نبض نخلة: ديسمبر 2021

الجمعة، 31 ديسمبر 2021

ردني إليك//الكاتبة غادة الجميلي الجميلي

 ردني إليك 


خذني بثقل أوجاعي... بخرّني كما ندى الصباح 

علقني على جناح كلمة تائبة من عصيانها ...أنثرني رذاذ عطرك على شعرك المتمرد ..على ظل لحيتك على خيوط كوفيتك ..أرجحني مرآة على خيوط شمسك الأولى... هناك في اللازمان في إخضرار أرضك دع فصولك تتتابع على إرهاق جسدي تنبت في كحل عيني سوسنة سوداء نادرة وعلى شقائق شفتي يقطر دم الربيع وفي بياض ثلج قلبي خطواتك على درب أزقة وأروقة شراييني أيها المتفّنن المتمكن المتحكم بالبعاد خريفك يعبر عامي الجديد يفتت شجرة أنوثتي يلبسني لحاء حياء جديد من سندس وتاج خزامى ..يورق الألق في غمازتي وتتهاوى أسوار السنوات عامًا خلف عام.. يترأى في الأفق كقوس فرح ...يارجلًا نذرته لليقين ونذرني للتساؤلات تكبر الهوة بين عالمينا في عالمك أتخطى جدار الصمت أخترق المحال والمستحيل أضمك بشغف أحبك ألف ألف عام في عالمي أكفُ أناملي أن تلمس ذكراك أيها الغائب الحاضر قل لي بربك كم ألف تنهيدة ونلتقي 



الكاتبة 

غادة الجميلي الجميلي

1.1.2022



وداعا ديسمبر//الكاتبة منية الشريف

 وداعا ديسمبر 


أودع ديسمبر وسط هذا العمر القصي 

 وسط هذا الوجع وسط هذا الزحام

يمر طيفك الحزين من وهج الظلام

استحمت كل الأشهر في هذا العام

واغتسل الموت في بركة الأوهام

تعرّى الصمت وصرخت الأيام

وديسمبر يأتي وئيدا يتدثر الأمنيات

ويستكين وحيدا عند منعطف الأحلام

انطفأ وميض الحياة هذا العام

وسكن القبور جمع من الأنام

فهيا نطير و نترك هذه السنة خلف

سعير الضيم ووجع... الأسقام

سنحلق هذا العام بين أزقة السحاب

ونرفرف بأجنحة التوق بين الغمام

سنزين الحرف ونتجاوز هذا العام

وسأفرد كلماتي لأعيش بأمن و سلام

فيا ديسمبر سر..بي لأبهى ختام

واتركني على حافة تطل على مشارف

الصبر والجمال الأبدي و..... الهيام

دعني ديسمبر استمع الى ضجيج خطواتي

في عامي الجديد وسائر.... الأعوام

دعني ارقص هذه الليلة على ايقاع الحرف

دعني أطير..أحلّق فوق سحائب الأحلام

ديسمبر دع ما مضى من الوقت جانبا

ولنخرج هنيهة من بوتقة هذه الأوهام

ولنشرب كؤوس أفراحنا ولنهنأ بهذا العام

هيا لنرقص حتى ننتشي فيضحك القمر

وتضيء النجوم البراقة هذا الظلام

كم أعشق القدر حين يلبسني عباءة الفرح

كم أعشق الندى الضحوك كم أعشق قادم الأيام


الكاتبة 

منية الشريف

30ديسمبر 2021



يا ديسمبر//الكاتب سامي حسن عامر

 يا ديسمبر يا آخر منتهى الحلم

تعربد فيك غيامات الشجن

وتوسد المحال

وحضور الصبر على الطرقات

وعناق النوافذ لقطرات المطر

واعتلاء الذكريات لقلب بالحزن امتلأ

كم بحثت عنك في دروب الشوق

في حكايا السنين

في الليل يعانق الذكريات

مازلت بعيوني

تحدق بي عبر المسافات

ما رحل حبك

في الشتاء يلملم قصاصات العشق

ينتظر الربيع

يبدد غيامات الشجن

يا عبقري النسمات

يا كل الوطن

يا رائحة المطر

ونكهه قهوتي

على صوت المذياع

يا روحا تسري بالجسد

يأتي ديسمير بكل الذكريات

يطرق باب وجعي

يذكرني بك

وما رحلت يا عطر الوسن

ويأتي ديسمير. 


الكاتب 

 سامي حسن عامر

31.12.2021




حديث العيون//الكاتب جاسم الطائي

  حديث العيون 


سقطَ الكلامُ على الكلامِ مُمَيّعا 

لأرى العيونَ تحدثت كي تُسمِعا:

-يا روحَ روحي في فؤادِكَ مَسكَني 

حتى وإن أزفَ اللقاءُ مُوَدِّعا

فاهْنَأ بروحي إذ تَطوفُ -فإنّها

حِكرٌ عليكَ -وفي يَديكَ لِتركَعا

-وجِلَت عيوني من حديثِ عيونِها 

حين التَّجلّي فاستَفاضَت مدمَعا

وطَرَقتُ بَابَ الشِّعرِ أسألُهُ الهدى 

عَلِّي أراهُ على المودّة مُشرَعا

ما مَرَّ من همسِ الخواطرِ بيننا 

إلّا وكانَ كما الخيالِ وأروعا

فبأيِّ بَحرٍ أستجيرُ وخافقي 

نزِقٌ تُحيطُ بهِ القوافي رُكَّعا

غزَلَت من الأحلامِ ثوبَ رجائِنا

ومضَت تدثِّرُنا به كي نرتَعا

نُمضيهِ بالهمساتِ نحفظُ سرَّنا

لنرُدَّ كيدَ العَذْلِ كي ما يَرجِعا

ماذا أحدِّثُ عن عيونِ حبيبتي

وأرى بها سرّ الحياةِ مشَعشِعا

شمساً وتشرقُ في الفؤادِ سَنِيةً

عمراً جديداً ما حييتُ مُرَصّعا 


الكاتب 

جاسم الطائي

31.12.2021



العمر يمضي//الكاتبة نور العين عزات

 العمر يمضي والربيع صيام 

بل هكذا فعلت بنا الأيام 


عام مضى والقادمات تقدنا 

 ما عاد يشرق بالأنام غرام 


قد قيدتنا بالسنين غمامة 

قد صادرت من غيثنا الأعوام 


فمتى يزاح الهم عن أسوارنا

ومتى يغيب من العيون خصام


لا تطلب الأحلام من عثراتنا 

فالنور نور والظلام ظلام 


فصل الخريف متى يحين رحيله 

وربيعنا لا يقتفيه غرام 


أعوامنا صارت تبيح ظلامنا 

فمصيرنا لا يعتليه قيام


الكاتبة 

نور العين عزات 

31.12.2021 





ليس شرطًا//الكاتب محمد السيد

 

ليس شرطًا


      لخلوص أعمالك،

      ونماء أوراقك ،

      أن تغور جذورك في أرض ثباتك !


      فكم من أشجار مضمرة الجذور،

      تُسقيها الأنهار ويغمرها المطر  


     لكنها رغم إرتواءها بالماء 

     لا يأتى الثمر .!!  


الكاتب 

محمد سيد

31.12.2021



الخميس، 30 ديسمبر 2021

ليش يا عام//الكاتب يوسف الدباك جعجع

 


ليش يا عام واحد وعشرين

فارقتنا من بعد ما ملايين

الناس حملت بالقسا ويلات 

خلت قسا الصوان قلبو يلين

ويلات خلت بالصدر خفقات

قلوبنا توقف والشرايين

متل السواقي تجف والدمات

عا خدودنا تنزل دمع مسكين

عنا رحلت عا شكل ما الورقات

عن شجرنا بترحل بتشرين

بعام الجديد حتى غصن شجرات 

أعمارنا ينعم بالفساتين

ويا عامنا الشرفت عا ساحات

أعمارنا متل القسا واللين

بدنا بقسا من جونا الغيمات

تزيلها تا نجومنا الحلوين 

بليالينا نشوفها تريات 

تلمع متل بسماتنا الحلوين 

وباللين بدنا لشمسنا بالذات

تشرق بعد غيبة أبد تخمين 

علينا متل ما بتشرق الآيات

عالآمنو من عمق كتب الدين

تا فيك نرفع للنصر رايات

وننهي الحقد والبغض من القلوب

ونزرع جسور المعرفي رياحين



الكاتب 

د٠ يوسف الدباك جعجع

31.12.2021



وَتَــــــــــــــــــــــرٌ وَاحِــــــــــــــــــــــــدْ//الكاتب حسن المداني

 وَتَــــــــــــــــــــــرٌ وَاحِــــــــــــــــــــــــدْ

       

سَلَامَاً مُنَدَّىٰ

       لِقَلْبٍ مُفَدَّىٰ

            بِعَزْمٍ تَحَدَّىٰ

                    رِيَاحَ الخَطَرْ

سَلَامَاً عَلَيْهِ

        تَحَايَاْ تَلِيْهِ

             وَتُهْدِيْ إِلِيْهِ

                    بِلَيْلِ السَّحَرْ

رَحِيْقَ المَوَدَّةْ

        وَأَطْيَابَ وَرْدَةْ

            لَهَاْ أَوْفَىٰ وَعْدَهْ

                     عَبِيْرُ الزَّهَرْ

وَزَفَّ التَهَانِيْ

     لَهَاْ وَالأَمَانِـيْ

           سُهَيْلُ اليَمَانِيْ

                     حَفِيْدُ القَمَرْ

كَشَدْوِّ البَلَابَلْ

      وَهَمْسِ الجَدَاوِلْ

             وَلَحْنِ السَنَابَلْ

                   وَعَزْفِ الوَتَرْ

وَنَاغَىٰ هَوَاهَاْ

      وَنَجْوَىٰ سَنَاهَاْ

              بِشِعْرٍ حَبَاهَاْ

                      قَوَافٍ دُرَرْ

إِذَاْ بِالوَصَالِ

    بَدِيْعِ الخِصَالِ

             شَبِيْهِ الظِّلَالِ

                 وَهَمْسِ السَّحَرْ

يَزُّفّ المَآقِيْ

    بِعُرْسِ التَلَاقِيْ

              لِحُضْنِ العِنَاقِ

                       بِجَـوٍّ وَبَـرْ

أَلَاْ أَلْفَّ حَيَّ

      بِأَحْلَىِٰ مُحَيَّاْ

            سَقَىٰ الثَّغْرَ رِيَّاْ

                      بِكَأْسٍ أَغَرْ  

بِهَمْسٍ حَنُوْنِ

      تَغَنَّتْ عِيُوْنِيْ

             بِسِحْرِ الجُِفُوْنِ

                    وَسِحْرِ النَظَرْ

حَبِيبيْ وَرُوحِيْ

     وَمَشْفَىٰ جُرُوْحِيْ

            وَمَأَوَىٰ طُمُوْحِيْ

                        بِبَرْدٍ وَحَرْ

هَوَىٰ مُقْلَتَيْنَاْ

        شَذَىٰ رَاحَتَيْنَاْ

               حَنُوْنٌ عَلَيْنَا

                  كَمُزْنِ المَطَرْ

عَلَىٰ ضَوْءِ نَجْمَةْ

      وَقِنْدِيْلِ بَسْمةْ

           وَمِصْبَاحِ نِسْمَةْ

                     بَلَغْنَاْ الوَطَرْ  



الكاتب

حسن المداني

31.12.2021





لا تفيض//الكاتبة هيام الشوربجي

 لا تفيض


لا تفيض بمشاعرك نحوي لتحتويني


لا تغمرني بآهات الحنين فأضعف


لا تجعل مني هشة تجاهك


فمشاعري أنا فاضت سيول


عمر زماني كله حنينا للقاء


يغمرني بمشاعر ماتت لتحيا


تعلن عن وجودها بين الأرواح


هائمة باحثة عن خليلها


ليكن ضعفي قمة القوة في هواك


تكاثرت كلماتي لوصفك


ففاضت شعرا يغزل للقلب 


الكاتبة 

هيام الشوربجي

30.12.2021



إن النساء//الكاتب خالد فريطاس

 إن النساء مذاقهن كخمرة

بين السكارى وجلهم تواق


سمر وبيض ثم غيد سماهر

وجفاؤهن حماقة ونفاق 


إن.النساء إذا حللن بأبهر

أحرقنه وما به إحراق


إن النساء إذا بطشن بشاعر

نطق القصيد بشدوه صفاق


ومضى عليلا لا دواء يطبه

غير الوصال بقبلة وعناق


إن الذي خلق النساء أعاننا

صبرا جميلا حصرما بمذاق


إن الذي خلق الفؤاد ونبضه

خلق النساء لسقمه ترياق


جعل العيون كنانة لسهامها

وقوسها أشفارها الغيداق


وخصرهن كغصن بان زهره

طاف الورى من حوله مشتاق


وشفائف مثل النجوم بريقها

في ليلة والبدر فيها محاق


لقي الربيع على التلال مليحة

فخلى بها ورضابها المهراق


وغدى فخورا واستبد بصيفه

حلف اليمين بأنه عملاق


تبكي الطيور على بكاء متيم

بحر غدى بدموعهم رقراق


جرت الرياح بعكس فلك قلوبهم

مضت القلوب لحتفها المحراق 



الكاتب 

 خالد فريطاس

30.12.2021




هكذا رسمتُكَ//الكاتبة زهرة بن عزوز

 هكذا رسمتُكَ...


هكذا رسمتكَ 

 برموش عينيَّ، 

لوَّنتكَ بدموعي

- مابالُ صوتكَ، في الليل أسمعه

 يسري حزينا...

مُتحشرجاً؟ 

كأنّ بكَ غصّة

- وكيف يكون وأنا أعيش 

بعيداً عنكِ، وفي غربة؟

أراكَ واقفاََ

في مكانكَ

كتمثال باهت لونكَ

لاشيء فيكَ يتحرّك

-أنفاسي تنطق ألمي

-هأنذا أشعر بها أنفاساً متلاحقة

متقطّعة...

يدبّ من حولها صمت

ثقيل، أثقل من العتمة

الممتدّة بطول اللّيل

جسمك يتناثر في الجوّ

كذرّات من الرّماد

أو كصخر قُذف في بحر

لجيّ متلاطم الأمواج

بغير شاطئ

بغير قاع

يضربه الماء إذا غاص

ويقمعه الهواء إذا طاف

آمال خياليّة تسيطر 

على مجاهل مسالككَ

تتبدّد مثل غيمة صيف

غادرت مع الريح

دون أن تقاوم العاصفة

مثل سفينة متعبة

 في خليج هادئ رستْ

قلبكَ كدقّات ساعة

تقتل الزّمن ولايقتلها

نظرتكَ إلى أسفل تتهاوى

كأنّما تريد التقاط

بعضكَ الآخر

تتشمّم منه رائحة الشّجر

والماء

دموع تنحدر كالبخار

المحبوس

أرض تدور تبدّل المكان

بالمكان

تيار جارف لايمكن

تحديده

 نقطة بيضاء في الأفق

مثل قطرة ماء عذبة

تسري في عروق يابسة

تغمرها بالحياة

هكذا أنتَ... أراكَ


الكاتبة

زهرة بن عزوز

30.12.2021



اعتذر//الكاتب الهادي عباس

      اعتذر...      


مضى الشتاء ملهمتي

وأنت...

عني لم تسأل

سبّحت باسمك شوقا

فمني...

الشوق هل تقبل؟

أهديك الورد معتذرا

والورد...

فيك لا يذبل

يزيد خدك ضيّا

في ليل...

ظلامه أسدل

وعطرك...

زاده عطرا

بشرى ربيعنا المقبل

فألف عذر ...

سيدتي

أرجوك مني لا تزعل

فلو زار الحزن...

عينيك

يصيب القلب...

في مقتل

فكيف عني لا تسأل


الكاتب

الهادي عباس

30.12.2021




مجرد حلم//الكاتب أبو قاسم الحربي البيجاوي

 مجرد حلم


ليس كلما نتمنى نجده ولا كلما نخطط له ندركه 

عندما كنت صغيرا أتمنى أن أمتلك لعبة 

مثلا سيارة  أو ماكنة أو محراث 

ومكان لايتجاوز الأمتار أمرح فيه 

مع خيالي وألعابي 

وعندما كبرت كبرت أحلامي 

كنت أرقبها كانت جميلة جدا 

كنت أتقن رسمها في ذهني 

سمراء مليحة جورية عطرها

ولكن شاء القدر فتبدل الحلم إلى عكسة 

وكانت عندي  قطعة أرض أحس أني سأمتلكها

اكبّرها مع حلمي واصّغرها مع يأسي  

كنت أزرع فيها نخلة وزيتونه 

وعندما تتسع تكون عدة نخيلات فيها 

وكنت أنقلها معي في أحلامي بحلي وترحالي

وأتعجب بها في يقضتي عندما أتصفحها بذاكرتي

وكانت هذه السمراء ضمن مخيلتي 

وضمن حديقتي وهي أحد أشجاري 

وكانت أحيانا تشبه الزيتونة أوالنخلة بثمرها 

وبقيت هكذا حتى أتى الصقيع فدمرها  

وتغير الحلم ولكن جاء الربيع فأحياها 

مرة أخرى 

ونقلت مكانها معي في تنقلاتي 

وهي راسخة في مخيلتي 

وتستهلك من وقتي وجهدي وتفكيري 

في هندستها  

أستيقظت من نومي في خريف عمري

 لم أجدها معي

ذهبت إلى عالم آخر 

وتركتني أعيش مع أحلامي 

وأبني قصورا في الصحراء 

فتقتلعها الريح وأعيد الكرة مرة بعد مرة 

وأرسم مرة أخرى وأحاول أن أعيد حلمي 

ولكن داهمني الخريف 

وسقطت أوراق أشجاري 

ورضيت بالواقع 

ولم أسأل عن أحلامي ولا السمراء 

التي كانت بمخيلتي 

ولا حديقة أشجاري لأنها مجرد حلم 


الكاتب 

أبو قاسم الحربي البيجاوي

30.12.2021



وداعاً//الكاتب حسن سبتة

وداعاً 


واحد وعشرين

ياما شفنا فيكي

اتراح وقليل

 من الافراح

شفنا حروب

وقتل وتشريد

شفنا اوطان

تنتهك حرمتها

واطفال ونساء

تباع ك العبيد

شفنا الوباء

حصد أرواح

شفنا الحزن

حتى في الليالي

الملاح

ارحلي وكفاية

أوجاع

وافتحي النوافذ

على مصراعيها

ل عام قدام

وافردي له

الشراع

فاذهبي بكل

مافيكي من اوجاع

اذهبي بدون

وداع


الكاتب 

د حسن سبتة

30.12.2021



يعاتب قلبي//الكاتبة نور العين عزات

  

يعاتب قلبي 


يعاتب قلبي في غرامه يصطلي

يراوغ في كل الأمور ليعتلي 


بجنح ظلام الليل يستتر الورى 

 وخلف ستار الغدر وجهه ينجلي 


طبائع أهل المكر بان جموحها 

وصاحب ليل العهر ليس بمنزل 


 أليس ظلام النفس يجلو بفجره 

ويحصد نور الشمس في كل محفل 


يغادر سوء الفعل في كل فعلة 

ويغدو زمان الخير ليس براحل 


 قديم زمان المرء ليس كحاضر 

 وطيب نفوس البعض ليس كعاذل 


فليس ارتداء الجوخ مثل غيابه 

وعالم دنيا الكون ليس كجاهل 


البحر الطويل


الكاتبة 

نور العين عزات

30.12.2021



مازال قلبي يحدثني//الكاتب مصطفى رجب

 مازال قلبي يحدثني


مازال قلبي يحدثني عن مصيري

أفي الدنيا تمضي حياتي

عذاب كرمس القبور ؟

إذا قلت أني فقير

أرى الكلب صقر الطيور

إذا قلت أني كبير

أرى عبقري الدهور

أرى ضرضم في خريفي

فوا أسفي يا ضميري

فكن حيث كان السراب

خديع الورى في الظهور

يراك البرايا رسولا

وظلا لما في الصدور

ويبكي عليك مليك

وتصبح لحن الزهور

فحاذر من الرعد حاذر

فلا أمن عند الهصور

إذا طلع البدر يوما

فإني أراه سعيري

فيا أيها الصبر رفقا

مضى زورقي في البحور

أنا لست أدرى طريقا

فقد تهت بين العسور

رفيقي ظلام ورعب

ترفق فشعري سروري

فقد عشت للشعر عمرا

هو النور.. وهو بشيري

هو الغد... وهو سراجي

هو التاج فوق الدهور

فما عاش من لم ير

الشعر دينا لشعب بصير

فبالشعر يسمو ملوك

وبالشعر يسمو شعوري

فيا رب بارك لفني

ففني.. صلاتي... طهوري



الكاتب 

مصطفى رجب 

30/12 /2021



لماذا//الكاتب عبدالله دناور

 لماذا


لماذا الأسى

بنا قد رسا

وفي أرضنا عرّسا

وأفراح هذي القلوب حسا

لماذا..لماذا

وأحلام من راح أو جاء دوما

 شتول الليالي بأن يغرسا

لماذا هبطنا من العاليات النّجوم

إلى القاع ..لا غصن فينا

تورّد يوما

مضى العمر.. أين نرى السندسا

لماذا تجفّ النهور

لماذا الرمال تهاجمنا

لماذا الزمان علينا قسا

لماذا الصقيع يداهمنا

وينخر أعظمنا

وأنت ترى جوّنا مشمسا

لماذا إذا ما سألت

بكل صباح وكل مسا

يحار السّؤال

هل الكلّ صار بحيرتنا أخرسا

ستبقى بدون جواب

سواء أجابوا

أم أغرقوا في السكوت

سنلبس ثوب الهموم

كأنْ قد أخيطت

لنا ملبسا


الكاتب 

د.عبدالله دناور.   

٢٤/١٢/٢٠٢١



عام الحب والسلام//الكاتب توفيق عبدالله حسانين

 عام الحب والسلام


عام مضى به آهات وحروب وعويل


              به غلاء .. به وباء لا نجد السبيل


إلى متى يظل إلى متى يطول الليل


               نبحث عن حلول والدموع تسيل


الأمل في العام الجديد ينير القناديل


             ندعو الإله أن يعم الرخاء بلا مثيلا


أن نجد لكلّ مشكلة حلًّا بديلا


          أن تتوحد الأمم ضد الفيروس النزيل


تتوقف الحروب ويسود السلام الأصيل


            يرحل الشتاء ويأتي الربيع الجميل


إنه الحبُّ الذي يجمع القلوب بالقليل


            يجمع الشعوب ويعلو السلام الجليل



الكاتب 

توفيق عبدالله حسانين

30.12.2021




مــن لبلـــدٍ//الكاتب عمر نعمان

 مــن لبلـــدٍ


مـن  لــبلـــدٍ قــد أضحى أطـلالٌ ..بيــــد الــرويبضــة فـــي 

قهــــــرٍ وأذلال


دِمَـــنٌ بـــدت في الجهــل غــارقةً بين العمائــم واللحــى

 مكـــراً وإهمــــــال


أبكــي عليه وقــــد أفـــاض دمًا...حــتى حسـبتُ هــدير 

الــــدمِ شــــــلال


ســـــوحٌ يبــــاب الفقـــــر يألفهــــا...والجهــــلُ معقـــود في 

كــــفِ دجـــــال


المـــــوت يأتيـه مــن حـيثُ لا يدري... ومـن حــيثُ لا 

يخطُـر.على بـــالِ


المــــوت يأتيــــه فـي كُــلِ ثانيــــةٍ ... بفعــــــــلِ معـــــــتوهٍ 

ومــــرتــزقٍ وطبــــــــال


ســـوسٌ يســـــوس الــدين معتقــــدًا... جُــب الخــداعِ 

خــباء فـــــيه يخــــتال


ســوسٌ يسوس الــناسُ معتقــدًا... سـوء الخـديعــة 

بخُبثِهــا.فـــــأل


ســـوسٌ يســوس عظــامـــهُ نخـــرًا... لـــم يبقَ مــنها

 الســـــوس أوصــالُ


ســـوسٌ يســـوس الشـــرعُ منتحــــلًا ...صفـــــــة بعـــيدا

ً عنهــا قـــــد. مالـــــوا


ســـوسٌ يســـوس العلـــمُ بأفكـــــارٍ... لهـــا فـــي الــــبؤسِ 

أدرانٌ و أوحـــــالُ


ســوسٌ غـزى والـناسُ نائمــــةٌ... ليختنــق فـي لــيلِهــم

 حُلمـًــا وآمـــــالُ


فكـــم شـــــريفٍ بالحــبسِ مكــتوياً ... راســفٌ بالقــــيدِ

 مسحـــــولاً بأغــــلالِ


وكــم سفـــــيهٍ قــــد بـــات مســـؤلاً ... وبفقــــــه تمكــــين

 معصوما ليحــــتالُ


كالداءٍ جاسوا فـي عُقــرهِ ردحـاً ... فمـا لفــينا لخـُبثِ 

 الـداءِ أمصـــالُ


لهم في الإفـك سيمــا تمـيزهم... تهتز لهــا الســـــبابة 

طــرباً وإكمــالُ


تهليلٌ وتكبيرٌ لا يـُــرادُ به وجـه الإلــه... في الترغــيب 

تعظيمـــاً وإجـــلالا


لكــنهُ الــترهـيب تدبـيراً لمعـتركٍ ... ولجـوا فـي دركـــه

ِ حقـــداً و إيغــالُ


ســوسٌ سـعى بالأرضِ إفسـاداً... فخــاب الظــنُ فيمـــا 

أمضى أعمـــــالُ


هــل يُسـأل المُفسد إصـلاحــاً يــرددهُ....وفي كـل إفــــكٍ 

نقيضـــاً بأقـــــوالٍ


قــدر الــبريــة أن تركُـن لسطــوتهــم... فتمضي مأخــوذة

 بأقــــوالٍ وأفعـــــالٍ


رقصـــوا عـلى أوجــــاعِها ردحــاً ...حـتى غـــدت أثــوابها 

خِـــــرقاً وأسمــــالُ


قــــــتلٌ وتشــــردٌ قـــــد أحاطـــوا بها مــن كـل فــجٍ حـتى

 ســـــأت. الحـــــــالُ


لهــم أشـداقٌ كــالأبــواغِ زافـرةٍ.... بلحــنِ القــولِ تهـــريج 

وإسجـــــالُ


فاستأسـد الفــأرُ مزهــوًا بحـــاشـيةٍ ...مليشياتٌ تسُـــد

 الأرضَ أرتـــالُ


أرى الــدُهمـــاء مـن كـلِ شــاكلـةٍ ... يأتـــــون للتجـــــريب 

إبـــــدالٌ وإحــــلالُ


مـنْ لبلــدٍ يُعــد للأرض سـيرتهـا... ويحفــضُ أثقــالاً نـاءت

 بها. إحمــالُ


مـنْ لبلـدٍ يُعــد للأرض سـيرتهـا ... ويكشــف الضُــرَ وما

أُلحـق. بأجــيالِ


مـنْ لبلـــــــدٍ جـــــــار الـزمـــــانُ بــــهِ... بعــــــويل الثُكــــــلى و 

صـــــراخ أطفــــــال


مــنْ لبلـــــدٍ جــــاس الـــتتـــارُ بــــهِ... ليعـتــلى العــــــــرش 

مأفــــون ومحــــتال

 

الكاتب 

عمر نعمان

30.12.2021



الأربعاء، 29 ديسمبر 2021

في ذكرى يوم الأرض //الكاتبة رنا حمد

 في ذكرى يوم الأرض 


الأرض تترجف من الظمأ

الكل مشغول والشمس تحدق بها

الكل يقضي على زيتونها

الكل يطمع بسلبها

أرضنا عطشة فمن الذي يروي ضماها 

بدم الشهداء روت خطاها

بثينة تبحث عن جذورها 

وفي قلب الأرض موضعها

تائهون عن أمها 

ولكن نحن غارقون في عتاه

استيقضوا الأرض ذاب متناها

هناك يوما لتحشر في ثراها

في التراب والقبر تدفن حطاما

من الأرض،خلقت وإليها سترجع عظاما

وتذوب فيها ركاما

الأرض مسرح للمذبوحين وأنت المذبوح شاه

يوم خم الشهيد في عالي سماها

كأخر عاشق على الأرض أتاها

بتغريدة الطيور

كلحن الوفاء تعزف أوتار الجفا فاه

لتقتل نسائم الأصالة

كأنها رق تعتلي أشفاها 

عاشت الأض بذكراها


الكاتبة 

 رنا حمد

30.12.2021



ومشى النهار يرمي//الكاتب عبد المنعم الفقي

 

ومشى النهار يرمي 

يديه على الجدار 

قدماه ثرثرة الغبار 

يستجد أن تنمو الزهور 

أن يسقط المطر البعيد 

ونرى المرايا في الغدير 

صور تدوم لكنه مطر كذوب 

ماعاد للأرض يحن 

الكل يحلم بالفرار 

أو لم تعد الأرض 

أرض ولا النهار 

هو النهار 

قد عاد يأكله الدوار 


الكاتب 

د. عبدالمنعم الفقي

29.12.2021



أنا منذ فجر//الكاتبة سعاد صبيح

 أنا منذ فجر 


الحب أحلم هائما

ببقايا طيفك يأتني

وجدان....

ويعانق روحي الجميلة

معلنا....شوقا إذا أدركته 

أعماني.....

هل لي بضمه شوق

أختفي عن كل من

لامني أرداني.....

قتيله همسك والهوى

رحماك قلبي...هجره

أعياني .....


الكاتبة

سعاد صبيح

29.12.2021



عروس القرآن//الشاعر حسين نصر الدين

 قَبَسَات ٌمن نورورحمة (اللههو مبعثُ الرحمة ِفي قلوبِ المُؤمنين) : عن سورة الرحمن (عروس ُ القُرآنِ).. ترتيبها في المصحف ِ الشريف السورة الخا...