نبض نخلة: مايو 2023

الجمعة، 26 مايو 2023

رفقا يا أيها الزمن//مصطفى محمد كبار

 رفقاً يا أيها الزمن

بنا

فلم يعد هناك من العمر 

متسع من الوقت 

حتى نحترق و نموت أكثر معك تائهين

بين سراب الأيام و دندنة الأوجاع بسهر الليالي العابسة

بباب أحلامنا المقتولة

مصطفى محمد كبار



قيد من حديد //الكاتب محمد ابو الحسن

 محاولة العودة للكتابة      

    بعد توقف طويل 

((((قيدٌ من حديد ))))

      ************ 

دعِيني أنطلِقُ بعيدًا  

وأُحلِّقُ فوقَ الأحزان


عُصفورٌ يختبِئُ وحيدًا

يتحرَّى ملاذًا وأمان


أصلتهُ نِيرانًا وجلِيدًا

وتبوَّءَ قِمةَ بُركان  


فتوارى وتولَّى شريدًا

ورفعَ الرايةَ إِذعان


دعيني أشُمُّ رِياحَ الوردِ 

وأقطفُ زهرةَ رَيحان


دعيني أتذوَّقُ طعمَ

             الشهدِ

ليعودَ الدم إلى الشُريان


دعيني أرتشِفُ رحيقًا

يتهادَى فوقَ الأغصان

          

نحرِي بهِ قيّدٌ أقبرني

وتوقف عمري لأزمان 

 

وطاقت نفسي إلى

             نفسي

وتعالَى همسُ الوِجدان


وانتبهت روحي لِمِحنتِها  

وكانت طيَّ الكِتمان 


وتمرَّدَبعضي على بعضي 

واشتعلت ثورةَ بُركان


والماضي كانَ يُؤرِّقُني

وأغُضُّ الطرْفَ لِأزمان 


فانتحرت كُلُ مآسِيهِ 

ورحلت كالسيْلِ طُوفان 

 

فدعيني أنطلِقُ بعيدًا

كي أهربَ قبل الهذَيَان 


ويجُودُ زماني فيجبُرُني    

ويُواسي قلبي الحيران

محمدابوالحسن



الاثنين، 22 مايو 2023

في السياسة جيفة//الكاتب عدي هاني صبري

 ★★(( فِي السِّيَاسَةِ جِيفَةٌ))★★


اعْدِلْ فَــرَبَّكَ فِــي الْعِبَادِ سَـيَعْدِلُ.

وَسَــــالَ فَإِنَّكَ بَعْــدَ مَوْتِكَ تُسَــالُ.


وَقِسْطٌ فَلَيْسَ الْحُكْمُ يُنْجِدُ حَاكِمًا.

فَالْكُــلُّ بَعْـــدَ الْاكْلِ حَتْـمًا يُؤْكَـــلُ.


فَالدَّهْرُ يُعْرَفُ مَـــنْ تَكُونُ وَمَنْ أَنَا.

وَالنَّاسُ تَجْهَلُ مَــــنْ يَكُونُ الْعَاقِلُ.


إِنِّـــي تَرَكْتُ الْحُكْــمَ اعْلَــمُ أَنَّـــــهُ.

فِيـــهِ أَذَلُّ وَلَيْسَ مِثْلِـــيٌّ يُقْبَـــــلُ.


أَمَّــــا النَّصِيحَةُ فَهِيَ مِنِـــيٌّ مِنحَةٌ.

مَا خَابَ إِلَّا مِـــنْ لِشَـــخْصِكَ يَعْمَلُ.


حَيْثُ الْعِمَالَةُ فِي السِّـــيَاسَةِ جِيفَةٌ.

يَقْتَاتُ مِنْهَا الْجَــاهِلُ الْمُتَحَــــــايِلُ.


.........مَعَ تَحِيَّاتِ أَخِيكُمْ.............

....عَدِي هَانِي صَبْرِي الْعَزَّاوِي......



الزر المفقود//الكاتبة زليخة ام احمد ياسين

 الزِّرُّ المفقود 

ما بال شغفي بدأ يخفت ، وما بالها نبضات خافقي تتباطأ 

وأنا المجذوب الهائم قبيل برهة ، لِمَ تُراها عقارب ساعتي 

تدور عكس دقات ونبضات فؤادي المتيم . و عكس النواميس و المسلمات ، فلطالما ترقبت هذا المرام.، 

ولطالما لهثت وراءه ، و كم جابهتُ أعاصيرا بغية بلوغه!!!! وصارعت دياجيرا رغبة فيه ؟

لِمٕ أجثمُ وأنا على مقربة منه ، ما هذه البرودة التي تغشى جوارحي وجوانحي؟؟ !! أليست هذه لحظة اكتمال قمري في ليلته المنشودة .؟

...... كان علي أن أنتبه وأنا أقفل أزرار بذلتي السوداء 

أن زرا مفقودا ....

زر أفقدني توازني وأعادني الى الزمن الصفر ،ذاك الزمن الذي كنت فيه سِفر القلب والوجدان ، بدأت الذكريات تنخر و تنخرُ ، تهشمُ و تبتَرُ ....وإذ بتلك الذكرى التي خِلتُني نسيتها تلوحُ في أفقِ حاضري. وخاطري

كيف لك أن تنسى ؟؟؟

أيحق لك أن تتناسى !!!!

رأيتني وانا الجاثي على ركبتي ، المطأطئ الرأس ، المستجدي لمسة عطف ، المتباكي ، الخانع ، ال ....

لقد أنستني تلك اللمسة نفسي و كينونتي ..فانقدتُ بعدها 

بلا رزانة أو تفكير ....

لست أدري أي صدق أنجاني من الغرق في سراب حسبته ماء وانا الظمآن لحبٍ لا لشفقة 

لست أدري أي كبرياء أو بعضه استوقفني قبل الولوج الى 

جنة محفوفة طرقُها بأنهار من ويل و جحيم...

أطرقت بفكري وأنا أتحسس مكان زري المفقود ، وهمست 

قائلا ...هذا ليس طريقي ولا شك أن بوصلتي اقتادني الى درب وعر .

ويكفيني السير لهذا الحد ، فليست كل السبل معبدة وليست كل الليالي مقمرة وليست كل الخرائط خارطة 

نجاة 

#خربشات_زليخة

ام احمد ياسين



لقطات هزلية (10)//الكاتب محمد ابو الفضل سحبان

 لقطات هزلية (10)

#خطأ في التصويب

يبحث عن حذائه بين الأحذية بعد انتهاء الوليمة؛ لم يجد إلا فردة واحدة وفردة من حذاء آخر، وقد انصرف الجميع؛ استغرب!..لكنه ارتداهما..لحسن الحظ أن قدمه دخلت في فردة ذلك الحذاء النسوي! .. خرج وهو يفكر في رد فعل ميمونة عندما تراه وكيف يجعلها تقتنع بالذي حصل؟!..

فتح الباب فوجدها قبالته! .. وبعد تفحص سريع؛ هوت على رأسه بعصا مدببة!..ولولا لياقته الجيدة واستعداده العالي لكان في عداد المفقودين! ...لم يتوقف عن الجري إلا في مخفر الشرطة وهو يقول : انقذوني ...! اسجنوني..! أحالوه على مصلحة المجانين .. وهناك حكى لهم قصته؛ وإذا حكيتها لكم لن تصدقوني! .. إنها فردة حذاء ميمونة.......! 

#محمد أبو الفضل سحبان



عام مضى على رحيلك//الكاتب علاء العتابي

 عام مضى على رحيلك ويوم واحد ومازلت حاضرًا بيننا لليوم 

رثاء كتبته قبل عام في يوم تشيعك 

حمد

وصل قطاره إلى محطته الأخيرة مع جميع عرباته!

لم يجد في محطته سوى صديقه حمد منتظر قدومه طيلة العقود المنصرمة بعد أن طالت غيبته.

صعد حمد والدموع تمطر من عينيه وهو يقبل رأس مظفر في رمقه الأخيرة وعيني النواب تتطلع في ملامح حمد وتقول: 

حمد والدي هل أطلقوا سراحك؟

حمد أخي هل طالت غيبتي عليك؟

حمد أبني هل استصغروك بغيبتي؟

حمد أنت أهلي وعشيرتي وموطني.

حمد لا تخف؛ قصائدي تحميك منهم

حمد ….حمد…..حمد

رسم حمد قبلة على جبينه، مشيعًا في قطار نعشه وهو يطوف به عكس مجرى دجلة والفرات بين بساتين البصرة و اهوار ميسان و ذي قار!

بيادر القمح تنثر في طريقة سنابلها الذهبية، سعف النخيل تؤجر دخانها قهوة و هيل. طيور القطا تسابقه تسمعه صوتها الحزين!

على صوته الأنين علا صوت الفقراء والمحتاجين، كسر قضبان خوف المساجين.

حررت أقلام الكتب و القصائد 

نشرت عناوين المجلات و الجرائد.

حمد الوطن القائد

ضمه إلى صدره بعد إن وسده في تراب أرض السياب.

أطلق له إحدى وعشرين قصيدة 

علاء العتابي



أنا والغول//الكاتب محمد عبدالحميد السيد

 قصة حزينة

  أنا والغول

  نفسي عزيزة حقيقي ياناس

   أنا نفسي عزيزة وبصبر جدا على حالي

  و باجي على نفسي مهما الشدة تطول

 مهما حصلي واقف جامد جاي ورايح

  هنا وهناك قدام الكل أنا شايل فاسي

   ورافع راسي رميت كراسي غصب عني

    أعمل ايه مهو حكم الغول

 أصل أنا من صغري ماشي في حال ودغري

  بسعى على رزقي وراضي بحالي بس في يوم

   من الأيام حلمت... وياريت ماحلمت 

    شيء مش معقول

    حفرت الأرض ونحت الصخر حقيقي شقيت وعانيت

   مش شعارات ولا كلمات والكل عارفني

   وقلت لنفسي خليكي للنهاية عزيزة يانفسي

   رغم المشقات والصعوبات مهي مصيرها

    الشدة في يوم هتزول

  لا يوم اتكبرت على شغل ولا يوم قلت

    دا شغل ما يناسبنيش

   كنت بسعى وخلاص علشان 

   اربي ولادي بالحلال ونعيش

    لكن الوضع فوق تخيل العقول

    سعيت واتعلمت وكملت ولدرجة الماجيستير

   انا وصلت وجريت قدمت فاتت سنين

  وانا مستني الفرج و القبول

بس الغول بقى مسؤول

  حلمي يا ناس أعيش مرتاح

  ولو حتى سنتين أو شهرين 

   طيب حتى يومين أنسى فيهم

  الشقى والهم كده مش معقول

    حتى لما تعبت ومن دكتور لدكتور

  ومن عملية جراحية في القاهرة لاسكندرية

    نسيت كام مرة دخلت غرفة العمليات

  مسكت نفسي وقلت لها خليكي عزيزة لحد الأخر

   شدة وبأمر الله هتعدي وهتزول

    السنين عدت وانا زي منا ماسك فاسي

  هو أنا كده فاشل؟ هو أنا كده قصرت؟!!! 

    العيب فيا أنا؟ 

  لو كنت فاشل حد يقولي النجاح طريقه منين

  وانا هاجري عليه علطول أنا مش يائس ولا طماع بحكي حكايتي

  علشان تعرفو ان اللي جرالي مش بارادتي

  وعن حكم الغول انا مش مسؤول

  من كتر اللي أنا شفته وعشته 

   فقر وغلا وشغل يهد الحيل

   بقيت واقف لوحدي معتزل الكل

  كأني حديدة كأني الفاس بس خلاص

 هي دي قصتنا 

   أنا والفاس والكراس.

  و الوحش الغول هو المسؤول

  اللهم فرج هم المهمومين واقض الدين عن المدينين

  واشف مرضانا ومرضى المسلمين اجمعين

. يارب العالمين 

  وصل وصل اللهم وسلم وبارك على سيدنا محمد 

   خاتم المرسلين

   كلماتي محمد عبدالحميد السيد

   جمهورية مصر العربية



التطبيع في مواسم الجفاء//الكاتب احمد عزيز الدين أحمد

 مقال تحت عنوان: ـــــ                         

                             التطبيع في مواسم الجفاء 

                           ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ،،، 


عندما تقطف اشجار كانت نابتة في أرض تملئها الحياة وتخضر فروعها من السقيا والرعاية وتنحرها من غير جزور لتزرعها في بيداء مقفرة لا حياة فيها ولا ماء ولا رعاية، ليست بارضك ولا سمائك ولا هواك لتشعر الأخرين بجمال الطبيعة من حولك مدعياً أنك تقف على أرض صلبة قد عمرتها وغرثت فيها الأشجار لتظهر لمن حولك إنك صاحب الأرض كابراً عن كابر وابن عن جد، وحتي وإن كان يعلم ضيفك طبيعتك وعرقك ومن أين نبت وكيف ترعرع، بل ضف إلي ذلك أن ذلك الضيف هو من القي بك إلي تلك البيداء ليذرعك مثل تلك القطوف من الأشجار المستعارة من أرض الغير ولكنه أراد أن تكون عقبة في وجه اولئك الناس يستعين بك في عرقلة تلك الأمم إلي النشوء والارتقاء أضف إلي ذلك تخلصه من ديون لك عنده فكان كمن أعطي ما لا يملك لمن لا يستحق. 


فعلم، أن تلك الأشجار خاوية على عروشها لا حياة فيها إلا لبضع دقائق معدودة حتي ينزوي ذلك الضيف إلي مكان سحيق، أضف إلي ذلك أن تلك الأرض لا تنبت بها أشجار لا جذور لها ولا تخرج الماء إلا لذويها وأصحابها الذين تعهدوها منذ زمن طويل بالرعاية والخدمة حتى صارت تعرفهم ويعرفونها تخرج إليهم مائها ومرعاها. 


فكونك أغتصب تلك الأرض لا يعني إنها تألفك، وشجرك الذي زرعت مقطوع الجذور سرعان ما تعصف به الرياح فتراه يتطاير في الهواء وعندها يكتشف الضيف الذي مكنك من تلك الارض أن دولتك إلي ذوال عاجلاً أم أجل فما بني على باطل فهو باطل وتلك من قوانين الحياة. 


دويلة اسرائيل التي زُرعت كشجر لا جذور له ولا اساس ولا ماء يرويها ولا تربة خصبة تساعد على الحياة تقف اليوم تتشدق بتفاهات لا اساس لها عن هيكل مزعوم وروايات هي أقرب إلي الفنتازيا والخيال بأنه تحت المسجد الأقصى والحق أقول لكم ليس هناك هيكل ولا أثر له في تلك المدينة، وحتي إن زعمنا كذباً على حد قولهم ووجد الهيل فلن يتوقفوا عن حفر الأنفاق، فليس الهدف الاسمي هو الهيكل وبقايا الأنبياء فلو كان الهدف اثار الانبياء بزعمهم فلما قتلوا أنبيائهم من قبل حتي يدعوا اليوم أن بقايا أثارهم هي التي سوف تقوم علي تلك الدويلة، ولكن الغرض هو الاحتلال والسيطرة على الأرض لبناء دولة على أرض ليست لهم ولم تكن لهم في يوم من الأيام، إنها أكاذيب صهيونية دئبوا عليها حتي صدقوها. 


هكذا تخلص العدو من العدو ليخلق له على أرض ليست بأرضه أشجار زُرعت في البيداء ومنازل للأعداء على أنقاض الشهداء بمزاعم دينية بانها أرض الميعاد وهي أبعد ما تكون عن التوراة التي أنزلت على نبي الله موسي، واليوم يريد المغتصب التطبيع مع من أغتصب أرضه وسماه واشجاره وهواه ينخر تحت الأقصى كما تنخر الجرزان جحور للخراب تلتف بها حول بطون الأرض لتكون نقمه على أرض العرب. 


بقلم / احمد عزيز الدين احمد 

الكاتب والروائي والشاعر



نزهة الروح//الكاتب ابو قاسم ال حربي

 ** نزهة الروح ** 

أفز من غفوتي على ترانيم الضاد متعتي *وأذوب في بحورها وأغرق *فسلام على الضاد ومن خطها *وإستطعم بلذيذ مناجات حروفها *وعاش حلم كلمات عشقها *كم من عاشق أزهرت روحة بحروفها *إختارها الرب فأنزل بها فرقانا *فيا قارئ حروفي لاتعجب من عشقي لها* هي لغتي وعنواني *وفيها أكلم نفسي أحيانا *ومعها أسهر ليلي *وبها أكلم السماء في اليوم خمس مرات *عذب باءها والسين بلسم الجرح والميم محبة الالف يبدئ بعده لام مكررة والهاء ختام اسمه 

بقلمي ابو قاسم ال حربي البيجاوي



هو الله ربي هو حسبي وهو نعم الوكيل//الكاتب محمد كريم البديري

 ((هو الله ربي هو حسبي وهو نعم الوكيل)) 

...................... 

لاتحچي بگفاي

ادريبك #اشتحچي

يل چنت من اجيك

تشوفني.. #وتلچي

ياناكر العشره

إشگد وگفت وياك

أدورلك فرح

بس كون #لاتبچي

*****

لاتحچي بگفاي

وكفني شرك #دوم

بطلت المعاتب

كفني شر #اللوم

يمراوس حمامه

بثمن سعر #البوم

*****

لاتحچي بگفاي

اعذارك #تسربت

وصلتني الاخبار

ارجوك بس #اسكت

لايرهم لبخ

لا يرهم #اتشربت

*****

بطلت العتب

وياك... #والتوبه

شيفيد النفخ

ياجربه #منخوبه

شللي بعشرتك

والعشره #معيوبه

*****

لاتحچي بگفاي

ادريبك #اشتحچي

يل چنت من اجيك

تشوفني.. #وتلچي

ياناكر العشره

إشگد وگفت وياك

أدورلك فرح

بس كون #لاتبچي

*****

الشاعر/

محمدكريم البديري.



على جنح الرحيل//الكاتبة آمنة محمد علي الاوجلي

 _على جنح الرحيل_

وسرت في دربك 

أينك لا تبين 


وسدتني يم الهوى 

وزرعت نهاراتي غياب

وعلى جنح الرحيل

تركتني أهذي ويهزمني الحنين


مهرتني باثمد عشقك 

ايا ودود الهمس

مهيضة قلبي أنين


بلهاء كما كل النساء

موبؤة بعشقك يا رجاء

كفكف هزيم الريح عني

يقتاتني ليل حزين 


ذُب في سنابل وجنتي 

دَوْزَنْ تهاويد المطر

جيئ بالربيع 

 سَئِمتُ لاءات القدر

    


والثم قفاري الباهتة

فرحا عنادل ياسمين

أينك أينك لا تبين.


آمنة محمد علي الأوجلي 

بنغازي /ليبيا


آمنة محمد علي الاوجلي

بنغازي/ليبيا



أرقص عاريا//الكاتب عبدالله محمد الحاضر

 أرقص عاريا...

يا فجرا تتثائبه الخلجان ،ووعدا في رحم الحلم الموبوء ،يا أقصى ما بلغ الهذيان..

جنوني ينبتك رحيقا ينثال على ألمي فيزهرك طريقا مسكونا بجفاء الوصل ، ينثرك نسمات هضاب خضراء لا تحفل بالغيب ، تموج سخاء أثمله بريقك ولهاثا يقتات العمر في تؤدة ، ينسل كخصلة ضوء تعبر غربالي ، أتفصد قصائدا تتصيد خطى خضرتك التي تتوج المداءات ولها بكل حرف من أحرف اللقاء ،أرقص عاريا على جثامين وعود غرة ،متكئا على عمر المشيب أستنشق عطر الحبور الذي رفضت مهابل الثواني السماح له بالخروج حيا.....

عبدالله محمد الحاضر.



نفح البردة (8)//الكاتب يحيا التبالي

 نفح البردة (8)

*****


أيُــــرفَــــعُ الــــطّـــــيــــنُ فَـــوْقَ الــــرَّأسِ مِــنْ رَدَمِ **


دُون مُـــــرورٍ بـــــــأفــــــرانٍ مِــــنَ الـــــجُــــــحَـــــمِ


***


مُــسْــتَــضْــعَــفــونَ وَلَــوْلا الـّلـــهُ مــا انــفَــلَـــتــوا **


مِــنْ قَــبْــضــةِ الــمُــشْــرِكــيــن في حِــمَـى الــحَــرَمِ 


***


صَـــحـــابــــةٌ سَـــبَــــقُـــوا لِـــنُـــصـــرةٍ بَــــرَقُـــوا **


في عَـــهْـــدِهــمْ صَــدَقُــوا بِــالــحِــفْــظ لِــلْـــقِـــيَــمِ


***


لِـــجَـــنّـــةٍ شَـــمَّـــروا بَـــيْـــتَ الـــعَـــلِـي عَـــمَـــرُوا **


في فِـكْــرِهِـمْ دَمَّـــروا الـــتَّـــقْـــديـــسَ لِـلـــصَّـــنَـــمِ


***


مِــنْ دُورهِــــمْ طُــــرِدوا أمْــــلاكَــــهُــــمْ فَــــقُــــدوا **


ومَـــا هُـــمُ قَــــعَــــدُوا عَــنْ نُــــصـــرَةِ الـــحَـــكَـــمِ


***


مِــنْـــهُـــمْ مَــنِ انْـــتَـــقـــلـــوا لِـــجَـــنَّـــةٍ دَخَـــلـــوا **


وزُمْــــرةٌ واصَــــلـــــوا مَــــســــيــــرةَ الــــسَّــــلَـــــمِ 


***


كــالـــنّـــخْـــلِ إذ لُــقِّــحَــتْ أثْـــمـــارُهُـــا صَـلَــحَـتْ **


جـــذوعُـــهـــا نُـــقِّـــحَـــت لِــلْـــبَــــعــــث لِـــلأمَـــمِ


***


لِــلـــــنّــــــفْـــــس نـــــاكِـــــرةٌ لِــلـــــرَّبّ ذاكـــــرةٌ **


لِــلْــــقَـــــهْـــــر صـــــابِـــــرةٌ عـــلـى أذَى الأثُـــــمِ


***


والــّـلــــــهُ سَــــدّدهُــــمْ بـــــالـــــرُّوح أيّــــدَهُــــمْ **


بِـــجُـــنْـــدِهِ مَـــدَّهُـــمْ بـــالـــخَـــيْــــرِ والــــنّــــعَــــمِ


***


أعـــظِـــمْ بِـــهـــا هِـــمَـــمـــاً تَـــجـــاوَزَتْ قِـــمَـــمـــاً **


جَـــلالــــةً شَـــمَـــمــــاً دانَـــتْ سَــــنَــــا الـــنُّـــجُـــمِ


                                 الشاعر "يحيا التبالي"



اجمل اقداري//الكاتب يحيى حسين

 اجمل اقداري

بقلمي يحيى حسين


مكتوب في 

جوانح صدري 

في صحائف 

قلبي واسفاري


أن اعشق 

نجما يغزوني 

بالحب 

ويقتحم مداري


أن تشرق شمسك 

في قلبي

وان تغمر 

بالدفء دياري 


وتفيض أنهارك 

عشقا لتعانق 

أمواج بحاري 


مسطور أسمك 

في قلبي منقوش 

بجدائل اشعاري 


يا أجمل أزهار 

الدنيا يا اجمل 

نسائم اسحاري 


أحبك في نومي 

وفي صحوي 

وفي الليل 

الساكن ونهاري

 

أحبك جاريتي 

ومولاتي فتعالي 

يا أجمل اقداري


 يحيى حسين القاهرة

27 مارس 2019



ارايت قد كبرت الآن يا أمي واشتد عودي//الكاتبة إكرام التميمي

 ارايت قد كبرت الآن يا أمي واشتد عودي ، ارأيت ما فعلت بي الأيام بعدك يا أمي .. 

لقد سقتني الأيام مرها بكؤوس الخذلان .

لقد طالني الشحوب واعتراني الوهن .. 

ها قد اتيتك بالفاكهة وبزهورك التي كنت تفضلينها ، انظري هذه زهور الياسمين كنت تحبين عطرها الاخاذ .. 

اماه اعذري انشغالي عنك في الاونة الاخيرة .. لقد كنت منهكة..حد التعب . 

فأنا الآن أعمل في بيع الزهور .. اذهب لمزرعة العم خليل واجلب الازهار لبيعها .. امام المقابر . 

كما انني اساعد العم خليل في قطف ثمار الزيتون .. 

العم خليل انه كريم معي يا أمي ..

لا تحزني فأنه سمح لي بزيارتك وان ابقى في جوارك في المقبرة هذه الليلة .. 

فالحياة بعيدا عنك وعن احضانك مقبرة ايضا يا امي ..! 

كنت اعلم انك ستسالني عن حذاءي. 

لقد صغر على قدمي يا امي .. 

ساشتري حذاءا اخر في المستقبل يا امي لا تهتمي فانا هكذا اسرع اكثر .. 

اماه خذيني في احضانك .. 

الفراق موحش .. 

والليل طويل .. 

أطبقي علي اضلاعك.. فانا اشتقت لحضنك .. 

ضميني أكثر ..فاكثر . 

بقلمي ..اكرام



من انت //الكاتب مصطفى رجب

 قصيدة بعنوان 

               ( من أنتِ ) 

جلست أرقب النوى حسرة

يا رب هذا البيان لي باتر

أنا عميد في الهوى عاشق

فالطف بقلب الصب يا غافر

جمع فؤادي من شتات الردى

وأنني للملتقى ناظر

أراه كالسراب من حرقتي

فالحب بين مهجتي هادر

واللحن في اضلعي نازف

والناي من صبابتي فاتر

وحدي أسير في دروب الهوى

ظمآن قلب والردى ناشر

رحماك رحماك فالأشواق في مهجتي 

        قيثارة عازفهاَ ماهر 

ودعت قلباً ذاب في حبه

كما يذوب الكأس والخامر

              من أنتِ

أنتِ صيحة الفجر في

آذان هذا الكون والزاهر

وسوس دنياه بطل الندى

فصفق الفؤاد والباكر

وأقبل الربيع من رونق

الفردوس والكوثر والمعاصر

شربت خمراً ما بها سكر 

لكنني منشطر صابر

رحماك رحماك أيا فتنتي

وصه بذاك الكون يا شاعر. 

...................    

بقلم مصطفى رجب 

مصر القاهرة 

22/5/2023



إستدعاء//الكاتب حسين العربي

 #إستدعاء


"في إحدى ضواحي القاهرة الكبرى في منتصف الليل، يعود يوسف من عمله مترنحا مجهدا ثملا للنوم ولسريره الذي يتذمر من صريره دائما ومراتبه المتهالكة التي تؤلم جسده اكثر مما تريحه ولكنه ملاذه الأمن بعد يوم شاق مرهق في عمله في أحد المطاعم الشعبية في وسط البلد.

كعادته منذ كان صبي صغير يمشي ويضرب بقدمه الأرض والحجر وكل ماتطوله قدماه وكانت والدته رحمها الله تلومه دائما على تلك الحركة التي تؤذي قدمه وتقصر من عمر حذاءه الوحيد والذي لا يملكا بديلا له وأثناء تذكره لعتاب والدته له وهو يضرب إحدى الاحجار في الارض أمامه فلتت من بين شفاتيه إبتسامة مبهمة مريرة وإلتمعت عينيه بالدموع فقد صار وحيدا لا حبيب ولا أنيس في تلك الدنيا.

وفجاءة رأي شئ له بريق تحت ذاك الحجر بدى له كأحدى المشغولات الذهبية الثمينه تلفت حوله فكان الشارع خالي من المارة مظلم إلا من ضوء شحيح يأتي من مصباح وحيد أمام متجر من المتاجر

 فركع؛ ليلتقطه فاذا به صندوق ذهبي صغير ذو حواف متداخلة ليس له مفتاح أو مكان يستطيع فتحه منه ولكنه يبدو كلغز أخذه ونفض الغبار من فوقه ووضعه في جيبه وتوجه إلى منزله وعندما دلف إلى منزله خلع ملابسه في عدم إكتراث واتجه بخطى ثقيلة لفراشه يشتهي النوم بشدة، وقد ترك جسده يغرق في سبات كالموت المريح.

وفجاءة أضيئت الغرفة بضوء أصفر مميز كبريق الذهب يخرج من ذاك الصندوق الصغير بداخل جيب بنطاله إضاءة غريبة تقشعر لها الأبدان ويشيب لها الولدان ثم

سمع صوت يهز أرجاء المكان 

_انهض يا يوسف لقد حان الميعاد.. 

تملك الرعب من قلب يوسف وفكر ان يغادر المنزل من شدة الخوف.. لكن الصوت تكرر مرة أخري.. أنهض فقد حان الميعاد.. ثم تبدل كل شئ من حول يوسف، ووجد نفسه في قاعة واسعة يتوسطها مقعد سلطاني فاخر مزخرف بالذهب، ويجلس عليه رجل أشيب الشعر يرتدي تاج مرصع بالجواهر وعلي يمينه ويساره يقف مجموعة من الأشخاص يرتدون ملابس غريبة لا تنتمي لعصرنا هذا

جلباب وعمامة.. ؟


=لماذا تأخرت عن الإجتماع يا صلاح الدين..


_" كان من قال تلك العبارة الرجل الذي يجلس علي العرش.. وكانت الأضواء قد هدأت فعرفته علي الفور.. لقد قرأت عنه كثير.. إنه الخليفة "العاضد الفاطمي" كيف أتيت إلى هذا الزمان.. وكيف أكون أنا صلاح الدين؟

هل روح السلطان صلاح الدين تسكن بداخلي.. هل هذه مشاهد من حياة سابقة"؟ 

قطع سيل أفكاري قول الخليفة العاضد..


= لقد شهدت مصر في السنوات الأخيرة صراعاً علي الوزارة بين "شاور" وضرغام"

ولم يستطع أحدهم حسم الصراع لصالحة.. 

فاستعان" ضرغام بالصلبيين

وأستعان "شاور" بالقائد "نور الدين محمود" 

سلطان حلب وبدأ صراع بينهم وإنتهي بالقضاء علي "شاور" وضرغام"

وتولي عمك" أسد الدين شيركوه" الوزارة تحت رايتي.. 

ولكن القدر لن يمنح" شيركوه" الكثير من الوقت وتوفاه الله.. 


- "لقد بدأت تتضح لي الأمور الأن.. إن تلك الأضواء العجيبة والصندوق العجيب ذهبوا بي إلي عصر الدولة الفاطمية.. ولكن الغريب في الأمر أن أكون أنا صلاح الدين كيف ذلك"؟ 

قطع أفكاري الخليفة مرة أخري..


=بماذا تفكر يا صلاح الدين


_ لا شئ سيدي الخليفة" العاضد"


 أعلم كل هذا رحم الله السلطان" نور الدين، والقائد شيركوه... 


= جئت بك اليوم يا صلاح الدين لأنبئك بتولي الوزارة خلفا لعمك" أسد الدين شيركوه"


_انا يا سيدي


= نعم يا بني إني أرى فيك الحكمة والشجاعة، ويحدثني قلبي إن نهاية الصلبيين ستكون علي يداك وأراك سلطان علي بيت المقدس..


_" تبسمت وقلت في نفسي ستكون رؤياك حقيقه يا مولاي"..


أني أسمع أجراس بيت المقدس من الآن 

أجراس أجراااس أجراااااس 

إنها أجراس المنبه تعلن موعد أستيقاظي 

هل كان كل ذلك حلم؟ لأول مرة أغط في نوم عميق.. ولا يزعجني صرير سريري المتداعي.. ولا أصحو متألم من مرتبة السرير المتهالكة.. نهضت مسرعاً إلي بنطالي فوجدت الصندوق الصغير كما تركته بالأمس.. لعلها لعبة تخص طفل صغير وفقدها، لعله حزين الأن أنه ضيعها ويحلم بعودتها.. كما ضيعنا فلسطين ونحلم بصلاح الدين إن يعيدها لنا من جديد....

#فلسطين_في_القلب


#تمت

#حسين_العربي



الأحد، 21 مايو 2023

هذا الذي عرف الحياة شريعة//الكاتب كمال الدين على

 هذا الذي عرف الحياة شريعة

ونقاء دين شامخ الآفاق

وهب الحياة إلى شريعة أمة

وصلاح أمر من هوى الفساق

فإزاح كل رزيلة وحقارة

وفساد كل مراحل الأخفاق 

ونبات غرب عين كل مفاسد   

والناس كانوا في دجى وشقاق 

وحياة ذل ثم كل بلية

والدين مسجون لدى الأنفاق 

مات الحياء وكل عهر سيد 

في كل ناحية وكل نطاق

كمال الدين حسين على



مجرد رأي//الكاتبة تهاني بركات

 مجرد_رأي


شيزوفرينيا....

أحيانا كثيرة أقف أمام نفسي حائرة من أمري أشعر و كأنني غريبة عن هذه الحقبة الزمنية و أنني لا أنتمي إليها كليا ،،، فهناك طفرة في أخلاق الشعوب استحوذت على الجميع ،، تبدلت عندهم المفاهيم و الأعراف . أصبح الجميع إلا من رحم ربي أسيرا للعالم الافتراضي و لا أنفي ذلك عن نفسي كلنا نهرب من واقعنا المرير إلى ذلك العالم الوهمي ،، فأجدهم جميعا يرتدون ثوب الفضيلة و يمارسون الأخلاق الحميدة و ينشرون الكلمات الرقيقة ،، ثم يعودون إلى عالمهم الأكثر وقاحة فتظهر خبايا أنفسهم الخبيثة فتسمع من يسب الدين و يتراشف بالألفاظ ، ومن يخون و يغدر ، و منهم من يرتشي و يسرق و و و إلخ ،، و كأنهم مصابون بالشيزوفرينيا ،، تتملكهم شخصيتان واحدة يعيشونها بامتياز في عالمهم المزيف و الأخرى من متطلبات عالمهم الواقعي ألا ليت شعري أن يتحول عالم الفضيلة و المكارم الحميدة إلى واقع نحيا فيه ....


               تهاني بركات ٢١ / ٥ / ٢٠٢٣



رحلة العمر//الكاتب وزن الأصبحي

 رحلة العمر...

،،،،،،،،،،،،،،،،،،،

 عند ما تصد العين....

عن البكاء..

تتستر بأهدابها..

تثير في داخلنا براكين..

تشتعل نيران صمتنا..

في أروقة السكوت...

و في شغاف القلب...

تتمترس اللوعات..

و تتكدس الأهات..

في حنايا القلب..

وجع السنين..

و حسرة تتربع..

على صدورنا..

كالجيثوم. 

و ٱهات و شجن..

لكن لم نبكي..

ولم نجزع..

يحضننا الحزن..

 و يداهمنا السكوت..

ننظر لبشاعة قدرنا..

ممرات العمر تزدحم..

تجوب شوارعها..

قوافل و ظعون..

تمشي و تسير...

وكقطار يسير ويقف..

في محطاته..

نسترجع الذكريات..

و نستقبل الأحلام..

ازقه و شوارع و ذكريات..

و مواعيد لقاء..

الايام تتسارع..

 من امام اعيننا...

شئنا ام أبينا...

رحلة العمر تطوي.. كتاباتنا،،سجلاتنا..

و نحن مع العمر..

و مع الأقدار..

✍🏻 ابو وحيد اصبحي



ينتابني الصمت//الكاتب غانم المعموري

 ينتابني الصمت

واتظاهر بعدم الاكتراث

وخلف ظلي مدينة من الألم

تسكنها أشباح أفكاري


في تصادم الزحمة

انكر انتمائي لهذا العالم

واهجر كل الأصوات

التي تتبادل الحديث

على أطراف سمعي


اغرب كما تهرب الشمس

لتسرق من الليل

وسادة للنوم

ربما هي الأخرى

تراودها احلام الدفء

بعد أن اشتد البرد

فليس كل من يحمل

الشعلة يشعر بالدفء


غانم المعموري



هو وهي //الكاتبة عطيات إبراهيم زكي

 هو وهي 

هي تبحث عن مأوى لها قلب يعطف عليها 

روح تسكن إليها يد تمسح دمعتها سند لها 

على نوائب الدنيا ربما هي يتيمة 

ربما عاشت ظروف صعبة وتتمنى أن تجد من يعوضها

عن قسوة الإيام تبحث عن فرصة للعيش بأمان 

هو يراها فريسة يراوغ ويحاول النيل منها دون رحمة 

يتفانى بالتلاعب بمشاعرها وكأنها دمية بدون 

روح بدون مشاعر يقترب منها بالكلام المعسول يتودد

إليها إلي أن تصل لمرحلة التعلق وهنا يبداء هو في الإنسحاب 

تعيش هي لحظات الإشتياق تتألم من أجله تحاول أن تقترب 

منه فيبتعد ويبتعد وكلما أبتعد زاد الفؤاد لوعةوأصبحت 

تعيش في دائرة مغلقة لا ترى غيره أمام عينيها 

تحاول الإقتراب منه فينفر منها ويبتعد أكثر وكلما زاد 

البعاد تعلقت هي أكثر وأكثر و أصبح هو الحياة 

وتتحول حياتها إلى جحيم وربما حياة القهر واليتم التي 

كانت تعيشها من قبل أرحم بكثير من ألم الروح المعذبة وكسرة القلب

وتستمر الحياة 

هو يبحث عن أخريات ليتلاعب بهن

 ويعشن نفس المأساة وهو لا يبالي 

 يتسلى بقلوب الحائرات الباحثات 

عن قلب رحيم يرفق بهن ويستمر الصراع بين رجل 

لا قلب له ليس له سبيل إلا كسر القلوب الضعيفة 

وامرأة تبحث عن ظل رجل يحميها من قسوة الأيام 

رفقآ بالقوارير أيها الرجال فالمرأة ليس لديها شيء إلا مشاعرها وإن كسر قلبها ماتت قهرا

فالحياة مثل الرحاة تدور وكل ساق يسقى بما سقى

لا تكسروا قلوب قد انهكتها الحياة اتركوهن يعشن

 بسلام  

 تحياتي لجميع الآنقياء الذين يحملون في قلوبهم

الرحمة والضمير الحي حفظكم الله ورعاكم 

            بقلمي الحاجة عطيات الجعفري @#الجميع

21/5 /2023



مدان لك يا وجع //الكاتب الهادي عباس

 -------- مدان لك يا وجع -------

مدان لك...

مدان لك يا وجع كي تخفيت

بين الضلوع غبيت

ضعف...وألم...

للناس ما وريت

مدان لك يا وجع...

..........................

مدان لك في نهاري

تتوجع معاي

وما كشفت أسراري

وما كنت يوم

في الملامح ساري

وأطنان صبر

على الجسد صبيت

وكنت السند

ساعة هبوب إعصاري

وتفهمتني إذا 

للرحمان شكيت

مدان لك يا وجع...

...........................

مدان لك في أمراضي

ما زدت الألم

في قلب ما هو فاضي

وكنت السند...

والحكم...والقاضي

وسترت الملامح

للناس ما عرِّيت

وبحت بجديد

نسيتني في الماضي

تعاملت معاه بصبر

ما حسيت...

مدان لك يا وجع...

................................

مدان لك...

مدان لك يا وجع كي تخفيت

بين الضلوع غبيت

ضعف...وألم...

للناس ما وريت

مدان لك يا وجع...




                              الهادي عباس- تونس

الجمعة، 19 مايو 2023

فلسطين//الكاتب ابو ناجح نسيم الخطاطبه

 🌹🌹فلسطين🌹🌹

عُربيةٌ أسمها حيث نمت

لا شية فيها حيث قامت


هامت من فوق الغمام

تعلن وتلعن ملتعن اغدقت


كل المؤامرات حيث نُكبت

ونكست رايات من عالٍ وسمت


تعاند وقع الظلم وحلمت

تحقق غاية سمحاء لو بعدت


كانت نكبة عرب للفكر حيرت

جويش كبرة في قدسنا بُيعت


من نكبة الى نكبة قد عربت

ونحن على نفس الحال عُللت


حروف الضاد فينا عبرت 

سُميت عبرانية حيث ادخلت


من بين حرفها عربيةٌ ظهرت

تمحُ حروف السحت واعلنت


عاصفة بوجه طغاة ودمرت

جبروت كل صاغر وارقدت


نار الحروب تحرق من تأمرت

لقدسنا قداسة لا يوم دمرت


ابو ناجح نسيم الخطاطبه



حوار مع النجوم//الكاتب السيد سعيد سالم

 حوار مع النجوم

جلست وحدي ذات ليلة حالكة السواد 

كان ضوء النجوم فيها شحيحاً ..

 وكأنها تعلن الحداد

سألتنى النجوم : لماذا أنت حزين ؟

قلت : أيتها النجوم 

كم هناك من مدين لايقدر على السداد

وأطفال محرومة من الفرحة فى الأعياد

لطفاً بنا يارب العباد

الطغيان ازداد فى معظم البلاد

أيتها النجوم

هناك عائلات لايستطيعون شراء اللحوم

وسجون تمتلىء مابين مجرم ومظلوم

فهل عرفتِ من أين تأتى الهموم ؟

صرنا فى زمن طاغى .. 

أرى وجوه الناس مكتأبة فى كل المدن

والحزن اتخذ من قلوبهم مأوى وسكن

   فهل تضيع سنين العمر

هكذا فى سراديب الزمن ؟

أين الوفاء ؟ أين الانتماء ؟

أين قدسية الوطن ؟

العدل أصبح أمنيات .. 

والأحلام صارت أغنيات

أهملنا وقود الأمة ..

شباب عاطل يحمل مؤهلات 

ومستقبل غامض لفتيات

وبرغم أن الأحزان كثيرة .. والهموم بقلبي فى ازدحام

مازلت أنتظر السعادة قبل أن تعصف بنا الأيام .

بقلمي : السيد سعيد سالم



ذهبوا ولم يتركوا عناوينهم//الكاتبة إكرام التميمي

 " ذهبوا ولم يتركوا عناوينهم "

اليوم يوم جديد انه الجمعة .. يوم نحتفي به بصورة أو باخرى .. منذ زمن طويل .. 

فاجتماع العائلة هذا شيء مؤكد فيه .. وكذلك صنع الطعام ذاته الذي يروق للجميع في هذا اليوم .. 

كنا في الماضي نجتمع جميعنا في يوم الجمعة لنتسامر ونتناول الطعام وسط ضحكات الجميع .. 

وما ان كبر اخوتي واصبح لكل منهم طموحاته . 

فبعضهم سافر للدراسه في الخارج ،وبعضهم بقي يدرس في مدينة اخرى يأتينا في نهاية كل اسبوع .. او ربما في الاجازات .. 

بدأ يوم الجمعة يفقد ذاك البريق .. 

وبدأ يفقد قيمته المعنوية لدي حينما ذهب الجميع للعمل في الدول الخليجية .. 

وبقينا نحن البنات وحدنا انا ووالدّي .. 

وبات يوم الجمعة لدينا كباقي الايام 

ما يميزه هو عطلة نهاية الاسبوع وإجازة من العمل ،وفيه تقام شعائر الصلاة .. 

وانا نحن النساء يوم للغسيل الذي ت اثناء زخم الاعمال . 

وتنظيف للمنزل وغيرها من الاستعدادت ليوم عمل جديد . 

ذهب الجميع وتركونا نتجرع الم الوحدة والغياب . 

نحن نعرف عناوينهم لكن الظروف المادية وبعد المسافات منعتنا حتى من رؤيتهم الا في نهاية كل عام . 

والى اليوم ما زال يوم الجمعة ذاك الهاجس الذي يطرق مخيلتي ،يحفل بتلك الذكريات .. وينتظرها . 

وبعد ان غادرنا والداي .. وسكنتنا الاوجاع ..واصبح الحمل ثقيلا .. والاشواق ازدادت .. فنحن بحاجة لايديهم تربت على اكتافنا .. بحاجة لذكريات جديدة نصنعها مع ابناءهم فقد هرمت تلك الذكريات .. التي كنا نحتفظ بها معهم . 

هم "ذهبوا وتركوا لنا عناوينهم "

لكننا ما زلنا نشتاق لهم .. 

اليوم نحن على موعد مع ذكريات جديدة مع احدهم .. 

شاركونا ذكرياتنا.. 

مساء الخير



دثريني//الكاتب وحيد علي الجمال

 دثريني 

دثريني فى بلاغة أحرفي.... 

ياااا سر طهري وأصل جريرتي 

يا رجفة التنهيد و دمعة خافقي 

قد كنت قبل الموت أعشق قاتلي..... 

إني لأجلك قد أتيت غوايتي

و سيحمل الليل الجريح رسالتي..... 

الغار مصلوب على عينيك

و أنا المنفي فى محارب قبلتي..... 

أتراها تقبل توبتي ؟! 

من ثورة الهذيان لم تكتفي..... 

من ذا سيحفظ قصتي ؟! 

من أقنع القديس أني 

قد رجمت حماقتي ؟!..... 

ثوبي الممزق لم يزل 

فى الجب يحمل دمعتي

و الناس عند وداعها 

ضجت بسوء تصرفي 

و القلب فسر رؤيتي

أضغاث عشق من ثرثرات تأسفي...... 

ماذا سأكتب إن وأدتك

في دفاترنا القديمة ؟! 

ماذا سأكتب إن رفضت 

رهانها و قتلت من سرقوا السفينة ؟!

و النفي بالإثبات قد نسف القضية...... 

قد جاء من أقصى المدينة ناصحا

يا قومي إن بضاعتي في رحالكم عصية 

نحروا خيولك و أقسموا تقية..... 

لا تسرفى في زينة العميان

فالموت أصبح مجهول الهويه 

وحيد علي الجمال.



قضيتي//الكاتب وائل زبلح

 قضيتي .....


من يتجاوز قضيةَ القدسِ

خائنٌ 

لا تجوز عليه صلاة المواطنة 

ويناجي وهماً زائلا 


من يفر من عقيدته

يستوطن الذل ويستمرئ الهم 

ويرسم خيباتٍ 

لا تليق إلا بمثله من حملة الهوان ....


سأسير شامخاً نحو 

مذبح حريتي

وأمد عنفواني بأرجوان 

دمي 

لأكون جديراً 

من فوق ومن تحت ترابي ...


أتسلّق أُمنياتي على سلّم انتصاراتي ...

ولا استسلم للأوهام.... 


بلذّةِ جباةِ الدُّموع 

بأهواء من بيعت حقوقهم 

بشمس بلادي...

بزيتون أرضي وليمونها 

 وبالدماء الدماء 

سأخيط ثوب كرامتي.....

وائل زبلح



كنا كثرأ والبيوت الصغيرة تؤوينا//الكاتبة خولة السليفانى

 كنّا كُثراً والبيوت الصغيرة تؤوينا 


كان الحب زادنا والوصلُ قَيدَ أيدينا


كبرت البيوتُ وما عادت بعدُ تحوينا


وأصبحنا كالغرباء ولنا موعدٌ. لتلاقينا  


كان الإيمانُ عامراً وقليلٌ هم المصلينا 


والآن ملئنا المساجدَ ولله غيرَ طائعينا


كان الغرب يهابُنا واليومَ لهم تابعينا 


حضارةٌ، إقدامٌ، هم أجدادُنا الأولينا 


واليومَ خذلانٌ ،وللمحتلّ خاضعينا


 مغترٌّ سلبَ العقول فحكمَ العالمينا 


لا دينَ لهُ ولا هو تابعٌ لأحدِ النّبيينا 


والبشر وراءهم كالعميانِ منقادينا


أغرَقوا بلدانهم وللمهانةِ راضخينا


ضُربت بكم الأمثال فلمَ أنتم غافلينا 


ارفعوا رؤوسَ أجدادِكم الغرّ الأوّلينا 


تحرّروا يا أشاوسَ واجعلوهم قرابينا 


ليكونوا عبرةً للغيرِ واجعلوهم الاذلٌينا 


خولة السليڤاني



ماذا بعد الموت //الكاتب مصطفى محمد كبار

 ماذا بعد الموت


نومٌ في الحجر 

بلا وعي 

و ذاكرة فارغة الزوايا

متهالكة

ترابٌ يحتضن جسدا

هزيلا

و روح مبعثرة في

الندم

رخاء للأقدام و برودة في

النسيان 

و وعدٌ للنجاة بيوم

القيامة  

في الموت طعنة موجعة

للراحل

سفرٌ برشفة الحزن و 

الدموع

حيث لا مكان للأحلام

و لا من ضجيج و سخب

الحياة 

في الموت حياةٌ أخرى

قاسية 

و حسابٌ مؤجل بكتب

الملائكة  

 


مصطفى محمد كبار

٢٠٢٣/٥/١٨



الخميس، 18 مايو 2023

وجع //الكاتب الهادي عباس

 ------------ وجع ----------------

مهما... 

مهما طال غيابك علي

ومهما اليأس

في قلبي سكن

نظره 

من قلبك نقيه

يعود فرحي

من وسط الكفن

........................

مهما غبت

ومهما...

بعدت سنين

واتغربت

انتي... 

حرارة الشوق

ما جربت... 

وليعة بعدك

على الوطن

وحتى رساله 

واحده ما كتبتي

ولا ضعف منك

ولا شعورك حن

..........................

طال غيابك

ونسيت ارضك

وناسها وترابك

وسجل...

وسجل في اول

خاطره من كتابك

انو انتظر...

ومات بعدك

وادفن

وزوري القبر... 

واقرئي فاتحه على احبابك

وخلي عظامي

لرحمة الله ...والزمن.




                          الهادي عباس-تونس

الى صديقتي//الكاتبة إكرام التميمي

 الى صديقيتي …


يوما ما ..

في ذاك المكان الذي يعتليه شفق رمادي ..!؟ 


قدر الله ان يجعلني واياك نتجرع من كأس الفراق و الانين . 

ان نحمل نفس الم الغياب الذي منه تتجرعين .. 

موت يربكني ..يحطم خطوط دفاعاتي ..

عن أي موت انتي تتحدثين ..؟!

وانت لا زلت على اعتاب الانتظار تقفين تنثرين عطر الورد على شرفات البوح وتتمتمين بلحن حزين .. 

اي شهقة روح التي لا زلت بها تحلمين ؟! .

فنحن جميعنا نمتلك انصاف القلوب ..

غياب بعده فراق ورحيل بعده اشواق وحنين ..

وقلب لا زال يهذي وجع الانين .. 

يوما ما ستكتشفين اني انتظرت مثلك.. 

وسحقت قلبي مثلك .. وجمعت شتاتي ولملمت شظايا القلب .. ورويت احزاني بدموع العين حتى اكتويت . 

الغياب ايضا كالرحيل .. كالموت يوجع القلب . 

ويميت ابتسامة الشفاه .. وانت بعد لا تدرركين . 

كل الطرقات الى الحنين موجعه .. 

كل الذكريات والصور لم تمت بعد فهي لا زالت تتشبث بنا .. لا زالت مخزنه في زوايا الروح في ذاكرة الغياب .. نستدعيها كل حين .. ذاكرتنا معطوبة رغم ما نحمله من انين الا انها ممتلئة بالتيه .. بالالم بالدموع .. 

وها انا اتقن ممارسة دور الضحية .

منغمسة حتى الغرق بالاحزان .. بالصمت بوحل الحنين .. 

احتمي بجدران واهية.. بين المد والجزر اتوه .. وعلى سارية الموت اتخبط بامواج الرحيل .. 

وانت ايها الموج 

هل تهبني اشرعتك لأتشبث بك ..


بقلمي اكرام التميمي الاردن



مزمن وجارف هواك//الكاتب محمد اكرجوط

 مزمن وجارف هواك

مقاومة تياره مستحيلة

من بعد غيابك

 يسعفني لنسياك؟

ذاكرتي عنيدة

لا تقبل الفراغ

كلما محوت خزانها

إستعادت محتواها

كالفطر ينبت تحت الشجر

وعلى مرمى البصر

    - أ.محمد أگرجوط-



المشي على حافة الوجع//الكاتبة أم ميسم

 المشي على حافة الوجع أتعرفُ كيفَ تسافرُ في مدارِ الروحِ...؟ كيفَ تشقُّ لكَ قنطرةً من بكاءٍ بين حواري القلب، ودهاليزه المعتمة المكتظة بالآهِ...