نبض نخلة: يونيو 2021

الأربعاء، 30 يونيو 2021

يا نهرٌ // الكاتب د.عبدالله دناور

يا نهرٌ
ــــــــــ
تـواسـيكَ الـنّـواعـيـرُ
تواسيـني الـعـصـافيرُ
ـ .......................
لها فـي الخصب ألحان
ومـن قلبي الـمـزاميرُ
ـ ........................
لـنـا فـي العـمر أحلام
وتـحـكمها الـمـقـاديـرُ
ـ .........................
فلـيسـت دائـمـاً تـأتـي
ونـحـن لنا الـمـعـاذيـرُ
ـ .........................
ونخفي الجرحَ في صمت
ولا تخفى الـتّـعـابـيــرُ
ـ .........................
وكــم نخفي بـداخـلـنـا
وتـبــديــه الأسـاريــرُ
ـــــــــــــــــــــــــــــــــ


الكاتب
د. عبدالله دناور.
 30/6/2021



ولادةُ المشاعر // الكاتب عماد السيد


ولادةُ المشاعر

خلفَ شاشةِ جوالٍ ولدتْ مشاعرٌ هادئةٌ ولادة حبٍ،قد ظنوا بعضهم أن الحبَّ شعرٌ
و شاعر و مافقهوا أن الحبَّ مشاعرٌ دافئةٌ يهبها القلب للقلب بلا لقاء لأن الحب روحٌ فهو بقاء و ليس لقاء فمروا على التاريخ ينبؤكم ماالهوى لتعلموا من جميل و قيس
و ابن زيدون و عنترة
إنه ميلاد الحب منذ آلاف السنين أو حتى مذ عرف آدم حواء
هنا ولد العشقُ و المشاعر و الأحاسيس
أأخبركم عندما أحادثه كنت أشعر أن العالم يصمت يرقد بهدوء
فقد مر وقت طويل و العالم في دمار هائل
فهاأنا أعلن الليل الطويل عشقي لك
أعلن للصوت العليل عشقي لك
عمري أهديته لك
و نثرت أمامك سنيني و أيامي و تاريخي
و حاضري و مستقبلي فكان ذلك النور الذي تجسد في ثغرك
شعور تنهد في قلبك
حبآ يجري في شريانك
عشقاً كان عنوانك
سأدنو منك حرفا بكلمة فيمتزج في القصيد
اياتي وأنت في داخلي رواية
يراك الجميع شخصاً و أنا أراك روحاً
ليت شوقي يأخذني إليك وتنتهى كل صراعاتي !!!


الكاتب


 ✍️ عماد السيد

30/6/2021



عربيٌّ انا // الكاتب د. خالد فريطاس

وتنازلت عن خد القمر هكذا
دون أن يشعر أحد بفتات ظلي
هكذا يتخلص الألم من الألم
ويتجلى خيط رفيع في رقعة الطلاسم يتوسد العدم
أجمعني في فرن عاش قبل الميلاد
أحرق الجحيم في ليلة قبل التاريخ
وذر ما تبقى من رماد
على تعويذة شمطاء استوت على ظهر الفوالج في القدم
عربيٌّ أنا وابنُ عربي وجدي عربي
وجدُّ جدي كان يرعى عزهُ بين الجبال ذات قرن
وجدتي تأكل التمر بالنوى وتبحر في الوشام الأطلسي
وعقدة ذئب لاحقت القطيع
وأشياء كتبت على جدارية الموتى
لكن الأوراق لم تسلم الجبين للمحبرة والقلم
أسلم قمري هكذا للموت القادم من لا شرق ولا غرب
وأحلق رأسي بعيدا عن لعاب الشمس
وألبس قطاري بدلته وألمع حذائه الفرنسي
وألبس فكري بيجامة نرجسية الهوى
وأنهال ضربا باليمين على جملة لها نشاز على الزريبة والغنم
وتنازلت على خد القمر
وسلمت أمتعتي لنجمة مرت بالجوار ترضع نجمتيها الصغيرتين
فقلت لها تفضلي قمري
وعودي أدراجك من حيث جئت
وافعلي ما شئت به
واعلني توبتك على حجر مسجى بالخطيئة واللمم
اعلن استقالتي من ممارسة ممارساتي
سأركن الأرض لليمين
أنزل لأدخن سيجارة كوبية
أراقب نسبة الدخان في رئتايا
أضع بعض العطر مكان قبلة قديمة لحبيبتي
أشعل الشموع وأوضب مكان سقوط دمعتي
فأنا آخر الرسل الذين أرسلوا
وأول من يحن إلى منفاه ليشهد حياكة الجريمة للندم
أتنازل عن عروبة لفت في وجبة سريعة
واختفت هكذا دون وداع
وشبه العرس الجنائزي ما زال يحفر في ناصية عروبتي
وأمسح مرغما عرق الجبال
فتهامة قريبه من هنا
وهنا إبتدأت بيعة المحنطين في جوامع اللعنة والكلم
لا تلوموني حين أشم عروبتي في كف قمر منكس ينتظر شارة الإنتهاء
وعروبتي لم تعد تسد مآربي
فهش الريح حين تنفش في زرع اليتامى صعب يا عرب
إني آنست شيئا من ذل يتراقص عند برهوت
إنتظروني حتى أحرق شمس معارفي
ثم اذبحوني قربانا ليكتمل نمو أذيالكم على نواصيكم
ولا تسألوني لماذا بعت القمر
ولا تسألوني ثمني البخس في كف غجري وجيب للعجم

الكاتب

الدكتور خالدفريطاس الجزائر

30/6/2021



غزالي الشارد // الكاتب توفيق القنيطري

🌹غزالي الشارد🌹

درةُ المدائن
صرحُ النخوة والجمال
بغدادُ
بين ربوعها
ُصفا الحب
ُوأزهر الوداد
غزالي هناك
شرد مني
أرجفَ الروح
سارع الخفق
جافى العين
من غيابه
الرقاد
وأنا الإِلفُ الألوفُ
الصبُّ المُعنّى
يضنيني من إلفي
البين و البعاد
دلوني عليه لطفا
وهذا وصفه
الشمس بين خصلاته تغفو
والأقمار على جبينه تزهو
العينان زمردتان آسرتان
لألقهما الولهان
طائعا ينقاد
الشفتان عناق هلالين
عند الابتسام
يولد في المدى قوس قزح
يتوقف الزمن
و تتغير في الكون
الأبعاد
القد مياس
كالخيزران تمايله
إن غدتْ ف ريمٌ خجولة
نقر خلاخلها ترنيمة
يرق لها الفؤاد
إن التفتتْ بدلال
طارت الفراشات
بتطاير خصلاتها
كأنها ملكة متوجة
يخجلُ من وطء
كعبيها السجاد
الريحان
يكتم عبيره حياء
من عطرها
العنادل تعتزل التغريد  
انبهارا بعذب همسها 
 أميرة بغداد 
هي للروح المنى والمراد
قولوا لها 
قد نصبت على ضفة دجلة 
الأرجوحة التي تحبها 
ونقشت على جذع صفصافة 
ببحيرة الحبانية 
رسمَ قلبي المعنى بها 
سأجعلها  في قصائدي حورية 
 تغارُ منها النساء 
ويتحسر من سحرها
العذال والحساد 


الكاتب

🌹توفيق ركضان القنيطري المغرب🌹

30/6/2021



الكهفُ المهجور // الكاتب السيد سعيد سالم

الكهفُ المهجور

برغم أني إتخذت القرار .. وبنيت قصوراً بعرض البحار
وعشقتكِ بسمة فى عيون الصِغار لكن اليوم انظري ..
سطوري تبدو حزينة ودفاتري بلا أشعار
كنتِ لى يوماً عطر الزهور .. كنتِ الربيع
كنتِ بحر الحنان ونهر الينابيع
لكن حبل الوفاء تحول اليوم إلى خيطٍ رفيع
ورحلت الشموس فصار العمر شتاء وصقيع
ماتت الأمنيات فينا والحب ضاع .. والحلم سقط غريقاً حتى القاع
فلم يبقَ سوى حطام سفينة بغير شِراع
ولحن حزين صامت بدون إيقاع
وانتهت حكايتنا اليوم بدموع وداع
كانت أحلامي تحملني كسحاب فى الآفاق
أكتب أشعاراً تسعدني يتعلم منها العشاق
أتأمل عينيكِ وأغوص بحار العشق حتى الأعماق
واليوم أمسك أقلامى كي أكتب فترفض كل الأوراق
وترد سطوري : عفواً أستاذي سلطان الحب أمير العشاق
ولأول مرة أخطىء فهم الأشياء
قد كنت قريباً وبعيداً منكِ فالأمر سواء
وإنشطر الطريق إلى نصفين .. فصرنا مثل الغرباء
وتوارتْ شمسُ الحب خلف السحاب والعمر صار شتاء
القمر لم يعد لوجهك صديق
وعيناكِ لم تعد فى السماء نجوم .. وإختفى منها البريق
وزادت المسافات بيننا .. وتاه منا الطريق
عصفور الحب صار مكسور الجناحين لم يعد حر طليق
يعيش يداوي أحزانه بداخل الكهف المهجور
فى جبل الأحزان المسحور .. والجرح عميق
فكان حكم الزمان عليه بالإعدام دون دفاع أو تحقيق
آسف سيدتى ..
مات العصفور اليوم .. والحلم سقط غريق
آسف سيدتي .


الكاتب
 السيد سعيد سالم
30/6/2021



داري دموعك //الكاتب محمد أبو الحسن

داري دموعك ياعين
************
ياعين ليه تبكي
على اللي راح
وإيه يفيد البُكى
وإيه يفيد النُواح
لاعمره رجّع حبيب
ولاحنِّن قلب قريب
ولاداوى الجراح
                 ومين اللي
في مرة بكى 
           والهم عنه انزاح 
قالت العين     
          يا ناس بُكايا دوا 
وصفة الطبيب
     والحزن جوايا بيكبر
لما دمعتي بتغيب
        ولما تسيل دمعتي 
على خدي
             أنا بعدها برتاح

الكاتب 
محمدأبوالحسن
30.6.2021



لا تيقظيني // الكاتب مصطفى رجب

لا تيقظيني

أنا النائمُ بين أحضانك
فلا تيقظيني
أنا الظمآنُ لشهد رضابك فأرويني
أرى الرضابَ دواء يداوي السقم فيحيني
أرى على وجنتيكِ بذوغ الفجر
بعد الهجر يناديني
فبالله عليك لا تيقظيني
أرى في مقلتيكِ مناجأت الحب
بالرجاء تناجيني
ومن فيضِ حنان الحب
الساكن قلبك اسقيني
أشعرُ بالبرد في بعد الصدر فضميني
أشعر بالخوف من المكتوب
فاسألي الله ينجيني
أشعرُ بالبرد
أشعرُ بالخوف
أشعر بالجرح في جوف القلب
فيدك بلسم يداويني
فبالله عليكِ لا تدعيني
اتحدث وحدي
فأنا منذ البدء عندما صنعتك
صنعت لحدي. لا تيقظيني
وأعطيت كل ما أملك من شعر
عناوين الفناء
فما كان لي في الحب
ولكن ظننتُ انه البهاء
وما صنعت لغيرك اسم
ولكن سميتك،،،،،
وأرتجف قلبي وخفت
أن يكتب اسمي مع السفهاء
فدعي الصمت
ولا تميلي بوجهك عني
وأخبريني عنكِ وعن نفسي
من أنت أين كنتي ومتى سكنت
ولماذا يجوب الحب
في قلبي ونفسي
لماذا انتِ صماء
عن معنى الحب خرساء
ألا تتكلمين الا تتحدثين
فقد اعتقت كل من أحببت لأجلك
ورسمتكِ نهرَ عطاءٍ ممدود
وجعلتكِ تاريخاً بلا حدود
وصنعتكِ وطناً بلا حدود
وأنتِ مازلتي صماء
ولسانكِ يعبد السكوت،،،،

الكاتب

مصطفى رجب
مصر القاهرة

30/6/2021





الحبُّ والخصامُ // الكاتبة شيماء الكعبي

الحبُّ والخصامُ
كالحربِ والسلامِ
افترقنا ثم عدنا فوضعنا هدنةً بيننا
اصبحنا سيئينَ في الحب
ولكن بقي القتال والشجار
خسرنا الحب كسحابةِ دخانٍ
وحين هربتْ اختنقتُ اكثر
اما هو فما زال يهددُ بالرحيل
وسيعودُ كالسابق ليرمي
رايته البيضاء..
لم تمتْ ليلى في عشقها
بل جنَّ قيس فيها
سأبكي اليوم لأعلن الحداد
وغدا سأرمي السواد
فإياكَ ان تقول انا العاشق الولهان
فالقلبُ يدمى لمثواه الاخير
قد خرجنا خاسرين في حب وحرب
وتركنا عدتنا وشيعنا الحب كالمعتاد

الكاتبة

 شيماءالكعبي

30/6/2021



خبروا عنترة // الكاتب عبد العزيز ابو خليل

خبروا عنترة

يامهلهلُ خبر بالله عنترة
العربُ بعدك في مسخرة

الأيام تمرُ في غفلة
والشجاعة في عصرنا مظهرة

الليالي باتتْ في ظلمة
والخيل ذهبت إلي المقبرة

الناسُ تعيشُ في سكرة
والفرسان قامت إلي المعذرة

السهامُ حادت عن أهدافها
والسيوف في أغمادها مكسرة

بيوتُ الغزل في أزمة
والأقلام في نظمها محيرة

فحش القول في سطورها
والأشعار في حروفها ثرثرة

قصائدُ الحب قد تغيرت
والحبر جف من المحبرة

قصيدتي نظمتها في حسرة
أقول في مطلعها خبروا عنترة

الكاتب


عبدالعزيز أبو خليل


30/6/2021



تمضي الحياةُ دون توقف // الكاتب اشرف رسلان

تَمْضِي الحَياةُ دُونَ تَوَقفِ


أهْجُونَها عِشْقًا تُعانِدُ أحّرُفي
تُبكِينَنِي سُوءً لِظَنّ  تَصَرُّفِي
أرّنُو لَها حَتى تَغيبَ وَ تَخْتَفي
اِخْفَاقُ قَلَبي قَد أبَاح ... تَلَهُّفِي
أتّعَبتِني مِن عِشْقِ كَانَ بِمُسْكِري
الرَّوح تَرّجُو وُدَّكُم ولا تَكْتَفي
الشَّمس تَغربُ وَ الحَياة بِظلكم
تَمْضِي وَ أحّياها بِدُونِ تَوَقُّفِ
الليلُ يَغضَبُ عِنْدَما لا أُبّصِر
إلاكِ بدرٌ أمَام بَدرِ بِخَاسِفِ
وَتَغارُ مِنّكِ في السّماءِ نُجومها
فَبِوَصّفِكِ مَا كُنتُ يَومًا مُسرفِ
إن غِبْتِ غَادَرتْ النُّجوم كَواكبي
بَخْسُ السَّنا على قَلبي المُدّنَفِ

الكاتب

أشرف رسلان

30/6/2021




أميرة النساء //الكاتب السيد سعيد سالم


عيناكِ والنجوم في الليلِ على وعد باللقاء
والقمر يرفض الظهور في حضوركِ ويعلن الجلاء
والكواكب تفقد بريقها تنطفىء خجلاً في إنحناء
فصار نور وجهك والبدر في الحُسن سواء
اليوم انتهت مأساة عمري وعقارب الساعة لن تدور للوراء
وقصور الجراح انهدمت وكهوف الظلام تورات خلف الضِياء
فكلما مشيت في طريق أرى ملامحك في كل الأشياء
وحينما أكتب إليكِ قصائدي أشعر بأنكِ سلطانة وأني أمير الشعراء
فأنتِ أغنية عِشق تتردد دائماً في الأصداء
ويدق القلب فرحاً يعزف على أوتارك أعظم لحن وأجمل غِناء
فكم أحبكِ وأعشق في عينيكِ مسحة الحياء
كم قلت أحبك ياعمري والليل دعاء
كم تُهت كثيراً عن نهري واشتقت الماء
وكلما نظرت إلى عينيكِ الصافيتان أشعر بإرتواء
فيا هِبة ربي من السماءِ : كيف أحزن في وجودك وأنتِ الفرحة لي وأنتِ الدواء ؟
كيف أكتب الأشعار بدونك وقد صارت كلماتي كلها من وحي عينيكِ ياأجمل النساء ؟
فأنتِ بقلبى الحب الأزلي الذي ليس له انتهاء
وقد ابتليت بحبك فما أروع الإبتلاء .

الكاتب
السيد سعيد سالم
30.6.2021



خذني معك // الكاتب وزن الأصبحي

خذني معك
******
يسيرُ بي الحنين للهوى
ياخذني لموعد اتأمله
كان و مازال يتربص في هواجسي
منذ لقيت نفسي في متاهات تعبث بي
و ترخي عنان صبري
لكي اقف و انظر
و انطر دقات قلب لهفتي
تتصاعد مع ضبابية عمري
و انا و دربي النحيل
مسكتُ بيدي رعشة جفوني.
و عيناي تربي
والسراب امامي
يفرهد احلامي التي دثرتها
و غطيتها بأشفار العيون
افترشت مهجتي المتواضعة لهيبتك
للقاء محتضر ينفض.
انفاسه الأخيرة
بفارغ صبري هناك
تتشرذم أيام اللقاء
و انتظاري طال
والعمر مقبل على الزوال
ولم نر اطلالة الهلال
اخاف عليك من العذال
وجفاك القاتل يمزق
شغاف الفؤاد
موقد يسري ويصبح رماد
وجسمي النحيف يعلن الحداد
و هجير جفاك.
يهدر دمي ،،يحرقني بقساوته
و يقول لي العذال:
هاهو حبيبك رماك
و ابقاك في ظمأك ونساك
خذني معك.
و اسقنِي كأساً دهاقاً
من حنان أنوثتك
و فجوة محراب عينيك
نظرة تطر حاجز الصمت
ترسم في سمائي زخات مطر
ينزل على اوراق الشجر
ليفوح منك العطر
يحيط بأنفاسي المتصدعة بغلاك
خذني معك

الكاتب

✍🏻 وزن الأصبحي

30/6/2021



لا تعجلْ // الكاتبة تهاني بركات

لا تعجلْ....
أصاب قلمي الوهن ولا أدري
هل الشمسُ اعتادتْ على وجعي ؟!
أم جفت الأنهار في مدني
أم اعتاد على طعم المرار حلقي ؟! ....
ما زلتُ ألملمُ أنفاسي
أصارعُ فيكَ وجدي
ما زلتُ أبعثرُ أوراقي
و أمزقُ كل كتاباتي
و هل نزف الأحبار يجدي ؟!....
هذي الأرض أرضي
امتد فيها جذري
نبت منها ولدي.....
هذي قدسي و تاريخي
مسرى رسولي و يقيني
فيها ملامح رسمي ،،
حروف اسمي و رفاة أهلي....
نجوم الليل تؤرقني
صلاح الدين يعاتبني
أبالأقلام تُحرر القدس ؟! .....
خجلى دموعي من جدي
و عُمر هناك يقاضيني
أين أبناء أمتنا ،،
و أحفاد سادتنا ؟!
أين الكرامة أين التحدي؟!.....
بات رأسي ثقيلا على كتفي
فلا توقد النار لا تعجل
ما زلت هنا و لم أرحل
و عن قدسي لن أرحل.......

الكاتبة

تهاني بركات

30/6/2021



قلبي الرقيق // الكاتبة آمنة محمود الخرم

أخشى على قلبي الرقيق من
الهوى مازلت أذكر مرّهُ وبُكائي
تتراقصُ الأحلام فى عين النوى
.وتفيضُ دمعاً كل يوم سمائي
أحببتهُ من دون أن يلمس يدي....
وأحبُ أشواقي له ولقائي
ماكان لي يومأ ولا كنتُ له
. لكن قلبي مولعاً بشقائي
سامحتهُ أتقنتُ دور العاشقة
.. فتفننتْ عيناه فى إيذائي
هجرته وقلبت ميزان الهوى
... وغرستٌ فيه سهام الكبرياءِ
القلب قلبي ف الضلوع سجنته
. والشعر أنثره بلا استحياءِ
عشرون عاماً لم يُفارقنِ الأمل
ياقلبُ ما آن أوان شفائي ؟؟ 

الكاتبة


آمنة محمود الخرم
#ام محمد

30/6/2021



الثلاثاء، 29 يونيو 2021

الملاكُ الحارس // الكاتب أشرف رسلان ج..4

المَلاك الحَارس

لَمْ يَشعُر ( أحمَد ) بِنَفسِه إلا وَ هُو خَلفَ
الشَّاب ،فَقَد قفزَ من فوق سُور الحديقة الى الدَّاخِل وَجَرَى مُسرِعاً
نحوَهما ، وَ عِندَما رَآه (ماجد) وَقبلَ
أنْ يَقترِب مِنهُ ، ألقَى بِها عَلى الأرض
وَ إتَجَه هُوَ الآخر تِجاه (أحمَد)،
وَتبَادَلا
الّلَكَماتِ حَتى اسّتَطاعَ(ماجد) أن يَحكُمَ
قَبضَةَ يَدهِ عَلى عُنُقِه واعّتَلى جَسَده
الممدَّد بأرضية الحَديقة وَ كَاد أنْ
يَقضي عَليه ، فَقَد بَدأ الهَواء يكاد
يَفْنى مِن رِئَتيهِ (أوشكَ على الإختناق)
، فِي تِلك اللحظات كانَت (سَلوَى) قَد
استَعادتْ وَعيَها ، فَلمْ تَجِدْ
سِوَى اِصيص
الزُّهور موضوعاً عَلى دَرجاتِ السُّلم
المؤدي إلى باب مَبنى الفِيلا ، فَحمَلتّهُ
مُسرِعَةٌ وَصَدَمتْ بِه رَأس(ماجد)الَّذي
فَقد وَعِيهِ على أثرها .

إستعَاد ( أحمَد ) اِتزَانَهُ لِيَجدَ غَريمه
فَاقد الوَعي مَع جُرحٍ بَسيطٍ بِالرأس ،
فإتَجه مُسرعًا وهو مُمْسِكا يَدِها بقبضة
يَده وَلَم تقاوِمْه ، وُهي في دَهشةٍ و
فَزعٍ شَديد ، واتجه بِها الى سَيارته
وأسرَع بالسَّيرِ ، وأثناء الطريق لَم ينطقْ
أيٌّ مِنهما بِكَلمةٍ وَاحدة ، بل صَوتُ
أنفاسِهما يَعلو صَوتَ مُحرِك السيارة ،
اتَجَها إلى كُورنِيش النِّيل وَأوقَف مُحرِك
السيارة ،ثُمَّ نَظرَ إليها فِي حُزنٍ يَمْتَزِج
بالغَضب قَائلاً : ..
- لماذا ؟ ... لقد أحببتكِ ... أنتِ أجمل
مَن عَرفتها بِحَياتي .

هَمتْ هي بأجابَتهِ فَبَادرها بوضع
إحدَى يَديه عَلى فَمها ، وَأكمل
ُحديثه:
- لقَد اِعتَقدتُ أنَّ الله عَوضني بِكِ ،
وَجدتُ مَن تُشاركني مشوارحياتي .
اِنْهَارت (سَلوَى) بكاءً مُردِدةً :
- كُنْتُ حَقاً مُخطئة فأضَعتُ مِن العُمرِ
كثيراً .
قَصَّتْ (سَلوَى) عَليه قِصتها هِي وَ أُسّرَتها
وَ مَأساةِ أُختِها (لَيلى) ورغبتها ، وكيف
حَولت حَياتها إلى جَحيم .
يزداد بُكاؤها وتخفي وجهها بِكِلتي
يديها ، بينما هُو قَابِضٌ بيديه عَلى
عَجلة القِيادة بِعنفٍ وغَضب ،وَ السيارة
سَاكنةٌ عَن الحَركة وَهِي تكمل حديثها
وكأنها تحادثُ نفسها : ..
- نَعَم قَابَلت التَّضحية بالنُّكران،ضَحَتْ
(لَيلى) بِنَفسِها مِن أجل الجَميع ،
صَنعت لَنا الكثير .... لا ....لا لم
أكن كذلك ... أردتُ أن أُعوضها ،
أردتُ حَياةً أمِنَةً مُستَقِرة ، واعّتَقدتُ
أن المَالَ يُحَقق ذَلك .. لا .. لا .
وَعَادَت لِبُكائِها حتى غَطَّى وجهَها شَلالٌ
مِن الدُّموع .
- لا رَغبةٌ لِي فِي الحَياة كِدّتُ أفقِدُ
مَا أعتزُ بِه ، كِدّتُ أسقُط .
بَدا (أحمَد) متأثراً بحوارِها فَهدأ
وَ رَدَّ
عَليها قائلاً : ..
-(سَلوَى) إنَّنِي حَقاً أحببتكِ ، أحببتُ
الفَتاة التي يُقدرها الجَميع وَ يَحترِمُونها
  ، كُنتِ بِمُخيلتي أماً .. أُختًا وَ حبيبةً 
  وَ اليَوم عَلِمت أنكِ لَم تُبَادلِيني ذَلِك 
  الإحسَاسَ فَلكِ  مَا تشائين ،حُبي 
  هُوَ مَادَفعني ألا أفارقكِ اليوم رغماً 
  عما رأت عيناي ، لا تخدعنكِ المَظاهر .. 
  فَكَمْ مِن قُلوبٍ تُغَلفُها الطَّهارةُ وَيَملؤهَا 
  النَّقاء تُحِيطُ بِنا وَ لا نُدرِكها ،إن أردتِ 
  أن تَكوني صَديقةً وَأُختاً فَأهلاً بِكِ ، 
  وَإن لَمْ يَكُن لَكِ ماتَشائين ....
أسرعَتْ (سَلوَى) تَمْسَحُ دُمُوعَها وَ بَدتْ 
اِشْرَاقةٌ  تُطِلُّ على وَجهِها ، تُكَلِلُهُ 
إبتسَامة يَكْسُوها قَليلاً مِن الحُزن ،
رَدَّتْ عَلى عَرضِ(أحمَد) قائلة : ...
               >>>>>>>>>>>

الكاتب

أشرف رسلان

30/6/2021



تهادينا // الكاتب موسى العقرب

تهادينا

في ليلةِ الشوق تهادينا الحنين
واعتلتْ نبضاتُ الغزل في الوتين
ألا يا ليلة الشوق اسكني هنا
فقد بات الغرام يسرقنا
والقمر غاب خجل مننا
والليل شهد همسنا
شهد وتمنى يضمنا
هنا تجمعت أرواحنا
تلامست بالقبل شفاهنا
لتلك المسافات قطعها شغفنا
التقينا هنا بطيف الأمل
ونصبنا لهذا أجمل غزل
تناغمنا طربنا شربنا خمر النحل
ثملت تناهيدنا بخمر ليل
تراقصت أوتار عزفنا
ضمني ضميني
فالحب زرعَ لنا الهنا
على هذا غنَّى عهدنا
أن لا فراق يبعدنا
ولا فاصل بيننا
حلقة السكون تلمنا
فيا ليل كحل بلقاء عيننا

الكاتب

بقلم سفير المحبة الدكتور
موسى العقرب
العراق

30/6/2021



حبٌ ماله مثال // الكاتبة بسمة محمد نمر الصالحي

جلسا يتبدلان الحوار
في صوته غيرة وجدال
وقلب تتسارع نبضاته بالاقوال
أريدُ أن أعترفَ عن عشقي لها 
قبل النزال.....
فقرأتُ في عينيها حب ماله مثال
وعزفت حروفي على رمش العين
لقيتها بنظرة إستحياء ووقار
ركضت حروفي من ثغري قصائد وأشعار
لا أعرف كيف ؟؟
فرأيتها قد إبتسمت بخجل 
تخبيء وراءها فرحة وأسرار
كأن قلبها يرقص فرحا 
وأنا لا أريد البعد عنها لأنها
 قد سكنت قلبي ....
وكانت قد ولدت بالحشاه 
فكانت تورد بحنايا القلب أشواق
ودمها يجري بشريان الإبهار
عشق.....
اختارها قلبي من بين كل النساء
وهي قهوتي الصباحية والمساء
هي جوهرتي الثمينة وعطري المفضل 
هوائي ومائي.....
ليتك قرأتِ عيوني كم أشتاق
وكم تتلاعب به الاشواق .....
وأنتِ قربي قلبي دائما يشتاق....
لو تعرفين كم أبحرت بعيونك 
ورأيت جناتي ....
أرجع أتوه فيها لأعرف أسرار وحدتي 
فكنتِ دليلي وذكرى مسارتي...
يا حبيبتي أنتِ اسواري الحصينة 
وحب الأزل وموطني وحلمي الذي يعزف
على الوتر .....
أسريني بقلبك وأحكمي عليٍَ مؤبد...
أنا راضٍ وبحبك أسعد...


الكاتبة
بسمة محمدنمرالصالحي
 إم خليل الصالحي

30/6/2021




نثرية //الكاتبة منال مرعي


" في ديسمبر "

تَلاشى طَيفها في يوم
کانت شَمسه نائِمة
وَالوقت توقف في حينها
والليل لا يَزال طَويل
والبُعد يُعيدني يَتيماً
والشَوق مَجدول بالأسى
والأسى معقودٌ بالظلام
يَحتضنه الليل
ويلقيه في صَخَب
النُجوم تغمُرها السَماء
النُجوم تَذرف الدُموع
قَد بلَّلت أوراقي بالحَنين

ما زِلتُ أنتَظرها هُنا
على المَقعَد الخَشبي
والظَلام يُحيطني
والشَمس لا لونَ لها

أتساءلُ کَيف ذلِک ؟!
نعم هذا غَضَب إلهي
لکِن لَم أقتَرف ذنبا
ها أنا ما زِلتُ أنتَظر
لرُبما أضاعَتْ الطَريق
أو ابتَلعها الوَقت

ماذا أفعَل هُنا إلى الآن
وَعقارِب الساعة تُهروِل
والأرض تکتَسي بماء المَطر
والمَقعَد يرتَعِش مِن البَرد
وثَغري يُتَمتم بَعض الکلمات
ويدايَّ تَتَمرد على القَلَم

قَلَمي يتَغَنى
فَوق الصَفَحات
وقَلبي مَدينة کل
الجروح الصَغيرة
لَن نکتَرث للبُعد
ألَيسَ کذلک ؟!

سنَجمَع بقايا العُمر
ونَنفض الحُزن عَن
رُفوف الحَياة
ونَشرب حُلوها
بين أنامل السَحاب
وتسطَع الشَمس
على الشَعر البُني
کسلاسل الذهب
في عُنق الأيام

جَميل هذا الشُعور
کَرشفة القهوة الأولى
على أنغام صوتک القَريب
يَهمس في أذن اللَيل
أن النَهار قَريب

الكاتبة
منال مرعي
30.6.2021



يا خادعة // الكاتب مهدي داؤد

أقولها صراحة: . ياخادعة
كنتُ أظنكِ نسمةَ صيف
تهمسُ فى وجهي
كنتُ احسكِ دفء حنان
يحضنني عند لقائك
كنتُ أشمُ العطرَ الصادر
من وجناتكِ
أشربُ من شهد رضابكِ
لكنى أفزع بالبحر الهادرفي عينيكِ
قد خُدِع القلب الساكن فى جنبي
لكني أفيقُ على كابوس مفزع
وخداع يرسم أرياح زعبوبة
والعطر تحول ماء آسن
يسكبُ قطرات الحزن المكتوم
وانا أصرخ : ياخادعة
كل خيوط العشق تقطعت
أصبحتِ في الخداع بارعة
وتقذفين حتى بالفرص الضائعة
لقد بان لي انكِ بائعة

ياخادعة
*******



الكاتب

....مهدي داود

29/6/2021



انا المصري // الكاتب مصطفى رجب

أنا المصري

من بلاد العز أمضى
الي قمم الامجاد دهرا
فما خانني عزم وعهد
وقد سجل التاريخ أمرا
ففي رمضان الله اكبر عزمي
وكان شقيق العزم نصرا
فيا من رأى الاهرام فينا
ترى في غد عينيكِ سحرا
فمن عرف الأفلاك نزلا
ابى مجده في الذل قصرا
فنحن اذا الباساء ثارت
تركنا الوغي والأرض صغرا
فسل اسدا مما تخاف
فمصر ثأرها كان جمرا،،


الكاتب

مصطفى رجب

٠

مصر القاهرة

29/6/2021



ما هو الحبُّ // الكاتب محمد توفيق ممدوح الرفاعي

ماهو الحب

الحبُّ ليس مجرد كلمةٍ جوفاءَ لا معنى لها نرميها جزافا أو نقولها ببساطة دون أن يكون لها هدفا ساميا فلا ترتبط بزمن أو مناسبة لا على التعيين فالحبّ يأتي عاصفا عندما تتحرك تلك العواطف والمشاعر التي تتحرك داخل الإنسان دون قيد أو شرط أو دوافع مدروسة تجاه من نحب ولا زالت تلك العواطف والأحاسيس التي تتجلى بالحب تحيرَ العلماء كيف تتكون وهل وأين مكمنها مجهولة المصدر ويحاولون إجراء الأبحاث والاختبارات للوصول إلى المكمن الذي ينشأ عنه الحب وكيف يتم وكيفية التمييز بينه وبين العواطف الأخرى ولوعدنا قليلا إلى الوراء وقرأنا قصص العشاق وقصائد الغزل لوجدنا أنها تتحدث عن القلب والوتين والكبد والاحشاء وقد ابدعوا في وصف مكامن الحب ومصدره وحناياه وكأنهم شخصوا جسد الإنسان للوصول إلى المحب والمكان الذي يحفت فيه المحب محبوبه .
تعالوا نبحث داخل جسد الإنسان وبالرجوع أيضا إلى لغة العشاق نجد فيه العقل وهذا مستبعدا في قاموس الحب العقل يدرس ويحلل ويستنبط ويصدر القرارات وعندما يكون الحب قرارا عقليا لان العقل سيدا لا يعترف بالمشاعر والعواطف وهي ايضا لا تعتمد عليه والحب ليس قرارا ولذلك حينما نقرا عن العشاق وقصص الحب وما قاله الشعراء عن الحب ومكامنه نجد أن منهم من قال أن حبه ينبع من قلبه وانه يعاني اللوعة والحرقة في قلبه ومنهم من جعله في وتين القلب اي في سدته ومنهم قال انه يقع حب محبوبه في سويداء القلب ومنهم من قال في الكبد ووصف لواعج حبه الكامنة والنابعة من كبده ومنهم ذكر انه في احشائه كاملة وان محبوبه قد خباه في احشائه فلنحاولان نبحث ونستنبط الحقيقة بدلالة العقل من حيث البحث والدراسة فقط فيمكن أن نقول أن مصدر أحاسيس ومشاعر الحب تكمن في العقل والقلب ولكن هنا يجب أن نتوقف قليلا قد أكدت الدراسات الحديثة أن هناك عقلا في القلب موجودا في قمة القلب ومنهم من قال في مكان أخر في القلب ولم يحدده وهو مستقلا عن العقل الذي هو في دماغ الإنسان قد يكون هو الموجه للقلب في اختيار من يحب أو يصدر الأبحاث إلى القلب بحب المحبوب وأيضا نستطيع أن نتهم الكبد والغدتين الصنوبرية والكظرية ابتداع ذلك الحب فاذا يكيف تتكون تلك والمشاعر والأحاسيس والعواطف التي تؤلف سيمفونية الحب وإيصالها إلى المحبوب ليرتبط الحبيب والمحبوب ويتبادلان تلك المشاعر و العواطف ويرتبطان بقداسة الحب , نحن نجزم أن الحب لايرتبط بزمان أو مكان أو سنين العمر أو مقدمات فقد يكون الحب بسبب نظرة أو لمسة أو كلمة أو همسة بين اثنين تؤلف بينهما ويرتبطان بعلاقة حب قد تدوم مدى الحياة ولكن كيف يتم ذلك ومن المسؤول عن هذا الناتج الجميل أقول ومن خلال التجارب والأبحاث استدللت إلى أن لدى الإنسان حاسة يمكن اسميها الحاسة السابعة هي المسؤولة عن كل ذلك كما هو الحال في هرمون السعادة بالإضافة إلى الحاسة السادسة هذه الحاسة تلفت انتباه حواس الإنسان جميعها من نظر وسمع وقلب وكبد وغدد لان تتآلف وتتحد وتشعل الأحاسيس الجميلة وتنطلق العواطف من المحب إلى المحبوب تجتمع لتنتج الحب الذي هو يتأكد من خلال الحواس الملموسة بالعين والأذن واللسان ويتبعها الإيحاء بذلك الحب ومما يؤكد ذلك ان لدى العشاق تواصال دائم عبر الاثير وتهاتف بينهم دون اية وسانه عندما يلتقي المحبين تختيلة اتصال وهذا مايؤكد وجود الحاسة السابعة وايضا عنما يتواعدان نلاحظ انهما في حالة ارتباكية ولهفة غير اعتيادية تتفنن تلك الحاسة في تفاعلهما وعندما يليتقيان نرى ان جميع الحواس واعضاء الجسد واحشائه تختلج فيخفق القلب ويسرع في نباضاته وتشخص النظرات الى المحبوب وتختلج الاحشاء ويجتمع الدم في الوجه كل هذا والحاسة السادسة تتوقع من المحبوب كل الحب واللهفة في اللقاء. وهنا يجب أن نفرق بين أنواع الحب غير حب العشاق فهناك ما يولد بالفطرة كحب الوطن وارتباط الإنسان بارضه وتاريخه وبكل مافيه وأيضا حب الأم المرتبط بالحنان فهي تعيش حالة خاصة بالحب منذ أن يتكون الجنين في أحشائها ويتجوهر هذا الحب عندما تبدأ معاناة آلام المخاض وتتلهف للقاء طفلها بمجرد أن يخرج إلى الدنيا رغم كل ما عانته من الأم الام والمخاض وهناك الحب بالرابط الأسري والأخوي والأسري بين أفراد العائلة هذا كله يعتبر حبا بالعاطفة والحنان والبر أما حب العشاق حب الرجل لامرأة اختارها يأتي كل العوامل التي ذكرت أنفا واجمل هذا العشق ما كان مصيره الارتباط وهناك الحب العذري الذي يسمو فوق الغرائز وكتمان سر الحبيب عندما يستحيل الاجتماع واللقاء وكل هذا لايرتبط بزمان أو يوما في السنة او مناسبة نعد لها فهذا بعيدا عن الحب الحقيقي الإنساني فاجمل الحب حب الوطن وهو لايسمو عليه شج ويأتي حب الام تلك الإنسانة التي تهب الحياة بلا مقابل ويأتي الحب الإنساني بين العاشقين الذين يسمون فوق كل شيئي ويحاول كل منهما إسعاد الأخر

الكاتب

محمد توفيق ممدوح الرفاعي

29/6/2021



سكبَ قلمي // الكاتب ابو ناجح نسيم الخطاطه

📝🖋📝سكبَ قلمي📝🖋📝

سكبَ قلمي حبرَ الاشتياق
بتعابيرِ القلب أركز ألم الأشواق
انتقلتٌ من كوكبٍ ممتليء
إلى عالم الحزن والحرمان أساق
أضحتْ لي الذكرى والعين بكت
مزقت.. حرقت.. نثرت الأوراق
حزنتُ لأني أضحيتُ ذكرى
بالفكر أسى بالقلب احتراق
يا دنيتي الصغيرة مهلاً مهلا
لا بد يوما شوقي يراق
وتحرق كل صحف الأسى
نطوي سجلٍ فيه الفراق
ونرسمُ لطريقِ المحبةِ أملاً
محفوفاً في أجمل سياق
ونبني صرحاً صلباً جميلاً
طبقاً من فوق سبعُ طباق
ونضحي في الحياة أسطورة ٍ
يحكى عنها في الحب يراق
وينبوع من الحب يملأ يفيض
لا بد يوما بحور الحب فيه غراق

🌹نكتب على نواحي الحب لا للفراق🌹


الكاتب

ابو ناجح نسيم الخطاطبه

29/6/2021



على جسر الوداع // الكاتبة نعيمة سارة الياقوت ناجي

على جسر الوداع///

تمزقَ الوريد
والشوق سنان...
أي قلبٍ يأوي جرح السنين
يا عمري الباقي بلا عنوان...
يا نصيبا أنهك سردابي الطويل بين الأحلام...
دلني يا شريان
كيف ألملم هذا الجرح؟
كيف أضمد الوريد؟
كيف أغزو ساحة الوغى عشقا
بلا عتاد...
بلا مداد يكتبني أسطورة انتصار على أروقة الحلم
بلا همس يترنح....
وهذي النسائم
تبعثرني وأغفو
ساعة وداد...
أفتش عن طيف
يرسم لي خارطة الطريق نحو مشاتل الزعتر و الحب
نحو خيمتنا المعهودة....
والذاكرة تعبث بنا
ساعة وصال
وأنساني بين ممرات العشق....
كل الأحلام تأجلت....
تعسرت ولادة اللقاء والإنتصار
فهل تم الوداع
ونحن بعد نرمم ماتبقى بعد العاصفة
الهوجاء....
سكنت القصيدة
دمعات...بين المقل
ومازالت عيناي تذرف
الدمع
تسكب كأس الوداد...
حنظلا مرا...
لا حبيب يضمد جراح الموت...
ولا طرقات على الأبواب...
تؤنس خلوتنا بين الأطلال..
كل الكراسي فارغة
حول رقعة الشطرنج....
والأرض تهتز زلزالا
تكسر الأبراج
تزغرد الأمهات من وراء الموج...
فهل تشهد يابحر؟
أننا ارتمينا...
بلا مجداف...
نهوى الغرق
لانبالي بالزوارق المنخورة...
هل تشهد أنا كنا
ومازلنا كما كنا
عاشقين....
على زورق الجنون
نمتطي الموج بلا رعشة ولاخوف
نعانق قنادلك و
حبات الرمل على الشط...
نلعق ملوحة المحار
ونداوي الجراح بأشواك القنافد...
هل تذكر أنّا على ضفافك
كتبنا أسطورة الوداع المؤجلة...
حين اختمر الكأس
وسكرنا بين نبيذ العشق
وشوق المساءات
الحالمة فوق الموج....
وماتوادعنا...
ولا التقينا في عمق الشوق
وتأتيني ببرقيات السلام...
والسلام مسافر بين الأنام
يرتل اَيات الموت
والسبيل مقفر
ضباب يغتصب الرؤى
أي سلام يا بحر
وكل الأحلام موؤودة
في قعر الظلمات...
أي سلام وقد أرسل الموج
غدره يجر ذيول العابرين الجوعى
يرسم الموت عناوينا
وينشر النعوش
خيمات على الشطاَن
بأي ذنب تذبح الأرواح
والسنا خديعة
حين تبتسم الزرقة
بين الرمادي والمزن
هل نظل هنا على هذه الاَفات
ننتظر الحتف
نقبل أقدام الموج
كي لا يسرقنا الصخب....
يا أيها الرذاذ كن لطيفا
وصافح أنفاسنا
ودعنا نلهو مع الماء
فالزمن قيظ
والفصول لهيب...
كن لطيفا....
وافتح قِبلة العابرين
نحو الحياة....
فقد ضاقت أسِرَّة الموت....
أيها الزمن الواقف على صدر الحياة
أمهلني ومضة
أنثر قبلاتي بين الياسمين وأكاليل الورد...
وأرسم قبلة الوداع
على جبين العمر.
فما عاد للحب بقية
في زمن اللاحب...
وهذاجسر الوداع
يرسم أسطورتنا بلا عنوان نحو الحتف...
والفناء...

الكاتبة

نعيمة سارة الياقوت ناجي

29/6/2021



موقف // الكاتب محمد جمال فايد

......................موقف.....................

من الفجرية تركت البيت
.............علشان خاطرك واستنيت
انك تيجي ياروحي أشوفك
............... لكن طبعا غبت ماجيت
قلبي ساعتها سألني أنساك
..........قلت ياريتني ياقلبي ياريب
لأنك دايما تخلف وعدك
...............وانا بوعدي معاك وفيت
وياما سهرت بدمعي ليالي
................ضعفت نظري واتهديت
وكنت أصبر نفسي واقول
..............إني بحبه وحظي رضيت
لأنك روحي ومهجة قلبي
.............وعمري انا غيرك ماحبيت
لكن إنك تعشق غيري
............وبإشارة منها عليها جريت
تبقى قليل الأصل وخاين
.............. ونسيت وعدك واتخليت
فإنسي اني أشوفك خالص
...............بره الشارع أو في البيت
وعمري ما هقبل عذرك تاني
..............مهما حلفت ومهما حكيت
علشان كل معاد تتركني وعذرك
...... دايما والله نسيت والله نسيت


الكاتب

............محمد جمال فايد ............
.........جمهورية مصرالعربية .........
.....كفرشبرازنجي الباجور منوفية....

29/6/2021



رفقةُ الروح // الكاتبة إبتسام فندي

#رفقةالروح

اعتدتها منذ الولادة في تلك الوحدة والبعد عن كل ما يخصُّ الأنثى في عتمةِ ذاك الزمان وغُربته المهلِكة للروح لم يكن بيدي بل لأن سؤالها كان يطوي خاصرتي ألماً ويضيق الصدر عجزاً وما على العيون إلا الإبتسام لها لأبعث في روحها شيئاً من الأمان لتقلب الحقائق في فكرها النقيّ لعلّها تعتقد أن كل شيء بخير هكذا اعتادتها الروح رغماً عن ذاك الكمِّ الهائل الذي يعتصر نبضي بها...
الله كم كانت سعادتي عندما تلمع عيونها بابتسامةٍ سرعان ما تشملهم جميع لرّبما كانت مصدر أمانهم الصغير فيعود لهم صخب الحياة، هنا تنبض عندي الحياة أيضاً من جديد؛ هكذا التفت الروح على الروح ولا أدري كم كان ذلك قاسٍ عليّ لكنه ذاك السؤال وتلك الدمعة التي سحبتني بيدي من شغاف قلبي من عمق الآه جعلتني أعتاد وكم عذبني ذاك الصراع؛ ما ذنب روحي...؟! وإلى متى تلك الدائرة من الشطرنج تقتسم الأرواح... كانت السنون تمضي وكأنها جلاميد صخر وأنا أقتفي أثر الهدوء؛ لأصنع على عتباتهم معنى السلام... تحولت المبررات إلى بوحٍ يريحني نوعاً ما ولكنها بعُدت دون سبب وأبعدتهم؛ كما الحقيقة التي جملتها بالمبررات لتسعدهم الحياة؛ بعُدت بعنف الخيانة وغدّر الأمان أنهكتني تلك الروح التي عتّقتها في داخلي هادنتها ؛قسوت عليها أعدتها إلى الذاكرة وكأنها مهرةٌ حرناء ارتدّت إلى سجانيّ الأرعن وقيدها دون عناء أعادت إليّ نزيف الخاصرة بيدها التي بلسمتها من حلا قلبي اشتاقها وأقتفي أثرها من بابٍ لباب لعمري
إن جحودها أعادني إلى جلاميدٍ من مرّ الحضور في قلب الغياب؛ أعادني من بحر الأمل إلى نار العذاب.

الكاتبة

#ابتسام_فندي

29/6/2021



أنا همسُ اشجانك // الكاتب محمد علي سيف العبادي



أنا همسُ أشجانك
وفي قلبي الحانك

نسيماتُ الهوى منك
تغذي روح تحنانك

وشوق اللقيا يغريني
على بستان افنانك

ورود العشق في خدك
عبق شوقه عصيانك

فنأيُ  النأي يقتلني
يزيدُ لهفي لأحضانك

تدلل يامنى روحي
ومن غيرك بميزانك

همسُ الشفاه يزاورني
وغيث اتى بأمزانك

الكاتب

 الشاعر محمد علي سيف العبادي

29/6/2021



أكتبْ كما شئتَ // الكاتب عدي هاني

★(( اكـتب كـما شــئت ))★

إنْ كان حرفك بالهوى اغواكا.
فليرحَم اللـــهُ جـميعَ صــباكا.

و ليرحم اللـهُ حـروفاً كتبتْ.
فلـــم يرَهـــا احــد ســـواكا.

افعلْ كما شئتَ فانتَ صريعها.
و ســلم الشـــعر لمن اعطــاكا.

ســرُّ المماتِ فقد تمكن سـمها.
فيك و ما جاءت الى مثـواكا.

اكتبْ قصيدتك فلست تصيبها.
و إن أصبتَ فـما اراهــا تراكــا.


الكاتب

 عــدي هــاني صـبري

29/6/2021



محتاجلك // الكاتب الهادي عباس

-------- محتاجلك. --------

محتاجلك يا صبر
تسكن صدري
وتبرد معاي
ما قست سنين
ومحتاجلك...تتحمل معاي
ما كتبلي قدري
وتمسح بصبرك
ما سيّلت دموع العين
.............................
محتاجلك في يومي
ومحتاجلك...في غصرتي وهمومي
ومحتاجلك في سهر هرّب نومي
ومحتاجلك إذا جلبني حنين
ومحتاجلك ...
في غيم فاق غيومي
ومحتاجلك في صد
مكتوبلي في جبين
..............................
محتاجلك في نهاري
ومحتاجلك...تنبش معايا أسراري
ومحتاجلك في لحن
ضيعاته أوتاري
وعندي الألحان الكل ملمومين
ومحتاجلك إذا علت أسواري
تكون الدليل وترشدني
الطريق... منين
..............................
محتاجلك في ليلي
ومحتاجلك من سهر...حامل ويلي
ومحتاجلك...سهران فاقد حيلي
ومازلت صامد...
ومازال العقل رصين
محتاجلك يا صبر...
وأنت دليلي
تقوي العزيمة وبالشجاعة تعين
.............................

محتاجلك يا صبر
تسكن صدري
وتبرد معاي
ما قست سنين
ومحتاجلك...تتحمل معاي
ما كتبلي قدري
وتمسح بصبرك
ما سيّلت دموع العين

الكاتب

الهادي عباس- تونس

29/6/2021



فيما بعد // الكاتب محمد الشاعر

...فيما بعد سنلتقي
لايوجد بيننا أحد.
فيما بعد ستعرفُ
كم أهواكَ
وأنتَ بالعشق تتجدد..
فيما بعد سترى
من فرق بالأمس
معك اليوم يتوحد..
أراك واتألم بصبري
وجرحي
هل يستمر طول الأمد..؟
هل أحسست
كم أبحث عنك
وأنتَ بعينيكَ تبتعد..!
  هل أحسستَ
       كم أناديكَ
   وأنا وحيدٌ بلا أحد..!
      هل أحسست
       كم أتوسلك
   وصبري فاق الحد..!
    تغضبُ بلا سبب
   بعذابي أكثر تشتد.
         لاتنسَ
           الله
          أقوى
          وأشد..
  كن مع نفسك تمرد
    كما يحلو تمرد..
   قررتُ مع نفسي
       أكن وحدي
   لن يكن معي أحد..!
    لن يكن معي أحد..!@

الكاتب

    محمدالشاعر

29/6/2021



المشي على حافة الوجع//الكاتبة أم ميسم

 المشي على حافة الوجع أتعرفُ كيفَ تسافرُ في مدارِ الروحِ...؟ كيفَ تشقُّ لكَ قنطرةً من بكاءٍ بين حواري القلب، ودهاليزه المعتمة المكتظة بالآهِ...