نبض نخلة: أغسطس 2020

الاثنين، 31 أغسطس 2020

أرغب بسلام

أرغب بسلام
*******************

لا أرغب بالحب
السيد المبجل
يأمرنا ونحن نقبل
بعيدا عنك
بعيدا عنها
حياتي أجمل
لا أرغب بالجنون
قصة تعود لتكون
غياب وهجر
عذاب وغدر
حزن وشجون
بعيدا عنك
بعيدا عنها
حياتي أجمل

لاأرغب بالحب
من يشتري
مني قلب
بثمن لايقبل جدال
ياخذ مني الحب
ويعطيني راحة بال
لايشملني
قيل أو قال
بعيدا عنك
بعيدا عنها
حياتي أجمل
لا أرغب بالحب

لاأرغب بالليل
أو سهر أو قلق
أو تعب
لاأرغب حديثا
يشكو البرد
وحنين يشكو
من بعد
أرغب بنوم
يشفي القلب
لايقلقني
بعد أو قرب
أرغب بسلام
ينهي الحرب
بعيدا عنك
بعيدا عنها
حياتي أجمل
لاأرغب بالحب


الشاعر 
غانم المعموري
01_09_2020

ويلي

ويلي ...

من امرأة باهرة استولت على قلبي 

من حب يكاد يقتلني 

فاض به إناء وجدنا من الشغف

تغمرني بأنفاسها فيغيب نفسي

قالت أحبك فألهبت مدامعي ومهجي

أيا حب توطن بدواخلي

تكحل السهاد بحبك من السهر

عيناك سحر عجز في وصفه قلمي 

الروح صافية نقية فهنيئا لي بك حبيبتي

لا تيأسي ومن رحمة الله لا تقنطي

قريبا بإذنه سأجعلك أميرة لقصري 


الشاعر 
جمعة المصابحي 
01_09_2020




لا تبتعد

.. لا تبتعد ..

عيناي

تفضح ما لا تود شفتاي قوله

لا تبتعد

و لا تبعدني عنك

لأني لم أتخلص منك

لأنك في دمي ..

و في وجداني

و تحت مسامات حلمي

لا تحاول

إشعال بركان الثأر

في قلب امرأة عاشقة

لا تكن كالساحر ..

لأن سحرك

سيحرق كل العشق

سينقلب الحب

غضباً متاججاً 

ينهار به كل شيء .. 

كل 

ش 

ي 

ء 


الكاتبة 
سعاد الجروشي
31_08_2020

و رُوحُكَ في الكَونِ تَسري

و رُوحُكَ في الكَونِ تَسري مَعِي ..
وتُبقِي التَـشَـوَّقَ فـي أَضْلُـعِي ..

فَـيَـالَـيتَـهَــا تَـلْـتَـجِـي بِـالـهَــوى ..
          وتُـلْـقِـي الصَّـبَـابَـةَ فِـي مَسمَعِي ..   

لَــعَـلّـي أفُـــــوزُ وَأَحــظَـى بِـهَــا ..
                                وأَبـقَـى وتَــبـقَـى دوَامـاً مَـعِـي ..

فَـلَـيـتَـكَ تَــأتِـــي إلـى حَـيِّـنَـــا ..
                                ولَـــيتَــكَ بِـالـــبَـيـنِ لا تَـدَّعِـي ..

فَـذَاكَ السَّرَابُ استَبَاحَ الـوُجُـودَ ..
                                وألـقَى الـوُجُـومَ عَلى مَـدمَـعِي ..

فََـمَـاذَا أقُــولُ وقَـلْـبِـي هُـنَــاكَ ..
                                وعَـقـلِـي هُـنَـا فَـاقِـداً لِـلْـوَعِـي ..

ولَـيتَ الـفُــؤَادَ يُطِيلُ المُكُوثَ ..
                                أقُـولُ لِـرُوحِي ونَفسِي ارجِعِي ..
                              
فَـأنتَ الـقَـرِيـبُ وأنتَ البَعِيـدُ ..
                              وأنـتَ الَّـذِي كُــنْــتَ دَوْماً مَـعِـي ..

  

الشاعر 
هيثم قويضي 
31_08_2020





                                              

                                                    

عَنَانَ الشَوق

أطلقتُ العَنَانَ للشّوقِ فعادَ صدري

                        كما يعودُ القَشُّ من فـوَّةِ البراكينِ!

ما زلتُ رغُـمَ ليـالي البُعـدِ مشتعِلاً

                         " وكـأنني جـمـرةٌ في حلّقِ تنينِ "

خَفَافيشُ الهَمِّ فوق رأسي مُخيِّمَةٌ

                           والنومُ طارَ زُهْداً عني في بوالينِ.. 

أميلُ للنومِ وكأنني أدنو من هلاكٍ ..

                            فِراشي جحيمٌ ووسادتي سكاكينِ!

بكيتُ يومـاً فسـال دَمَـاً .. بكيتُ

                              وكأنني قد شيَّعتُ جنازة الملايينِ!

- - - - - - - - - - - - - - - -


الكاتب
عبدالرحمن توفيق صلاح 
25_08_2020



السباق نحو المجهول

" السباق نحو المجهول "

عندما تبحر في سباق
يبدو الأفق غايتك
تكثر حولك الأشرعة
فتزاحمك الهدف
تئز الدسر من حولك
و يصخب أنين ألواح المزاحمين
ضجيج و صخب
يملأ ما يدعى أفاقا
و يملؤك لهاث العواصف
العابثة بالأشرعة
وسط تلاعب المجاديف كأنها سيمفونية
تعزف للفؤاد
تنتشي بها النفس و تداعب الخواطر
و كأنها نشوة
تملأ السمع و يبكي لها الخاطر و تلهث
لها الأحاسيس
فتشعر برعب مما يكون .. ليختفي كل
ذلك رويداً .. رويداً ..
و يتركك مع أمواج عاتية ترافقك إلى ذلك
الأفق البعيد الموحش ..
و في نشوة لا يدانيها السحاب تكتشف
أنك وحيد ..
و أن ما يصخب طنيناً في رأسك لا
نسيماً ..
بل غول الوحدة الموحشة
أو عفريت خواء تلتحفه
و يلتحفك كمن يعتصرك
ما أشقاك أيها المتسابق نحو المجهول


الكاتبة 
سعاد الجروشي - ليبيا
18_08_2020

حبيبتي

حبيبتي ....
سأكتب عنك فلن أخجل.. 
في وصفك أبدا لن أبخل. .. 
يا وردة بحبي لن تدبل..
سأكتب ما عجز عنه الشعراء... 
فأنت أكسجيني والهواء...
وأنت دائي و الدواء... 
يا سيدة تجملت بالنقاء.. 
بعدك لا أستحق البقاء... 
أنت شمسي وقمري... 
أنت حري وبردي... 
يا من سكنت قلبي... 
بين أضلعك حفرت قبري... 
غطائي جسدك... 
وعيوني بصرك... 
وترانيمي صوتك... 
أنا لفراقك دما أبكي... 
وأما وأبا وأخا انعي... 
ووطنا أهجي... 
وسما لقلبي سأسقي... 
أنا لست الأصمعي.. 
ولا المتنبي... 
سيكتب التاريخ عني... 
قصة حب أبدي ...
من حروفه نقشت... 
وكتابات شغف نشرت... 
في مذكراتي فقط... 
عشقي لك ليس هباء... 
لأنك يا حبيبتي استثناء... 
كلماتي ليست مضيعة للوقت... 
ولا دروسا في الحب... 
بل عشقا وغرام نبض به القلب...
أحببتك بجنون قيس لليلى ...
وأنا في حبك أموت وأحيا...
وسأظل احبك حتى تصعد روحي للسماء...

الكاتب 
 جمعة المصابحي
25_08_2020

َشهيدُها المحظوظَ

عينـاهـا بحـرٌ من الفُستقِ .. وأنـا     
                                       شهيدُها المحظوظَ بـِ حَتْفٍ مُحَلَّا                                              
     
أيقنتُ في غيابها -حقاً- بأنَّ حسنُ

                                الأميراتِ أدنىٰ مِنْ كعبِ سندريلَّا!

تسألُنِي هل أشتقتَ لي وأقولُ كلا

                                 وكلا بِـ لُغتي معناها : أرجوك تَدَلَّىٰ!

ضيَّعتُ عمـري في هَـوَاهـا وتُـهْـتُ ..

                                 وما أريدُ مِن مخرجٍ ولا أريدُ مُدِلَّىٰ!

في ميـزانِ الشّـوقِ اختبـرنـا حُبَّنَـا ..

                                 وهيهـات - مع الأيامِ - قد زادَ ثُقـلَّا!

________________________________________________

الكاتب
عبدالرحمن توفيق صلاح 
26_08_2020



أنتظار

أنتظار...

أريد شيئا ما يرتق ثقب هذا القلب...يوقف نزف الشعور....ويضمد مابقي من مشاعر. 
في قائمة انتظار....كل ما تبقى من سنين العمر....!!! مرصوداً للحظة مجهولة لا ندري كيف ومتى تأتي. 
محنطاً أنت بكل مافيك من حرارة الروح في قائمة انتظار.
من يقنع الآخر...بأن الروح تشيخ وأن النبض يذبل....وأن العمر يركب قطار الهرم وينطلق  في سرعة لا متناهية نحو الذبول.
من يستفز الغفلة....ويضعها في مواجهة هدر الأيام. 
جدلت شعرها في ضفيرة....أرختها علي كتفيها ك ذابها دائما لاشيء يستحق لثنتره على الملأ...كشلال دافق مترع بالجمال
لم تعد تستمتع بالجلوس أمام المرآة بالساعات لتسريحه والاعتناء به....حتي أنها لا تدري أمازال على عهده أم تسربت إليه بعجلة بعض الشعيرات البيضاء بخجل.
من قال أن الموت يزورنا لمرة واحدة فقط. 
بعضنا يقتات الموت على بقاياه كوليمة فاخرة تستحق الدعوة....ويرافقه ك نديم....ويستلذه ك عاشق لايستطيع له فراقاً...
استفاقت من شرودها على دمعة حارة...شقت لها مجراً على خدها في غفلة من سلطان الكبرياء...ربما  لتعطيها مفعول الإحساس بالحياة...بأنها مازالت علي وجه البسيطة... تمارس  الشهيق والزفير ك كائن حي....
يالله.....!!!!
هل من أحد يوقف عداد العمر قليلا.....لتلتقط بعضاً من أنفاسها.....لتلقي نظرة خاطفة علي مامضى من سنين عمرها الآفل كشمس المغيب....
هل من أحد.يوقف هذا الوجع الذي يستنزفها ويعطي الروح هدنة كي تستكين في هذا الجسد.

الكاتبة
Om Missam Ali 
16_08_2020

الأحد، 30 أغسطس 2020

أحبك جداً

أحبك جداً
*******************

اخبري السهول
والوديان والجبال
اخبري البحار
والأنهار والتلال
اخبري المسافات
والمداد والمحال
أني سأبقى أحبك
مهما البعد طال
ياامرأة تسبح بأعماقي
وتسكن في العينين
ك لوحة جمال
سأحبك حتى
ينتهي الصبر
ويجف الماء من البحر
وينتهي الشعراء
من الشعر
ويأذن العمر بالرحيل
إذا كان
الوصال ينقصنا
سأعلن أني صائم
حتى يحين
موعد الوصال
وأعلن الحداد
على ليل
لايمر به طيفك
وألبس السواد
ياأمنيتي يادعائي
ياصرختي ياندائي
يافحوى الابتهال
أحبك جدا وجدا
مهما الزمان طال

الكاتب
غانم المعموري
22_08_2020

حلم الصباح

⚘حلم الصباح
مثل الحلم ...
تمّر .....
مثل نسيم ليلة صيف ...
مثل الغمام .
تنتطر هبوب رياح محبة ....
وخائفة ....
كمثل اليمام .....
في ليلة دمشقيه ...
تعبر من صقيع الروح ...
الى بلاد الشمس .
ودفء الحلم ....
الذي لا ينام .....
تذكر مفارق حب .....
ورعشة قلب ....
ولمس الو ئام .
...في بلاد ....
ظلت صاحية .....حين سكر اهلها ....
فعمّدت أسمها ....
بماء الشآم .

الكاتبة
جوني العيا
27_08_2020


دِمَشقُ

دِمَشقُ

مَنْ لا يعشقُ الياسمينَ
إذاً ، فإنَّهُ لا يعرفُ الحنينَ
مَنْ لا يحبُّ دمشقَ
فهوَ غيرُ مُسجَّلٍ في
دفترِ المواليدِ
لدمشقَ حكايةُ نبضٍ
و أنينٍ
و حروفُ روايةٍ
لم تكتملْ
و نحنُ أبطالُها من سنينَ
دمشقُ حكايةُ عاشقٍ
رمى حروفَهُ
في البحرِ
فابتلعَ الطعمَ
و راحَ يهيمُ بحثاً عن صيدهِ
في صحراءِ الوجدِ
دمشقُ
حُبُّ النحلةِ للزهرِ
و اشتياقُ عاشقٍ للسَّهَرِ
و احتياجُ ظمآنَ لشربةٍ
من يدِ حسناءَ
يزدادُ دلالُها
تارةً تتمنَّعُ و أخرى تطيعُ
دمشقُ يا أيقونةَ العِشقِ
في الجيدِ
و غناءَ الحادي
الصغيرِ في البيدِ
يا حُبَّ الماضي
و حُلمَ الحاضرِ
يا عشقي الوليدَ

الكاتبة
سُميَّةُ جُمعة - سُوريةُ
30_08_2020

السبت، 29 أغسطس 2020

نظرة مقلتيك

إنِّــي أعِــيــشُ أيَّـامِــي لَــدَيــكَ ..
          فَـقَـد سَـرَقَـتْ تَـفَـاصِـيلـي يَدَيكَ ..

وقَد حَـرقَـتْ دُمُوعُ العَينِ روحِي ..
                               فَـهَـلْ أحـظَى بِنَظـرَةِ مُـقـلَـتَـيـكَ ..

وهَـلْ أرضَـى بِـبُـعدٍ مَـضَّ قَـلبِـي ..
                               وهَــلْ يُـرضيـكَ إذ أهـفُـو إلَـيـكَ ..

أنَـا مَـازِلـتُ أرتَـعِـشُ اشتِـيَـاقَــاً ..
                               وقَد لَـمَـحَـتْ عُيونِـيَ نَـاظِـرَيـكَ ..

يَمِينَاً .. قَـد جَـفَــا عَينِي التَّلاقِي .. 
                                و قَـلبِـي الآنَ مَـرهُــونٌ لَـدَيـــكَ ..

فَــلا نُـكْــرَانَ .. إنَّ العِـشْـقَ مُــرٌ ..
                                ومُــرُّ العِـشْـقِ عَـذْبٌ في يَدَيـكَ ..

الكاتب 
هيثم قويضي 
26_08_2020 

أشم عطرك الكاتبة وسام اسماعيل

أشم عطرك


حلفتكِ بالله
دعيني اراك
ابحر في عينيك
دقائق أو ثواني
أشم عطرك
خذي ماتبقى
لي من انفاسِ
وأعلني في اللقاء
مماتي
ياأمراة
غزت قلبي
واضرمت النار
في مدني
وجعلت من حبها
مأساتي
أرغب بلقاء
أصارع به احتضاري
وقبل الموت
أعلن انتصاري
ليدون التاريخ ملحمتي
شهيد الحب والانتظاري

الكاتبة 
وسام اسماعيل
بغداد العراق
29_08_2020

المشي على حافة الوجع//الكاتبة أم ميسم

 المشي على حافة الوجع أتعرفُ كيفَ تسافرُ في مدارِ الروحِ...؟ كيفَ تشقُّ لكَ قنطرةً من بكاءٍ بين حواري القلب، ودهاليزه المعتمة المكتظة بالآهِ...