أنفاسي  
فيا مملكة..... الشعر
أوقدت حبر أقلامي
 اسميتك.......  نبضي
 لأسكنك بين أضلعي  
حبك........... أشجاني
  واشتعلت.. بداخلي
  نارا .......من بركانٍ
 كيف أنت أيقظتني 
بعدما كنت في إغماءٍ 
يا عطور....... أنفاسي 
يا بذرة........ الريحاني
جميلة أنت يا عاصفة
 وجداني  
كوني شمسا تضيء
 ظلام ..........أيامي  
كوني              سندا
في أوجاعي وأحزاني 
فيا هوى  قلبي يجري
 كمجرى  الدم بشرياني
 كنت نجمة...... بحايتي 
أزهرت..............   كياني   
يا عطر............ الياسمين 
 يا كل الورود في بستاني
وما الحل كيف...... أصنع 
 ربيع................. أحلامي  
دليني عن طريق 
يصلني  لعيوني 
كيف أجد نفسي
 بين..... نبضاتي 
كيف أجدك في حنايا ذاكرتي 
يا مهجتي وإحساسي
في ثنايا........ مقالاتي  
راقصيني على أوتار أشواقي 
كيف أنساك وأنت
 زفراتي  وشهقاتي 

الكاتبة 
ياسمينة ليلياني
18_11_2020



الثلاثاء، 17 نوفمبر 2020

غَارِقُ الأشوَاق


قِفْ بالدِّيَارِ وحَيِّ الرَّمْـلَ بِالإِضَمِ ..
حَيِّ الظِّبَاءَ ِبـذَاتِ الشِّيحِ والعَلَمِ ..

كَــمْ كُــنْـتََ تَـكْتُمُ أشْـوَاقَاً بِـقُربِـهِمُ ..
                      واليَومُ بالبُعدِ تُبدِي الحُبَّ بِالنَدَمِ ..

    يَا رَاحِلِينَ بِـرُوحِي في هَـوَادِجِكُمْ..
                      عَـزَّ الِّلـقَاءُ فَـهَـلْ أَرفَـقْــتُمُ بِــدَمِي ..؟

    سَــارَ الـحُـدَاةُ بِـقَلبِي دُونَ عِلْمِكُمُ ..
                     لَـوْ تُنصِفُـوا غَـارِقَ الأشْوَاقِ والكَـلَمِ ..

    قَــد ذَوُّبُونِيَ بِالـرَّمْضَاءِ وارتَحَلُوا ..
                 لا الرُّوحُ رُوحِيَ أو أَقْـوَى عَلَى السََّقَـمِ ..
ِ
    قَــد نَلْـتَـقِي بِكُـمُ إِنْ عَـزَّ وَصلُـكُـمُُ ..
                   بِـالـرُّوحِ والـقَلـبِ وَصلاً غَيرَ مُنْصَرِمِ ..

    يَا حَادِيَ الـرَّكْبِ هَـلَّا تَـأْتِـنِي بِـهَـوَىً ..
                   مِنْ رِيْحِ مَنْ غَادَرَ الأحبَابَ فِي الظُلَمِ ..

    إنِّـي اتُّهِمْـتُ بِـعِـشْـقِ الـدَّارِ مـِنْ عَــمَــهٍ ..
                 والـرُّوحُ مِنْ وَجْدِهَـا تَشكُوْ مِـنَ الصَّمَمِ ..

    إِنِّي اتُّـهِـمْـتُ وَ بَـعضُ الـعِـشْقِ مَهْـلَكَـةٌ ..
                  ولَــسْتُ أَرضَى بَـدِيْـلاً عَـنْـهُـمُ بِـدَمِي ..
ُ
    َقَالُـوا بَـرِئْتَ مِـنَ النَّجوَى فَقُلْـتُ لَـهُمْ ..
                     هَــيهَاتَ يَـبْـرَأُ مَخْمُورٌ مـِنَ الـتُّهَــمِ ..

    هَيهَاتَ هَيهَاتَ أَنْ أَحظَى بِمَنزِلَـةٍ ..
                      إِنْ أَنكَـرُونِيَ ..لا مَنْجَى مِنَ الألَـمِ ..

    بِالّلهِ يَا سَادَتِي لا تُـنْـكِـرُوا رَجُلاً ..
                     جَـابَ الـبِطَـاحَ عَـلَـيْكُـمْ سَارِيَاً بِدَمِ ..

    أسْعَدُّتُمُوْ قَـلْـبَـهُ يَومَاً فَـلاذَ بِـكُـمْ ..
                     ظَـنَّـاً بِـأَنَّـهُ يَحظَـى مُـتعَـةَ الـنِّـعَـمِ ..

    والّلهِ يَا سَـادَتِي قَـلْـبِـي بِكَـعـبَـتِكُـمْ ..
                    لازالَ يَسعَى كَمَا 
الحُجَّاجِ بِـالـحَـرَمِ .. 

                                
         الكاتب      
    هيثم_قويضي 
17_11_2020



ِ

المشي على حافة الوجع//الكاتبة أم ميسم

 المشي على حافة الوجع أتعرفُ كيفَ تسافرُ في مدارِ الروحِ...؟ كيفَ تشقُّ لكَ قنطرةً من بكاءٍ بين حواري القلب، ودهاليزه المعتمة المكتظة بالآهِ...