نبض نخلة: يوليو 2021

السبت، 31 يوليو 2021

فين ألاقيك //الكاتب طلعت مجاهد

 فين ألاقيكي 


أول ماقالولي

إنك جوه

دخلت الدار           

ياساكنة قلبي

 من جوه

بشوق جبار

مشيتي وسيبتيني

 وحدي

أعيش محتار     

قوليلي أمته 

 هتجيني

ياست الدار

ياوردة جميلة

 في جنينة

مليها مثيل           

روايحك فين

 ألاقيها

يابنت النيل

عنيكي الحزن

 ماليها 

وعطشانة لشوق

 وحنين 

ونفسي قلبي

 يرويها 

ويشبعها غرام

 و حنين

سواد الليل

 بلون عينك

وضي الشمس

 في جبينك

قوام وخفة

 دول عودك

ولون القمح

 من لونك

رويتي قلبي

 من روحك

 وقلبي عمره

 مايخونك  

أنا على العهد

 وياكي

بكل وضوح

وحبك هدفنه

في قلبي

وعمري 

ما أبوح 

داحبي ليكي

 مش شفقه

ولا إحسان 

داحبي ليكي

حب الطير

 لعش أمان


الكاتب 

طلعت مجاهد

1.8.2021





من يهوى الشمس // الكاتب ابراهيم عبد الفتاح شبل

 من يهوى الشمس؟!



بوجود قلبي وقلبك

السعادة تدوم

بالعالم بمصر الحب 

فينا يدوم

بعيوني شروق الشمس

 وبغروبك تنام

ياقلبي ونبض الحياة

لكي السلام

ياضحكتي بحبك يا

طيب الأنام

ياحتة سكرحلاكي 

ربنا العلام

ياحسنه مرسومه

 بوجة الغرام

رغم البعد حبك بقلبي

ليلاتي ينام

أسمك احلى مافي

حروف الكلام

ياغنوة حب بالنظرة

وإبتسام

ياحضن السما بالشوق

والغرام

انت الحنان وبحضنك

أنام

إستعمر قلبي بعيونك 

بإحلام

من يهوى الشمس؟! لايعرف

الإستسلام



الكاتب

 إبراهيم عبدالفتاح شبل

1/8/2021





كلماتنا // الكاتبة إكرام التميمي


كلماتنا ...



خربشات

كلماتنا

حروبٌ نشعلها .. 

لا نقوى على إطفاء نيرانها .. 

تتملكنا ..

نمضي في السير على جمراتها .. 

تغتالنا في القلب  .. 

تسكن الأعماق .. 

توقظ فينا ما مات منذ زمن .. 

نسافر خلفها .. 

تدوسنا كما تدوس الورد الغافي .. 

ونحن هناك نتجرع الالم .. 

كرماد في مهب الريح يتطاير .. 

نراقب الزمن .. 

من بعيد .. 

نرفع راية الاستسلام .. 

تغزونا مشاعر متناقضة .. 

الحلم بالأمل والفجر الجديد .. 

والخوف من الزمن القادم .. 

فنستكين للأحلام .. 

لعلها يوما تكون واقعنا الجميل .. 

لعلنا نسطع يوما كنجوم لامعة .



الكاتبة

إكرام التميمي1/8/2021





إنَّ ثلجَ الحبِّ نارٌ // الكاتب هيثم قويضي

🌱🍂إنَّ ثَـلْـجَ الـحُـبِّ نَـارْ ..!🌱

  


بِاختِصَارْ ..لَـمْ يَـعُـد يَرتَـاحُ قَـلـبِـي لِـلْـهَـوَى ..

قَــد سَــئِـمـــتُ الـيَـومَ طَـعــــمَ الإنـتِــظَـارْ ..


خِــلْـتُــنِـــي بِــالأمــــسِ أرنُــــو قَـــمَـــــراً ..

وبَـريـقـاً ..مِـثْـلَ شــمْـــسٍ فِــي الـنَّـهَــــارْ ..


مِــثــــلَ قَــلْــــبٍ مِـخــمَــــلِــــيٍّ .. إنَّــــــهُ ..

كَــــانَ قَـــلْــبٌ    مِــــنْ لآلٍ  ومَـــحَــــــــارْ ..


مَــا ظَـنَــنْــتُ الــحُـــبَّ يَــومًـــا هَــكَـــذَا .. !

ذُقـــتُ كَــأسًـــا مِــنْ كُــؤُوسِ الانـكِــسَــارْ ..


ذُقـــتُ مَـا ذُقـــتُ ..قَـــدِ الأَمـــرُ انـتَــهَــى ..

خَــابَ ظَــنِّـــي .. إنَّ ثَــلْـــجَ الـحُـــبِّ نَــارْ ..




                      الكاتب                                   #هيثم_قويضي

31/7/2021





ادركني القطار // الكاتب ابو ناجح نسيم الخطاطبه

 أدركني القطار



وقلبي باتَ في حصار

بين آهاتٍ والم أقمار 

قمري يستحضرني في الأسحار 

قمري يأمرني متى سار

على أنيني أرسم الإنتظار 

يشدو على أنغامه وما حار 

قمري لا يشبه أبداً الأقمار 

شيءٌ آخر فيه حبٌ وأسرار 

مثل كوكبٍ يمر بلا أقدار 

مثل ريحٍ تمرُ مثل إعصار

لكنني أحبُ فيه الفخار

لكنني أحبُ فيه الإتجار 

لكنني أحببته ما من خيار

لابد يلتئم جرحا قد دار

وأكتبُ على نواحيَ مر بلا أعذار 

بلا أن يلتفت جانبا والاحضار

بلا أن يأتي من الورد النوار

بلا أن يدركني ويلفتُ الأنظار

حبي سار بعيداً بين النجوم والأسحار

بين أنين البعد بزغتُ الأقدار 

وكتبتُ أيا حباً قد أدركني القطار 



الكاتب

ابو ناجح نسيم الخطاطبه

31/7/2021





#بن_قهوة // الكاتبة ام ميسم

 #بن_قهوة


أني اصدق العرافة

فقد تنبأتُ منذ زمنٍ برحيلِ الشغف وهي تخلط بن قهوتي ببعض حنكتها... تعيد تفحص فنجاني بين الالتفاتة والالتفاتة... تضع بعضا من طمأنينتها في اسفله.. لكي تقرأها لي... لعل نبضي يستقر

لايمكنني أن أصف ماتفعله بالدجل، او أنها تستعلم الغيب،ولكنها منذ فترة طويلة قد ربتت على موطن الشوق في صدري وقرأت تعويذة الاطمئنان بانفاس لاهثة.

_بن قهوتك يخبرني بانعدام الرغبة،وسيطرة الأنا على مجمل الرواية،

كيف سمحت لذلك التوق بأن ينهمر من تشققات خافقك؟

اشعلتُ سيجارتي وانا أرمقها بنظرة متعجبة:

_ألن تموتي ياهذه؟

_ومن سيخبرك عن مرارة خيباتك اذا انا متُ.ههههههه

انفرجت ضحكتها على أسنان مصفرة قد تآكلت بمرور الوقت،اختلط صفارها ببعض الاسوداد والتلف،لكن ذلك لم يمحِ تلك الطيبة الغريبة التي ترتسم بين تجاعيد وجهها.

_كنت اعرف بانك ستعود،جاراً اذيال خيبتك وراءك.

_كلما ضاقت كنتِ أنتِ بوثقة النور التي اتلمسها كي لا أغرق في ظلمتي.

مدتْ يدها بفنجان القهوة وهي تخاطبني:

_ابصمْ بابهامك في الفنجان.

_ماذا ستغير البصمة أيتها العجوز،مااخبرتني به يكفي لإثارة شجوني،لست محتاجاً لمزيد من الاحباط.

_لازالت كعادتك،لاتسمع الا صوت قلبك!!!

بصمَ بابهامه في الفنجان،تم تجول بناظريه بشكل سريع في أرجاء الغرفة قبل أن يبتسم قائلاً:

_لاشيء يتغير هنا،كان الزمن توقف عند حدود هذه الغرفة فرفض ولوجها،

_منذ متى لم تبكِ؟

_بكيتُ البارحة،لم استطع السيطرة اكثر على تدفق الذكرى الى جمجمتي،غلبني الحنين فبكيت 

رفعَ حاجبه في استهزاء مفتعل وهو يخاطبها:

_ماذا اخبرتكِ بصمتي أيتها العجوز.

اخذت السيجارة من يدي بشكل هاديء،اطفأتها في وعائها الذي تشعل فيه النار أمامها،تم رمقتني بشكل مستفز قبل ان تقول:

كل الطرق مغلقة في فنجانك، كأنك تدور في حلقة مفرغة،ترجع الى ذات البدايات،وتمارس طقوس التوتر بحرفية متقنة، حبيبات القهوة في فنجانك رسمت خيوط الخيبة في قلبك بشكل واضح وجلي.

ثلث قهوتك التي تركتها في قاع الفنجان،اخبرتني عن حجم الفوضى في مسارب روحك.

_انتِ تبالغين أيتها العرافة.

_مرت اكثر من سبع دقائق وفنجانك لم يجف،وهذا دليل حزن شديد.

ابتسمتُ بشكل عفوي وانا انظر إليها:

_ربما بن قهوتك سيء.

نهضت بشكل سريع وانا اعيد تعديل هندامي من اثر الجلوس على الارض:

_كنت سعيداً لهذه الزيارة، فعلا قد اشتقت إليك،وكانت رغبتي عارمة في زيارتك والحديث معك.

_ستعود مرة اخرى، ولكن هذه المرة احضر بن قهوتك معك، كي لاتكذب ماأقوله لك.

استمعت إليها وانا اعطيها ظهري بغية الرحيل:

_ عندما تحضر في المرة القادمة،لن اخبرك عن خطوط الشوق التي ترتسم على حواف فنجانك،وساحاول جاهدة تفادي الرموز المرتسمة في قاعه،كي لا استفز هدوءك الكاذب.

نظرت إليها وانا ارسم نصف ابتسامة على وجهي:

_ اذا حضرت مرة اخرى اتمنى من كل قلبي ان تكوني لازالت حية ترزقين.

فانا كلما ضاقت روحي لا اعرف مكانا اخر ألتجا أليه الا هنا.

أني اصدق العرافة

ففي قاع الفنجان رأت انفطار روحي،وتصدعاً في خافقي استعصب عليَّ اخفاؤه برغم تصنعي الابتسام في حضرتها.

كانت تقرأني،وتخبرني بكل ثقة بأنني لازلت اتعمد ممارسة نفس الخطأ،والوقوف وجلاً عند ذات القلب،بحجة الوفاء.



الكاتبة

#ام_ميسم

31/7/2021





مرفأ الذكريات //الكاتبة نور شاكر

 ¶مرفأ الذكريات ¶ الجزء الثاني 


و إلتقينا بعد فراق طويل

بعد أعوام لا أذكر عددها كانت بالنسبة لي أعوام الموت

لم أكن أناذاك قد أشعر بشيء كمن فقد الحياة

يقولون أن الحياة لا تقف عند أحد 

لما إذن وقفت عندك


يقولون لا أحد يموت خلف أحد نحن لم نمت نحن على قيد البقاء ... لكن الفراق موت من نوع آخر 


يقولون... إذن لماذا روحي ماتت بعدك

لم نبلغ من العمر أرذله

لكن بلغ الفراق أرذله حتى حنْ على وجعنا الخالق

فكتب لنا الحياة بهذا القاء 

شلت حركتي بل شلت أطراف البنان

والمدامع سُكبت من عيني كسيل جارف

كنتِ تقفين أمامي بشموخ كما عهدتك من قبل

بغض البصر عن تجاعيد العمر وشحوب ملامحك الحسناء ... بغض البصر عن العكاز اللئيم الذي كان يدعي أنه سند

كأنه يغيضني يقول ها قد صرت بمكانك

بغض البصر عن المكان، الزمان، وما قد وصلنا له الآن 

بغض البصر وليس بغض القلب عن سنين عمري التي أعادتك لي واشرقت بي الحياة

مددت يدي ... صفعت الفراق

تعانقت أناملنا 

وأدركت أن من قال أن للإنسان حصاد ما يفكر به دائما

قد كان صاقاً

لذلك كنتِ فكري وعالمي ومنفاي وملجئي

لن أكن مثلهم أواسيك عند الوجع، بل سأكون شريكك وأقاسمك الوجع


الكاتبة 

نور شاكر

31.7.2021





لجلالِ طلعتهِ // الكاتب ابو قاسم ال حربي البيجاوي

 لجلالِ طلعتهِ --



متى أكحلُ عيني

بجمالِ طلعتكِ البهية 

مليكي ومنية الروح 

سيدي ذكرك بلسم للجروح

نعم أنا مشتاق جمال طلعتك

ولأجل ذلك عشقتُ الجمال، 

الله ربي جميل يحبُ الجمال 

ربي أعطى الجمال من صفاته 

لكل جميل

ليس جمال البشرة وحده جمال 

المنطق الحسن  جمال

والكلمة الطيبة جمال  

والكرم والشجاعة 

وطيب المنبت أيضا جمال 

خلقه الله لنا زينه ومتعه،

ومحبة وعشق وذكر 

ولكنك عندما تذكره 

تتوجه إليك الأنظار 

لا أدري قلت منكرا من القول 

ام فعلت ذنبا أتعاقب عليه 

إسالوا قلوبكم لماذا 

تضطرب بذكر الجمال 

الله جميل قلتها وأحب تكرارها 

الذي يحب الجمال خالقه 

فلم التحفظ منه 

هاهو قلبي بعد الخمسين 

تتوالى ضرباته 

معلنة التسليم له 

لاتشبه بعضها بعضا ضرباته

عند ذكرالجمال او رؤيته

نعم فيه ضربة هاجرة

 تعلن إنشقاقها بسبب الكلمة 

عشتُ لأجلها 

وعمري كله أفنيته أنتظرها 

وجدتُ أمي تنتظر أيضا 

هي قالت لي عندما 

عرّفتني معاني الكلمات 

قالت ستزهرُ الأرض 

وتغردُ الأطيار بجمال طلته 

وعبق عطرهِ يملأ الأرض

أبي أوصاني قال 

لا تنسى وصيتي 

وعندما كبرت سمعتهم 

يقولون ستزهر الارض 

يوما بنور طلعتة

أليس النور جمال 

إذا الجمال لكل شيءٍ جميل

ليس  فقط في الأشكال 

وإنما هو في المعنى عام



،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،


الكاتب

 ابو قاسم ال حربي البيجاوي

31/7/2021





فيضٌ وقلمٌ // الكاتبة نادرة المدني

 فيضٌ وقلمٌ


ألملمُ تفاصيل عشقك

علني اسكبُ في معية

الأقدار... يوم اللقيا

أرسمُ امنياتِ العمر

دونما توقف

وتزغرد الأحلام في

خاطري.. لتصدح

بترنيمة شوق

وعزف منفرد

لذات الحنين

الذي يموج في الحنايا

معلنا همس الخلود



الكاتبة

نادرة المدني

    زعترة الوادي

31/7/2021





في أقصى البلاد // الكاتب رمضان محمد محمود

 ----   في أقصى البلاد 


في أقصى البلادِ 

بعيدا .....

تعيشُ حبيبتي 

رغم بعد المسافات 

قلبها يسكنني

وقلبي ساكنها  

ترسل لي حروفها 

هي بمثابة رحيق الحياة 

؛ رغم بُعدها عنِّي 

تعيش بداخلي 

احسُ بكل ما تشعر به 

أفرحُ لفرحها

احزنُ لحزنها

ليتني  بجوارها 

لأتقاسم أَلَمها 

بل لأخذته كله 

يا للقدر ....

هل يمكن أن يجمعنا 

فهذه اسمى امنياتي 

فسوف تزيد ضحكاتي

ولا أحد في الكون 

يكون أكثر مني 

في ابتهاجاتي

احتاجك يا حبيبتي 

لأرتوي من حبك 

فأنا عشقتكِ بكل جوارحي

روحي تطوف حولك 

وروحك تطوف حولي 

 ليس لحياتي طعماََ 

إن لم تصل منكِ حروفا

 تترجم حُبِّكِ لي 

كوني لي ... فأنا لكِ 

يا من ملكتِ الروح 

أحبكِ اكثر من نفسي 

بل انتِ نفسي 

التي بداخلي 

انا تائه من غيرك 

لا تبتعدي عني 

مهما فعلت الأقدار 

انا لكِ طفل 

احتاج حنانك 

انتظر سؤالك 

شغوف على رسالاتك

تُطَمئنني عباراتك 

استحلفك بالله 

ان تهتمِّي بنفسك 

فأنت الآن لستِ 

ملك نفسك 

فأنتِ بالنسبة لي 

العالم كله 

ليس لي حبيب 

إلا انتِ 

لا أجد كلمات 

أستطيع أعبر بها 

عن حبي لكِ 

يا ملهمة كلماتي 

يا من تعيشيِ 

في كل خيالاتي

انتِ الحب 

كل الحب 

ولنعش سويا 

اجمل ايام حياتنا 

احبك ..



الكاتب

         رمضان محمد محمود

31/7/2021





صلةُ الأرحامِ // الكاتب خالد الياسين حمارشة

صلةُ الأرحامِ




شعر.... بحر البسيط


ما دُمْـتَ تَــدْريْ بِأنّ اللــه ســائـلـنــا

إلامَ يَبْقـىْ سـعيـرُ الحِـقْــدِ مُـشْــتَعـِلُ

 

يـــاعَــم رٍفْــقــاً تَــمـَهـّلْ إنـّـنــا بـَـشَــرُ

وإعـْـذِرْ وِسـامِحْ بِـسوءِ الـفَهم ِوالـزللُ


مــا قَـصّـرَ الأهــلُ والـتـقصير غـايتهمْ

والـكُـل يـسـعى لـيـبقى الــود مُـتـصلُ


إحـفظْ لـَهمْ سـابقَ الـمعروفِ يا ولدي

واصـفـحْ ولا تـسـتمعْ لـلـواشيَ الـنذلُ


الــــدﱠمﱡ مــيـثـاقُ قــربــىْ لا تُـضَـيّـعه

بـِالـقـيلِ والـقـالِ مَـهـما كـانـت الـعـللُ


وإذا أُصـيـبـوا فَـسـانـدهمْ وَواسـيـهـمْ

وإبـذل لـهمْ كُـل مـافي وسـعكَ العَملُ


حَتّى تًجِد حولك الحِصنَ الذي يحميْ

فـي حالةِ الكربِ او ضاقتْ بكَ السّبلُ


الأهْـل فـِي الـقَلبِ والـعينينِ مَـوقعهمْ

الــعـِزّ والـجـاهُ هُــم والـفَـخرُ والأمَــلُ


هــذيْ وَصـايـا مــنَ الإســلام مَـنـبعها

حـَتّى وإن قاطعوا واصـلْ ولو فعلـوا


صَــلِّ وَسَــلّـمْ عَــلـى أحـمـدْ وأُمّـتـهِ

والْـحَـمـد لــلـهِ حَــتـّى يــأتـيَ الأجَــلُ




الكاتب

خالدالياسين حمارشه

31/7/2021





التمرُ مرٌ في بلادي // الكاتب أحمد القيسي

 ( التمــرُ مـرٌّ في بلادي ..)



في بلادي -

باتَ حتّى التَّمـرُ مُــــرّاً

و الأمـاني الدافئــاتِ الخُضْــرِ

أعقـــابَ  سَجائــــرْ

في بلادي - 

كلّ من صلّى لغير السّيفِ  و السلطان ِ

مَشبُـوهٌ  و كافـــرْ

في بــلادي 

 بات صوتُ الحُـبّ بِدعـة

 فتنةَ عمياءَ زيغاً

كل من يعشق - معتوهٌ  و فاجـِــرْ

في بــلادي

يشربُ النخـلُ بُزولَ الملــحِ 

أنفــاسَ الدُّخــانْ -

- آية  السِّحرِ المقدّس - 

من أساطير المقابرْ

في بــــلادي 

يرضعُ  السنبلُ و العنبرُ  أثـداء السماء

إذْ تمـرُّ الغيمةُ الصفراء 

أخيلـــةَ المشاعرْ

و يجوب الليلُ في المشخاب بحثاً

في وجوه العابرين المتعبين الآن -

عن ثورة شاعـــرْ

يرفعُ الأغــلالَ عن  صمتِ لطينٍ 

دهلةٍ دهماء  

 عن صَخَب الدَّفاتـــرْ

في بــــلادي ..

آ   بلادي 

يا بلاد الموت  يا حُوب اليتامى 

يا أنين الأرض 

يا  وجع الضمائر  

يزحـفُ الشيبُ لأحلام العـذارى

و يشيخ العسلُ الورديُّ

في نّسَغِ الخواطـــرْ

من يلمُّ الرّاعشَ المحمومَ

من عطشِ المشاعــرْ

في بــلادي 

يذبل الأحساسُ جدباً 

و يموت الياسميين 

يصلبُ الأرواحَ  قــرّادٌ  و تاجـــرْ

...........       .......       ..........

.............. الصورة بعدستي -  بحر الشمال



الكاتب

أحمد القيسي  

31/7/2021





غامضةُ العينين // الكاتب سالم الصواف

 غامضةُ العينين......


غريقةُ،، الأحلامِ..... 

بطائرةِ سفرٍ،،صدفةً التقيتها،،، 

التفاتةٌ مني ،، معترشة مقعدها.....

جالسةٌُ بقربي هي......

أخيال أراه،، أم راودتني أحلامي لها..... 

عصفت بي صعقة،، متذوقاً ل جمالها.....

قلت ل جمالها.....

من رأسها،، حتىٰ قدميها.....

زهرة رمانٍ،، ووضعت علىٰ خديها...

وشامة  رسمت،، قريبة من شفتيها......

ساحرة العيون،، شاخصة،، نظراتها...... 

و لحنٍ،، يعزف أحرف كلماتها......

أناقة ملبسها،، وهدوء كلامها..... 

رهيبة هي،، وكأنها أخذت قطعة من فؤادي،،،

ولامستها بيدها...

بلحظات التصقت بعيوني،،،، صورتها.. 

حيتني بأبتسامة،،، رسمتها علىٰ وجهها......

ب طائرة سفر،،،،، 

جالسة بقربي،،،، هي.....


غامضة العينين.....


غريقة،، الأحلامِ......

قدمت نفسي لها،،،

بخجل علىٰ جمالٌُ،، ترتجف شفتاي،،،

بوصف الكلمات لها..... 

قالت.....

 أراك والرعب بجسدك،، اتخاف الطائرة....

أخاف الطائرة!!!!!!!! 

لا.....

أخاف السفر من حلم يراودني..... 

أخاف التكلم لفتاة رأيتها بيوم،،، بأحلامي...

عاشقة متفائلة للحب والخيال....

غارقة بين أحضان الشوق والعشق،، والجمال ِ... 

أزدادني الشوق لها،، جليسة هي اليوم،، أمامي..

مر حلمي عليَّ،، حقيقته لثوان....

وثوانيه مرت ،، وكأنه لسنواتِ.......


غامضة العينين.....


غريقة،، الأحلام ِ....... 

وما حلمك......

حلمي...... 

علىٰ شواطيء نهر دجلة والفراتِ.....

جليسة كنت انت أمامي..... 

نغازل بعضنا بين غابات الاشجارِ.....

متعطشين لشعورٍ،، استشعرته الأنفاسِ..... 

وكأننا نعيش لحظات،، ميثاقه الخيالِ.....

غارقة بالحب أنت،، بين احضاني.....

وأهمس لأذنيك تغزلاً،، تعشقها الأجسادِ.......

نكلم بعضنا، وكأننا طيور النوارس،،،، 

تسابح أجواء السماءِ...

إراكِ،، متعجبة،،،،،

الا تصدقينني......

فاسألي عيونكِ،، وشفتاكِ......

ف لربما يتذكرون،،،،، 

قبلاتي وضعتها بصدقٍ عليهم،،،

للذكرىٰ بأحلامي........


واليوم جليسة أنتِ،،،، أمامي.....


قالت...

عجيبٌُ أمرك...... 

عجيب،،، لقد رأيتكَ أنت أيضاً بمنامي.....

لكننا بجزيرة خالية من الأنس،، مزدهرة الارواحِ.

على ضفاف المحيط،،، تغزلت بنا حتىٰ الأمواجِ..

غارقين بالحب،، تراقص مشاعرنا الاجسادِ......

متناسين هموم وأوجاع الحياة...... 

حلم أخاف أن افيق من أحلامي...... 


واليوم جليس انت أمامي...


نعم..

اليوم  أنت جليس أحلامي.....

لكنني.....

أنتظرتك طويلآ،، فوجدتك ضباب السرابِ،، 

نادمة الآن،،، بيوم تناسيتك للرياءِ.....

وعشت عاشقة،، لرجل أحبني،،،،

غامضة العينين،، غريقة ألأحلام ِ......

وسأغادر طائرتي،،

أسفي...... 

مع رجل أحبني بصدق،،وأحببته،،،،

وينتظرنني الآن..... 

لكنه....... 

أفاقني من أجمل مارأته أحلامي....


غامضة العينين...

غريقة ألأحلام ِ...

تمت........

                                     


    سالم الصواف

     موصل /العراق

31/7/2021





صدى الأيام // الكاتب نجم الركابي

(صدى الأيام) 



هذه القصيدة من حيث المبنى على بحر الكامل إلا أنها تميزت عن النظم المألوف كونها ذات قافيتين صدرها بقافية وعجزها بأخرى أرجو ان تنال القبول بعنوان 


( صدى الأيام)


إنّي سئمتُ من الحياةِ وزيفها 

وحقيرِ  عيشٍ  لا يبلّ  غليلا 


وجراحِ قلبٍ والزمانُ يروفها 

أنّى وقد أمسىٰ الطبيبُ عليلا 


رُفعَ  الدنيء وإذ يصولُ كسيفها 

هيهات أن تلدَ الحميرُ خيولا 


عجباً لأقوامٍ  وليس  يخيفها 

غيرَ السّيوفِ فما يرون بديلا 


وتُردّدُ  الأيام  حانَ  قطافها 

واحسرتاه  كانَ المصابُ جليلا 


قد عادَ راعي القومِ ليسَ شريفها 

بل سادَ من سلكَ الحرامَ سبيلا 


لكنّ من حفظَ الذمامَ عفيفها 

لا ضير  إن ظلّ  الأصيلُ أصيلا 


فالرّيح إن هبّت يسرّ  حفيفها 

في عصفها يُمسي الهبوبُ وبيلا


فكذلكَ الدّنيا يشفّ شفيفها 

إن أدبرت تُردي الغَرورَ قتيلا 


ويحارُ  مأثورُ  الكلامِ بوصفها 

دنيا ستمضي لا تدومُ طويلا 


فإذا تردّى واستهام حصيفها 

فأقم  عزاها  بكرة  وأصيلا 


فهي الدّواهي والخطوبُ رديفها 

بُعثت إلينا واعظًا ورسولا



الكاتب 

نجم الركابي

31/7/2021





الزوجة الصالحة // الكاتب ابو نور الحلبي

 (  الزوجة الصالحة )




انا.حبي لزوجي كانَ دوماً

                     كحبِّ الام للطفلِ الرضيعِ

إذا.  فارقتهُ وليتَ  نفسي

                     تَهيمُ اليه ِ بالامر ِ المطيعِ

وإن جالستهُ في يومِ كربٍ

                 أرى فيهِ الخريف كما الربيعِ

فكنت ُ لبيتهِ  راعٍ   أمينٍ

                   أطبقُ سنّةَ الهادي الشفيعِ

وأكتمُ سرهُ  في كل  أمرٍ

               ولا ارضى الملامةَ عن صنيعِ

ولو اني ارى التقصير يوماً

                  أحاول دفعهُ  نحو الجميعِ

لكي  يبقى  كبيراً في عيوني

              عزيزَ النفس في الخلق الرفيعِ

هو  الظل  الذي ألقاه. عندي

                 وستراً لي كما السور المنيعِ



الكاتب

ابو النور الحلبي

2019/ 10/17





الجمعة، 30 يوليو 2021

حماةُ النيلِ // الكاتب حمدي عصام تغيان

 حماةُ النيلِ



*********

حماةُ النيلِ نيلكمُ ينادي

فبسمِ  اللهِ  هيَّا للجهادِ

همُ مكروا بمصرَ اليوم مكراً

فتباً للطغاةِ وللأعادي

سراعاً يا حماةَ النيلِ  هيَّا

نصونُ النيلَ من عبثِ الأيادي 

حبانا اللهُ نهراً منه يجري

فيسري الخيرُ فى كلِ البلادِ

فكيف اليوم يعبثُ فيه قومٌ

ٌأرادوا الشرَ تعطيشَ العبادِ

فلا تهنوا حماةُ النيلِ أبداً

وكونوا للعدى بأساً شدادِ

فنهرُ النيلِ يجري فى عروقي

و أرضُ النيلِ مأوى كلُ غادي

فنحنُ السلمُ إنْ سلمت نوايا

ونحنُ الشرُ إنْ قصدوا التمادي

فشعبُ النيلِ يبني للحضارةِ

وجيشُ النيلِ قطَّاع الأيادي

********************


حمدي عصام

30/7/2021





رسالة من شاعر // الكاتب مهدي داؤد

 رسالة من شاعر 




مولاتي .عشقُ الزمانِ

في الكون المترامي الأطراف 

من صدر الليل الأزرق 

أبعثها...رسالة شاعر

فأنا والحب عشيقان 

وانا  والقلم صديقان

الشعر يرابط إحساسي

 يسحرني بهمس الإلهام

أخرج من جسدي وأفيق 

لا أعلم للشط  طريق

أفرش فى دربي هداية

ﻻ أجعل للحزن بداية

أتوسد عمق النبضات 

فالشعر غرامي وجمالي

والشعر حياتي...مملكتي 

وأعود أغني منبهراً 

من عمق الزمن الولهان 

وتمر اللحظة كالأوهام 

ومشاعر حب عفوية 

تحملني. ... تعصرني  عصرة

بسياج من نور أخضر

تتعاقب فيه الألوان 

أزرق أحيانا أو أحمر

ستظل  دمائي. ...عنواني سيظل عروقي ..نبضاتي

يتهادى سحرا بكياني

حتى أتوسد  أكفاني


رسالة  من شاعر .




الكاتب

   مهدى داود 

...... مصر

30/7/2021






ليس كلٌ يكتب شعراً // الكاتب محمد أبو الحسن

 ليس كلٌ يكتبُ  شعراً

      ************* 

لايُكنَّى الشعرُ شعراً

          إلاّ بوزنٍ  وقافية

واسألوا أبا  نواسٍ     

       واقرأوا لأبي االعتاهية

وكلُ فحلٍ 

          من فحُول الشعرِ

كان في عصرهٍ داهية

      فكم كان قدرُ الشاعر

في قومهٍ

                   وكم كانت

كلماتهُ طاغية

          من بلاغة الحرفِ

وسلاسة الوزنِ

        وموسيقى القافية 

وما سرُ الخلودِ لهم  

               غير الشفافيةِ

ورسم الحرفِ

              بدقةٍ متناهية 

فكونوا أمناءَ

                على الحرفِ

ولاتعبثوا فيهٍ 

      وتجروهُ إلى الهاوية 

ولا تقولوا لكل 

             ما يُكتبُ شعراً

فتضيعوا الأمانة      

                  وتسحقوها

بالضربةِ القاضية

             فما دون الشعرِ

تبقى كلماتٌ  لاغية

       نثراً كان أو خاطرةً

لو أردتم للشعرِ

              عصوراً زاهية


الكاتب

محمدأبوالحسن

30/7/2021





صرير ُ قلمٍ // الكاتبة مليكة بوكرين

 صريرُ قلمٍ



أسدلتُ ستائر النسيانِ

أشعلتُ شموع الشجن

مسكتُ قلمي

من ثغره... 

نزفَ الحبرُ زخاتٍ

كعروس ليلة زفافها

و رِقَّة عذراء

على طهر بياضها

دونتُ بالسواد...

بصمات أشباح

حقنوا الأجساد...

بسُمِّ الوجع

انتحرت الأحلام... 

على أهذاب السطور

في حضن العِبارات

هوت العَبرات

كلمات حافيات...

أدمتها... 

أشواك الخيبات

أيها الحرف...

إعصار أنت... 

في فصل الجفاف

عنيد يا قلم

صريرك الصاخب...

يكتم الأنات...!!

اكنبْ و لا تاني...

عن قلوب عجاف

أتتْ... 

على اليابسِ و الأخضر

سرقتْ... 

محصول الأماني

حصدتْ... 

حلو الحياة

تبرمتْْ عن الصدق

خرقتْ قانون الهوى

صادرتْ حقوق التوأم

افتراء ما كان...!!

نَسْجٌ من عقم إحساس...

مستدام...!!

زمن اللاصدق...

نكس راية الأمان...!!



الكاتبة

مليكة بوكرين/المغرب

30/7/2021




عروس القرآن//الشاعر حسين نصر الدين

 قَبَسَات ٌمن نورورحمة (اللههو مبعثُ الرحمة ِفي قلوبِ المُؤمنين) : عن سورة الرحمن (عروس ُ القُرآنِ).. ترتيبها في المصحف ِ الشريف السورة الخا...