نبض نخلة: نوفمبر 2021

الثلاثاء، 30 نوفمبر 2021

روحُ العدالةِ بالإسلامِ قائمةٌ ....... الكاتب. / كمال الدين حسين القاضي

روحُ العدالةِ بالإسلامِ قائمةٌ


في كلِّ أمرٍٍ  بشانِ الشرعِِ والدينِِ


فاللهُ عدلٌ بكلِّ الخيرِ منطقهُ

راعَ الحقوقَ بطولِ الدهرِ والحينِ


نهجُ الرسولِ كلامُ اللهِ خالقهِ

والكلُّ جاءَ  بأمرِ اللهِ منْ طينِ


خيرُ العقائدِ بالأزمانِ منهجهُ

كمْ انصفَ الناسَ منْ ظلمٍ وتطعينِ


ميزانُ عدلٍ معَ الإسلامِ تدركهُ

مابينَ طهرِ بلا غدرِ وتلوينِ


ماكانَ إلا سراجَ النورِ مسطعهُ

كالشمسِ ضوءِ على رأسِ الملايينِ


أعطى  الفقيرَ سماتِ العزِّ كاملةً

منْ بعدَ ذلٍّ شديدِ الوقعِ مسنونِ


اللهُ أيدَ رسولَ اللهِ منْ قِدمٍ

بالنصرِ عزَّا على كلِّ الملاعينِ


جاءَ السلامُ معَ الإسلامِ محمدةً

والعونُ عادَ إلى حضنِ المساكينِ


أوجُ الصفاتِ معَ الإسلامِ  شامخةٌ

مثلُ التراحمِ في شتىَّ الميادينِ


دينٌ تسامى على الأديانِ خاتمةً

ما كانَ يومًا نصيراً للشياطينِ


الخيرُ فيهِ بلا حدٍّ وأزمنةٍ

والنورُ فيهِ سبيلٌ للمضانينِ


النهجُ بينَ كتابِ اللهِ تنظرهُ

نبعُ العطاءِ به زهرُ البساتينِ


والظلمُ فعلٌ أثيمٌ الذنبِ فاعلهُ

والناُرمنهُ كما جمرِ البراكينِ


كمْ كان يعصرُ بالمطعونَ أفئدةً

والقهرُ أصعبُ من طعنِ السكاكينِ


جاءَ البيانُ وقولُ الحقِّ شاملهُ

أهدى الينا الهدى عطرَ الرياحينِ


بقلم  كمال الدين حسين القاضي


عَالَمي الخَاصُ..... الكاتب. / -أشرف رسلان

  • لا تُلْق  بَالاً بِفعّلي

  • عَالَمي الخَاصُ 
  • مِلكي فَلا تَلومْني
  • لا تُلْق  بَالاً  بِفعّلي 
  • فَلستَ مِني
  • لا  أنا المُنَزَّهُ  عَن الخَطايا
  • وَ للمَراتِب لا أبغي المَطايا
  • وَ مَا أنا بِجمالِ  يُوسِفِ
  • وَلستُ أبا لهبٍ 
  • كَي أُشعِل حَمِيَّة
  • أنا مِثلُ البَشر أمامَ نَفسي سَويا
  • أحيا بِسلامٍ 
  • إن سَادَ السَّلامَ المَعيَّة
  • ثَائِرٌ مِن سُوءِ ظَنٍ أو 
  • بَلاءٍ  مِن  شَرِ  البَليَّة 
  • كُنْ لِنَفسِكَ مُعتَدلاً عَليَّا
  • وَاحتَسِب لأُمور نَفسِك
  • تاركاً للهِ شَأنَ الرَّعيَّة
  • لا تَجعَل القَلبَ يَصبُغُه السَّوادا
  • طَهِرَ الرَّوحَ لِتبقَى 
  • هَانِئًا فَوقَ الوِسَادة
  • قُرَّ عَينًا بِحُسن فِعلٍ
  • وَ تَنحَى عَن رَمْقِ الرَّمادا
  •    ، ع٤#بقلم-أشرف رسلان



لا تفتش ! بجوالي . الكاتب / عبد السلام رمضان

 لا   تفتش   !    بجوالي  


ومنك   يزعل    الوالي 


وأصير   البية   مثل   !   البيك 


ما  ينعرف  (   جتالي   )


طيارات   قصفت   المنزل 


       وأنة  أو  أوحيد  


           لا   مرتي 


     ولا    !!!   أعيالي  


عرفت  اليوم   شنهو  !  الصار  


     ويلي  صار   أبالي  


 خلوها   بالكلب   !   سكتة 


أو  تالي   أضوج   (  دلالي  )


     يعراق  البحر  ليوين 


يهز   بس   بيك   !  غربالي 


أشكثر   أعوام   مرت   بيك 


ما  ينعرف   !!!  جتالي 


والقاضي  الحكم   بالدار 


حامل  حمل   !!!  حمالي 


كلهة   أدكترت   بس   (  بيك  )


وحمار   الرسن  هل  يوم 


   طار   أو   علا    أو  


           غالي  


شهادة   أمزورة   وفلوس


  وأنا   عصاتي    رأس 


           مالي 


  فحسبي   الله   أشكثر 


            بيكم


      والأغلى   ترى 


            نعالي


    لا   تفتش   بجوالي 

،،،،

تحياتي 

من  جوالي   

عبدالسلام  رمضان



رياح الهوى//الكاتب د.توفيق عبدالله حسانين

 رياح الهوى


يا رياح الهوى قد أصبتِ فؤاد مرغمٍ

              فأصبحت سقيما أعاني الهياما


أبلغي لحبيب القلبِ أني مغرمٌ

               بوصله أكون قد بلغت السلاما


أنا دون حبه غريب مفعمٌ

             أعاني السُّكْر وما شربتُ المداما


أعزف ألحان الحبِ بوترٍ منغم 

                       يسردُ قصةَ العشقِ كلاماً


صرتُ أسيرَ هواها مقيدَ المعصم

                     لٍمَ الأسر والحب لك قياما


يا رياح الهوى لِمَ تمضي دون مزعم

                  هلا أتيتِ وتبلغي لها النداما




الكاتب 

د.توفيق عبدالله حسانين

30.11.2021




تغنيتُ بألحاني//الكاتبة غادة رشاد

 تغنيتُ بألحاني



صوتك حنان

برد و سلام

قيثارة أفراحي

طبيب جراحي 


صوتك يسري بين الضدين

بحر هادئ هائج

سماء صافية غائمة

طريق آمن صاخب 

ليلة مقمرة مظلمة

كشجر ربيعي خريفي 

كأرض ليّنة يابسة


إيقاع ثابت كجبل شامخ

طائر محلق في السموات

بلبل يغرد في الغدوات


حتى تساءلت يوماً 

هل صوتك جميل بحق!

أم أنني أحببتك 

فأحببت همسك للكلمات!


كم أنت محظوظ 

أحبتك شاعرة

صادقة الوجدان 

ترسم بالكلمات

لتسمعك أجمل الألحان

فتتغنى معها 

بحلو المعاني

لتسعدا معاً في كل آن



الكاتبة 

غادة رشاد

30.11.2021




لوحتي الصِّماء.. .. بقلم الكاتبة & & نهاد زايد

َلوحتي الصِّماء..

  

حَملت لَوحتي الصَّماء..                                              

 وُمشيت بينَ الطُرقات .. 

أتأملُ الليلَ وُالنجوم ..

َلَوحتي ..

لم تَكتمل بَعد ..!

أشكي لَها حُزنًا وُقلقا رَهيبا  .. 

أعطيتها نَبضات قَلبي ..

لا يستهويني الرُجوع إليها ..

أريد الهُروب  أريد النِسيان ..

وما زالت الذاكرة مُعلقة بِها ..

فَهي أجَمل من حُزن وخيبة ..

أحنُ لها ..  

كَيف لي أن لا أعَشقها ..؟

فَهي مُبتلة من دمي وُعروقي ..

َصَّماء لا تَسمعني ..

َرَحلت انا وُهي إلى عَالم مجهول 

حَدثتها بشوق الراحلين .

ُُُوُلكنها لا تُجيب ..

فقلت ..  

خُذي مِني ما شِئت ..

حتى يضُئ وجهك ..

لأراكِ سعيدة حتى أسعد أنا ..

دَعيني أعاتبك عتابا طويلا .. 

عتاب طفل صغير 

تعبت وانطفأت اللمعة البريئة ..

من عيناي سرقتِ مني الأمان ..

فأنا بحاجة إلى وفاء وطمأنينة ..

ميتة أنا ..

أنتظر نبض الحياة من جديد . . 

      فلأنتظر  نبض الحياة من جديد  .. !

نهاد زايد...



عيناك//الكاتب نجيب صدقي محاسنه

 عيناك


عيناك حديقة أوراقها

لايبللها ندى الفجر

وزخات المطر

وأخالهما أجمل

من سكون الليل

وغناء العنادل

وحساسين تغازل

الزهر


عيناك

فيهما سر دفين

وورود تفتحت

قبل السمر

لعلي أناديها

أهاديها

وأقطف الثمر


عيناك

سمفونية أزلية

وينابيع تفجرت

وتبعثرت بروية

بين مدنن

تحنطت وأمست

من التاريخ

 قصص وعبر


عيناك

لؤلؤي وجواهري

وحكايا جدتي

ووسائد

ولها صمت الشتاء

وسهام صياد

لاتبقي

ولا تذر



الكاتب 

نجيب صدقي محاسنه

30.11.2021




عناق الأنامل//الكاتبة بسمة نمر محمد الصالحي

 عناق الأنامل


ترتجف أوصالي عند اللقاء

وإحساس يتدفق بالآفاق

تتوارى مشاعر ساكنا بالأعماق

تراوغني لهفة الاشتياق

سحابة أوردتك تشق طريقها

نحوي...

تراقصني أحاسيس مبعثرة

من الأحداق ..

ترمي بسهام العشق بصميم القلب

حتى توقد قناديل العشق والغرام

بالفؤاد ...

أنامل العمر تسكب حنينا على مراكبي فترسو على أظافر

الزمان بجنون ...

فرتعش شواطئ قلبي من سجن 

الوتين ...

فركضت رمال صحرائي على وجنتيك ريحا عقيم ...

لتخترق صوامع شوق

الشرايين ...

حتى تختفي غارت سفن الحب

المجنون ...

فتبقى ذكرى ثورة بأعماق الوجد الصامت ..

فتورق براعم الياسمين على خد الفجر ....




الكاتبة 

بسمة محمدنمرالصالحي

30.11.2021




 

كدا كفاية//الكاتبة تهاني بركات

 كدا كفاية..... 


اطلع بره نفسك

انسى ليوم أوجاعك

وانسى كمان مين وجعك

و يا ريت تدفن أحزانك.... 

عيش مع نفسك و لنفسك 

ما حدش هيحس بحالك

بطل تحزن على جرحك

و فكر ازاي تداويه..... 

هات سكر على المر و حليه

وما تسألشي بكرة جاي بإيه

ارضى و عيش أصل ما فيش

غير الرضا يحلي مرار أيامك.... 

ما تقولشي زماننا اتغير ليه

و احنا في أحزانا بنتدارى

و دموعنا هي الي حضنانا

و أفراحنا دايما هربانة.... 

ما يحسش بيك 

غير اللي شاريك

و البيعة دايما خسرانة

لا قريب و لا جار 

فبلاش تحتار 

خليك مع نفسك و كفاية..... 



الكاتبة 

تهاني بركات  

30.11.2021  



  

الحسرة والانكسار//الكاتب خالد جمال الشيخ

 



      (الحسرة والانكسار) ....



   

  يسعفني أحيانا بعض من ذكريات عشتها في الماضي حيث أجد فيها ما يجعل سريرتي هادئة ولو لبعض الوقت وتتجمع بعض الأفكار الشاردة حينها لتخفف حسرتي على حال انتكست فيه نفسيات أمة لا يليق بها إلا أن تكون سيدة الأمم فهي خير أمة أخرجت للناس.

    كانت أمة في رقي تصنع للأمم مفاتيح أبواب الرقي والتطور بالعلوم والمعرفة وأعطت كل وسائل التقدم لأدمغة راق لها و أبدعت في تقدمها في شتى مجالات العلم والبحث العلمي والتكنولوجيا وقد آثرت هذه الأدمغة على التفرغ لما راق لها من العلوم والمعرفة التي اقتبستها من خير أمة وصفها الله وفي المقابل تقاعدت ادمغتنا وأخذت على نفسها الإنطواء والتقوقع والتغني بكنا وكان منا ووصلت الأمور لممارسة حسرات وانكسارات مدعين أننا ضعفاء والآخرين لديهم القوة والغلبة.

   نحن من أعطيناهم قُوَّتنا وقُوتَنا ومكناهم من صلابتنا حتى كسروا فينا كل تفكير لما يمكن وما لا يمكن.

      إن الذي ساعد على رهن هويتنا لا نريد أن نرى قبحه بل نحسنه لأن انكسارنا يحاصر أي حماس لعودتنا لحريتنا ونجعل من النظر للماضي معابة على حاضرنا.

     إن هذا الحال كلنا شركاء في حِلِّهِ.



    الكاتب

خالد جمال الشيخ

30.11.2021




من أنتِ//الكاتبة إكرام التميمي

 من أنتِ ؟


سألوها من أنتِ ....؟ 

خلف منضدة الكلمات 

جلست تدون كلماتها 

تلملم شظايا روحها المنكسرة

تضم الحرف إلى الحرف 

تلملم شتات روحها 

تكتب كلماتها المبعثرة 

لتكتمل في ذهنها الصورة .. 

تقاسم أحزانها الألم 

تضمد جرحها النازف 

وعندما يجن الليل 

تبث وسادتها أحزانها المكبوتة 

عاشقة الليل وظلام الليل يعانق روحها المبتورة .  

تلك أنا!

فهل عرفتم من أنا ؟ 



الكاتبة

إكرام التميمي

30.11.2021




أضاءت كياني//الكاتب أمين أبو عياش

 ....الشهد ريقها

بانت عليَّ.هيفاء. كالبدر

 طلتها

أضاءت . كياني. بجميل

طيفها

ألف أحبك.يا أنت نادتني

 عينيها

مهفهفة. رقراقة.. تمشي

 الهوينا

كرحيق.الياسمين.قطرات

طلها...

أيقونة.عمري لذيذ.شدو

همسها..

أمنيتي. بالوصال...دوما

 تقبيل ثغرها

الحور العين .. بين يداي

يا لطيب كوثرها

الشكر . لله... ذو الجلال

..خالقها



الكاتب 

أمين أبو عياش

30.11.2021




باب الهوى والصدود//الكاتب باسم عزيز اليوسف

 باب الهوى والصدود



طرقت باب الهوى ولقلبك

فكان ردك الصدود........... وأي رد

سألتك الحياة بإجابتي وهل

 النأي عني وفي بقساوة... واشد

حكمت علي بالموت حينا

وأي حكم وأي قرار ..وأي ...تحد

حتى المدان يعطي فرصة

لكنك أصريت عالنوى......وأي تعد

كم لبثت أخشى على قلبي

وصبابة..جل مافيها..لبداية..و تصد

وأنت..ياميسم عطري وشذاها

ارحمي قلبا هواك سيفا يقطع بحد

ودعي حبك لقلبي و لروحي

ولعل الزمان يعيد الروح لي وودي

أم لازلت مقيدة العقل لحب

 ليس لامثيل له ولاكافر ..لايهتد

ياقاضي القلوب شكوتك لمن

صدني بالأمس واليوم...... وغد

أن تحكم على قلب هوى

فكان الصدود وشاية لا ....تعد

قد بت أحلم بحب وبعده

نوى عل الحبيب يعود ولايرتد




الكاتب 

باسم عزيز اليوسف

30/11/2021






أرى شيبي//الكاتب كمال الدين حسين القاضي

أرى شيبي شعاراً للوقارِ

وليسً الزهرُ في لونِ الكبارِ


ففي عهدِ الأناقةِ حسنُ وجهٍ

كزهرِ الحسنِ في ثوبِ النضارِ


فكمْ كان اللباسُ لنا جميلاً

إذا جئنا إلى خودِ الجواري


بعهدٍ للشبابِ وطيبِ زهرٍ

وأيامِ السعادةِ بالديارِ


ومرَّ العمرُ فى ليلٍ وشمسٍ

وصارَ الوجهُ في لونِ الغبارِ


تجاعيدُ الزمانِ دليلُ شيبٍ

وعظمُ الجسمِ في وهنٍ ونارِ


زمانُ الشيبِ أمطرني عناءً

وصارَ الحظُّ في وزنِ القفارِ


ودنيا الكهلُ بؤسٌ ثم يأسُ

كأن النفسَ في وسطِ البراري


فلا مالٌ يطيبُ إلى فؤادي

ولا ماءُ الخمورِ مع العقارِ




الكاتب 

 كمال الدين حسين القاضي 

30.11.2021





الاثنين، 29 نوفمبر 2021

في البحث عن فكرة//الكاتب محمود الدرويش

 في البحث عن فكرة


أسير ولي في النفس صوت ورحلةُ

وأن عادت الأصداء حينا سأصمتُ


تواسي الليالي السود جفني لأنني

رحيل وفي ذا الجفن سر ودمعةُ


طريقي إلى اللا شيء تمتد خطوتي

وتبقى تناديني الجهاتُ وتثبتُ


غريقُ بصوتي وارتباكي مجلجل

وفيّ سنين من مجازٍ وانعتُ


كفيف إذا ما جن ليلي مضيّع

تسيّر نفسي في المتاهات حكمةُ


قتيل أنا أحيا ومن صوت ميّت

المّ الحكايا والتراتيل شمعةُ


أطيل انزوائي في حدائق وحدتي

أشم رحيق السطر والظل سعفةُ


 أناجي عيون الزهر أقطف وردة

أدور بها عبر المتاهات أكبَتُ


وأسرج أوجاعي ألملم حسّها

وسطري إذا ما ذبت حتما سيشمتُ


إلى النجم أمضي ناشرا سر غربتي

ويسمع صوتي كل بعد ويسكتُ


وألقي بنفسي في تراتيل سكتتي

ومن هاويات الروح حين اشَتّتُ


وفي الناي نبض يشبه النار في دمي

حكايات أوجاع وسر وغربةُ


ألملم من ذا الليل دكني لأنني

أطيل انتشاري ذاك قولٌ ولَمّةُ


ويترك نصف الشطر يحكي حكايتي

ونصف يواسي واختمارُ وحزمةُ


(لمن اشتكي أمري لمن اتظلم)

سيرفع حين البعث ....صوتُ وشكوةُ


سأمضي دروب الوهم تأسر خطوتي

فكل بداياتي ثواني وخطوةُ 


أعتق غيمي في كؤوس تشردي

وأسقي عطاشا حين تنساب خمرةُ


نباتي نما في القلب أينع موعدُ

بُعَيْدَ انتظار العمر والقلب صخرةُ


الاغي سطوري باحمرار قصيدتي

وقنديل قولي يحرق الكف ...جمرةُ


سأمضي نعم في العمق أحفر عبرتي

وأمحو ظنوني..... لوعة ثم سكتةُ


فرشدي أسير الحرف أبحث عن سدى

وينقص ما فيه اختمارٌ وفكرةُ




الكاتب 

محمود الدرويش

30.11.2021




كان يكفي.... الكاتب /. د.عبدالله دناور. ٢٢/١١/٢٠٢١

 كان يكفي

________

كان يكفي

 نصف هذا الحزن والكآبة

نصف هذا القهر

نصف المفقود من كل شيء

نصف هذا التشتت والضياع

 نصف الفقد والحرمان والبكاء

نصف الآهات والأوجاع والرزايا

نصف المشردين والأموات

نصف الدموع

نصف المرضى

نصف الأطلال

نصف الكوابيس

نصف الليل

نصف الجحيم

نصف المدقعين

نصف المتسوّلين واللصوص

نصف المشرّدين والمتسكعين على الأرصفة

نصف الجهل والهاربين من مدارسهم

نصف اليتامي والثكالى والأرامل

نصف المسافة بين الذروة والحضيض

نصف الصحراء

حتى يفضّل الواحد منًا بطن الأرض

على ظهرها

نصف ونصف ونصف

حتى تنتهي الأشياء

أما أن يفخر _ غينيس_ 

بأرقامنا القياسية

في الصعود نحو الهاوية

 أن تصبح اللقمة سمّا

والركض ديدن الخلق

والأرض بوار

أن تكثر الفئران والحيات والعقارب

 بدلا من الطيور والغزلان 

رؤالحدائق والزهور

أن تكثر الحيتان في بحور تعاستنا

والمبدعين في إفراغ جيوبنا

الفارغة بالأصل

كان يكفي أن نهبط من عصر الليزر

إلى عصر زيت الكاز

وليس لعهد الحطب

كان يكفي بيوت الطين

 بدلا من الكهوف والخيام

كان يكفي أن نزور من نحب

على ظهر الحمير

وليس مشيا على الأقدام

نعم.. قدر ولكن أنت سببه

!!!!!سامحك الله أيها الجاني

قل لي بحق من تعبد

إبليس الأبالسة بالتأكيد

ايّ دم لك عندنا

هل أنت من صنف البشر؟؟؟؟

_________________________________

د.عبدالله دناور.    ٢٢/١١/٢٠٢١



قبضت الشمس.... الكاتب / الحسن عباس مسعود

 قبضت الشمس

ا☀☀☀☀ا

                                        شعر الحسن عباس مسعود

  

قبضت الشمسَ في ثنْيات كفي

ومــا أنــا سـاحر أو زاغ حـرفي


رأيـــت الــضـوء حـيـرانا أسّـيـا

ويـأتـي تائها بثياب  مـنـفي


وذي الـدنيا تـعي مـا قـلت عنها

وهـبـت لـغاتها نـحوي وصـرفي


ونـفسي مـن جمان النور سالت

وقـلـت لـها عـن الأطـماع عـفي


ولــي قـلـب يحيد عــن الـرزايا

ولا يحوي هوى قلبين جوفي


تــوارَيْ يــا ابـنة الـخذلان عـني

وكُـفِّـي يـا شـفاه الـصمت كُـفِّي


فـشمس الحق لا ترضى حدودا

وتـشـرق دون جــدران وسـقف


فـقـلت لـهـا فــداك الآن عـمـري

ومـلء كـنانتي وجـماح سيفي


أزيدك من حكاياتي نشيدا

أطل به على الوديان عزفي


فـمـبـهـرة أهــازيـجـي ولـحـنـي

وغـمـزة نـايـها تــروي وتـشـفي


أسـافر في السحاب إلى حقوقي

ومــا تــرك الـعدالة كـان عـرفي


لـنـا مـاضـي مـجيد فـي الـبرايا

وحـاضـرنـا يــطـل بـغـير زيــف


وســوف نــراك نــورا يـا بـلادي

ولـن يـغتال أهـل الـشر سـوفي


يـشـم الـناس ريـح الـمجد شـما

ومـنـهـم مــن أتــاه بـغـير أنــف


ولــكـنـا صـنـعـنـا الــعـز صـنـعـا

وجـئـنـا بـئـره أصـحـاب غــرف


إذا أتــت الـخـلائق فــي فـخـار

فــإنـا قـــد جـلـبـنا ألـــفَ ألـــف



هدية ونبض..... الكاتبة /.ايمان الخلاني

 هدية ونبض


أهديتني كتابا 

ونشيد السعد يحكي 

بعض من حروف الشعر  أحزاني ..


ارأيت  

أن خفق الجناح فأنما

 هو الكبرياء في الجبين 

نزيف مغناي الذي جادت 

بِه روحي  ندائي ....


أمر عليك 

لا ألقاك تزدحم الظنونُ بخافقي

وأقول إن الأمر مجهول

يكاد الشك يقتلني..


أبحث عنك 

في وجع القصائد كلها

ولا أجدك إلا في بعض الكلمات

 فيزداد جنوني ...


سأطلق نبراس 

حرفي ينسكب طرباً

إذا الوصال يغمرني

وأمشي والنبض يسبقني ...


وأن أقبل الفجر 

علي فاقت مقلتي تستقبل 

الشمس وتردد 

أنت وحدك لمتني.....

 

كم من حبيبٍ 

في الفؤاد هاجر

 والحزن في الأعماق

 بات يلهب نيراني .....


أضحى الفراق 

علقما أتذوقه فصبرا

لعاصفة الأصداءِ .... 

ايمان الخلاني

عراق بغداد...



صهيلُ الحرفِ.... الكاتب /. حسين الجاسم سوريا

 صهيلُ الحرفِ

**************

صهيلُ الحرف يجتاحُ البوادي

                      كليلُ الطرف في شوقٍ ينادي

رمالُ الوجدِ قد صارت  كثيباً

                     فثار  الجمرُ  من تحتِ الرمادِِ

ضُباحُ الخيلِ قد يشفي صدوراً

                     بيوم الزحفِ في دربِ الجهادِ

بلادُ   العربِ  قد  باتت  نهاباً

                     بأيدي الغدر من جمع الأعادي

شبابُ الأمسِ قد قادوا جيوشاً

                      شبابُ   اليوم  ترتادُ  النوادي

تضيعُ القدس في صمت وعجزٍ

                     وجمعُ الغدر  قد  زاد  التمادي

عراقُ الخيرِ في  كربٍ يعاني

                       وطعنُ الغدر   يفتك   بالعباد

وشامُ المجد في وضعٍ مريرٍ

                       تعاني القهر في ثوب الحدادِ

يمانُ السعد قد أمست بكربٍ

                     وفجرُ النصر يرحلُ في ابتعادِ

دعوتُ الله من قلب كسير

                      طلبت الأمن  من  رب  العباد

رفعتُ الكفَّ في ليلٍ طويلٍ

                      بدمعِ  العينِ   مكسور  الفؤاد

رجوتُ النصرَ من ربٍ كريمٍ

                        ينيرُ  الكونَ من بعدِ السوادِ


بحر الوافر**************************

الشاعر حسين الجاسم سوريا ***********



((((عصفورٌ جريح)))).. ... الكاتب / محمدابوالحسن

 ((((عصفورٌ جريح))))   

        ***********

أنا  عصفورٌ حائرٌ  جريح 

أحلٍّقُ    في   الأفُقِ   ولا

           أستريح

ليس لي مأوى ولاضريح

وحياتي في مهب الريح


أطيرُ من  عُشٍّ إلى عُشٍ   

وأبني    بيتًا   من   قشٍّ     

      وبيتٍ من صفيح

لاتُدرَكُ لي غايةولاتستقرُ

لي راية ولي ألفُ حكايةٍ 

            وحكاية

ولكنها      ككُرة     الثلجِ

تتعافى  ثم   ماتلبثُ  أن

             تسيح

أنا  طفلٌ  يلهو في  فناءٍ

قبيح يتعثرثم ينهض ثم      

             يتعثر

كأنهُ مولودٌ كسيح دُونما

سعادةٍ   تُذكر  أونفلٌ من

             تفاريح

لاتغويهِ   لُعبُ   الأطفالِ

وتستهويهِ           شقلبةُ

          المراجيح

يرى  فيها   علوٌّ    وسموٌ

ورشاقةً كالديكِ الفصيح


حُلمهُ      بسيطٌ      لكنه     

            شحيح

يأملُ     في    غدٍ    فيهِ

           يستريح

لكن هيهات هيهات فأنَّى      

لهُ هذا وكل السُبُلِ عليها

            أقفالها 

وليس   بحوزتهِ    شفرةٌ

ولا   يملك   لها   مفاتيح 


هكذا     عاش     وهكذا

            سيعيش  

إلى   أن  يلقى  الله  في

       الفراشِ طريح

محمدابوالحسن



يامعزبى !!..... الكاتب. عماد السيد

 يامعزبى !!

يامعزبى كف الهجير

اقترب منى

اكابد السهد فى ليلى الطويل

عاشق انا 

فسبحان من سرى بك في دمى

وامتلكت خيوط لهفتى

اضنانى البعد وغوانى فيك السهر

العشق نار فاقت طاقتى

كفئ القلب حبك وعشق

لم يزل مطبوع على قلبى

وفى داخلى حنين الروح

تسافر اليك كل مساء

لازلت على يقين أن فى

الافق قدر جميل أتى لنا

ف ارسم البسمة على شفاه

القمر يتبسم ف ابتسم

وفى داخلى

نقشت اسمك ك نقش

جدران المعابد للتاريخ مخلدآ


قلم الكاتب عماد السيد



المشي على حافة الوجع//الكاتبة أم ميسم

 المشي على حافة الوجع أتعرفُ كيفَ تسافرُ في مدارِ الروحِ...؟ كيفَ تشقُّ لكَ قنطرةً من بكاءٍ بين حواري القلب، ودهاليزه المعتمة المكتظة بالآهِ...