نبض نخلة: أغسطس 2023

الأربعاء، 30 أغسطس 2023

حين سألتني عيناي//الكاتب حسين نصر الدين

 حين َ سَألَتْنِي عيْناي َ 


 حِين َ عيْنِي سَألتْنِي 

حِين َ عيْنِي سَألتْنِي

كلَ يوم ٍ في حياتِي 

 حينمَا أُغْمِض ُ جَفْنِي! 

 

 كيف َ أحْيَا في حياة ٍ؟ 

 قد بدا في القلب ِ وهنِي 

 

 فَتركت ُ العيْن َ تغفُو 

 انتقامَا ً منك جفنِي 

حين َ جَفْنِي قد ْ سَلَانِي

 كِدْت ُ أنْسَى اليوْم َ حُزْنِي 

 

 هجَعَ الجفنُ بصمْت ٍ

 عل َ قلبِي يُخفِي حُزْني 

 

 يا زمانا ً عِشْت ُ فيهِ 

 كيْف َ ترْضَى بالتَجَنِي؟ 

 

 حِين َ جَفْنِي قد ْ جَفَانِي 

 عِشْت ُ ليْلِي في التمنِي

بَات َ هَمِي فِي سُبَات ٍ

 إِن َ هَمِي قد ْ قتَلْنِي! 

هل ْ تنام ُ العَيْن ُ يوْمَا ً؟ 

  إن َ عيْنِي سَألتْنِي!


مَجْزُوء ُ بحرِ الرملِ

 فَاعِلاتُنْ فَاعِلاتنْ


الكاتب 

حسين نصرالدين. 

30.8.2023



أنين الروح موجع//الكاتبة خولة السليفانى

 أنين الروح موجعٌ

وصراخ القلب

قد بلغ مداه


أنفاس ضاق 

بها صدري لا 

أدري ماذا دهاه


وما من يثلج لهيباً 

شبّ في الحشا 

فكلٌّ يحيا على هواه 

، 

ما همّه نيراناً 

أوقدها في جسدي

من أجل شيءٍ حباه  

فاحترقت مستجيرةً

 بمن حولها  

وتصرخُ يا ويلتاه 


قد أحالوها إلى رمادٍ 

لتتلاشى في الثرى  

والشوك ُ علاه


لم يبقى منها 

الاّ ذكريات والندم

 لن يجدي

أو حتى قوَلُ الآه . 


الكاتبة 

خولة السليڤاني

30.8.2023



مختلف//الكاتبة أمل امين الخولي

 "" مختلف ""


مكنتش أعرف 

أن حزني هيبقى وحش 

ممكن بغدره يهدني

ويكسر عزيمتي 

ولا كان ف بالي أن الألم

ف لحظة هينخور ف قلبي

ويقتل بوادر فرحتي

ولا كنت يوم أبدًا هفكر

 إن حلمي هيبقى ذكرى

 وتضيع معالم سكتي 

كل اللي حاسس بيه ندم 

على طيبة القلب البريء

وف كل لحظه 

بلعن سذاجتي وضحكتي 

خايف من الجرح اللي غاير

وفِكر من أوجاعي حاير

يقلب معالم دنيتي

وأنا اللي طول عمري الحمول

وبقولها دايمًا 

ده اللي يصبر راح ينول

ليه النهارده يبيعني صبري ويختفي

لما بفكر ويا نفسي 

بلاقيني جوايا اتهزمت

ف بقفل عيوني عن الحقيقه

بدل ما أموت من قهرتي

ولما افتح ..

 بشوف ظنوني

واقفه بتطلع لسانها وتبتسم

وتقولي هاااهااهاي 

صدقت نبوءتي

يبدأ صراخي يتحشر ف قلب جوفي

وأحس رعشه من الوجع 

اللي متعبي بعذابي ويا خوفي 

علشان خلاص بقيت بطولي 

ولازم اعدي لوحدي وأنا شايل همومي 

زي اللي تايه ف الغربه وحده

من غير دليل أو إيد تساعده

بس شعرة نور ف قلبي 

لسه باقيه 

وفيها عافيه 

شايفها بتشق الظلام 

وتقولي كمل 

كمل لوحدك 

غير الكون بابتسامتك

وطهر نفوس الناس 

بغشمك الخايب اوي ووياه سذاجتك

متتكسفش .. متنهزمش

عادي تكون مش عادي  

         عادي

   انت دايمًا مختلف


الكاتبة

أمل أمين الخولي.

30.8.2023



الحياة ربيع دائم لمن أحبها//الكاتب حسين نصر الدين

 مقْطُوعات ٌ شعرية ٌ عن الحياةِ


(1) الحَيَاة ُ ربيع ٌ دائم ٌ لمنْ أحبَها ! :

يا شَبَابَ عمرِي : أيْن ربيعِي .؟ 

أيْن شبَابِي من صحوتي وهُجُوعِي .؟ 

أيْن آحلام َ شَبَابِي وآمال َ يُفُوعِي .؟ 

أيْن َ لَحنَ حبِي وما بيْن ضُلُوعِي .؟ 

فربيع ُ عمري كله كان َ ربيعِي 

صَاغَه ُ شاعر ٌ في هواه ُ الرفيع ِ 

فنهاية ُ الحياة ِ مَوْت ٌ يا له منْ فظيع ٍ 

لا يفر ُ منه من كريم ٍ ولا وضيع ٍ 

عِش ْ ربيع الحياة ِ لا تلقَاها كصريع ِ


وانظمْ منْ شعر ٍ وقصص ٍ بديع ٍ 

لا يهمنَك َ من لوْم ِ أحدٍ ولا تقريع ِ 

ودعْ الحياة َ تُعلمنا بكلِ تنويع ٍ 


فالحياة ُ مدرسَة ٌ تُعلم ُ كل َ الجميع ِ 

من شباب ٍ وشيْب ٍ وحتى الرضيع ِ 

لا يَخَاف ُ الموت َ إلا كلُ خائِف ٍ وخنيع ٍ 

فلتكُن ْ مُهابا ً لا تخشاه ُ كالشجيع ِ 


الكاتب 

حسين نصرالدين. 

30.8.2023



بقايا من أنثى//الكاتب سامي حسن عامر

 بقايا من أنثى


بقايا من أنثى أضناها الوجع 

تبحث عن رفات حبك في الذات

ستعجز الحروف عن رسم ملامحها 

كانت عطرا يفوح بالنسمات 

انطفأت عناقيد الفرح 

وعلا الوجه بقايا حكايات 

أجدبت قطرات المطر 

ما احتمل طول الغيابات 

كنت ترتب ضفائر شعري 

تمطرني بعذب الكلمات 

تعانق عمري على المدى 

تراقصني مع ضوء النجمات 

بقايا من أنثى لا تصدق زيفك 

كم هي مؤلمه تلك النهايات 

من أورث فيك العناد؟

حتى رحلت لآخر حدود المسافات 

ذبلت وريقات عشقنا 

كم رويناها بعطور وابتسامات 

يا وجعا يرافق خطوات الدرب 

وصمتا يحكيه السكات 

بقايا من أنثى ما اكتمل حلمها 

رحل مع هطول الدمعات 

هذا الحلم تلاشى حقيقة 

حتى المرايا ما عادت تعرفني 

ثقيلة هي تلك الخطوات 

أنا هنا استرجع وميضا من ماضي 

حتى الضفائر ما نسيت عطر اللمسات 

بقايا من أنثى. 


الكاتب 

سامي حسن عامر.

30.8.2023



الثلاثاء، 29 أغسطس 2023

امرأة من هذا الزمن//الكاتبة نعيمة علي

 امرأة  من هذا الزمن


في حين أنها 

كانت حزينة 

مضطربة المزاج

 تدرف دموع 

تئن من شدة الألم 

تتجرع آهات 

 الحياة القاسية 

تخفي هذا كله 

خلف

ابتسامة وحب 

 كقناع ووجه آخر 

 لا،لأنها منافقة 

أو أنها ذات 

وجوه متعددة

أو أنها  تجيد

 لباس الأقنعة  

بل، لأنها أجادت

 التغلب على جراحها 

الدامية، لأنها قوية

 داست على كل الصعاب 

وقابلت الدنيا 

بابتسامة بثبات 

بقوة بشيء 

 من الكبرياء، كانت

 تحب الحياة

 تعشق ابتسامتها 

الرقيقة حلمت

 أنها تعيش سعيدة

  ولكن حكمت

 عليها الحياة 

بقسوتها، وجدت

نفسها تتجرع 

 آهات السنين المرة

وتخرج أمام

 الكل بثبات

لتغازل ضوء الشمس 

وتعانق القمر 

وتهمس للورود 

همسة حب 

لتنتعش بعبيرها 

وتستمد منها 

جمال الروح 

متأنقة كزهرة

 الجوري مبتسمة

 على وجنتيها 

 ضوء القمر 

يضيء كمصباح


إمرأة من فولاذ 


الكاتبة 

 نعيمة علي.

29.8.2023




العرق والغصن//الكاتب عبد الفتاح الطياري

 العرق و الغصن


أكتبها لا أكتبها تردد ثم رسم صورة إمبراطور تنقصه العينان كل فجر يفر من سريره وكأنه سارق ويضع جثته فوق كرسي من خشب القصب يحلو له صرير المقعد وهو يتململ ليرتب أفكار ليلته وما أجهضت ببن يقظة ونوم. 

كان ضوء مصباح خزنة تفكيره حقيرا،وكان ذهنه محنط ووحيه غائب لم تلبسه ولو كلمة بقي سارحا مع ظله في ترقب رجوع النور، 

وفجأة هجر موقعه وانتصب أمام مكتبته وأخذ كتاب جبران ورقة وكأنه قد بان له الضوء. 

( ليحب أحدكما الأخر، ولكن لا تجعلا من الحب قيداً، بل اجعلاه بحراً متدفقاً بين شواطئ أرواحكما. البعض نحبهم لأنّ مثلهم لا يستحق سوى الحب، ولا نملك أمامهم سوى أن نحب، نرمم معهم أشياء كثيرة، نعيد طلاء الحياة ونسعى صادقين كي نمنحهم بعض السعادة، الحب ضحك ينبثق من أغوار دفينة في ثنايا الروح.)

و بعد القراءة كتب : 

ليعشق الزوج عروسه، لكن لا تصنعا من الهوى فرملا بل اجعلاه واديا جارفا بين ضفاف قلوبكما نألف البعض لأنهم في عيوننا يستوجبون الحب ولا قوة لدينا أمامهم سوى الضعف نبني معهم مستقبلا و نزين الدنيا كما لم يرسمها فنان ونطمح صادقين كي نبعدهم عن كلِّ مكروه. 

لو كان الحب كلمات تكتب لانتهت أقلامي، لكنّ الحب أرواح تُوهَب فهل تكفيك روحي؟

كم هي سهلة الكتابة عندما ننتحل أفكار الغير هل ما كتبه عن جبران سرقة أدبية أم إلهام أم اقتباس؟ الأفكار ملك للجميع ومن المستحيل منع الآخرين من أن يكون لديهم نفس أفكارك في نفس الوقت الذي تمتلكه أنت.

يطوف حوله ويحرث بيته يسارا يمينا وشرقا وغربا. لا يروق له شيء. ذوقه تمزق قلمه جف وخياله نشف وجف ضرب إنتاج جبران عرض الحائط، وخرج هائم باحث عن الهواء اعترضه جمع من المصلين فلم يبادرهم بالسلام غادر القرية واحتمى بالمقبرة سأل قبر أباه هل أنا منتحل يا أبتاه لم يرد عليه أحد.

لم ينتبه إلى غناء العصافير و ضوء الشفق الأول المبشر بيوم جديد،

أزعجته حركة من شجرة الخروب جمع من العيون المخيفة المحدقة بوم وصغارها، انتصب صامتا العين بالعين، وتخيل أن البوم تضحك عليه رماها بالحجارة مرات عديدة فلم تحرك لها جناحا أغضبه عنادها صرخ أنا لست بسارق ولا شرير كنت أبحث عن سبيل فاخترت السهل الممتع، ترك البوم لحالها واتجه نحو أحمق القرية في بيته القصديري طرح عليه المشكل فكان رده منيرا أنا كل الناس يصفونني بمهبول، فانتحلت الصبغة وأصبحت مدللا لدى الجميع إذا جعت اطعموني، إذا أصابني البرد، غيروا هدومي وإذا عطشت، سقوني ما يسكن عطشي وإذا مرضت داووني، ولأنني لست غبيا كما يظنون، لم أحاول تغيير عاداتهم ولم أضر نساءهم ولا أسرق أموالهم.

فكر طويلا مغزى كلام الرجل الغبي، الذي لا يعرف اسمه مثل كل المتساكنين رغم عيشه بينهم منذ سنين توقف على الجملة الأخيرة "لم أضر نساءهم ولا أسرق أموالهم". فتبين له أنه هو الغبي وليس المجنون الطبيعي لدى عموم الناس.

هرول راجعا إلى بيته مزق ما كتب ورتب جبران في مكانه استلقى على سريره وقال بصوت هادئ:

"إعطاء الفضل في كل شيء لمؤلفه الحقيقي في بعض الأحيان عليك أن تعرف كيف ترد إلى قيصر ما هو لقيصر. *

 لم يفارق هندامه وحذاءه وقبعته عندما ارتمى على سريره، تدثر بغطاء ليتدفأ به من البرد فأخذته رجفة شديدة، وهذى انتحلت ماذا؟

 أنا لست إلا سارق سعادة.

فمالفرق بين العرق والغصن؟ 



الكاتب 

عبدالفتاح الطياري. 

29.8.2023



ذكرتك سرا وفي العلن //الكاتبة نهلة السمان

 ذكرتك سرا وفي العلن

وفي ذكرك مسك وطيب


يا سيد الناس في اسمك 

 سرور النفس وانشراح


وفي ودك والسرد عنك

 فخر وشرف واعتزاز


غيرت بهجرتك التاريخ

فتغير وجه الظلم إلى عدل


تهلل وجه من في المدينة

لقدومك المبارك بشرا وأنوار  


وعلى سفوح مكة زمجرت

 قريش كرها ومقتا وجحود


جرى الدمع إذ استدعيت

 أنس طيفك المحبوب


 في البال أنت وفي الخاطر

 يا نبي الله فداك الروح والجسد


الكاتبة 

نهلة السمان

29.8.2023



طيفك خلف النافذة//الكاتبة إكرام التميمي

 طيفك خلف النافذة 


خلف نافذة الحياة كل الأشياء تتحرك. 

كل الأطياف تمر مرور الكرام إلا طيفك مر ولم يغادرني. 

كل الأشياء تختفي من خزانة الذاكرة إلا طيفك عالق بي متشبث بأوردتي. 

كل زوايا ذاكرتي أصبحت هشة. تآكلت جدرانها تترامى هنا وهناك إلا روحي ما زالت صامدة كشجرة سنديان عتيقة تساقطت كل أوراقها على أرصفة النسيان ولا زالت متشبثة ببقايا طيفك. 

أفتقدك جدا. 

أفتقد تلك الحكايا تلك الضحكات، وتلك الذكريات. 

يأخذني حنيني إليك طواعية. 

اتنسم عطورك من بقايا ذكريات. 

فهنا بعض كلماتك وهناك دفتر ملاحظاتك صور تمر بخاطري  غضبك حرصك علي. 

أفتقدك جدا. 

أراك دوما وأخجل أن أحادثك. 

فكرامتي تأبى علي أن أضعف أو ألين . 

افترقنا ولكننا لم نفترق. 

فما زال طيفك خلف نافذتي يراودني يشاركني لحظاتي، وأتساءل هل كانت عابرة تلك النظرات تلك المشاعر ربما هي لم تكن عابرة 

فهي ما زالت عالقة بيني وبينك. 

فهل تراني أسامحك؟


الكاتبة

إكرام التميمي.

29.8.2023



الاثنين، 28 أغسطس 2023

عيون بحلاها//الكاتبة هويدا سقار

 عيون بحلاها


عيون بحلاها روحي سحرت  

وبنورها الوضاء العتم هزمت

أعاتبها كل يوم فما علمت

وأغازلها في صمتي فما فهمت 

أنا العاشقة من سهامها روحي ماسئمت 

كيف صوبتها نحوي وعزمت فغنمت 

لابد أنها بهزيمتي حلمت وحكمت 

تغلغلت بروحي وفي فؤادي سكنت 

مع أنها ماصرحت ولا تكلمت 

بمشاعرها صافحت احساسي وسلمت 

عسلية بالعسل انغمست وتغلغلت 

ياليتها من صيدي ما تمكنت 

سلبت روحي بحسنها ومارحمت 

فإذا نافست الشمس بأشعتها تفوقت وهيمنت 

ببريقها نادتني حاصرتني وعيوني آسرت 

أسأل الله لها السلامة ولبريقها لا عدمت 


الكاتبة 

هويدا سقار. 

29/8/2023



اعوذ بالله مني//الكاتب عبيدة الكيالي

 أَعُوْذُ بِـاللَّٰهِ مِنِّيْ 


أَعُوْذُ بِـاللَّٰهِ مِنْ سَهْوِيْ وَ نِسْيَانِيْ

وَ شَرِّ نَفْسِيْ وَ أَهْوَائيْ وَ شَيْطَانِيْ


وَ أنْ أضِلَّ إلَـٰهِيْ أَوْ أُضَلَّ وَ أنْ 

يَزِلَّ سَهْوَاً بِـخَطْوِيْ سُوْءُ حُسْبَانِيْ


وَ أنْ يُزَلَّ خَفُوْقِيْ حِيْنَ غَفْلَتِهِ 

وَ أَنْ أَخُوْضَ بِـجَهْلٍ أوْ بِـطُغْيَانِ


أَعُوْذُ بِـاللَّٰهِ مِنْ حَرْفِيْ وَ نَزْوَتِهِ

وَ مِنْ غِوَايَةِ أَشْعَارِيْ وَ أَلْحَانِيْ


وَ مِنْ غُرُوْرِ القَوَافِيْ وَ هِيَ غَارِقَةٌ

بِـعُجْبِهَاْ فِيْ بُحُوْرِيْ خَلْفَ شُطْآنِيْ


وَ مِنْ رِيَاءٍ هَجُوْسُ الفَخْرِ سَرَّبَهُ

إلىٰ يَرَاعِيْ لَكَيْ يَغْتَالَ إيْمَانِيْ


أَعُوْذُ بِـاللَّٰهِ مِنِّيْ!!!إنَّنِيْ بَشَرٌ

إنْ لَمْ يَصُنِّيْ سَأُضْحِيْ رَهْنَ خُسْرَانِيْ


مَاْ حِيْلَتِيْ يَاْ إلَـٰهِيْ حِيْنْ تَتْرُكُنِيْ

بِـغَيْرِ لُطْفِكَ إنِّيْ هَالِكٌ فَانِيْ


الكاتب 

عُبيدة الكيالي.

28/8/2023‪



دنيا الجمال دنيتي//الكاتبة ريم علي

 دنيا الجمال دنيتي

بياض دائم بقلبي

استوطن روحي

لا لا لن ينطفئ 

أدندنه ليلا 

وعند الصباح هو لحني

أمانيا وأمنيتي

أناظره بمقلتي

دوما يكون مسرتي

متنفسي والوريد النابض بدمي

يأكل أشيائي الجميلات أنت 

حزني وفرحي

بسمتي وضحكتي

بك ومعك بدأت حياتي

تزينت وتجملت بك أوقاتي 

فلا عهد إلا عهدك 

لا شي بعدك أهبه حياتي


الكاتبة 

ريم علي 

28/8/2023‪



الحياة زهرة يانعة//الكاتب حسين نصر الدين

 الحَيَاة ُ زَهْرَة ٌ يَانِعة ٌ

فَاحَت ْ زُهور النرجس ِ والياسمين ِ. 

ونادانِي ما فيها منْ عِطْر ِ طيب ٍ وحنين ٍ. 

وهبَتْ رياح ٌ غنْ الشِمال واليمين ِ. 

بَدا قمرُ حبِنا في السماء ِ يحوي وتِينِي. 

يُمَحى ما كان في قلبِي من ْ شوق ٍ حزين ِ. 

وشمسُ الصباح ِ جَلَتْ كلَ وهم ٍ بيقين ِ. 

سَرَى دفئُها في قلبيْنا وعمَهُما بالحنين. 

غرد َ البلبل ُ وصَدح َ بُحَ صوتُه بالأنين ِ. 

وشَقْشَقَ عصفور ٌ هَام َ بصوت ٍ رصين ٍ. 

وتمَسَك َ كلُ إلف ٍ بإلفِه بحبل ٍ متين. 

قَطَرَات ُ الندَى بللتْ زَهرتِي والجبين ِ. 

يَترَنَم ُ صَوْتُها عَذْبَا ً بحُلْو ِ الرنين ِ. 


مقْطُوعات ٌ شعرية ٌ عن الحياة ِ. 


الكاتب 

حسين نصرالدين 

28.8.2023



إنسان بلا مشاعر//الكاتبة نعيمة علي

 إنسان بلا مشاعر 


هناك إنسان 

 تحجرت مشاعره

أصبح يخلوا

 من الحب 

يحمل قسوة 

بين أضلعه 

 أصبح كالحائط 

من شدة قسوته 

لايبالي لمن حوله 

لايعطي لهم شيء

 من الحب 

لايرى إلا نفسه

 لايحب إلا ذاته 

تحول عقله لكتلة

 عناد وقسوة 

نقشتها السنين 

القاسية في ذاته 

يرى الحياة بفكره 

السلبي كل شيء

 أصبح باهت في 

نظره متذمر

 بلا سبب 

هذا لأنه أختار 

 قسوة القلب 

تحجر القلب 

ولم يختار الصبر

 على المأسي 

وضغط الحياة

ولم يختر طريق 

الحب ولين القلب 

والتضحية وجمال

 الروح الصابرة 

هكذا يتحول 

البعض إلي حجارة

 قاسية بلا مشاعر

 بلا حب ف حذاري

 أيها الإنسان أن 

تجرفك الحياة

 وتجعل منك شخص 

قاسي  القلب كالحجارة

إنسان بلا مشاعر. 


الكاتبة 

نعيمة علي

28.8.2023



الأحد، 27 أغسطس 2023

وتسألني أين أنت من قلبي//الكاتبة خولة السليڤاني

 وتسألني أين أنت من قلبي! 


فأقول:

أرأيتِ اجتياح

 أمواج البحرِ 

لرمال الشطآن؟


كذلك تفعل 

الأشواق بقلبي

 الولهان


و تسري  مسرعة

  في   وريدي

والشريان 


فتتبعثر قطرات 

دمي العاشقة 

كالبركان


معلنة احتلاله ألفاً 

وعلى مرّ 

الزمان


لتُصبح وطني

فأشدو لك أجمل

الألحان


وأكتب لك قصائد 

غزل تُغنى في 

كل مكان


ثمَ تسألني 

أين أنت من قلبي.! 

يا للخذلان  .


الكاتبة 

خولة السليڤاني

27.8.2023



من أنت//الكاتبة إكرام التميمي

 من أنت 


حتى اختصرت العالم فيك. 

من أنت حتى جمعت فيك 

كل الصفات التي أحببتها 

أنت الروح التي سكنت أضلعي فعشقتها. 

أنت من يهدد خاطري

 إذا ما الجرح يوما مسها. 

أنت من يعزف على أوتار قلبي  

ويغرد الطير ألحانا  بحبها. 

من أنت حتى  أسرد لك  

تفاصيل حياتي كلها. 

من أنت لتهجرني لتخذلني 

لتتلاعب بمشاعري وتصدها

ومن جديد

تعود لتسألني من أنت!؟ 

أنا امرأة خالفت كل القوانين لأجلك. 

 تنازلت عن كبريائها لأجلك. 

أسكنتك الحشا فخذلتها. 

 وعاد نابضا متعطشا  قلبها 

يبوح بسره. 

ويستبيح قتلك  في سرها. 


الكاتبة 

إكرام التميمي.

27.8.2023



خلاصة القول//الكاتب عبدالله دناور

 خلاصة القول


تعسا لنا

تعسا لنا

أنا في هواك معذّب

ماذا جرى

 حتى تجازي خافقي

بطريقة وحشيّة

 ليست تليق بعاشق يتحبّب

إني على جمر الغضا أتقلّب

كنتَ الذي من خافقي يتقرّب

وعلى هواك تحضّه وتؤلّب

ماذا جرى

قلتُ الحياة ستعذب

معك الزمان الأصعب

يكفي تدور مراوغا

يا ثعلب

حتى متى تتذبذب

تتقلّب

تتلولب

تتقولب

ومن الإجابة دائما تتهرّب

أنت الذي في العاشقين العقرب

سأقول كل مواجعي كخلاصة

أنت المحبّ الأغرب

أما حكاية حبنا

 منها الهوى يتعجّب


الكاتب 

عبدالله دناور. 

27.8.2023



إشراقة شمس الصباح//الشاعر حسين نصر الدين

 إشْرَاقَة ُ شمسِ الصباح ِ


 إشْرَاقَة ُ شمسِ الصباح ِ عن القلوبِ نتحدثُ 

قالُوا عن القلوبِ أنها ، إنما هي كؤوس إن شئنا ملأناها حبا ً وحناناً ، وإنْ شئنا ملأناها حقداً وأضغانا ً .. وفي النهاية .. ولا ريْبَ : كلٌ منا يشربُ مما ملأ كوبَه به ..

إن أجبرتك الظروف على التلون .. أو على تغيير ِ لونِك َ : فكن مثل الورود وأوراق الزهر ِ .. ولا تكن ْ مثل الحيةِ الرقْطَاءِ أو مثل الحرباء ِ البرية ..

وإن أجبرتك الظروفُ على أنْ تهوِيَ وتسقطَ .. فكن كزَّخَّات ِالمطرِ وحبَّاتِ الغيْثِ ..

وإن أجبرتك الظروف على الصمت ِ .. فكن كصمت ِ الليل ِ وسكونِه ..

أما إن أصَابُوك َ بلسعِ النار ِ أو أحرقُوكَ فكنْ كعودِ البخورِ ذي رائحةٍ طيبة ٍ ذكية ِ ..

وإن أجبروك على الغياب .. فكن ْ كالقمر يبزغُ ضوؤه بميعاد ٍ ويختفي بميعاد ٍ وقلْ لهم وهل يخفَى القمرُ؟ ..

‏ونصيحتي الصادقة لكَ:إنْ كنت تريدُ شفاء َ جراحِك فتوقفْ تماما ًعن لمسِها .. أو نبش ِشقُوقِها ..

البعض ُيفسرُالاحترامَ حبا ً والبعضُ يظنُه منفعة ًأو احتراما ً لغاية ٍ في نفسِه ، اجعله أي الاحترام لابتغاءِ مرضاة ِ الله ، وكنْ كما أنت َ ومن خلال ِ تربيتك ، لا كما يُريدُك الآخرون على هواهم ..

وفي الحقيقة وخلاصة الأمر إنما هي إلا أخلاق ٌ تربيْنا عليْها وجُبِلْنا عليْها وتَسْرِي في شَرَايِينا كالدم ِ يسري في العروق ِ والأوردة ويَضُّخُه القلب كما تضخُ الأخلاق َ الأصول ُوالتربية ..

وإلى إشراقة ٍ مُقبلة ً إن ْ شاء الله إنْ كانَ في العمر ِ بقية ً ..


الشاعر

حسين نصرالدين.

27.8.2023



في داخلي طفلة//الكاتبة نعيمة علي

 في داخلي طفلة 


طفلة مدللة

كبرت

نعم كبرت 

ولكني أشتاق 

للمرح والجري 

والتنقل هناك

شغب في عقلي 

 وتعقل وخجل 

يوحي إلي أني كبرت 

هل تعد طفولة متأخرة 

أم أنها روح مرحة 

أم أنه اشتياق لأيام الطفولة 

أغمضت عيناي. 

 ونظرت نظرة

 بعمق لذاتي 

ماخطبك؟ 

أجابت 

 ربما ينقصني شيء من الحنان 

لايعوض إلا بطفولتي

 البريئة ونقاء السريرة

وصفاء الذهن

 وألوان الأيام

 بحلة الربيع المزهر  

وسقوط المطر 

وانا أجرى تحته 

نعم، المطر أحبه كثيرا 

أرتوي منه حبا يبللني 

و تبرد أوصالي

 ولكن شعوري أجمل 

هكذا أنا بخير 

  مشاعر مختلطة 

ولكنها الأجمل دائماً 

ذاكرة النضوج  

ترافقني كل صباح 

عله خير 


الكاتبة 

نعيمة علي

27.8.2023



كانت له يوماً شيئا جميلا//الكاتب خليل ابو رزق

 كانتْ له يومًا شيئًا جميلا 


كانت يومًا ما تعنِي لهُ شيئًا جميلا. 

وكان الحبُّ بينهُما نبراساً وقنديلَا. 

وكان الوعدُ والعهْدُ كَفِيلًا. 

أنْ يعيشَا حياةً سعِيدَةً ليسَ لهَا بَدِيلَا. 

إلى أَنْ قالتْ لهُ يومًا في لَحْظَةِ غَضَب حبُّنَا كانَ دربًا من الخَيالِ ومُسْتَحِيلا. 

نزلَ كلامُهَا كالصَّاعِقةِ عليهِ فَأَرْدَته مريضَا وعليلا. 

حتى أوْشَكَ أن يكونَ قتِيلَا. 

كانتْ تلُومُهُ فِي كلِّ تَصَرُّفَاتِه وتَطْلُبُ السَّبَبَ والتَّعلِيلَا. 

تريدُ اهتمامًا في كلِّ لحظةِِ ليسَ لهُ مثِيلَا. 

وأنْ لا يكُونَ معَهَا أنانِيًّا ولئيمَا. 

تُريده دائمًا أن يُسمِعُهَا كلامًا في الحُبِّ جمِيلَا. 

هلْ فِعلاً هكَذا يكونُ الحبُّ حِمْلاً ثَقِيلًا؟ 

وهلْ كانَ هَذَا الحُبُّ ضُعْفًا وجنونَا؟

جاءت لحْظةُ الحقيقَةِ وكانَتْ أَمْرًا جَليَّا. 

فَقَدتْ مَنْ كانَ لهَا الأبَ والأخَ والحَبيبَ الحَنُونَا. 

كَمْ تجَاوَزَ عنْ أخْطَائِهَا واعْتَبَرَهَا في كُلِّ مرَّةٍ نِسْيًا منْسِيَّا!

كانَ يُحِبُّهَا بصدْقٍ وكانَ يَحْلُمُ بلِقائِهَا ولَم يكنْ هذا الأمرُ عليْهَا مَخْفيَّا

كشفَتْ له عن حقِيقَة مشَاعِرِهَا وقالَتْ لهُ ما لمْ تَسْتَطِعْ قولَهُ منذُ شُهُورٍ وسنينَا

لِلعهْدِ والميثاقِ هِيَ منْ خَانتْ وخذَلَتْهُ الخُذْلَانَ اللّعينا

يا مَنْ اعتَبَرْتِ حُبَّكُمَا وَهْمًا وسَرابًا هزِيلَا!

لنْ يَعُودَ إليكِ يومًا مكْسورًا مَهْزُومًا مَقْهُورًا وضَعِيفَا. 

ولنْ يبقَ رَهينَةَ مِزَاجِكِ وتغَيُّرِ شُعُورِك يومِيَّا. 

يَستَحْلِفُكِ باللهِ أن ترْحَلي وتجْعَلي الذِّكرياتِ الجميلة طريقًا وسبيلا. 

لعلَّ اللهَ يَكْتُبُ أمرًا في عِلمِ الغَيبِ كان مَقْضِيَّا. 


الكاتب 

خليل أبو رزق.

27.8.2023



عصر الكذابين//الكاتب هيثم الزهاوي

 عصر الكذابين


ياجرحا في قلبي

 من عمق سنين

ياشفرة سكين

ياغائبا

 يخرج من عبائه السنين 

ياسلطان المهزومين

أخيرا صحوت؟

يامن تحمل في شفتيك الموت

وعدت تحمل شوقا

 خداعا

مفضوحا

ينضح ألاما وأنين 

قلبي المسكين

مازال

 مهموما وحزين

مازال 

منزويا وسجين

أرجوك 

لاتطلق له السراح

لأنه لا يحيا 

في عصر الكذابين


الكاتب

هيثم الزهاوي

27.8.2023



عيون باسمة//الكاتب هيثم الزهاوي

  عيون باسمة 


حبهما كان صادقا، ومن شدة صدقه أرادا الإعلان عنه، لكنها الضروف غالبا ما تأتي مخالفة للأماني، وتجري رياحها عكس اتجاه رغباتنا، أندلعت ثورة الجياع، وكان هو ثائرا متمردا على الظلم والطغيان، أنشغل عنها لحب أكبر من حبه لها، أنه حب الأوطان، فاضطربت مشاعرها همًّا وحزنا، فقلبها الصغير لم يكن يدرك عظم المسؤولية التي كانت ملقاة على عاتقه، ذلك الحبيب الأقرب إليها من الوريد إلى القلب، وبين هرج ومرج الثورة، ضاعت أخباره لفترة، أخذت الوساوس منها ما أخذت، بقيت تنتظر منه أي خبر، لأنها كانت تخشى عليه من الضرر، لا زالت تراقب عند الباب، علها تجد لأسألتها أي جواب، كانت ترقب بعيون حزينة، فقدت السكينة تتمنى أن تسمع عنه أي خبر، لتحصل على الطمأنينة ترى. 

هل نساني؟ أم أنه  أصابه مكروه، لسانها كان يردد بالدعاء خيرا له وشرا على الأعداء، كانت تخشى أن يلم به مكروه، أحتارت ماذا تفعل؟ وكيف السبيل إليه؟ 

فما أصعب الانتظار، وما أقسى عناده عندما كانت تطلب منه أن يوافيها أولا بأول بالأخبار. 

الأحوال كانت تزداد سوءً في نشرات الأخبار، وسقوط الشهداء والجرحى والاعتقالات المقصودة والعشوائية كان أمرا شبه يومي في كل يوم، عندما يسدل الليل خماره الأسود عليها، بقايا خوف من المجهول كان يرافقها، وفي رحلة ذلك الأرق اليومي الذي كان يبدو وكأنه لاينتهي، كانت روحها صامتة، رغم أن جرحها بغيابه ثرثار، ينتظر من الروح به أن تبوح إلى أن أتها الخبر،  أنه جريح في أحدى المستشفيات الخفر       

ترى هل هو سالم؟ ياربي ماأطول الطريق، أخيرا وصلت إليه، هدأت لأن عيونه كانت مفتوحة، أقتربت منه شيئا فشيئا كان مبتسما وعيونه شاخصة إلى مقعدة في الجنة .


الكاتب 

هيثم الزهاوي

27.8.2023



نعم لاحظت//الكاتب سامي حسن عامر

 نعم  لاحظت 


مرورك من أمامي 

تحدق بي 

تحاول تستنطق الاهتمام 

تحاول تبرير الغياب 

تستحث نظراتي أن تنطق 

ترحب بك وهي كانت تعانقك 

لكن يا بعد عمري تلال الأنين جعلتك غريبا 

والوجع يبرز بألف حكي 

ما عدت هنا 

لفظتك تلك المشاعر 

ما عادت تعرفك الطرقات 

نعم لاحظت أؤكد لك 

ماذا تنتظر من قلب ذابل

وأحلام توارت 

وفتور يتبعه ألف فتور

حقول مشاعرنا أصابها البوار

ولو رويت ألف عام من حنين 

تهدمت الصروح 

واحتل الشحوب تلك الأكف الباردة 

هل تنتظر لهفة اللقاء 

وأن أعانقك بألف نبض

عذرا على تلك النهاية 

من يزرع التجاهل لا يلق إلا الفتور 

نعم لاحظت. 


الكاتب 

سامي حسن عامر

27.8.2023



تركي الشياطين//الكاتب عبد الفتاح الطياري

 تركي الشياطين 


ماذا يبقى عندما تنحسر الأمواج؟ ما هو مدفون، بطبيعة الحال

في وادي قريتنا الجاف، أطفال يضحكون على أحمق القرية يلقونه أرضا ويطلبون منه خلع قميصه، ثم يتركونه يجري بينهم يتوسل الرأفة. 

أنت لا يمكنك المشي دون أن تتعثر بقدميك، يقولون إليه: لا ترافقنا فنحن عفاريت وكل هفوة تعرضك إلى طريحة نباش القبور أو الضرب المبرح من "عزيزة" عصاة المعلم  سي حمادي وفلقة المؤدب عمي بلقاسم.

كنا شلة من ننعتهم اليوم "شباب ما هوش متربي أو ماصت". 

أنا وعمي الطيب وقدور وبعض الآخرين كنا على رأس عصابة الشياطين لإغاثة البؤساء والمساكين كما كنا نزعمون .

 - تلميذ حساس يتعرض للإهانة على يد معلم ناقم على نمط حياته وعازب يسكن وحده والذي يرفض وعاء من حليب الحاكم لأبناء القرية، فأثناء الليل نطرق باب بيته بعنف ونفر فهكذا نمنع عليه النوم، هذا ما أملت علينا عقولنا الساذجة.

- طفل مشاغب يهاجم شيخا أو حمارا أو حتى سلحفاة نصفي حسابه على الفور ونرميه في بئر غزالة دون حبل إنقاذ، ثم ننشله من الغرق بعد حصة التخويف.

كلنا نأتي من عائلات نبيلة من نفس العائلة تركي قرية المهجع نحن أطفال القرية نرفض الظلم، ولكن أفعالنا تعاشر الإجرام .

وكل يوم تتطور العمليات من أسوأ إلى ما هو أشوم. 

ثورة على الركود وصرامة الأب والجمود والحقرة لا لشيء للضحك فقط ولإشعار أكابر القرية من الرجال بوجود شباب مراهق ذي آفاق مسمومة أم عامل ضيعة أم حظيرة أم وارث أبيه.

كنا نعلق كلبا ميتا أمام دار تاجر، أين تسهر امرأة حامل وحدها ونطرق الباب ثم نهرب، وعندما تجاوبنا نضحك، ثم بعد لحظات نتفكر بأنها تترقب مولودا وسوف تجهض من حدة الصدمة، نهرول وننزع الكلب هذا ما كان ردنا، لا لشيء! لأن زوجها اتهم أحدا منا بسرقة حذاء من محل تجارته.

وليلة أخرى، غلقنا أزنقة البلاد، زنقة زنقة بعربات فلاحي القرية من أبائنا قطعنا الطريق بين شمالها وجنوبها ولم نفكر ولو لحظة في عواقب فعلتنا إذا طرأ حادث للمتساكنين، 

وعندما داهمنا دار عرس في "حومة قافلة تسير" لأن أثرياء سكانها أو كما هم يزعمون منعونا من الدخول إلى أعراسهم، فرميناهم بالحجارة وحطمنا فوانيسهم.

وليلة أخرى قطفنا ضيعة لفت كاملة، لان صاحبها حجز حمار أحد من الشياطين في مثل هذه الوقائع نكون كلنا متحدين على هلاكها مثل على صلاحها ومن يتردد نعزلوه في الحين.

وكنا نسرق الغلال للأكل فقط وكل منا يبدأ بثمار ما تنتجه ضيعتهم

كبرنا وفي عز الشباب هاجرنا كلنا كالعصافير باحثين عن وكر آمن وجميل مثل أحلامنا الجريئة، 

وعندما هرمنا، وأثناء عودتنا المؤقتة من الغربة نلتقي في مقهى القريشة في جلسة تذكارية عائلية تحت الأشجار حيث يروي عمي الطيب حكاياته الطريفة وبسمة الانتصار على الحياة على وجهه، كان دائما يتهكم على شباب اليوم وما يفعلون من ترهات. " بنحن كنا" طيبنا هو الوحيد من الشلة القديمة الذي استقر بالقرية بعد الهجرة والجلسة معه تعتبر سفرة في ماض فات ومات، رحلة يغلب عليها الحنين وكل منا يسرد حربه ضد رجال القرية الشرفاء.

كل واحد يصفي حساباته كما استطاع... مازجا ومن دون حقد...

هذه ذكريات أطفال خلونا نحلم عندما نعود إلى البيت مساءً كواجب منجز وكتشبيب لشيبنا حين عجزنا على أي مغامرة إلا باللسان.

المرض والركود استعار وقتنا حتى بلوغ اليوم الموعود.

ينام قدامى القرية بين الحلم والواقع ويحلمون بالعهد الجيد القديم.

نحن نتأرجح باستمرار بين المنزل الحقيقي والمنزل المتخيل، ونعيش في منطقة وسطى من الخيال الذي يتغذى على اتصال حي متجسد مع العيش البسيط: الماء، الهواء، الأرض، الحجارة و الناس،  نمضي الوقت بدون هدف...

أحلام اليقظة ليست حلما ولا أحلام يقظة، بل هي عملية حياة أو موت نصبح من خلالها متقبلون لروح المكان لتطوير حلم اليقظة الشخصي ونبذ السلبيات لنظهر كأبطال عهدنا المتولي الفائت المنقضي.

الحلم في المنزل يسمح لنا بالعيش بشكل أفضل بين ذوينا وأحفادنا وكأننا أطفال.

شياطين أبديون...


الكاتب

عبدالفتاح الطياري.

27.8.2023



أدمنتُ جرحكَ//الكاتب مصطفى محمد كبار

 أدمنتُ جرحكَ


يا أيسر الصلاةِ  كم بذلِ التُهمِ   تعاني 

فيكَ  البعدُ  و  عتمةُ  الليالي   الرهبانِ


قد أدمنتُ بجرحكَ  أرقٌ  فتاهَ  عنواني

كلما  أمضيتُ في هواك  الخيبُ  نهاني


حتى  سئمتُ  الحبَ  و  طيبُ  الحياةِ

فإعتزلتُ مجالس القومِ بكثرةِ الخذلانِ


أضوعُ كالسكيرِ  الموجوع  بنحرِ  الألمِ

و رحتُ أجرُ روائي بوحشتي خسراني


قلتُ   هذا قدري   و ربي الذي   هداني

فأصابني بلوعةُ العشقِ و بالجرحِ بلاني


و قد بلغتُ العلياءَ بهواك و أفجعتُ  بهِ

حسبي بكرمُ الصعاليكِ  بالطعنِ  تراني


و العشقُ  ابتلاني  حتى  سهوتُ  بندمٍ

راح يغلبني من جنونَ سكرتي وإدماني


مسالك الدوربِ معكَ  كساحةُ المشانقٍ

راحتْ  تلوحُ بجسدي كالمقتولِ الجبانِ


منذُ  متى  غيثُ الرحيل  أمطركَ سفراً

تمضي بمر خيبتي  كالغريبِ  السكرانِ


قد  روى حقدكَ  جسورَ  أدمعي  و  لذا

فعاد  الحزنُ  يعتليني  و الألمُ  أقساني


فأنا المطعونُ  من شركِ  كل  الحاقدينَ

أطاحني الغدرُ  و السنينُ  نارُ  حرماني


هرمُ الوجهِ  و إن دارَ بغيرَ موعدهِ  إنما

بلدغِ  السنينِ   قد دارَ   الشيبُ  بزماني


و إذا الرماحُ  أقستْ  بضربها بأجسادنا

فأشدها  وجعاً يومَ  تأتيكَ  من  الخلانِ


يا أيها القاتلُ  البعيدُ  لما أشكو  غرامكَ

و  أنتَ  البعيدُ   تهدُ    بأسفلَ   جدراني

  

كأنني    أدمنتُ  بمرهِ   حينما   أهويتهُ

كالجحيمِ أمطرني ناراً  فأحرقَ  مكاني


حتى المنامُ بزحفُ الليالي إني  هجرتهُ

جمرٌ   بالوتينِ  يغلي  و حجرٌ   أجفاني 


فلولا   لسعُ  طعناتُ السيوفِ  بجسدي

ما تهاوت  مملكتي و لا خضرُ  أغصاني


يا من  دللتهُ بعشرتي الطويلة و حملته

يامن بصباحي أسقيتهُ  بنٌ من فنجاني


فوق  صدري  كنتُ  أراقصهُ  عصفوراُ 

يلهو فرحاً  بزهور  البساتينِ  و الجنانِ


قل  لي  كيف  سأحيا  من  بعد  البعاد

قل لي متى الفراقُ  كان يخيطُ بأكفانِ


يا أيها العمرُ   كيف  إنقلبَ   العمرُ  مراً

أين فرحي و حبي الكبير أين أشجاني


هل كانَ  بيني و بينكَ وعدٌ  من سرابٍ 

لتردُ  بالشركِ المرير  من بعدُ  الإحسانِ


ما راقَ  لي طرفٌ يوما أجهدني الفراقُ

و لا شدني  لقربِ الحياةِ  طيبُ إنسانِ


يا من تشهى موتي  قبل فجرُ  المغيبِ

ماذا  ملكتَ  من بعدِ  كلَ هذا العصيانِ

 

قلبي أجرعتهُ بكأسِ الوفاء  و أوفيتُ

فأيُ  دينٍ   تحملهُ    من  بينُ   الأديانِ 


إني أعوذ بهِ  من  سفرٍ  فألقاهُ   بموتي

فكيفَ ألقاهُ و هو الذي  راحَ ل ينساني


أأنساكَ  محالٌ و إن دعاك الغيبُ بنكبٍ

كيف و الروحُ مازالَ  يحملكَ بوجداني


حزني  و قد  بلغَ  شدائدهُ  بكل  واحةٍ

فمالي  أصتدمُ  دوماً  بأوجاعَ  أحزاني


بالشوقِ أجفُ كفوفَ الوغى  من  بعدهِ

أرسو  غريقاً  بالذبحِ   بمهارةُِ   الطعانِ


و  الليلُ    كلما  داهمني   باليأسِ   دنا

أيرضى بالعينين  تروي بمائها  الوديانِ


ف قتلُ  الرحيمِ   حُرمٌ  بينُ  كلِ  قومٍ

و اللئيمِ   جرحهُ قاسٍ  بالطعنِ   مدانِ


أنا اليتيمُ   بين الهزائمِ   صبراً  أرتجمُ

أيمدُ  الحبيبُ  يدهُ  من  بعدِ  الهجرانِ


أم سيحملني الموتُ لدارُ الفناء بفراقهِ

كربُ العمرِ   ذلٌ  و الدهرُ  كفرٌ  قضاني


ليوم القيامة أحملهُ بين أضلعي جرحاً

و إن  توهج الرب  و فاضَ نوحُ  بياني


فأطاحني  البعدُ بسقمُ  الأيامِ و  ردني

لدربُ  العناءِ    بمنايا   السودِ   الغربانِ


كالغبارُ الأعاصيرِ  كانَ  يعلُ  ليعاركني 

كلما إقتربتُ منهُ أدارَ بظهرهِ و جفاني


فكيف  لربيبِ الصدرِ  أن  يسهو غريباً

و الأثرُ  بحمرُ القبلِ  على خديهِ   مبانِ


أهي  مشيئة  الله  صارَ  الجرحُ   ورمٌ

أم هي الأقدارُ  تمضي بجرحي العاني


أدمنتُ  بهواك  عمراً   و  حسبي   أني

أحببتُ كافراً يهوى الحرامَ بكلَ الزمانِ


جأني يشكو  صغيراً  فأكرمتهُ  بعمري

فردَ الدين بأقبحِ ذنبٍ و بالغدر رماني


و يجولُ بوهجُ الشيطانِ بطرفُ العينِ

إذا  ماتَ الشيطانُ  فهو  ربُ الشيطانِ


فأمرُ الراحلينَ  كالكفرِ  حلٌ  بمحارقي

و الدمعُ ينشدُ بوجعهِ للخالقِ الرحمانِ


فعلى  جدرانِ   السماءِ  نقشت  هزائمِ

مدمنٌ بصحبةِ القصيدِ و البوحُ ألقاني


إني  بكلِ يومٌ  أجسُ صراع  ما هبني

أسلو  بين نابِ الأوجاعِ  بنارُ  البركانِ


فالعفةُ  من شيمي و الشموخُ ذو كرمٍ

والطيبُ من صيفاتي بحسنِ العنفوانِ


قلبي يخفقُ  بلهيبُ الطعنِ  و يجهشُ

بالألمُ النخير  و  دك  العظامِ  بالركبانِ


ياأيها البعيدُ بضباب الوجهين بالورى

مالكِ  تذبحُ  قلبي المكنون  كالقربانِ


قد تلاشت  مواكب  أحلامي  بجفاكَ

الأرضُ و السماءُ  بسقوطي  يشهدانِ


فلا تسأل  عن موتي من بعد  الرحيلِ

حجرٌ أرنو   نسيانٌ أنا   فوقَ النسيانِ


كآلهة الموت  إني ماضٍ  بركنُ الغياب

منثورٌ  أمام   الريح   بجرحُ  الأحزانِ


صبرٌ  يا أيها القلبُ  فمن ذاقني  ذاقهُ

الله  من مرُ الكأسٍ  كما  منهُ  سقاني


فأنا الثريا و حسنُ طيبي كلُ مرءٍ  ي

ذكرهُ حتى الأعجامُ  لا تقوى  بنكرانِ


فلا  تعجب  من  طولِ  القصيدِ  إنما

جرحي طويلٌ   من  حلب   لأصفهانِ


الكاتب 

مصطفى محمد كبار.

27.8.2023



عروس القرآن//الشاعر حسين نصر الدين

 قَبَسَات ٌمن نورورحمة (اللههو مبعثُ الرحمة ِفي قلوبِ المُؤمنين) : عن سورة الرحمن (عروس ُ القُرآنِ).. ترتيبها في المصحف ِ الشريف السورة الخا...