نبض نخلة: ديسمبر 2022

السبت، 31 ديسمبر 2022

الوهم//الكاتب عبد القادر مذكور

 الوهم 


وقع منه جسده منسحقا

محطّما

لكنّه مازال حيّا

قاتم النّفس

مظلم المزاج

حين يتكلّم

يلتمس لنفسه تسليّة

ينشد شعرا

يتمتم

شعوره العميق بالإشمئزاز

يرسم على قسماته الدّقيقة

وهما

أوراقه ثقبتها الحروف

عمدا

سئمت منه، اهترأت أفكاره

لم يعد لها شأن

صارت نهرا جافا

أقبل العام الجديد

وهو مازال منهار القلب

تسري في جسمه رعدة

ترعشه رعشا

يجتاز سلّمه الضّيّق

عيناه تفيضان حزنا

ساعة الصّفر دقّت

التفت ببصره خلسة

يستطلع على منفذ

قد صار أمره مرّا


الكاتب 

عبد القادر مذكور

1.1.2023



كَيْفَ تَحـْلُوْ//الكاتب عبيدة الكيالي

  كَيْفَ تَحـْلُوْ ؟!


كَيْفَ تَحْلُوْ مَعِيْشَةٌ ؟!! كَيْفَ تَحْلُوْ ؟!!

لِـكَرِيْمٍ وَ كَأْسُهَاْ فِيْهِ ذُلُّ!!!


كَيْفَ يَحْلُوْ مُقَامُهُ فَوْقَ أَرْضٍ

فِيْ ثَرَاهَاْ خُطَاهُ هُوْنٌ مُخِلُّ ؟!!


لَاْ حَيَاةَ لِـ خَافِقٍ فِيْهِ عِزٌّ

دُوْنَ عِزٍّ 👈🏿 خَفُوْقُهُ يَضْمَحِلُّ !!! 


كَيْفَ يَرْضَىٰ حَيَاةَ ذُلٍّ عَزِيْزٌ ؟!! 

وَ حَيَاةُ العَزِيْزِ فِيْ الضَيْمِ قَتْلُ !!!


كَيْفَ يَرْضَىٰ إبَاؤُهُ رَشْفَ كَأْسٍ

مِنْ خُنُوْعٍ شَرَابُهَاْ لَيْسَ يَخـْلُوْ ؟!! 


هِيَ سُمٌّ لِرُوحِهِ!!! هلْ لَبِيْبٌ

شَرِبَ السُمَّ -عَنْ رِضىٰ- فيهِ عَقْلُ؟!!


كُلُّ كَأْسٍ سِوَىٰ المَذَلَّةِ حُلْوٌ

وَ مَذَاقُ الحِمَامِ بِـ العِزِّ يَحـْلُوْ


الكاتب 

عبيدة الكيالي

1.1.2023



ذكريات وأحلام//الكاتبة هويدا سقار

 ذكريات وأحلام 


تمر الأيام مسرعة نودع سنة لنستقبل سنة ونودع ايام ولحظات من عمرنا تاركين خلفنا ذكريات وها نحن نحمل أمتعة تجاربنا وحقائب معرفتنا لقد حرصنا على الإحتفاظ بالأشياء المفيدة لتكون رفيقتنا لسنة جديدة ..........

وماحاجتنا إلى أشياءنا البالية وللأيام القاسية ؟؟؟

سنتركها وراءنا تعاني وحدتها لتعلم أننا أقوياء 

تركناها بعد أن اختبرناها وتجاوزناها 

وبعد أن عرفنا مايلزمنا وماينقصنا -----تنبهنا لما يفيدنا ومايضعفنا ---  وبعد اثنا عشر شهراً من عمرنا زاد في افكارنا خبرة وأصبحنا أكثر قدرة على التكيف مع الظروف القاسية والمصاعب ولذلك قررنا أن لا نأخذ معنا إلى سنتنا القادمة إلا ماهو جديد و جميل ومفيد ........

جديد الأمنيات.....جديد الرؤى....جديد الإنجازات 

كل ماهو متعب وباهت سنتركه

        *** وسنقول لسنة 2022***

تذكري أننا صمدنا وحاولنا وجاهدنا

تذكري أننا سعينا للأفضل وحتى لو أن الظروف لم تسعفنا لازال الأمل يعانق أرواحنا ويغمر قلوبنا بالتفاؤل والعزيمة حتى نحقق في الأيام القادمة نجاحاتنا العظيمة 

لم نعتاد الوقوف عند العثرات ولم يكن من طبعنا تذكر السيئات ولذلك سنترك لكِ أخطاءنا ونبدأ من جديد ولا تقلقي لن نكون لكِ متنكرين ياسنة ألفان واثنان وعشرين ولكن لن نقبل على أنفسنا الجمود بلا تغييير ولا تطوير  ولذلك سيكون وداعنا لكِ بلا حنين 

بلا طقس حزين 

لأن من يسعى للأفضل لايلتفت للوراء ،

بل يحمل معه ذكرياته السعيدة بلا عناء ،

سنحاول دائماً أن نخفف عن أنفسنا وعن غيرنا كل معاناة وسنودع ضعفنا ويأسنا ونحب الحياة 

بالله سنستعين على مواجهة الأيام وبتحدي وصمود سنظل بأنفسنا واثقين ...

ولولا أننا طموحين لتمسكنا بك مستسلمين ولقلنا ربما تكوني أفضل من سنة. ☆☆2023 ☆☆

ولكن نحمد الله بأننا حالمين بالله مؤمنين وأملنا به لا يتزعزع ولا يخيب ولهذا سنعاهد السنة القادمة 

على الفرح والنجاح والتحلي بالإرادة 

 لنحوز على أسباب السعادة 

هيا اعبروا معي جسور الأحزان وبحور اليأس 

لنصافح عيون الشمس  ونقبض على أنامل سنة ألفين  وثلاثة وعشرين... بحب ... وأمل ... وحنين ...

    

 الكاتبة 

هويدا سقار                                                                                        31/12/2022



سقوط حر//الكاتب ناريمان معتوق

 سقوط حر


ما معنى سقوط حر في نظري

يعني أن لا أراك قط

وبكبرياء أنثى محطمة تتحدى الملل

.....تنظر إليك ولا تراك

أن لا ألمحك أمامي مهما تهادت أحلامك قرب أيامي

أن لا أجري خلف طيفك أعانقه رغم الشوق

أن لا أقول لك كلمة أحبك وأكثر

رغم الوجع داخلي لفقدك

أن لا أحزن على غيابك الطويل، الممل والقاتل

رغم صمتي الموجع

أن لا أشوه معالم الحنين لديّ بوجودك

وأن أسكب على قصائدي عطر يديك 

وأراهن على أنك لن تنساني

أن أحمل قلبي وأرحل ،أختفي من عالمك

وأجرّ ثوب الرحيل خلفي ولا ألتفت نحوك

دون أن أعلن لك أنني ما زلت أهواك

دائماً أنت في مقدمة أفكاري ....لكن

لا أراك،

لا أسمعك،

لا أنتظر منك كلمة حب وأكثر

ولا أسمح لخيالي الرحب والخصب

باستحضار طيفك المراوغ 

لا أرجو معانقة صورة لك بخيالي رغم الاشتياق المر

أن لا أتململ على فراش اللهفة ويغزوني الحنين إليك

ولا أنتظر مجيئ طيفك يتغزل بصمتي

نعم عندما تسقط من نظري 

لا لن أحمل في قلبي لك الحنين والحب

أن أستمر في حياتي كأنك لم تكن

زبد بحر وتلاشى مع غروب شمس 

نعم أنا هكذا....

وأبحث عن حب جديد يؤرق لذتي والجنون

يجعلك تندم لحظات البعد والحنين

ينسيني لهفتي والشوق لأحضانك

ينسيني الحب الكبير 

نعم ينسيني لحظة حب جمعتنا ذات لقاء

تعمقت فيها بأفكارك وجنونك

وانجذبت نحو توترك الظاهر لحظة رؤيتي

أخفي من أمامي لمحة الشوق من عينيك

حين أشعلت سجائرك تنفث الهم خارجاً

وتنظر نحوي وتبتسم ابتسامة المنتصر دائماً

وحاولت حينها أن تلتفت بنظرك نحوي

توترك واضح،

ورجفة يديك،

وحبك ظاهر،

والشوق في ملامحك كان يتعبني أكثر

والحنين في عينيك لرؤيتي

يلمع حكايات منسية وآهات تصرخ من قلب الصمت

لكن أنا لم أعد أصادفك

نعم لم أعد أراك.....ابتسم 

سقوط حر


الكاتبة 

ناريمان معتوق/لبنان

31/12/2022



البائس المغرور//الكاتب خالد الشيخ اللحسة

 بسم الله الرحمن الرحيم.. 

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته... 


          البائس المغرور


ليس من الواقع أن يكون مغرورا ببئسه وليس من المعقول أن يشطح بغروره فوق أنياب الأسود هو البائس المحكوم عليه بعباءة البؤس لا يخلعها رغم اتساخها بتجاهل المختومين بختم الفوقية في نظراتهم للمعدمين.

  في لحظات الغرور يسقط البائس من حساباته كنت وسأكون ولا طموح يعلق عليه آماله ولا عمل يراهن عليه وسيكتوي بغروره مجتمع آثر التجاهل وإعدام الحقائق ولا استحقاق للعدالة المجتمعية مع أن الشعارات المنيرة في الأذهان لا لحن لها ولا مؤدي.

  سيلحق البائس المغرور بركب المظلومين وفي محاكمة الآخرين سيتربع على الأريكة وسيشير بأصبع يده ولن تذرف عيناه دمعة ماضي البائس المغرور حتى سينتقص من نظراته لكل من أوجعه.

 هي الدنيا إما أن تقبل أو ترفض وكلا الحالتين ستبقى ببؤسك وهم بفوقيتهم فهم نتاج فساد أمم في عصور تتقلب فيها موازين المثاليات

وتتعثر فيه إيجابيات نصائح تنفع ولا تضر وتسقط كل أحرف الشعارات التي تنفع وتبقى كلمات ممزوجة ببعض من نفاق منه قصري ومنه طوعي فكم من مثاليات أودت بأصحابها خلف القضبان ولا لهم من صرخة تدوي يسمعها القاصي والداني ليثور غيرةً على من يستصرخ لرفع الظلم.

   إن من يحفر بأظافره ورغم ألمه سيصل للعمق الذي عاهد عليه ولصبره نتائج حلم بها.

   أيها المتفاني لا تتوقف ولا يثبطنك منافق ففي تفانيك حلم أجيال.


الكاتب

خالد الشيخ اللحسة

31.12.2022




رأس السنة//الكاتب عبد الفتاح الطياري

 رأس السنة 


أبو سلم هو المدير التجاري لشركة طيران متخصصة في بيع الإجازات بين السماء والأرض. أهدانا، نحن أهل الاعلام، رحلة روحانية إلى القدس العربية. و في مقام داوود نتبعه. 

يمشي وسط العشب البري والمتنزهات والأراضي البور. يد في جيبه يبحث عن مفاتيح العام الجديد.

كان الرجل يطارد الأماكن التي ركلها جده خلال الحرب لسنوات. حارب جده خلال الحرب الكبرى مع النازيين، وشارك في إبادة العديد من رجال الأعمال ليحتفظ بمفرده بأغراض استهلاك مواد العام الجديد وخاصة المسحوق الأسود لإضرام الألعاب النارية.

تتغذى صدمته الحياتية عبر أجيال عديدة من الأسئلة والأجوبة: هل يمكننا إنقاذ حفلة رأس السنة الجديدة ونسيان ما قام به أجدادي في سلب العقول وقتل الأبرياء على هذه الأرض الحنون أين إبراهيم ترك مسارات خطواته في كل ممر من المدينة.

في القدس جمع أهل الذكر ليسامرهم على مشروعه العظيم الذي سماه "الحلم اللذيذ" والذي سيسخر للديانات مبلغ مهم من عائدات مربوحات هذا اليوم السعيد... فمنهم من قال بدعة ومنهم من قال هذا ليس اليوم المفروض لعيدنا ولكي يجتمعوا حول هدف عالميا سموه "رأس السنة الميلادية." وهكذا أنقذوا الإنسانية من حرب الأعداد وتشتت الأعياد لكي يتمادوا في فرض شماريخ سنة الميلاد.

يشعر أبو سلم أن تيار التاريخ ينقلب ويأمر مروجوه بسحب ترتيب مجموعته. يتعلق الأمر بإطعام الجماهير. يأمر زبائنه بتغيير التجارة... بيع المشروبات الروحية والكحولية والدجاج والكعك... همه هو حماية الحلم وتجارته أيضًا.

وهكذا وضع الألعاب النارية على ذمة السياسيين...

فكل تاجر يحمي تجارته ويتقنها ويهديها معلبة لأمل الحالمين...

وهكذا كل سنة تعود الذكرى وتلمع أضواء المذكرين: سيكون العام الجديد أفضل من من مضى... هذا هو لغز التغيير.


الكاتب 

عبدالفتاح الطياري

31.12.2022




وفاء كلب//الكاتب محمد سليماني

 وفاء كلب


تنتصر الفطرة الإنسانية دائما...لأنها روح الله الباقية...التي تدحر الظلام....وتردم الوحل والرماد..وتستنهض من قمقم الخيانة والغدر شواهق الوفاء والوفادة...والكرم...وتتصاعد فوق ركام الأنانية الطاغية جنوبا متٱمرة...تتخذها ركائز للإنطلاق ...والتنمّر والإنصهار.

صباح بارد...تربة رخوة...حمل سنان كلبه ...قاصدا الترعة الخضراء ...ذرات الندى تنسكب وئيدة ...تدغدغ الحوّاس...ترتطم في إنحدارها بمعطفه الغليظ..تحفّز الكلب منتشيّا...يسدل الستار عن شوق مستديم...

كشف الضو الظنين بعض أسماك البحيرة التي تحتمي بالطحالب الدافئة...زرقاء...وصفراء...متسابقة ...تكتنف أسرابها بعض الفقاقيع الجميلة الغامرة.

صنّارة طويلة ...معقوفة نحو بداياتها...تنشب مخالبها في بطن الماء الهادئ....تشرأب لها أنظار الصديقين...ضحكات مكبوتة ...وسجال راق... وبوح مكتوم.

تعلّق به منذ نعومة أظافره...يفتتن اللحظة ...يذكر عشقه المقيم في اللواعج ...والسرائر الزاخرة...

شبح الغمامة يسكن فؤاده...يستشير كلبه بإشارة ظاهرة...يداعب الكلب ميسرته في إشارة لتجاوبه...كان الجو مرشّحا للعاصفة...دواوير وغبار...وزوبعة قادمة...تتمهّل ركابها.

عوى الكلب كئيبا يستشعر البداية المهرولة على حبيبات رمل شاردة....نبش التراب مستنكرا ...يعوي...حسرته بادية.

كلب جميل الملامح...طويل القامة عريضها...مشدود القوام...تظهر على محيّاه الصحوة...مستنفر البنيان..لا يفارق صديقه لحظة...

كانت التربة رخوة...ناعمة ...تستنزف الحركة...تشدّه نحو العودة...كان سنان يرفع صنّارته بشهوة...وتوقه محكوم بالسطوة...

فجأة تسمّر في مكانه...كمن عاجلته لطمة...فغر فاه مندهشا...تشبّث بالأرض المنزلقة بقوّة وتصميم...صنارته ثقيلة...وصيده وافرا...همس لكلبه أن لا يستعجل المرحلة...ربت على كتفه محدثا ضجّة...وكلبه منفطر قلبه لا يصدر حركة.

غالبه المدّ...وارتسمت على فمه الدهشه...أحس فجأة بضجّة خلفه...ووقع أقدام تخطو حذرة...وهبهبة مكتومة...تتدفّق هادئة...

نشب أنيابه في دابر معطفه الأسود...يحذر الغفلة...يشدّه للخلف بقوته المحتملة...يصدر عواءا خفيفا...يشجع سنان على إكمال مشواره في المصيدة..

كانت سمكة عملاقة...زعانفها حمراء فاتنة...عيناها برّاقتان ...ترفضان المغادرة...

إلتفت لكلبه مباركا...يباهي به الترعة الساكنة...يحدّثه بهمس وشجن...ويبثّه حبّه الكبير ويحضّه على المواصلة.


الكاتب 

محمد سليماني

31.12.2022



حتما سيُولد جيل//الكاتب الهادي عباس

 حتما...سيُولد جيل


مهما حجبتم النّور

بحب الذّات والجشع

حتما...ستشرق الشمس

بلا همّ ولا وجع

حتما...ستشرق الشمس


حتما...سيُولد جيل

أيّام الصغر ما نهب

ومهما تألم جوعا

حليب الذّل ما شرب

ولا عاقر خمرا

ولا لألحانكم طرب

ولا قمصانكم لبس

ولا قطاركم ركب

فقط...

فقط اِستهواه تاريخ

فصولا منه قد شطب

وأمجاد تُخجل البعض

اِختار منها ما صعُب

ليُطهّر دنس جُبّتكم

وفخر منكم قد سُلب

ويخوض المعارك عنكم

شهامة منه بلا طمع

ويرفع راية النصر

لمن كانت تُساق كالبجع

حتما...ستشرق الشمس


مهما حجبتم النّور

بحب الذّات والجشع

حتما...ستشرق الشمس

بلا همّ ولا وجع

حتما...ستشرق الشمس


الكاتب

الهادي عباس

31.12.2022



إغلاق السنين//الكاتب عبد المنعم الفقي

 إغلاق السنين


لاتوجد كذبة أكبر من إغلاق السنين.

والبدء بسنة جديدة

لايوجد سنة تأتي أجمل من سنة،نحن الذين نصبح 

أجمل أو أقبح،نحن الذين نغير الأيام ،

مشاعرنا التي تغيرها رياح الغربة والحب والوداع

واللقاء والاشتياق.

نحن الذين نختار أن نبرم صفقة جديدة مع الأيام .

السنوات لاتغلق معها الألم ولاتضمن لك السعادة .

الأيام تنتظرك أنت ،أن تؤمن بقدرتك على تغيير قدرك،وأن 

تفهم أن لا أحد يبقى لأحد ،الزمن لايقوم بتصفية الناس 

من حولنا نحن من نصفيهم وننصفهم ،نحن من نتغير ونغير 

نحن الزمن ،نحن الأيام .

لم تنته السنة بعدد ولكننا نستطيع أن نختار التاريخ الذي 

نريده لنبدأ بأي شيء ،ونحتفل ببدايتنا الخاصة التي 

لايستطيع أحد أن يوقفها .

كل عام أنتم بألف خير


الكاتب

عبد المنعم الفقي

31.12.2022



عام دنا//الكاتب علي جابر الكريطي

 عام دنا


عام إلينا قد دنا 

عزف النشيد ودندنا 

نرجو الرخاء بوجههي 

طفنا بأطياف المنى 

ياعام هلا نرتقب 

فيك السرور وسعدنا 

فالعمر طاف سرابه 

أزف الرحيل وقد دنا 

هلا جلوت لبؤسنا 

هلا تواسي حزننا 

ياعام لو أخبرتني 

يا عام قلي من أنا 

هذي الروابي تزدهي 

تضحك ورود المنحنى 

إن الأماني تحتشد 

يا ليتها تأتي لنا 

طاف الحبيب بطيفه 

ياحبذا لو زارنا 

يا حبذا لو إننا 

نغفو بحضن سرورنا 

ياعام ليتك لو تزح 

هما ثقيلا مسنا 

يا عام ضقنا بالذي 

ذاك الذي أودى بنا 

زرت الحبيب تخيلا 

فغرقت في وهج السنا 

والشوق منا يستعر 

وكذا الحنين أمضنا 

ليت الحبيب بشخصه

قد كان حل جوارنا 

لما الحبيب وقد جفى 

أضنى فؤادي بالضنى 

هيا سعاد أطربي 

شدو العذارى شاقنا

غني على درب الهوى 

وارمي سهامك نحونا 

نغدو سكارى حسنك

والطرف منك لو رنا

عيناك حسن ساحر

فيهن قد دب الونى 

ماذا جنيت من الهوى 

وعلى فؤادي قد جنى 

نرجو الوصال بلهفة 

والدهر يأبى وصلنا 

يا عام لسنا نحتمل 

والدهر ضاعف حملنا 


الكاتب 

علي جابر الكريطي

31.12.2022



يا سابل السترِ//الكاتب محمد منصور

  يا سابل السترِ


يا سابل السترِ ‘ يا من له أمري

الذِّكر يروينا ‘ زانَ بهِ حبري

إنِّي بدنيا الورى ‘ أعدو كما النهرِ

فالدنيا تشقينا ‘ أبداً مدى الدهرِ

أيَّامنا دولٌ ‘ كالمدِّ والجزر

يا رازق الخلقِ ‘ في البر والبحرِ

يا من له أجري ‘ منك فقط أجْري

اقسم لنا رزقاً ‘ دوماً لنا يجري

أنت معي دوماً ‘ في اليسر والعسرِ

بارك لنا سعياً ‘ احمِ من الغدرِ

اشفِ من العلل ‘ اكشف لنا الضُرِّ

امنحني عافيةً ‘ أشدد بها أزري

النَّاسُ في خسرٍ ‘ أمددني بالصبرِ

حقق بنا حلماً ‘ يا جابر الكسرِ

أعمارنا تمضي ‘ من غير ما ندري

طارت كما البرقِ ‘ في لحظة الفجرِ

سخِّر لنا خيراً ‘ اثلج ليَّ صدري

والموت يحصدنا ‘ كم أنتظر دوري

آمالنا ننجو ‘ في ساعة الحشرِ

بشَّرتنا ربِّي ‘ في أكثر السور

يا سيِّدي مدداً ‘ كي أعبرَ جسري 

أبدل لنا زوجاً ‘ حوراً كما البدرِ


الكاتب 

محمد منصور

31.12.2022



الخميس، 29 ديسمبر 2022

مشاعر خرساء//الكاتبة مريم عبدالله (أنين الورد)

 مشاعر خرساء


فن من نوع خاص يلامس الأرواح ترسمه أناملك بريشة مخملية ندية جعلتها أسيرة على القلوب بأحاسيسها ومشاعرها والبوح فيها استرسال وفضفضة للتتويج بتاج السمو والرفعة في عالم الحب والعشق والرومانسية ...

مازلت أرسمك حلما على بطن السحاب بحروف الحنين

وأنقشك على أهداب العيون بشغف عميق

ما زلت تتجول في العقل تغزو الأنفاس بعطرك المجنون وجهك الهارب مع السحاب ينادي، وأنت على أعتاب الغياب ،،،،، أسمك دخان كثيف يلوح بالآفاق يبعثرني ولا يجمعني 

بذات الريشة أترك الاشواق ترسمك لوحة على نبض السماء كالحلم الهادئ ...!! ألوانها من عناقيد الحنين

كان منتهاك فى لوحة هوى ...

............ ذكرى ظمأ !!



الكاتبة

مريم عبدالله

29.12.2022



إلى تلك//الكاتب محمد عمر عزي

 إلي تلك

التي قادني

خيالي إليها

واسعه العينين

يغار من حسنها

البدر

من ماء وطين

في كفها ينبت

الزهر

و في خدها

الورد

 ضوء الصباح

تجلى من

جبينها

على إيقاع

خلخالها

ترقص العصافير

و البلابل تنشد

و للحريه يغرد

الحمام

و الفراشات

بالسماء تحلق

ثم إلي بستانها

ترجع و تهجع

إذا أنشدت

للسلام

من ثغرها

يقطر الشهد

و ينصت لقولها

الأنس و الجن


محمد عمر عزى



إذا حجب السحاب//الكاتب كمال الدين حسين على

 إذا حجب السحاب إذا حجب السحاب شعاع شمس

كأن الوقت في زمن الغروب

وكم شق السحاب بأرض طين

جداول بين حيطان الدروب

وما بين الغيوم عيون قطر

فتحي الأرض من موت النضوب

وكم هرع الأنام بكل خوف 

إذا قدمت سيول كالخطوب

كأن السيل يعلن كل حرب 

تدمر كل أصناف الحبوب

وكم هدمت بيوتا في سهول

كدانية المدافع في الحروب

ترى بعض المنازل من حديد

كمثل سفينة دون الهبوب 

وتجرف كل أشجار وترب 

إلى أرض الخرائب والنحيب

بقلم كمال الدين حسين القاضي



وحدي والخراب//الكاتب سعيد إبراهيم زعلوك

 وحدي والخراب 

بقلم: سعـيد إبراهيم زعلوك


لا أحد حولي يطرق الباب، 

لا غرباء، لا رفاق، ولا أحباب 

وغاب عني كل الأصحاب 

وحدي أحيا، وقلبي الذي يشكو الغياب 

يسأل بحرقة: ما الذي حل بي؟ 

كيف وقع ما كنت منه أهاب؟ 

لم يبقَ لي غير عطرهم 

وذكرياتي معهم 

ودمعات ملء العيون، 

والجفون، والأهداب 

ما هذا الذي حل بي؟ 

ما كل هذا الخراب؟

فالقلب من الحنين لهم قد ذاب، 

والروح تسافر كل ثانية لهم،

تسأل عنهم، 

وتعود خائبة، ولا تعثر على جواب

كل شيء قد خاب

العمر ضاعت لياليه، وضاع الشباب،

وكل ما أحياه هو الوهم، والعذاب 

رباه،

رفقاً بقلبي المصاب 

أعد له ما يهفو له، 

وهيىء له الأسباب 

وسق له الراحة، والأمان 

وأفتح بفضلك له مغاليق الأبواب 

وسق له الخير حيث كان، 

ونجه من المتاعب والأوصاب

فأنا ضعيف، قلبي ضعيف، 

وروحي صارت صحراء قاحلة 

وأرض يباب،

أحتاج نورك ليهديني 

ليغمرني، ليحييني، 

ويعيد لي كل ما فقدت 

ويهديني للصواب



ماذا تعلمت//الكاتب زهير التميمي

 ماذا تعلمت؟

***********

تعلمت أن أكتب بصمت

أتحدث بهدوء..

أن أبتعد عن مايؤذيني.

تعلمت أن الوحده مطلوبه..

وأن العزلة عن الآخرين 

علاج طبيعي 

في زمن الضوضاء..

تعلمت أن الجرح لإيؤلم غيري..

وأن البكاء ...

مشروع حزن وفرح..

تعلمت أن البداية..

ليس شرط أن تكون جميلة

كما أن ليس جميع النهايات حزينه

فبعض النهايات بداية..

وبعض البدايات ....ألم

عرفت..

أن الشمس..

لاتحجبها الغيوم

وأن تراكمت

تعلمت أن الحب سكن..

وملاذ آمن..

وأن الكراهية شيء بغيض

مثل ما نجد الحرية في السجون

قد نجد العبدوية خارجها

تعلمت أيضاً...

أن الشعب يصنع الطغاة

وأن الفقراء أول من يضحي

وآخر من يستفيد..

رأيت أن النصر يكون بدم الشهداء

بينما يحتفل البعض في الحانات

تعلمت أن عمرنا الذي مضى..

مر ...سريعاً..

كشريط الذكريات..

تعلمت أن الركون إلى الله..

أعز مايمكن

وأن نقاء القلب والروح

هما الوسيلة 

لمرضاة الله.

تعلمت أن الدنيا 

محطات إنتظار

لا نعلم في أي لحظة.. 

قد يكون السفر

ذلك السفر الطويل 

إلى دار الآخرة

تعلمت أن القوة 

ليست في العضلات

أو الأسلحة الفتاكه

بل في العقل الراجح..

تعلمت أشياء عديدة...

أن الحياة:

هي خلاصة عمر مضى..

بين يوم كان وآخر قادم

زهير التميمي



عامي الجديد//الكاتبة إكرام التميمي

 عامي الجديد

ها انا اجلس على حافة العام .. 

اترنح كطفلة سعيدة .. 

استنشق الصمت .. 

وفرحة الصغار . 

ارتشف قهوتي .. 

في انتظار انبلاج الصباح .. 

وولادة يوم جديد .. وعام سعيد ..

وها انا هناك اعد لحظات سعادتي .. 

ثم انشغل بطلاء اظافري .. 

وارتداء ابتسامتي ..

كي تليق باستقبال الضيف الجديد .. 

مرت بي نجمة لامعة .. 

تأملت ملامحي بنظرة بارقة .. 

وبعد لحظات مرت بها غيمة بيضاء حملتها الى السماء وتاهت من جديد .. 

هناك الى البعيد ..  

وعدت لشرودي من جديد .. 

تذكرت لقاءنا الأخير .. 

تذكرت وعودك التي مزقها الريح .. 

وتاهت في غياهب النسيان .. 

وتساقطت كما تتساقط أوراق الخريف .. 

اليوم متلبد بالغيوم.. 

والبرد قاسي والصقيع فظيع .. 

تذكرتك عندها .. 

واستحضرت طيفك من جديد .. 

لم اشعر بالدفء كما اشعر الآن .. 

وها أنا أغفو على صدر الأحلام .. 

وكأنني غفوت مئة عام .. 

بانتظار عامي الجديد .. 

......

بقلمي اكرام التميمي .



المستبدة بروحي//الكاتبة إيمان عبد العزيز ابراهيم خليفة

 المستبدة بروحي.

حبيبتي مستبدة وناره مولعها .

في الفؤاد مولعة علي قلبي مشعللها

قلبها مستبد مملكة قلبي ملكها لوحدها

وجههاساطع الجمال البدر ليلة تمامه.

عيونها ذباحة نظرة منها تتوه العقل وتدوبه.

حبها نار تقيد في القلب بفرحة وسعادة.

هواها دخل القلب يزف الحب لباب القلب بحبها

غرامها اهات وكلامها تسحر القلوب بهمسهاادوب بحبها

عندية مستبدة جبروت في حبها قويةمقدرشي استغني عنها بحبها

روحي دائبة فيها وفي لياليها مقدرش ابعد عنها بحبها.

لو تزعل مني ولا مخاصمني بحس انا روحي تايهه مني بحبها.

اقول الحب كده خصام ووئام وكلام وهمس وحب شوقها.

ادوب في همسه منها تحكي كلامها حنين وحضنها حنية وعشقها ادوب فيها.

غيورة وقلبها تبان جامدة لاكن قلبها بسكوته دائبة بحبها.

مخاصمني ما تبعد عني بس ما تكلمني تبقي جنبي مخاصمني بتجنن البنت حته مني بحبها.

ليلة تسالني فيها بلحظة لقاء قلبي بيرقص بين ضلوعي من الفرحة لقائها.

البنت حته مني هيجنني المستبدة جبارة اقرب تبعد ابعد تقرب طب ليه العناد القلب دأب يا مستبدة.

بهمس السفيرة الدكتورة الشاعرة المنياوية نور الله.



كفنجان قهوة انت//الكاتب ناصر فكري

 كفنجان قهوة أنتِ..

تجعلين ليومي مذاق مختلف..

تبدرين الحياة في داخلي..

تنثرين عطراً يملأني..

و تبعثين نغماً يشجيني..

والواناً.. تبهج سمائي..


كفنجان قهوة أنتِ..

ليس كمثله في الجمال..

فأنتِ.. فريدة نادرة..

كأسطورة من عالم الخيال..

اعجزتِ كل النساء.

من جمال صفاتكِ..

فصرن.. فقيرات الحال..

و هيهات.. ان يشابهنكِ..

او يقتربن منكِ..

فهذا درب من المحال..

      درب من المحال..


بقلمي د. ناصر فكري




الأمل//الكاتب محمد الفاخري

 الامل....

سألوني عن الامل....

قلت لهم : 

هو النظرة الى الامام لا الى الخلف....

الخطوة التي سنخطوها ونجتاز بها مكاننا الحالي بكل شموليته الى مكان نظن انه الافضل 

الامل ... 

هو الضوء الذي يتسرّب من شقوق الجدران والقضبان الى عتمة النفس ويمدها بقبس من ضياء...

الامل....

ان تنسى وتلقي وراءك ما خلّفته من يوميات حياتك

الامل...

ذلك المطر المنهمر على ارض يباس تشكو جفاف العمر في سنين القحط

الامل...

الحُلُمُ في النصر الغائب ما وراء الذاكرة

الامل....

ان تعيش كأنك مُخَلّدٌ في هذا الكوكب المشتعل تريد اطفاء حرائقه وكأنك منقذه الوحيد

الامل...

ان تنزع عنك رداء الحزن وتكتسي ألوان الصباح والزرع

الامل...

هو ذلك الفرح الهارب من امامك وتلهث وراءه ركضا للامساك به

"ابو حمزة" محمد الفاخري....



عام جديد//الكاتب ابو ناجح نسيم الخطاطبه

 🌹🌹عام جديد🌹🌹

وعامٌ جديدٌ بوسطِ الرّقودِ

وعالمنا يرتمي في الجمودِ 


فهيّا بنا نحتفي بالصمودِ

ونسألُ ربّا زوالَ الشَّديدِ 


ونذكرهُ في الرَّخاء السعيد

فقد سدنا يوماً بدينٍ مجيدِ 


وماعدنا نبغي حياة الفريدِ

فدنيا غرور بعيشٍ رغيدِ 


فعامٌ جديدٌ أتى يومَ عيدِ

كما جاء يوما قتيلُ الشريدِ 


فعدتُ لدينٍ يداوي جروحي

وينصرُ حرّاً بصمتِ الرّقودِ 


فعامٌ أتى حضّروا أمنياتي

سنمضي لدارٍ بيوم الوعيدِ 


سنحملُ أكفانَنا نشدو مجداً

زمانا يرومُ أغاني الخلودِ 


فكيف بنا ننسى من سبقونا

وتحتَ الترابِ جنانُ السّرودِ 


فعامٌ أتانا ودمعي وكيفٌ  

أيبصرُ نورَ الهنا من جديدِ 


بواحدْ ينايرْ؛ يلوحُ رجاءٌ

على لونِ لوحٍ بعيدٍ بعيدِ 


يحنُّ الظماءُ لشربة ماءٍ

جفتهم وصوتِ القديمِ المجيدِ 


فعامٌ جديدٌ لهُ فاستعدّوا 

بصبر كبيرٍ ورأيٍ سديدِ 


ابو ناجح نسيم الخطاطبه



أرواح شديدة الصخب//الكاتب إدريس سراج

 أرواح شديدة الصخب


شبح يقضم أظافره

و ينظر إلى ساعة الحائط .

امرأة تنصت إلى صرير أحد الأبواب .

طفلة تبحث عن لعبة

لم تمتلكها بعد.

تلاعب أترابها ,

و تلقي بضفائر خبلها على العشب .

تنظر إلى شمسها الملتهبة .

يتدفق الغائب .

ترتيلات تمجد الماء .

تغفو العجوز على سنبلة مشتعلة .

توقظ ذاكرتها المترنحة .

يخرج الضوء إلى عتبات مولغة في الزهد .

ينثر سكينته النبيلة .

اللون مزهر في الإشتعال .

العين تبحث عن سرب الفتنة ,

كي تقايضها ببعض العمر

و شموس القلب الهاربة .

مرفأ يعج بالكوابيس .

متسول للحكمة يخطو باتجاه الفراغ الكبير .

يبسم لفقاعات الملح الكثيف

و يخطو بعزم باتجاه العتمة .

الطفلة نار خفية . 

تستدرج الأرواح الكئيبة

إلى فوهة الحلم .

و تجهش بالهدير ......


إدريس سراج

فاس المغرب



السجن الكبير//الكاتب محمد سليماني

 السجن الكبير

في معترك الحياة تقبع الامنية حائرة...تترصّد الفرصة للبروز في ثوب الإنسانية الناصع...تماطل المسالك الملتوية...وتبعث في النفس موجة من أمل حرون...يتسلّل في الأقبية المظلمة نحو النور المشع الباهرّ ...يستجلب البوح والحنين...وإرهاصات الماضي التليد...

في ضوضاء المسير إقتنت لنفسها مسافة شذى ...تغامر الطرق المكبّلة...تفتتن بأنوارها وتشقّ السهوب الملبّدة ...تنشر في أغوارها لوحة هندسية رائقة...مصقولة المعالم ...محبوكة العوالم والأقدار.

كان الحكّام في المدينة المشدودة نحو اليباب عسسا متٱمرون ...يسطّرون في قيافة المرحلة غرفا مظلمة...وسراديب وسجن مقيم...يشوّهون القافية وانسنة المصير...

ضنك يشحن العسس يفتّتون المدينة الغريقة في شبق الزخم والتصميم..ويكيدون...يسافرون في وضاعة التبرير...أميال وأميال.

خنادق...وأسلاك وحمائم مطوّقة...وسجن كبير.

اليوم أغلقوا المدارس...وسحلوا البنات في الأوحال...إغرورقت العيون المثلومة... المسكونة بالعذاب والعويل...أمعنوا في تحريف البنيان...لقد ضربوا لأنفسهم مثلا سيئا...ووقعوا له ساجدين...

مدرسة البنات في البناية الصفراء...أقفلوا أبوابها...ونكّسوا الراية الخضراء على أسوارها...إستبدلوها برثاثات سود حالكة...أفرغوا القاعات من ماجداتها ...وخربشوا حيطانها...هشّموا اللوحات الصامدة...لوثوا أغصانها...

كان العسس يراوحون اماكنهم...يسلكون الفظاعة...يتسربلون الموت الداهم في أحلاسهم ..يردمون الأثار الخالدة...جهزوها معتقلا...وثبّتوا أوتادها...قضبانها سميكة أسوارها عالية...

وقفت فتيحة أمام البناية ...تستنفر المتاهة...كانت الدوّامة سافرة...ترى لماذا أغلقوا أبوابها...أستصرخت أطوارها...لماذا شقّوا المدن الخضراء...ودمّروا أركانها...غالبتها الحسرة...أمتقع جمالها...ولازمتها الحيرة مستنزفة...

كبّلوها بأصفاد ثقيلة...وسحلوا دفاترها...هشّموا أقلامها...ودفاتر أشعارها...

خرائب وأطمار تثقل السرائر الممزّقة...فرضوا على المدينة لحائف الثورة الداهمة...أستوثقوا في زفراتهم الكبوة الجاثمة...وأستجمعوا أقدارها.

فتيحة...فتاة مهذّبة...تغالب حسرتها... أحلامها شاهقة...تكابد المسائل...برزانة فائقة.

إدلهمّ الحزن في القفر البعيد...وتجاسرت فرسانها...ترادفت الجياد متجانسة ...وإرتفعت أعلامها...كان الشرخ عميقا يتطلّب قيادة راياتها عالية...

إرتحلت الجموع سافرة...وإمتقعت اللحظة حائرة...كانت القوّة تستنفر الخيول الجموح والفرسان المطهّمة...شساعة القافية...

كان للفجر...أن ينير الأمصار الحالكة...وتشعّ الأنوار الإنسانية الهادئة...وترتفع في شواهق أسوارها راياتها الخضراء السابحة في علياءها...وينتصر الإنسان عن ظلام يسكن الأرواح ...ويتسلّح بأنوار المعرفة الواثقة...

محمد سليماني.



هكذا الحب عندي//الكاتبة أمل أمين الخولي

 (هكذا الحب عندي ))


ومع بداية العام الجديد

سوف أٌطلِق كل أمنياتي

ومٌجمل مكنون رغباتي

إلى عنان السماء

لعلها تتكاتف وتتكاثف

فتكون تلك الغيمة

التي وهبتها إياك

ظلًا ظليلا

وهذه السحابة 

التي ينهمر خيرها

غيثًا نافعًا

هي ومضة مضيئة

لتلك الروح

 التائهة المبعثرة بداخلك

لتكن لك مٌرشدًا ودليلًا

سأٌودع كل أحلامي

بين يديك 

اتركها تحلق 

وترفرف حواليك 

تقبلها مني قبولًا حسنًا

وأكرم مثواها 

في حنايا نفسك

فإني ائتمنك عليها

فلا تبخسها قدرها وقيمتها

ولا تٌخيب أملي فيك

امنحني ثقةً وأمانًا

رأفة وسكينة وحنانًا

فما كان مني وفيني

إلا حبًا بارًا صادقًا

وقلبًا بريئًا طاهرًا 

كان ومازال

فارسًا نبيلًا 

مخلصًا ومعطاءًا

هذي هديتي إليك 

وهذا رجائي فيك

     هكذا أنا .. 

وهكذا يكون الحب عندي

  

#أمل_أمين_الخولي

#رحالة

#Felicite_World



وين الأسد//الكاتب مطهر الانسي

 📢📢 وين الأسد 📢📢

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ،،


ياٱهل الوثن في عزلة الصرابي

يسعد مساكم ما اليمن تِمَطّـر


و ٱسعـد صبـاح اللي يرد نابي

لي عالذي في المملـكه تعسّر


حــاله و غيّب في مشيط يابي

من بعدما ٱتسمى أسد غضنفر 


بالفيس راسـلني على حســابي

قــلّي أنا ٱترجـــّاك يا مطــــهـر


و ٱسمي أيو صالح من الصرابي

غربي جبـــل نعمــان آل مَذْمَــر


أشتي أهنجم في عرس صحابي

و ٱبشـــــــر بعزّك ما يُسِرّ و ٱكثر


لك وعد وجهي يوصلك جوابي

بكـــره و رب البيت ما تآخــــر


لك وجــه ليث ٱتحزّم الجنابي

ياكم وكم وجهه طبع و سخْـوَر


قال الأسـد يبقى أسد و باقي

واصـــــل على عهده و ما تغيّر


يمشي و جسمه بالثياب شابي

و ِانّه ذمـاري الأصل بس يظهر


لي أصل ٱبو صالح طلع وصابي

و ٱلّا عُــديني نســخـــته مطـوّر


وين الأسد ؟ قالوٱ رجع غُرَابي

من بعـدما في الممـــلكه تـحوّر


و المـعرفه في الناس يا رفاقي

بٱهل الوثن باطـــل وألف منكر


شعر:#ابو_ذو_الفقار_الآنسي



ست الكون//الكاتب وحيد علي الجمال

 ( ست الكون )

أنا ابن الست 

اللي عاشت عمرها كله 

بتترجى حيطان الستر 

مافيش صفحة لها ع الفيس 

و لا تعرف بقى التوك توك 

و عارفة إن البيوت أسرار 

ماينفعشي الشرف يتلط

و عاشت عمرها راضية

و لا كانت في يوم فاضية

يوماتي تصحى و تعافر 

تصلي الفجر

و لا عرفت في مرة الغدر 

بتغزل صبر حرمانها 

بخيط الود

تكفي الليل على برده

و لا تلعن كمان الشرد 

و لا تشكي دموعها لحد

و لا تبكي في يوم حالها 

لسانها يطيب و لا تتعب 

من التسبيح 

يوماتي تردد الفاتحة 

و هيمانه بطعم الذكر 

يقوم الكل ويبوسوا طهارة 

خدها الساجد 

و لا يعديشي علينا الفرض 

و بخطف حضنها الدافي 

و لا يقدر عليه حد 

و عارفة كل طلباتنا 

على فطارنا 

و تدعي ربي يجمعنا 

و لا يفرق ما بينا حد 

و ترقي الكل بكفوفها

و لا يسكن مابينا شر 

و يحفظنا وينصرنا 

على الظالمين ولاد الكلب 

نسبها في شغلها في بيتها

و لا يصعب عليها صعب 

تكفي البيت بموجوده 

كتير حافظة مابتبعترش

قليل عارفة بتتصرف 

على قد اللحاف 

رجلك كدا تتمد 

تزور و تود في جيرانها 

وتدعيلهم بطيب الرزق 

تقول حاضر و لا تغضب 

و مهما الأب كان قاسي 

بتتحمل و تتجمل 

و برضاها بيبقى سهل 

أبويا كان راجل شقيان 

و أطيب م الطيابة كمان 

لكنه مرة يتنرفز 

و صوته يعلى من غلبه  

و كام مرة بيبقى صعب 

فبطبطب على كتفه 

مافيش بركه لنا غيرك 

مايحرمناش ربنا منك 

ولا وجودك ياسيد الناس 

وجوه ملامحي سكناني

ماشوفتش حد يشبها

كدا في شكلي و لا في حبي 

و لو جابوا جميع الخلق

أنا المنحوت على شكلك

كدا كربون 

و باعشق كل تفاصيلك 

ياست الكون 

و يوم موتك كدا فجأة

أنا لبست الكفن صاحي 

بلملم بُعدها عني 

بدعوة فجر صباحي

و لا عمري في يوم سيبتك 

و لا نسيتك 

و زينب بنتي على اسمك

بتشبهلك على طبعك 

دي جنة عمر أفراحي 

وراحت ست أحلامي 

سنين عمري و من بعدك 

مواسم طرحها فاضي

و ستاتنا على اليوتيوب

كدا عايشين 

دي واحدة بتشكي في همومها 

و تلعن سلسفيل جوزها 

و واحدة فيلا راح تسكن 

و تعرض كل أسرارها 

تكره في البيوت ناسها 

و غيرها باكيه و بتشحت 

لا هي راضية و لا راضيين

و لو تسمع بقى زيي 

فنون الطبخ و المجانين 

تقول دي الست راح تعمل 

مشاوي العز راح تملى هوى

العاشقين

و في الآخر تلاقي الرز متحمر 

و شوربة يا دوب تقضي اثنين 

و جنبيهم كمان رغيفين

فبترحم عليك و أقول 

و لا يوم من أيامك 

يا ست الكون..... 

وحيد علي الجمال



الى متى//الكاتب خالد وجية

 الى متى

تُهادين فلان

وتُعادين عِلان

وترمين بكلام كالسهام

ومرة تبوحِين بأجمل الكلام

كل من قرأ لكِ

إعتقد أن له الكلام

حيرتي الفتية

الكلُ تناهد منكِ بِكَلمة

وأنتِ تنتظرين فارس الأحلام

أهوَ ساكنُ قصراً

أم يقطن في إحدى الخيام

لقد طال الإنتظار

وملَ حسن وإحسان

وأنتِ تَخُطِين بأجمل قصائد الهيام

ومرات تنعتينِ بالهجر والخصام

إرسِ على بر يا إبنة العربان

وأحياناً أحسُ اني مقصود بالكلام

أم تلعبِين على وتر الغرام

أم هي مجرد خواطر

ومجرد أوهام

أو كل ما في الأمر

تَحلُمينِ بفارسٍ 

على حصانٍ أبيض في المنام


خالد وجية



الحلوة السمراء//الكاتب عبد الحليم التميمي

 

الحلوة السمراء


مرحى بصبحك إذ علاه غناء ٌ

وتيمّمت ْ قرب الضلوع سناء ُ

مرحى بصبح ضاحكا متبسما

فالورد ماس وماست الهدباء ُ

مابين عينيك الجميلة والسما

بحرا رأيت يلفّه الألاء ُ

معزوفةٌ شعريةٌ يا مهجتي

والعازفون وأنتم الشعراء ُ

من ذا يداني الورد في ريعانه

فبخدّك الممشوق طلّ عطاء ُ

مرح الفؤاد بخيره وبطيبه

فتبرْعمت بين الضلوع حواء ُ

محصت ْ فؤادي لم تجد غير

الهوى

وبنصفه تتلاعب الأصداء ُ

مالت ومال السحر عنّي ريثما

أنهي الفطور ويرحل الإغفاء ْ

من حيث أنّي والسناء رواية

بفصولها ما تغرب الأهواء ُ

مكتوبة ٌ بمداد قلب عاشق

تستاف فيه الحلوة السمراء ُ


أهداء خاص لهذه المجموعة الجميلة


الكاتب 

عبدالحليم التميمي 

29.12.2022



عروس القرآن//الشاعر حسين نصر الدين

 قَبَسَات ٌمن نورورحمة (اللههو مبعثُ الرحمة ِفي قلوبِ المُؤمنين) : عن سورة الرحمن (عروس ُ القُرآنِ).. ترتيبها في المصحف ِ الشريف السورة الخا...