نبض نخلة: يوليو 2020

الثلاثاء، 28 يوليو 2020

حُمَّى الشوق

اتذكر ذاك المساء الذي جئتني فيه باكيا كثكلى تنتحب 
.تبثني لواعج الحب والشوق؟
حينها كان الشوق لدي متجمدا تحت الصفر ،
ما انتبهت حتى لكلماتك بل وددت تجنبك ما أستطعت 
،أما اليوم فحمى الشوق لدي مرتفعة والهجر لديك أكثر أرتفاعا،
لقد أدركت للتو حقيقة مفادها أن للشوق كالميزان كفتين 
ترجح أحداهما عن الأخرى وقلما تكونان في نفس المستوى.
ليت كفتك ترجح لأرتاح فوسادة الشوق تقض مضجعي.

الكاتبة
أم مروة
28_07_2020

ليالي غربتي

وتبقى وحدك في ليالي غربتي الموحشة. حكايتي التي ما زلت أخبئها  بين حقائب السفر... ستبقى روايتي التي شاطرتني فصول قراءتها مواسم  الحنين وقاسمتني شوقي لها  عيون السهر   ...  وحدك أنت ستبقى في محراب   مساءاتي وجميل أمسياتي نجمتي التي يحرسها  القمر.... سأظل أراك في حلمي وفي صحوي ظلي الذي يلازمني العمر 

  وحدك يا رفيق العمر ستظل  نوارسي التي ما ملتها في لحظة غروبها شمس َ الشطآن....  وخدك يا ربيع العمر ستظل حدودي وخارطتي......وأجمل... أجمل  الأوطان ..... هويتي  التي تحمل صورتي ولن  يتجرأ  يوما أن  يغيرها الزمان ...

فقل لي يا كل الأمنيات.................... 

متى سنلتقي لأحملك  كحمامة هاربة من برد كانون تتكوم بين راحتي تنشد  الدفء والأمان.... 
متى  سنلتقي  لأسقيك كؤوس الحب  بنكهة  الزهر بشذا  نيسان.... لأخبرك أنك في قلبي حياة وأنك لروحي  السجن والسجان...

الكاتب 
Khalid Jwid 
28_07_2020

انا ورفيقي المختلف

***أنا ورفيقي المختلف ***

كبرتُ تغيرت أحلامي 
تبدلت ملامحي.. أعوج ظهري .. تباطأت خطواتي ..اهترأت أسناني ، سقطت ....
ذهب الذين كانوا يشبهونني .. ذهبتْ تلك التى  كانت تُؤنس وحدتي ... 💔
 كبر أبنائي.. هاجروا ، ابتعدوا ... عاشوا في عالمهم الخاص ..

#وبقيت_وحيدا 
ماعاد كلام البشر يجذبني .. فقط لغة عيوننا من تستهويني ... 
لم أجد سواك يا رفيقي المخلص أحدثك فتسمعني بلا ملل .. نقص حكاياتنا ولا نهتم لمن حولنا ...
تعال يا رفيقي نتكلم بلغتنا الخاصة.. أكلِّمك.. وتكلمني ..

                       ...🥀صورة ومعنى🥀...

الكاتبة
Rachou Freedom Peace 
27_07_2020



نحن اللاجئين

نحن اللاجئين



على مضض
يمر الوقت
يمر العمر
على حذر
على وجعاً مخيف
وظاهره.......!!!!
لا ضرار ولاضرر
نحن اللاجئين
على حواف الروح
المكدسين
بكل خيبات القدر
الراسمين شتات النفس
عند أديرة الحنين
الصادحين بلحن قلب
لم يزرء في الحب وازرة
غير أنه اشتاق
ولم يجد ....

الكاتبة
Om Missam Ali Ali
28_07_2020



الاثنين، 27 يوليو 2020

عادي /// الكاتبة غادة الجميلي

عادي


كان يعرف كم يؤلمها بتصرفاته...
ويتوغل في الإيلام ثم يعتذر...
كانت طفلة سرقوا دميتها في طفولتها وتخشى من سرقته ليس كدمية لكن كأغلى ما وهبها الله بعد الوجع والسرقات المتلاحقة لم يكن حبيباًولاصديقاً ولاأخ...
كان شيء لايمكن تحديده واختزاله بكلمة..
يسرد لها حكاياته ومن خلف الدمع تجيبه....
لطالما كانت الكلمات بأحرف جديدة مضحكة أحياناً...
ربما كان يدرك أن ضباب الدمع خلف طرافة الكلمات كان يضحك...
وتحول حزنها كرمى له لإبتسامة 
"عادي"
كلمة ترميها كفاصل بين الأنا والهو وتتابع سؤاله عن حاله..في الأنا تغيب نفسها 

الكاتبة 
غادة الجميلي الجميلي




جمر خطواتك /// الكاتبة غادة الجميلي

جمر خطواتك


سرى طيفك الظامئ يسابق الفجر
ليحتلني
نثر على لحم يقيني جمرات خطواته

الكاتبة 
غادة الجميلي الجميلي 
14_08_2019



جرح الشفاه /// الكاتبة غادة الجميلي

جرح الشفاه



أما أخبرتك ذات غسق أن الورود المسننة 
تجرح شفاهي حين القبل وتدمي بالنظر المقل!

الكاتبة 
غادة الجميلي الجميلي 
23_03_2019



سكين صمتك /// الكاتبة غادة الجميلي

سكين صمتك


في البال خطواتك كانت ترهقني وهي تعبر طريق ذكرياتي ...
يوقظني أنين المقعد الخشبي...
يأن من بكاء اسمينا المجروحين بسكين صمتك...
أكنت أحتاج غياباً لترسمني حروفك إعلاناً؟!!
حين سال دم الصنوبر سكنتني الحروف...
وراحت تحّج إليك كلماتي

الكاتبة 
غادة الجميلي الجميلي 
30_11_2018


غبار التقلبات /// الكاتبة غادة الجميلي

غبار التقلبات


وأكرر النظر في مرآة الروح أطيل المكوث بين الكلمات..
في غبار التقلبات تتعفر أهداب النظرة...
وتموت تكات النطرة حبل من مسد يأرجحني من غبار لغبار لاأعرف أيهما غباري...
تزج بنا في عالمك قسرأ دون دعوة موجهة...
أنا التي لايسرقها الفضول لعالمه أدخل عالم كلماتك بشغف

الكاتبة
غادة الجميلي الجميلي
01_04_2019



سراجك قلبي /// الكاتبة غادة الجميلي

سراجك قلبي


وحين ضمك الغروب تسارع نبض قلبي...
خشيت إحتراقك...
على وريقاتك الصغيرة تناثرتُ كلمات...
طلاسم لايفقهّا إلا العارفين بفك الرموز...
لارسائل تعبر سمائي ولاأقمار وحده ليلٌ يحمل عتاب...
أنفاسه مثقلةً بغيابي...
وحضوري وشاح من دفء فقده للأبد


الكاتبة
غادة الجميلي الجميلي
30_11_2018



زاوية الوقت /// الكاتبة غادة الجميلي

زاوية الوقت


يئّن الخشب.. ويتلوى حديد كرسيك.. 
يتوق للسفر لمجرات قذفته
على أرض كل من فيها يغيب...
تمر نُوَتُ الغياب سراباتٍ لاتروي إلا الوهم...
نبض القلوب ُسلم دو ري مي..ماباله شُحَ لحناً!
الغائبون لايعودون..والأطياف قد نسيت فن النعوات وصياغتها...
لكانت نعت نفسها لاتملك سوى الوقوف وعودة أدراجك...
هناك قلب ينبض..في زاوية الوقت ولد عشقٌ يناديك

الكاتبة
غادة الجميلي الجميلي
07_11_2018



فتاة النافذة /// الكاتبة غادة الجميلي

فتاة النافذة



خطواتي مثقلة حيرة وحنين تردد وشوق قادتني الذاكرة التي تبنّتها كل مدمرة .. 
راحت تشوش خطواتي ... في المنعطف القادم تلاقت عينانا ..
وأسدلَت رمشاً من حياء ... رمتني بلحظها وغابت ... 
ياليتني ماتوقفت لألملم أشلائي ..ياليتني تبعت عطرها ...
ماباليَ خطواتي مرتجفة !! 
أذكر كان حارس بابها رأس أسد برونزي ... أذكر ..لا ماعدت أذكر ...
رائحة الأماكن دليل متفانٍ ... وأتبع رائحة النارنج ...
كطفل تاه عن أمه رحت أتحسس أناملي لأطلق من ذاكرتي زيوت النارنج ...
نافذة خشبية معتّقة صور من أطلوا منها تُفتح ...
تساقط كل غبار الذكريات عن جسدي المنهك وأشرأبت عنقي لعلها هي ....
كفتنة بدر بليل مظلم أطلت والضحكة تسبقها جدتي ...
عزفتْ على وتر قلبي الباقي أحيت كمانه وعوده ...
صدى ضحكتها أيقظ الزمان...وأحيا المكان...سيد!؟
وألتفت لصوت شاخ في قلبي...
صدى ضحكتها أيقظ الزمان ... وأحيا المكان ... سيد!؟ 
وألتفت لصوت شاخ في قلبي ... 
كلقطة فلاش باك عدت شاباً أحدثها..أمنية ... 
تبسمت بحياء رغم أنها أضحت جدة لم تفقد حياءها وجمالها المحبب ... 
المكان وحارس بابها رأس الأسد ... وطحلب في زاوية درجة منهكة ... 
وحزمة تسللت من شق الباب لتضيء عكازي .... 
فتات نور أضاء هديتي قلادة على صدرها..كلمة الله صيغت فضة أخفتها بكفها وأطرقت..أجئت معاتب .... 
بل مشتاق والشوق يقتلني رغم السنين جئتك عاشق والعشق بعمري انتحار ... 
جئتك لا أدري نسيت .... 
كلماتي بقلبيها بخيرقتها ضحكة فتاة النافذة واختت الأوراق ... 
عدت بذاكرة مجددة ...

الكاتبة
غادة الجميلي الجميلي
16_11_2018



طي المسافات /// الكاتبة غادة الجميلي

طي المسافات


والشوق يطوي المسافة...
مساحات الأسفلت الممدود بيني وبينك.....
الطرقات المليئة بالمسافرين....
المتخمة بالذكريات لكل من مرّ بها....
دموع المفارقين....
جميعها اختصرها بدمعة فرح لقياك...
آتيك شمساً...نوراً...ربيعاً..

الكاتبة
غادة الجميلي الجميلي



21_01_2019

لأجلك ياحبيبتي

لأجلك يا حبيبتي ****

لأجلك يا حبيبتي
قرأت جميع دواوين الشعر
لأجعل من حرفي أجمل حرف 
لأجلك تعلمت الرسم 
كي أرسم وجهك على جدراني
وممرات العشق 
لأجلك يا حبيبة القلب
تعلمت الصبر 
لأجلك يا قمري 
زينت سمائي 
لتنفردي بإدماني 
لأجلك غيرت ساعات دوامي
ولأجل غيرتك المجنونة التي أحب
شطبت تاء التأنيث من قاموسي 
يا أجمل صوت ولحن
جعلت من صوتك نغما يرافقني
ويلاطفني 
ما أجمل ضحكاتك
في لحظات المزاح
لقد جعلتي قلبي يبتسم 
أسعدني حديثك ذاك المساء 
جعلني أخيط أحلامي من جديد 
وأنام على فرشاي 
كأني ملك أو أمير 
نمت ساعات وكأنه سبات
وفي غفوة سمعت نداك 
تعالى حبيبي 
لقد أطلت الغياب 
تعالى حبيبي 
اسرقني من وجعي 
من حزني وآلامي
تعالى حبيبي 
أتسأليني
هل اشتقت لأحضاني 
وهل لي غيرك ملاذ
سأكون لك حضنا وحبا وعشقا 
يا وطن الأوطان 


الكاتب
جمعة المصابحي 
27_07-2020



الأحد، 26 يوليو 2020

قصص الرحيل

 لقصص الرحيل حكايات تكتبها خطانا بحروف من ألم ...  ننسج  مفرداتها رغما عنا  بمداد من  سقم.....هذه الحكايات  التي أجبرت  خطانا يوما  على الرحيل ومزقت برحيلها كل ما تحتفظه  دفاترنا من سطور وصور نتمنى لو  يمحوها غبار الطريق بمجرد ما تغيب عنا ملامحهم أو تتلاشى عنا صورهم لتحملها  بعيدا عن ذاكرتنا كهشيم تذروه الرياح....

نحن العابرين  فوق التراب ... تحترق قلوبنا بنار الحب ورغم هذا نصر أن  نحتمل تلك النيران المتأججة في صدورنا ظنا منا أنها لا محالة   ستتحول مع مرور الوقت لرماد.. نصر أن نحتفظ بها ونرفض أن نواري  جثمانها الثرى.... 

لحماقتنا  في لحظة ما غاب عن أذهاننا أن بقايا الرماد الساكن فينا والقابع في أعمق نقطة من حنايا ضلوعنا  لن يكون بمنأى عن رياح الحنين حين تحمله لتنثره في قلوبنا من جديد...

لا أدري ما الذي يدفعنا للتشبث به  ونحن نجهل سم ذاك الهشيم لو استشرى يوما  في عروقنا... 
لا أدري ما الذي يدفعنا للاحتفاظ به رغم أننا على يقين أننا سنجبر خطانا من جديد  لتعود من حيث بدأت  وكأن شيئا لم يكن....

الكاتب 
Khalid Jwid 
26_07_2020

لغة ولهي بك

" لغة ولهي بك "

أشعر بوجود 
لغة بيننا 
بلا كلمات 
و لا أحرف 
هي لحن يئن 
على نغم ناي
صنعته أيادي 
الملائكة من عود 
الجنة ..
فينتعش النبض 
ليحيا من جديد 
و يحملني الأنين 
بأنسام القدر على 
بساط الأماني 
بشوق قاهر إلى 
لقائك و الاحتماء 
منك .. بك

الكاتبة 
سعاد الجروشي
26_07_2020



سؤال

سؤال ..؟؟
*********

دموع طفيفة
سقت ذكرى خالدة
في غياهب أسراري
هزت وجدان حرفي
وانبتت في كل ركن
قصيدة ..
اشتياق وحنين
وإبتسامات قديمة
كانت تشبعني فرحا

على فتات ذكرياتك
أعيش على أرصفة
الانتظار
سنين عديدة
أمارس طقوس
الاشتياق
على طاولة صغيرة
وشمعة منيرة
وقهوة تبرد
آلاف المرات
وأوراق مبعثرة
وقلم جف حبره
وحروف تملك
ألف سؤال
ألف حيرة
أين أنت ...؟؟؟؟؟

الكاتب 
Ghanim Almamoori 
26_07_2020

السبت، 25 يوليو 2020

اسمع صوتك


اسمع صمتك
*******************

هل يمكنك سماعي
ماعاد أحد غيرك يفهمني
أو ربما أنت الوحيد
الذي تفهم لغتي
أراك قد
أسندت خدك
على كتفي
هل أنت تعاني
كما أعاني
هل تفعل
مثلي ياصديقي
وترمي سرك
في البحر والخلجان
وتشكو صمتك للنسيم
وتجد بعضا منك
في الأغاني

أبتسم ياصديقي
لا تعاني ... لا تعاني..!!
كلانا يفهم لهجة العيون
وكلانا نحدث الأماني
بصوت خجول
وعبرة تستفز
الرمش بالسقوط
لاتتمتم خلف
صمت الطموح
واقذف بثقلك
على ثقلي
علها تتكسر الصخور
وينمو بحديثنا أملا
يداعب الروح
في مضجع السكوت
لا تعاني .. لاتعاني..!!
حدثتني وأحدثك
بما جار علي زماني

الكاتب
Ghanim Almamoori
25_07_2020




جليسة الذكريات

جليسة الذكريات
.......................
تتأمل وجدك بعبق الورود
وعطرك ينتثر نسائم الصباح
تجالسها على مقعد خشبي
تتدلل تتميل تنقش على الأرض ورودا
ترسم ضحكتها بصوتك بالأجواء
تقلب صفحات الأيام
ومشاعر متدفقة بالحنان
ودفئ روح بالمكان
تتسمع لصهيل قلب يغرد
فوق الأغصان...
وأوراق خريف ووردة البيلسان....
تمشط شعر ذكريات الأيام
وتسقط أثقال مجهولة
على وشاح البستان

الكاتبة 
بسمة محمد نمرصالحي
25_07_2020



إغتيالٌ في آخرِ الورقة

ضَعِ وجنتيكِ في آخرِ الرسالةِ
فقد تركتُ لكِ ما لا يمكِنُ للقصيدِ
حَمْلُهـا :
تـركتُ قُبلـةً
واحدةً فقط ..
فإذا شعرتِ بِـ قُبلتينِ ..
فأعلمِ أنَّ الأُخرىٰ اُفلِتَتْ رُغماً عني!

.. وهُنالك أيضاً
عيناً مخبؤةً خلفَ أزرارِ إحدىٰ الكلماتِ
تُصوِّرُ لي وجهكِ
حينما يُعصفِرهُ الخجلُ
الشمندريِّ!

ولا تنسيّ
إذا أردتِ أن تُبادليني ..
فضعيها مثلي :
بلطفٍ،
وفي آخرِ الورقةِ 
وإياكِ إياكِ!!
أن تضعيها في البدايةِ .. 
فأنا لا أشتهي أن تغتالني قُبلتكِ
قبل قراءةِ المحتوىٰ!

- - - - - - - - - - - - - - - - - 

الكاتب
- عبدالرحمن توفيق
24_07_2020
 (إغتيالٌ في آخرِ الورقة!)

الخميس، 23 يوليو 2020

أتظن أنني أحبك فقط

هل لا زلت تظن أنني أحبك فقط...أتظن أنني لم أتجاوز حدود هذه المفردة معك...
قل لي يا رفيق العمر ما حجم تلك الكلمة أمام تلك المساحات الشاسعة التي اقتطعتها من قلبي وقد كنت فيك متيمة ....
ما حجم تلك الكلمة أمام ساعاتي التي اقتحمت أسوارها وتأملت رقاص دقائقها وكانت بنظراتك مفعمة ...

أنا معك يا كل الأمنيات ما عدت أملك شيئا من نفسي ...لقد اكتفيت بك أمام كل تلك الفراغات المكانية التي كانت تجتاح أيامي ...
لقد أمتلأت بك عن كل تلك الأحلام الهاربة من براثن الأصفاد وعادت بحضورك لتشاطر وسائدي أحلى الأماني ....

أتظن أني لا زلت أحبك فقط...

أنت لا تعلم إلى أي درجة أحبك... لا أبالغ إن قلت لك أنك في بحر العمر السفينة والمرساة..... أشرعتي التي تتهادى بها مراكبي فوق الموج وطَوق النجاة.... روايتي التي لم تكتمل بعد وقد حار في فصل ختامها الرواة...... فهل لا زلت تظن أنني أحبك فقط... أم تراك أيقنت أنني أحبك لأنك الحياة...

الكاتب
Khalid Jwid
22_07_2020

حاولت جاهداً

منذ أن رحلت حاولت جاهدا أن أعتاد غيابك وكأنك كنت في حياتي مجرد عابر سبيل ...
حاولت أن أجاهد نفسي لأدفع بأشواقي كي تلملم أجزاءك المبعثرة في كل ركن من أركان روحي كي أعيش الحياة بلا أنت ...
كنت أحاول أن أهتدي برحيلك لطريق النسيان كي ألقي بتلك الذاكرة التي ما غاب عنها طيفك فوق قارعة الطريق لعلي أشفى منك..... لعلي أتحرر من قيود حنيني إليك...

كم كنت أخشى على حياتي في غيابك أن تتقاسمها رياح الخريف ... كم كنت أخشى أن يفقد العمر بريقه لتتساقط أشلاؤه أمامي كمحتضر ضعيف ... أن تصبح أيامي بلا أنت كلوحة باهتة بلا ألوان تواجه وحدها أغبرة الرصيف....

أعرف أننا لن نلتقي .... وأعرف أني ما عدت ألوذ بالصمت في محراب عينيك كم كنت ... لكنني أخشى ما أخشاه ان أقف يوما أمام مرآتي... أدقق النظر بملامحي بعد رحيلك فأراك ترتدي وجهي من جديد وتسترد جهاتي الحيرة لأضيع أنا في تفاصيلك ... وأنسى حينها من أكون.....

الكاتب 
Khalid Jwid
23_07_2020

من قتل شهرزاد؟ /// الكاتبة غادة الجميلي

من قتل شهرزاد؟


الثالثة عصرآ...الثالثة جحيمآ جحيم شوقك وجحيم الشمس 
إنتظرت على مفترق الاحتمالات ظلك 
ليتحرش بي يدغدغ غيمة إنتظاري الطويل 
لتهطل ندف ثلج في قرّ غرامي بك 
يشيب رأس نهاري بثلج أمنياتي أنتظرك كساعي بريد 
يدس تحت 
باب زماني رسالة بخط نبضك انتظرك كتوقيت جديد ولد لأجل هوانا 
تاريخ ميلاده قبل النظرة الأولى 
حين تقاسمنا الشفق بضحكاتنا وتناولنا بدر السماء كرغيف خبز سقط في صحن أغنيتنا ...
شيء منك علق في الحنجرة
 تلحف الغصة ضحكتك الصغيرة تهدهد لعصفور نافذتي 
لحارسي الأمين الذي غاب قسرآ 
غيبته سخرية كلماتك
لم يبق منا سوى دافع للكتابة
 إختراع هوىً لم يولد.. حب في حلم صيفي 
مؤقت بترته بكلمتين شيء مني علق 
على أسلاك التوتر العالي 
ريشة لطائر كان يغرد بصمت وشهرزاد التي ماتت في رحم الحكاية

الكاتبة 
غادة الجميلي الجميلي 
23_07_2020



أعرفُ بأنني أحبكِ

أعرفُ بأنني أحبكِ كثيرا
وبأنَ سماءَ حُبكِ
راعدٌ مُبرقٌ وماطرٌ عسيرا
وأعرفُ بأنَ قلبي ملاحٌ
بمركبِ هواكِ أسيرا
لكنني لا أعرفُ بأني أجوبُ
بحارَ هواكِ مخمورا
تائهُ البوصلةِ
مكسورُ المجذافِ مسحورا

الكاتب 
Nihad Maroof 
19_07_2020

تحت ظل سجائرك /// الكاتبة غادة الجميلي

تحت ظل سجائرك


كيف لك أن تلملم حقول اللافندر من جفاف القلب مزهراً 
وسوسنات على شرفة ليلكية 
وليل بنفسجي انطوى على هديل حمامة 
كيف لك أن تعبر نزفاً من شمع خارج إطار صورتنا
تذيبك بعض كلماتي
في ثلجك الطويل
كما الدمعة المحرقة بعين يتيم
كيف لك أن تسحق برحى صوتك صباحاتي 
بارتجاف أحرفك تحتلني 
لساعات المطر المنهمر رقصات بخطواتي
تأخذني حيث أنا هناك 
تحت ظل سجائرك تحت معطف المسافات 
بين ورق مكنوناتك صبغة من بقايا مداد 
أيها الجاهل بالتاريخ 
تعيد أسطورة (جوليا دومنا
تتربع على العرش 
وأحكم أنا 
يا كل من تبقى هنا على جسر العابرين تترنح ظلالهم سكرى
بنبيذ شفاه الشوق المعتق في خوابي رفضي 
أيسعدك جهلك بفك طلاسمي
تحتاج لألف ألف سنة ضوئية لتفهمني 
سأكون أسطورة وتكون هباء منثورا

الكاتبة 
غادة الجميلي الجميلي 



ريشة في مهب الريح /// الكاتبة غادة الجميلي

ريشة في مهب الريح


عواصف محيطاتك تقذفني في لجّ التقلبات شيء مني يطفو يلهث بحثاً عن فنار نبضك.. 
معلقة بين موج صد وجذب كما ريشة هدهد أضلّ طريقه لليابسة
 حولتني مساحات الأهوال لفزعٍ فاغراً فاه بدهشة الموقف...
كل السفن طوت أشرعتها وتركت أضلعي مجاديف تقاوم الغرق بك.. 
أمنيتها أن يجف المحيط أو تلبس جنح فراشة
 تتبع النور المنبعث من قلبها يأخذها للبعيد لصحراء يقينها أنها لم تولد للحب 
كلما أممت وجهي شطر هواك تلاقفتك غرابيب سود



الكاتبة 
غادة الجميلي الجميلي 





الأربعاء، 22 يوليو 2020

أصطفاك

لقد سألت القلب :
لم أصطفاك؟
هل لأصلك أم لروحك
أم حسن محياك ""
حبك قيد كيف
لي منه فكاك
أُقبل التراب إذا
مشيت عليها برجليك
ما ضرني إذا عرفت سرا
مقياس خصرك ونعليك
""
إذا مرضت فالله 
يشفيني و يرعاك 
و من داء حبك
ما أظنه لو لاك 

الكاتبة 
ود الوكيل عوض معروف
21_07_2020 

مائدتي

على رأس مائدتي
جلست...سعيدة
انتظر قدومك..
ارتديت فستانا... أزرقا
بلون عينيك وتزينت
لك كما تحب..
اشعلت الشموع وتسرب
منها ضوء أنار عتمتي
بالفرح...
ثم فاح عطرك
المفضل في انحاء
المنزل...
معلنا قدومك.. رقص
قلبي فرحا وعانقتني 
كل سعادة الكون.. 
وجلسنا نتساقى... 
كاسأت الهوى..
 ثم صدح صوت الموسيقى...فتراقصت
خطواتنا في تناغم 
جميل..
 أغمضت عيناي
 واطلقت.. العنان
 لمشاعري...
فجأة رن الهاتف
 وأيقظني من 
حلمي الجميل..
هكذا أنا دائما انتظرك
 ولا أراك إلا في
 أحلامي

الكاتبة 
Saeeda Draag 
21_07_2020

يَـذوبُ الـقَـلَـمُ

وعِـنـدَمَـا تَـكـتُـبِـيـنَ .. يَـذوبُ الـقَـلَـمُ بَـيـنَ يَـديـكِ شَـوقَـاً وعِـشْـقَـاً .. وعِـنـدَمَـا تَـقـرَأيـنَ .. يُـنـصِـتُ الـوجُـودُ إلـى صَـوتِـكِ الـرَّخِـيـمِ تَـوْقَـاً .. و عِـنـدَمَـا تُـنـصِـتِـيـنَ .. تَـبـدَأ الـمُـوسِـيـقَـا تَـعـزُفُ ألـحـانَ صَـمـتِـكِ وهَـمـسِـكِ .. ويَـعـذُبُ عِـنْـدَهَـا الـذَّوَبَـانُ فِـي تِـيـكَ الَّـلـحَـظَـاتِ .. وتَـتَـواتَـرُ الـحُـروفُ بِـصَـوْغِ أجـمَـلَ الـكَـلِـمَـاتِ .. وتُـهـدِي لِـلـوجُـودِ مَـالا يَـخـطُـرُ عَـلَـى الـبَـالِ مِـنَ الـجَـمَـالِ .. ومَـالا يُـمـكِـنُ أنْ يَـعـدِلَـهُ كَـنـزٌ أو مَـال .. إِنَّـهُ الـسَّـلامُ والـجَـلالُ والـجَـمَـال ..

الكاتب 
هيثم قويضي 
21_07_2020

مشاعر

ما فاضت مشاعر إلا
ولها في الحب نصيب
وما رقصت الحروف طربا إلا
ولها في القلم رفيق
وما إبتسم مبسما إلا
ورأى الحبيب قريب
وما ذاق طعم الغرام إلا
وكأن الحبيب للمحب طبيب

الكاتب
جمعة المصابحي
21_07_2020

أحتاجك

أحتاجك ..

يا طيفاً يداعب خيالي
أبحث فيك عن نفسي
و أبحث عنك في كياني
عن آمالي و أحلامي
أبحث عن فسحة أمل
تعيد البسمات .. و تحيي
النبضات ..
يا حلمي الجميل
أحتاج حبك يحميني
في زمن الخداع 
و الأكاذيب ..

الكاتبة 
سعاد الجروشي - ليبيا

المقهى

في المقهى،
المذياع المتعطل
على صوت العرب.
~~~
في المقهى،
حالكة وجوه الزبائن
آخر الشهر.
~~
في المقهى،
إذاعة البيان
توقف أصوات النرجيلة.
~~~
في المقهى،
ماسح الأحذية
يحلل الواقع السياسي.
~~~
في المقهى،
الشرفة المقابلة 
ينتظر المتصابي نشر الغسيل.
~~~
في المقهى،
آخر المغادرين
 ذو شارب عنين.
~~~
في المقهى،
 بعد الانفجار
 هرولة  دون أطقم أسنان.

الكاتب 
ود الوكيل عوض معروف
21_07_2020

جراحُ وطن

#جراحُ_وطن
نثرت ترجمة حروفك
في كل اللغات
لتبلسم جراح المعذبين
وآهات الثكالى
ونار تلج البعد
فيمن غادرُ رغم الحنين
فيمن جنت الدنيا بهم
في آلم الخلاص
من الكابوس في ثواني
هاربة من ظلم الأنين
في تفاصيلك المجنونة
وجلاميد فتن
وفوضى التشرد والضياع
نسيت أن حروفك
ملح الزمن
الذي عشناه فيك وأن الجراح
قد نزفت وجعها
من جديد
لتسأل أين الجميع
أين الطفولة في العراء
أين الأمومة في الشقاء
أين جنودٌ عاشوا ليوم القدس
والجولان ليوم العز في قلب الضمير
أين هدوء النفس وضحكات البشر
وكل أحلام السنين

    الكاتبة
Ibtsam Fandi 
21_07_2020

كلمة بألف عنوان

هي كلمة بألف عنوان...شماعة اعتدنا أن نعلق عليها المزيد من الخيبات وقصص الخذلان...
هي مفردة لأجلها ملتنا تفاصيل الفرح وغادرت ضحكاتنا أفياء المكان...
لأجلها انطفأت شموع ليالينا وغدت أمسياتنا كلوحة باهتة بلا ألوان
هي اختصار لكل مآسينا... وحكايات من ذاكرة ودعتها دون رحمة حنايا الجدران

هي لص احترف في هدأة الليل سرقة أمانينا لنتجرع وحدنا مرارة الحرمان...

خريف استوطن حدائق القلوب فحرم الأوراق مواطن الأغصان...

من أجلها يا سيدي بعنا سعادتنا حبا بأبخس الأثمان...
من أجلها اشترينا تعاستنا قسرا فرجحت كفة الميزان...
هي صرخة أتقنا فيها لغة الوجع... احترفنا من أجلها رسم
الأحزان....
(الظروف يا سيدي) ..... الظروف التي لأجلها مزقنا أشرعتنا حتى ضاعت منا شواطئ الأمان...
هي لعنة السجن وقسوة السجان.....
هي الريح التي بعثرت أحلامنا وتركتنا فوق الدروب
أرحاما بلا أجنة.... وحياة بلا إنسان....

الكاتب 
Khalid Jwid 
20_07_2020

سُـلَـيـمَـةُ الــرُّوح

..... سُـلَـيـمَـةُ الــرُّوح .....

            أنَـا يَـا سُـلَيـمَـةُ غَـارقٌ بِصَـبَـابَـتِـي 
                       فَـبِـأيِّ أشكَـالِ الـهَـوى تُضنِينِـي  ..؟

     كَـلِـفٌ أنَـا .. والصَـبُّ جَـرّعَني الجَوَى ..
                     وحُسَـامُ لَـحـظِـكِ قَـاطِـعٌ يُدمِينِي ..

     أنَـا يَـا سُـلَيـمَـةُ لَـنْ أُبَـارِحَ بَـابَـكُــمْ ..  
                      فَـنَسِيمُكُـمْ مِـنْ رَقـدَتِي يُحـيِيِـنِي ..

     أنَـا يَـا سُـلَيـمَـةُ مُـغــرَمٌ ومُـتَـيَّــمٌ ..
                     وسِـوَاكُــمُ - هَيـهَـاتَ - أنْ يَعنِينِي ..

                 الكاتب 
             هيثم قويضي 
                20_07_2020   

، 

أفتقِرُ للألوانِ

وأنا أمام بُحيرةٍ صغيرةٍ
أشتهيتُ رسمَ طِفلٍ جميلٍ ..
لكني أفتقِرُ للألوانِ 
قالت البُحيرةُ : لا تحزن،
شَرِّع بالرسمِ ..
واستسقي لونَ عينيهِ مني!

والشمسُ لوّحت لي بصمتٍ :
ولونُ الشَعرِ - يا ذاكَ! - خذهُ مني

وأضاف صوتٌ من داخلي 
- أظنُّ أنهُ صوتَ إنسانيتي - :
لونُ البشرةِ : أبيضٌ أَم أسودٌ .. 
لا يهم .. 
جرِّد موهبتكَ من العُنصريةِ!.

وصوتٌ مجهولٌ ، قال لي :
لا تنسىٰ 
أن ترسم طفلاً آخر 
كي يؤنِسهُ،
ويا حبذا لو تُضفي
علىٰ الورقةِ 
لعبةً
كي يلهو. 

وَأنزِلهُ بِـ كونٍ
لا حُزنَ فيهِ ولا حربِ .. 
لا شيء فيهِ يحيا سوىٰ السلامَ والحُبِّ!

الكاتب 
عبدالرحمن توفيق
20_07_2020

يومي مملوء بكِ

بكِ...

يومي مملوء بكِ .

لا تفاصيل فيه سوى ما يتعلق بكِ .

عيناكِ شفتاكِ وعطرُ جيدكِ.

وحين يقبلُ المساءُ،

يتحولُ ياسمينُ نهاري لأشواكٍ،

تحلو أوجاعهُ بكِ.

ترفقْ يا بعيدا به ،

قد ماتَ العطرُ في جنباتهِ شوقا إليكِ.

ما أطولَ الليلَ بدونكِ،وما أقصرهُ بكِ.

الكاتب
Nihad Maroof 
18_07_2020

لا تغاري

لا تغاري ولا تتوتري

لا تحترقي كالنارِ ولا تستعري

كوني باردةََ كالشتاءِ والأمطارِ

اكظمي غيضكِ كأوراقِ الصبارِ

أنا مازلتُ أهواكِ

رغمَ كذبكِ وصعوبةِ المشوارِ

يا امرأةََ أشترت حياتي بحنينها

بالرغمِ من طواحينِ الأقدارِ

لا تغضبي لكن أرجوكَِ لا تكذبي

ولا تبني هرما من اتفهِ الأعذار.

الكاتب 
Nihad Maroof 
18_07_2020

سأرحل

ﺳﺄﺭﺣﻞ ﺑﻌﻴﺪﺍ ... ﺳﺄﺗﺮﻛﻚ
ﺳﺄﺑﻌﺪ ﻋﻨﻚ ...
ﺳﺄﻏﻴﺐ ﻛﻐﺮﻭﺏ ﺍﻟﺸﻤﺲ ...
ﻻ ﺗﻨﺘﻈﺮﻧﻲ ﻓﻲ ﺍﻟﺒﻌﻴﺪ ﻓﺄﻧﺎ ﺳﺄﺧﺘﻔﻲ
ﻛﻤﺎ ﺍﻟﺤﻠﻢ ﺍﻟﺠﻤﻴﻞ ...
ﻳﺒﻘﻲ ﺫﻛﺮﻯ ﺟﻤﻴﻠﺔ .... ﻭﻣﺸﺎﻋﺮ ﺩﺍﻓﺌﺔ ...
ﻟﻜﻨﻪ ﺳﺮﻋﺎﻥ ﻣﺎ ﻳﺨﺘﻔﻲ ﻃﻲ ﺍﻟﻨﺴﻴﺎﻥ ...
ﺃﺣﺒﺒﺘﻚ ... ﻭﺩﺩﺕ ﻟﻮ ﺃﻧﻲ ﻣﻌﻚ ...
ﻟﻜﻨﻲ ﻗﺮﺭﺕ ... ﺳﺄﺗﺮﻙ ... ﻟﻦ اﺗﺮﺍﺟﻊ ﺃﺑﺪﺍ ..
ﺍﻋﺬﺭﻧﻲ ﻟﻘﺴﻮﺓ ﻗﺮﺍﺭﻱ ...
ﻟﻜﻨﻲ ﻓﻜﺮﺕ ... ﻭﺣﺰﻣﺖ اﻣﺘﻌﺘﻲ
ﻭﻟﻤﻠﻤﺖ ﺷﺘﺎﺕ ﻣﺸﺎﻋﺮﻱ...

الكاتبة 
آمال الماسي
19_07_2020



مضى عام

مضى عام

مضى عامان أو أكثر
وجرحك بعده يكبر.
ب حر النار موشوماً
على جسدي
وفي حلقي
بطعم المر والعلقم
على كتفي
تنوء بحملك أيامي
أيا قلبي
على الخذلان كم تؤجر

***********
أتعرف
إنني لازالت أقف
على أطلال قصتنا 
وأسأل شيخ حارتنا
وكل نوافذ الجارات 
ومن مروا على الطرقات
عن إعراب خيبتنا

          ***********
أتعرف
أن الوجد اسقمني
وأن البين آلمني
وأن الحزن اقلقني
وأن الهجر لايُحمل
فهذا الدمع منسكبُ
وهذا القلب منكتمُ
ومالي حيلة تُذكر

             **********
مآقينا
التي سلبت منام الليل
لاتصبر
وكيف الصبرني
أرأيت قلباً في الهوى يؤمر.

           ************
الكاتبة 
أم مسام علي علي 
19_07_2020



الأحد، 19 يوليو 2020

نحب الكتابة

نكتب أحيانا ليس لأننا نحب الكتابة بحد ذاتها ... ولا لأننا نمتلك موهبة فريدة نجيد فيها رسم الحروف بكل دهاء... ونتقن من خلالها النلاعب بالمفردات كيفما نشاء ....لكننا نكتب لأننا غالبا لا نحسن التعبير بأفواهنا عم نريد... نكتب لأننا نشتهي أن نقول شيئا في وقت ما...ثم سرعان ما نشعر بالعجز ونلتزم الصمت .....

نكتب هروبا من جرح ما زال ينزف...جرح استهلك منا سنوات من العمر وآلاف المحاولات اليائسة من أجل أن يلتئم وما زلنا نخشى أن نفصح عنه بألسنتنا خشية أن يظل مفتوحا لفترة أطول....

لهذا نحن تعودنا أن نخفي شهوتنا للحديث أحيانا بحروف  تلفها صرخة مكبوتة لا يسمع  ضجيجها إلا نحن...

 تعودنا أن تكون الكتابة هي الملجأ التي توقظ فينا كل تلك الأشياء الدفينة لنشعر أننا افرغنا  كل ما تحمله أرواحنا المرهقة كي تغفو بسلام

 صدقني إن قلت لك... لا أحد يجيد فنون التعبير في هذا الزمان  مثل    أولئك الذين احترفوا أبجديات الصمت بكل خشوع .... وكتبوا حروفهم  في دفاتر ذاكرتهم  بمداد من  دموع... أولئك الذين  احتملوا  وحدهم القدر الأكبر من الخيبات... وتاهت في زحمة  دروبهم خطى الرجوع..... 

الكاتب 
Khalid Jwid 
18_07_2020

فاتنة العينين

. فاتنة العينين
*******************

أنا والبحر
وعيناك الغارقتان
بعمقي لاتفارقني
وطيور النوارس
كأنها شعرت بحزني
راحت تحلق بسمائي
وعلى أوتار اشتياقي تغني
مازال طيفك يسبح بمخيلتي
آه لو استطعت
لجعلت الروح شراعا
والقلب سفني
وقطعت المسافات التي
عنك تفصلني
آه لو كان بإمكاني
لأعتنقت الحنين
وطرت بجناح نورس
كحلت برؤية عينيك
عيني
آه لو أن هناك
غيمة ندية
فوق السحاب تحملني
ك رذاذ مطر
على أرضك تسقطني

آه لو تعلمين حبيبتي
كم طال منفاي
وكم اشتقتك ياوطني
كلما زاد البعد يوما
زاد الشوق ناره واحرقني
كلما مرت بقرب البحر قدمي
زادني إليك لهفة واغرقني
يامسك ختامي
وأعذب قصائدي
ويح حبك
فوق اعتقاداتي
فوق طاقتي
وصبري وانتظاراتي

الكاتب
Ghanim Almamoori
19_07_2020




حكايتنا

حكايتنا يا رفيق العمر أننا لا نملك في الحب كل ما نشاء... حكايتنا أننا نسير فوق دروبه وخطانا لا تملك في جعبتها سوى جرعة من أمل وحفنة من بقايا رجاء ... تسير وهي تخشى على تلك الأحلام التي رسمناها أن تضيع منها الأماني ليموت فينا حلم اللقاء... تخشى على تلك الأمنيات التي بنيناها أن تكون في يوم كمن بنى قصورا في الهواء لنعد وتعود معنا تلك الخطى لنفس الدروب التي التقينا فيها أول مرة حين كنا في الحب غرباء...

لطالما عشنا يا رفيق العمر تحملنا الأماني لحدود الشمس ولا نعلم إن كنا بلهيبها  سنحترق ...عشنا ونحن  نجوب جنة الحب معا  وبين أفياء ظلها  نأتلق...  وها نحن لا ندري إن كنا سنعود فرادى كما كنا تلفظنا أحلامنا لنجد أنفسنا على مفترق  طرق...
فقل لي.... كيف أصدق الأن   أن الحب الذي جمعنا يوما  يمكن ان يكون حبرا على  ورق... كيف أصدق أننا قد نبتعد يوما أو  نفترق.... وكيف للمشاعر التي َغمرتنا وللأحاسيس التي جمعتنا  أن تتوارى اشرعتها  خلف الأفق...

قل ما شئت فلن أصدق أن سطور  حكايتنا  قد يذوب مدادها في لحظة أو فوق ألسنة النيران تتبعثر أوراقها  وتحترق......

الكاتب
Khalid Jwid 
18_07_2020

السبت، 18 يوليو 2020

مدينة من شوق

مدينة من شوق


أني أحبك والكائنات شهوداً
والشوق مني نائباً ورسولاً.
ألا بلغت عني من ملك الفؤاد..
أني بغيره ضاجراً وملولاً..
وأني جمعت الأرض من أركانها.
فما وزنت ظفر الحبيب حمولاً

الكاتبة
Om Missam Ali



شتاء ومطر

شتاء ومطر


أنت والشتاء
وبقايا ذكريات
وصوت المطر....
وطيف.....
مابرح يستجدي البقاء
عند عتبات الروح....
يسامر خوفنا
شوقنا....
ويلتف علي خصر الأمنيات
ليراقص آخر دمعة تتمسك بأهدابنا
علها تنزل.....
فتشاركنا الرقص علي وتر الحزن
في ضيافة البرد...
شوق
وأمنيات
وشتاء
يلتحف عناقيد الروح
ويتسربل علي جدار القلب
ليعلن هدنة
بيننا وبين الحنين.....
كثيرا علينا هذا الأنين
أنتَ.....
والشتاء
والمطر.

الكاتبة
Om Missam Ali Ali



أنثى الظل /// الكاتبة غادة الجميلي

أنثى الظل


بيني وبينك قيد أنملة فراق...
ترهقني بغرامك ...ماعدت أجيد المقاومة ...
جففتَ نهراً كنت أسبح به عكس التيار...
أنا الأنثى المتوارية خلف الظلال ...لايحق لي أن أعشق...
أن أشعر أن أغار...
وهبت أنوثتي لخيط الشفق وتربعت في مضافة الرجال مذ بللت قلب أمي بصرختي الأولى 
وأنا أصرخ بصمت حرروني من زجاج التوقيت المتشظّي
 في بؤبؤ عيني كل شيء يأتي متأخراً خارج حدود أملي 
حين يموت الأمل ويسجّى الفرح في تراب حسراتي وحدها الدموع تسابق كل شيء
 حتى لو عبرتني لحظات سعادة تسابقها ملوحة الدموع والدهشة ..
نسيت كلمة سري مغلقة للأبد أنثى لاتفتن بالورد ولابمعسول الكلام هل تسمى أنثى؟!!!
بيني وبينك قيد أنملة فراق


الكاتبة
غادة الجميلي الجميلي


المشي على حافة الوجع//الكاتبة أم ميسم

 المشي على حافة الوجع أتعرفُ كيفَ تسافرُ في مدارِ الروحِ...؟ كيفَ تشقُّ لكَ قنطرةً من بكاءٍ بين حواري القلب، ودهاليزه المعتمة المكتظة بالآهِ...