نبض نخلة

الأربعاء، 12 يونيو 2024

المشي على حافة الوجع//الكاتبة أم ميسم

 المشي على حافة الوجع

أتعرفُ كيفَ تسافرُ في مدارِ الروحِ...؟

كيفَ تشقُّ لكَ قنطرةً من بكاءٍ بين حواري القلب، ودهاليزه المعتمة المكتظة بالآهِ والآيلةِ للسقوط من كتمانِ الأنين.

أتعرفُ كيفَ تمشي بحذرٍ على حوافي الوجع فلا تدوسُ سهواً على جرحٍ قديمٍ متعفنٍ فينفجر بكل قيحهِ ودمائهِ على وجهكَ المجهد من فرط الحنين.

اتعرفُ كيف تصحو دون ان تكون منهكاً من مطاردةٍ  بائسةٍ في حلمٍ كئيبٍ لايفارقُ مخيلتك.

لإجتياز  النسيان... ولا النسيان يجتازنا... كل منا يترصدُ الاخر بحذر خوفاً من أن يهدأ قلبه

لافرصة لننام بهدوء في هدنة لوقف جريان التوق

نمشي على حوافي القلب مترعين بالصبوة،مشبعين بالوله، محملين باطنان من البكاء،المتحجر عند مآقينا التي اعياها ترقب طريق اللهفة،علَّه يحمل بشارات العودة فيرتد القلب إلينا بصيراً

بين الاف من الحكايات تظل حكايتنا الوحيدة المبتورة من منتصف الحلم، المؤودة عند اختلاجة القلب الاولى.

كل مواعيد الرحيل قد أُجلت بانتظار تتمة الحكاية التي لازالتْ مبعثرةً بين ردهات الحنين

اشفقُ عليك كلما زارني طيفك، واشفق عليِّ كلما خلوت الى ركن قلبي لاتذكرك أتُراك تحتمل أنين الوحدة واحتضارات الرحيل مثلي، تسكب عبرتك على مناديل قد طالها النسيان حتى جفَّ عطرُ الورد منها، فأمستْ ذابلةً من الشوق.


أتُراك تعيد خياطة ثوبِ الشوقِ بأبر الندم فلا يزيدها رتقك الا إهتراء.

أتعرف كيف تضعُ تتمةً لكل هذا التوهان الذي،يعترينا،فتعتذر للشوق وتعتذر للدمع،وتعتذر للحظات الاشتياق،وتقف صلباً لتقطع حبل مشيمتنا،وتنهي كل هذا الارتباط الجنيني.

‏يبدو مُؤلماً كل هذا الوداع الذي يستمر في دواخلنا ولا نعرف متى ينتهي .

أتعرف كيف تفلت يدي؟...وتنسى صوتي،وتنزع اصابعك من خصل شعري،وتغسل رائحة حبي من ثيابك،وأن تغادرني دون أن تتعثر بي؟

واذا عرفت...!

هل لك ان تعلمني.....؟! 


الكاتبة

أم ميسم. 

12/6/2024



الأحد، 9 يونيو 2024

الكعبة المشرفة//الكاتبة نجاح الشرقاوي

الكعبة المشرفة 


والكعبة حرم وقبلة مسلم 

وحجيجها و الألسنة ينطق 


مكة عمار وخيرها بالسحب 

مولد نبي عليه صلاة تعبق


زهرة خليج يفيض خيرها

على الأشقاء جودها يسبق


حباك الإله بمولد سيدي

وأطهر مكان والرزق مغدق


يا طهارة الأصل لله درك

منبع عروبة وأصل معتق 


أل سعود يا خيري حافظي

على العهد والقداسة تشرق


أبناء العروبة بكم تأتلف

وتحذو مثلكم بالعلياء تبرق


ريادة الشهامة ما عداكم

و حفظ الأمانة فيكم تصدق.


الكاتبة 

نجاح الشرقاوي.

9/6/2024



مكة المكرمة//الكاتبة فاطمة رشيد معتوق

 مكة المكرمة 

هي أقدس المدن وأطهرها ، 

لمكة المكرمة مكانة خاصة في قلوب المسلمين،

إنها مسقط رأس النبي محمد صلى الله عليه وسلم

وفيها نزل الوحي عليه.

 تضم المسجد الحرام والكعبة، وفيها  مشاعر الحج والعمرة.

هي مقصد ملايين الحجاج والمعتمرين والزائرين ..

مكة المكرمة أطهر بقعة على وجه الأرض .. بالإضافة إلى جبل النور وغار حراء وجبل عرفات ومنى والمزدلفة ...

إليها تهوي أفئدة المسلمين من شتى أرجاء الأرض،

 فيها المسجد الحرام المبارك، وكعبته المشرفة، هي مقصد ملايين الحجاج والمعتمرين والزائرين، 

 خصها الله تعالى في كتابه العزيز بالتكريم ، وذكرها بأسماء عديدة بلغت أحد عشر اسماً، ومن هذه الأسماء: مكة، وبكة، والبلد الآمن، والبلد الأمين، والحرم الآمن، وأم القرى، 

كما أشار إليها في مواقع عديدة بأسماء أخرى، وأقسم بها الله تعالى ، فقد حظيت بما لم تحظَ به أية مدينة في الدنيا.

كانت مكة  في البداية قرية صغيرة تقع في وادٍ جاف غير ذي زرع ،

 تحيط بها الجبال من كل جانب، ثم بدأ الناس في التوافد عليها والاستقرار بها في عصر النبي إبراهيم والنبي إسماعيل، وذلك بعدما ترك النبي إبراهيم زوجته هاجر وابنه إسماعيل في هذا الوادي الصحراوي الجاف، وذلك امتثالاً لأمر الله، فبقيا في الوادي حتى تفجّر بئر زمزم.

  خلال تلك الفترة تم رفع قواعد الكعبة على يد النبي إبراهيم وابنه إسماعيل عليهما السلام.

تقع مكة المكرمة  غرب المملكة العربية السعودية. 

في مكة الكعبة المشرفة وفيها الحجر الأسود وهو من أحجار السماء الطاهرة ...

 في الكعبة مقام النبي  إبراهيم صلى الله عليه وسلم الذي  يحمل طبعة قدمية.

في مكة المكرمة بئر زمزم وهو آية من آيات الله .

فيها الحرم المكي  

"فمن دخله كان آمناً"

فيها جبلا الصفا والمروة ...

  مكة  مهبط الوحي على خاتم الأنبياء محمد - صلى الله عليه وسلم -، وفيها نزل القرآن الكريم، ومنها انطلقت رسالة الإسلام السمحاء إلى مختلف أصقاع الأرض. 

اللهم أكرمنا بزيارتها

وأداء الحج والعمرة والصلاة في المسجد المكي المبارك .

الكاتبة 

فاطمة رشيد معتوق.

9/6/2024



السبت، 8 يونيو 2024

مكة//الكاتبة عبير الطحان.

 قلبي حينها لم يكن ملكي 

أياترى لسوف أقف و ألبي 

فركت عيوني حتى أفيق من الحلمِ

وجدتني حقيقية أرتدي زى الحرمِ

و أصلي ركعتين و أنوي 

و قلبي يتراقص من الفرحة لست وحدي 

رأيت كل ذلك في عيون من كان حولي 

أبصرت قلوبهم تبكي من الفرحِ

و وجوههم مستبشرة بما ينتظرها من السعدِ

و ها نحن نقترب من ليلة نولد بها جديداً من دون جرحِ

و عبرنا لندخل حدود عرفات الله ودموعنا أنهار تسري 

كاللهيب على الوجنات تشتعل أحمراراً آه يا وحي 

من تعلقٍ بت أنا فيه مذ كنت هناك لعمري 

وددت لو أبقى للدهرِ

أطوف....أسعى ....و بمنى أبات......أشهد الموقف...وأفيض إلى المشعر الحرام و للجمرات بعده أرمي وأدعي 

بقلبي هذا العام  أحج و أقف على عرفات ياربي 

لعلي أكون في القادم منهم ضيوفك و لو جئت إليك على جمل أو أحبي 

فتقبل دموع تنسكب أنهار ليس لها إلا أكفك لتمسح بها على وجهي 

و تبشرني بزيارة بيتك الحرام و تمتعني بعرفاتك لما تبقى من أجلي 

أمتك 


الكاتبة 

عبير الطحان

9/6/2024



في حب مكة//الكاتبة سهر صيام

 ومَنْ في حب مكة قد يلام

وتهوى الروح رحيق المسك فيها

وكم تشتهي شغفا يوم التلاقي

وادعوا الله أن يطلبني يوما

أنين الصدر قد شق الفؤاد

 وزمزم ماؤها قد يحيي نفسا

أَمات الكَبَدُ فيها كل باق

ودمع العين يا ربي يناجي

ويطمع للكاف والنون التلاقي

فكُنْ من رب قادر....

كل نجوى وآمال تحققها الصلاة

  وصلوا على المصطفى أحمد نبينا 

 صلاة لا يُثنِّيها رجاء

تقبل يا إلهي رجاء قلبي 

 وأعلم انتي بك لن أُضام

وأعلم أنك الرحمن ربي

  كريم واسع الفضل حيُّيُ

ولن تُرجع عبدك خالى الوفاض 

ف لبيك اللهم على لساني

  لعل بفضلها يقبل رجائي 

     

 الكاتبة

سهر صيام. 

8/6/2024



مكة//الكاتبة نعيمة علي

مكة 

أحن إليك شوقا

 يفرح خاطري 

وقلبي يتوق 

يوما  أن ألقاك 

مكة متى لقياك.. 

 أطوف حولك مكة 

والجلوس في محرابك 

روحي  تعانق استارك 

 ويداي ترتفع للدعاء

 حين صلاتي

 نفحات الإيمان 

تسري بين أضلعي 

 ولسان يتلذذ بذكرك 

وعيناي تفرح بلقياك

ربنا تقبل منا واعف 

عنا واغفر لنا وارحمنا 

برحمتك... أستغيث 

أصلح لي شأني كله 

ولاتكن لي طرفة عين 

نور الهدى مسرى 

الرسول محمد ﷺ

كانت هنا تؤطا أقدامه 

 بعث السلام 

والطمأنينة ونشر

 السلام والإسلام 

في أطهر بقاع الأرض 

كان موطنه 

صلوا عليه وسلموا تسليما 

يارب استنشق هواء  

 مكة وسجدة 

وصلوات تتبعها تكبيرات وتهليلات 

الله أكبر الله أكبر ولله الحمد. 


الكاتبة 

 نعيمة علي.

8/6/2024



مكة المكرمة//الكاتب محمد سليماني

مكة المكرمة 


ماذا نقول...؟ هل تطاوعنا الكلمات...وتتكلم العبارات...وتزهر الإشارات...هل نستطيع أن نكتب ما يعبر عن إختلاجات الصدور...وميولات الأرواح...وإنتظارات الحنين...

مكة المكرمة فوق الوصف...لأن العبارة قاصرة عن إيفاء حقوقها...والخوض في محاسنها يستفرغ الحبر والمداد..والجلوس على روابي التحرير لا يستوقد في النفس إلا قطرة. من بحر واسع رحيب...ويستوفيها حق هي به حقيقة...

إنها قبلة المسلمين...وبيت الله المعمور...بنى أسسه إبراهيم الخليل...وتقاسمت بركاته. كل الأمصار والأمم والشعوب...وانتهجت بنهج السيرة كل الأمم السائرة واللاحقة..وانتفت من سجايا النفس كل ضغينة ونقيصة ومخيال..

فهي فوق الخيال لإنها جامعة وموطن وترياق ..هي حياة الروح بعد انكدادها...هي الترياق لكل مهزوم مكلوم...هي. الرابطة الجامعة لكل الأمم والأديان. والمذهبيات..ففيها يلوح. صوت الحق...وعلى لبناتها يد الحق شامخة...وعلى مدرجاتها سعي النفس للتخلص من أدرانها وأعبائها.

مكة المكرمة فوق الوصف...والشرح والتقييم...إنها بيت الله ومدار العالم...وصوت ينادينا للاستقامة وبذل النفس لزيارتها.


الكاتب 

محمد سليماني.

8/6/2024



المشي على حافة الوجع//الكاتبة أم ميسم

 المشي على حافة الوجع أتعرفُ كيفَ تسافرُ في مدارِ الروحِ...؟ كيفَ تشقُّ لكَ قنطرةً من بكاءٍ بين حواري القلب، ودهاليزه المعتمة المكتظة بالآهِ...