نبض نخلة: أكتوبر 2023

الثلاثاء، 31 أكتوبر 2023

الليل//الكاتبة أمل بن محمد

 الليل 


في الليل يطغى علينا السكون، يخلو كل بنفسه بعيدا، يسافر إلى أبعد بقعة في الكون، بين أحضان سماء الليل الهادئة، يبعث السكينة والسحر في النفوس؛ 

تترائ لنا النجوم كجواهر ساحرة تغمرنا بأمواج حنين لا يمكن مقاومتها. تتراقص كأنهما زهور متفتحة في حدائق الجنة، تسحر الروح وتأخذها في رحلة غامرة عبر بحر الاحاسيس تتلألأ في سماء الأمنيات الجميلة، وكسراب جميل يتلاشى ببطء في لحظات الغموض، تأتي كساحرة من عوالم بعيدة تأخذنا إلى أماكن أخرى؛ 

فيبرأ الجسد من طينته، وتتجلى الروح في ثوب الحكمة، ونحن بين الشكوى والغفوة ندفن ما تبقى فينا من نقاء تزورنا أطياف وخيالات وأفكار نستشعرها، نحدث النجوم والقمر عنها... وتأخذنا الخواطر فنعيد أحاديث الليل ككل ليلة 

فلا نحس بطول السهر.

ونبقى نترقب طلوع الشمس وبزوغ الفجر على أمل أن يزورنا الأمل...!


الكاتبة

أمل بن محمد.

1.11.2023



الليل//الكاتبة نعيمة علي

 الليـــل

 

جاء ليل الدجى  

حاملا معه كل  

أشجان وأفراح 

يؤنس الليل

 قمرا وسط عتمة 

يتسامران ويتناجيان 

وكأنهم عالم آخر... 

 من الجمال... 

والأنس ... عالم 

مضيء بداخلنا 

يثير كل

 احاسيس الوجدان 

يتناغم مع 

خفايا القلوب 

يردد مشاعر 

الحب يوقظ الأمل 

 لنحيا يوم جديد

 مليء بالتفاؤل  

نعم هو الليل 

ليل السكون

 ليل الوله 

ليل العاشقين. 


الكاتبة 

نعيمة علي.

31/10/2023‪



أيها الليل//الكاتبة فرح

 أيها الليل


ألتمس لك ألف عذر

تزورني تصغي لشكواي

لم تتذمر يوما من حكاياي 

في سكون الليل

أنشد الوحدة ملاذا

أغالب شوقا موجعا

حديث الروح

ينسج بساط حروف

أسامرك ككل الليالي

أبحث في جوفك وما تخفيه هواجسك

أنا هي من تحكي وحضرتك يعتريك الصمت

أرسل صدى روحي مع جروحي

مع ضياء الفجر

ينسدل سحرك يا ليل

كقطعة قماش مخملية

فلنتقاسم بعض الكرى 

هو تأبط ما مضى من ذكرى 

أَوۡمَأَ لي سيرحل 

أختلي و لمشاعري أتأمل 

ما كان لي أن أسأل

أعجز عن إيقاف حنيني

أيها الليل تمهل... لا... لا تفعل

هكذا ينحني الليل... لم يكن غير سواد ليل ينتظر بياض صبح ليرحل. 


الكاتبة 

فرح

31/10/2023‪



الليل//الكاتبة خولة السليفانى

 الليل


ها أنتَ ذا يا ليلُ الدجىٰ

          بِتَّ رفيقي وغيرك لا أروم 


ومَن للسهارى يُؤتمنُ

         على خبايا القلوبِ ويدوم 


سبحان من جعلك أنيسهم 

         وبنسائمكَ تزولُ الهموم


ينتظرك العاشق والمبتلى

         والكل يرجو منك القدوم 


ليبثَّ لكَ أحزانه فأنتَ

        لأسرارِهم الصديقُ الكتوم 


فإن أسرّوكَ أثلجتَ الصدرَ

        بعدَ أن لفحتهُ رياحٌ سمومُ


يقصدوكَ ملجئاً متفرقينَ

         في سمائك كما النجوم 


أنت يا ليلُ جنّةٌ للسمّارِ

         ساترٌ للعيوبِ ممن يلومُ


ما مِن صديقٍ مثلكَ

          عن الكلام والعتابِ يصوم 


جعبتكَ وسعتنا جميعاً

         ظالماً في الحبِّ أو مظلوم 


فلله درّك مِن مَلجإٍ

        للقلوبِ أمرٌ من الله محسوم 



الكاتبة 

خولة السليڤاني.

31/10/2023‪



عرش فلسطين عزيز لا يضام//الكاتب مصطفى رجب

 عرش فلسطين عزيز لا يضام


فلسطين أني أرى في الليل

سيفاً قادم خلف النجوم

يأتي لينقذ قبلتي 

من بين أنياب الغريم

ولقد رأيت الرعد يرعد

فوق أغصان الكروم

والبدر في الليل يحكي للتخوم

رواية طفل فلسطين العظيم 

 طفل الحجارة والكرامة

والجسارة والهجوم

شعب فلسطين العظيم 

هبوا إلى حطين

للإقدام... للموت الكريم 

ولا تنظروا للحاكم العربي الأيم اللئيم. 


الكاتب 

مصطفى رجب. 

31/10/2023



الليل//الكاتب محمد سليماني

 الليل

يقول الشاعر الفلسطيني هاشم الرفاعي 

الليل من حولي هدوء قاتل...والذكريات تمور في وجداني.

 ليلنا اليوم أشدّ سوادا وظُلمة... دياجيره حالكة وأنفاسه عابسة... وأنواره ذاوية خاوية... من ليلنا القديم حيث تهجع النجوم في صفحة السماء زاهية...

كان لها في ذكراه معنى ومدلول...القمر الخجول الذي يشقّ البرازخ العالية...كان محمول على همهمة الصبابة الخافتة وأحلام الصبايا...حين يحطّ الليل بأثقاله ...تدبّ الحياة بوجهها المستتر الباطن...حيث يرتحل البوح نحو السكون والملاطفة...

الخيل والليل...كان لهما معنى ...حيث تتوثّب الجياد المطهّمة وأعراف الخيول المهاجرة..نحو أوعار اللحظات الباهرة..

ففي الليل الحزين تختلي المودّة البيضاء بأغوار النفس المولولةً الحائرة..وتفتتن بلواعجها الباردة...

الليل في مسراه له دلالات ومناحٍ...وفي خيوطه المبهرة ترتسم المباهج المثلى...وتنبعث من نسائمه حرارة المحبّين وهمساتهم...وتقتحم من شقوقه الناعمة ضحكات مكتومة باهرة...


الكاتب

محمد سليماني.

31/10/2023‪



ما عساي أن أكتب//الكاتب محمد الرقيق

 ما عساي أن أكتب


ما عساي أن أكتب عن الليل

لقد أصبح الليل مخيف تسمع فيه صوت البنادق والمدافع تدك أرضنا 

لقد انتهز العدو ظلمة الليل ليفعل ما يريد وكأنه مثل السارق يستغل الظلام

ليسرق منا أحفادنا وهم في عمر الزهور و شيوخنا وكل ما نملك 

سلب منا كل شيء لا مأوى ولا ماء ولا إنارة ولا قوة عيشنا

لقد هدم منازلنا فوقنا وقتلنا

أي ليل سأكتب عليه أي ليل. 


ربي انصر إخوتنا في فلسطين. 


الكاتب

محمد الرقيق.

31/10/2023‪



يا ليل //الكاتبة إكرام التميمي

 يا ليل

 

يا ليل ترفق بهم... 

يا ليل ترفق باخوتي... 

متى يا ليل ستنجلي؟ 

وتشرق في الآفاق 

شمس حريتي... 

فأنا على أبواب المقابر 

أحمل قضيتي... 

يا ليل أين إخوان الصبا؟ 

وأين يا صحب  

إخوة عروبتي...؟ 

يا ليل قد خارت عزيمتي ... 


﴿فَدَعَا رَبَّهُ أنِّي مَغْلُوبٌ فَانتَصِرْ﴾*


*أغرق البشرية كلها من أجله.*

*دعوة المظلوم صداها عند الله عظيم.*

"والله لتعجبنَّ كيف يُقلب الله الموازين لأجل دعواتك".

مع ساعات الليل الأولى من هذا اليوم

 ٤٠٠ شهيد إبادة جماعية 

كثفوا الدعاء لإخواننا... 

لا حول ولا قوة إلا بالله 

مجازر بني صهيون تتجدد... 

اللهم زلزل الأرض تحت أقدامهم... 

اللهم لا ترفع لهم راية ولا تحقق لهم غاية... 


الكاتبة

إكرام التميمي.

31/10/2023‪



أيها الليل//الكاتب مسعد كشك

 أيها الليل 


أيها الليل رفقا بقلبي 

لا تكن مثلهم وتقسى

فجرحي بليغ وصمتي وجع

وبوحي لا أكتبه لأنسي

أنا ياليل أفضيك سري

ولست على غير شاطئيك أرسى

ألا ياليل تخبرهم 

بشوق جارف مؤلم

وأن حنينهم سجن

ملئ الحيرة...مظلم

ملئ بالجوابات

برئ لكنه يكتم 

يريد البوح في صمتك

وصمتي يأبى يتكلم



الكاتب

مسعد كشك.

31/10/2023‪



أنا والليل//الكاتب ناجح نسيم الخطاطبة

 أنا والليل


يا ليل إن صدح صوت المنادين

للمستغفرين دعاء يحقق بعد حين


شعراء بأفكار تسدل العناوين

ويردد القصيد شدوِ المنشدين


يا ليل أخبر عزيزا أن الحنين

بين الأضلع يسكن في اليقين


يا ليل هوانا في قلوب العاشقين

ندعوا الله  المنال قبل الراحلين


يا أيها الليل أنر ظلام المحبين

أسرج مشاعل الدرب للنازلين


ليبصروا الطريق يكون موقنين

في الصبر يحقق  الحلم والسكين


يا ليل أخبر في سكونك عاجلين

كيف النجوم تثير السماء فارحين


كيف القمر يدور حول الارض للحالمين

رجاءً لن يخيب بالتهجد لرب العالمين


أخرهم يا ليل لشعراء والمثقفين

أخبرهم بأن القلم يسكنه سر دفين


يعلل في حبره لوعات عتم  السنين

ينبض الفؤاد ويشفي سقم المكلومين. 


الكاتب 

 نسيم الخطاطبة.

31/10/2023‪





الاثنين، 23 أكتوبر 2023

يا شهيد//الكاتب صلاح شوقي

 يا شَهِيد 


يا من سِرتَ في رَكبِ الشهداء دِفاعًا 

عَنِ عِزَّةِ الإسلامِ، والأقصَى المُهانْ


وهانت الدِّماءُ، وجُدتَ بالروحِ، كي

تحيا بعزةٍ، فلسطينُ أغلَى الأوطانْ


بارَكَكُم الله، المُقاومة شرف الأمة، 

لايَفُتَّ من عضُدِها، هذا باعٌ وذاكَ خانْ


(قاتِلوهم يُعذِّبُهم الله)، كي ترتفع 

هاماتنا ، نحنُ خير أمَّةٍ، أمَّةُ القرآنْ


(بأيدِيكم ويخزهم وينصركم عليهم)

نصرًا مُؤزَّرًا، فالإسلام عظيمُ الشَّأن


(ادخلُوا عليهِمُ البابَ)، قدوتكُم عليٌّ

مُقتحِم الحِصن، يُشار إليهِ بالبَنانْ


هيَ بالأساسِ، حربٌ على الدينِ، و

الغَربُ عدوٌّ لدُودٌ، رسَموا العدنانُ


عجبًا! بحُجَّةِ، حرية التَّعبير لهم حق! 

وإن عَبَّرنا صِرنا حَمقَى، نزدَرِي الأديانْ


ياللعجب رئيسٌ يكذِب، صاروخُهُ جعلَ 

الأجساد أشلاء، بمستشفَى المِعمِدانْ


كفاكَ، دمَ (وديع) المطعُون بالسِّكين

فى رَقبتكَ، هَيهات، المُقاومَةُ بخبَر كانْ


يا شهيد هنيئًا لكَ، رِفقَةَ النَّبِيينَ و

الصِدِّيقِينَ، جُوزِيتَ أعَالِي الجِنانْ 


الكاتب 

صلاح شوقي.   

23/10/2023‪



النهاية//الكاتب محمد سليماني

 النهاية

في زحمة المكان نبحث عن أشتاتا لنا ضاعت في لهيب الواقع...ونزاحم الأمنية المكابرة...نعانق أكمامها...نساير الضنك المسجى في شراييننا...يراكم المشاوير المستنفرة.

ركام وحطيم وبقايا حثالة مؤدلجة...الغرفة ساكنة مسكونة بهزيع الليل الأخير...تجتر أمعاؤها ... تعانق في فجوات الخسارة جيوب الملاطفة البائسة...تحسست يدها...كانت باردة كديجور الظلام في أماقها...ملامحها كالغبار السابح في وحدتها...قال الطبيب أن الصحوة ممكنة...وإن قلبها يخفق متانيا...شرخ عميق يشقها...يبتلع نضارتها...بدت لي جاحظة العينين تتوسد خيبتها...كان يترصد كالمخبول اختلاجاتها...وحركات قد تفسر عافيتها...أسرت له مند فارقها وليدها أن أيامها محسوبة ...وأصداء حشرجتها تنهي القافية...كان وجيف صدرها يقطع السكون...رتيبا موزون الدلالة ...حصيرا للقاضية.

ممرضة المساء جاءت مرغمة...بعد أن على نشيجها...حقنة كالعادة كانت كافية لتبتلعها الأروقة الصماء الفارغة ...إلا من ضجيج النهايات المحتملة...مازال الخوف مرسوم في تفاصيلها ودنت النهاية مقتربة.. تقترب متانية...تلوك حسرتها وتسوق خيارات زائلة...مازال يذكر...وتمور دكراه ...خافتة...إنها استوثقت المدى وتستورق الأمل دافقا...رنين صوتها مازال واضحا يشق الليال الحالكة...وهي تقول بصعوبة بادية عليك بالحقيبة المهملة إنها تنام في ركن الغرفة المظلمة...ففيها شقوة الزمن وبقايا أمل يستقطر...قمطرير ليلها وعبوس يكتحل أغوارها...وعورة المرحلة تتطلب صلابة المواجهة... صدى صوتها مازال ماثلا...يخيط أسرارها ...حقيبة يتيمة ترقد مسالمة في ركن مظلم...يغتم مسالما...انتبه لسعالها الحاد ...انقطعت خيوط أفكاره ...طواقم طبية وأدوات جراحة ومشرحة...إنها النهاية وقد اقتربت أشراطها...واقترن الهول مرسوما على وجنتها البرونزية الهالكة...تهالك الطبيب خائرا ...حائرا...فاقدا لزمام المبادرة...مسح العرق باستسلام ونهض متثاقلا...اوعز للممرضة هامسا بوشوشات وغادر...

انقشعت الغيمة ...وتسللت نحو الغرفة تساخير شؤم...تخيط أكفان المرحلة...وتقبر في فناء الهنيهة زوال لحظة باهرة...تهالك على نفسه يلطمها...وصيتها والحقيبة المقبورة ...وتمائم وأشلاء ممزقة .


الكاتب 

محمد سليماني.

23/10/2023‪



ستنجلي الظلم//الكاتب عماد فاضل

 ستنجلي الظُّلمُ 


أخوض معركتي مهْما اقتضى الأمرُ

وأكْتفي بالرّضى إنْ فاقَني الصّبْرُ

سيُنْزلُ اللّه بعد العسر مرْحمة

ويفضح الدّهر ما قد خبّأ الصّدرُ

هذي سبيلي وذا صبري على كتفي

كالطّوْد أحمله والجور يستعرُ

ما خانني إذْ به الرّحمن بشّرني

وهل ينال العلا من خانه الصّبر

ستنجلي ظلمٌ بالنّفْس أقطعها

بيْن العدى وبعزْمي يخْمدُ الجمْرُ

ولن تُزعْزعني في الدّرْبِ شائبة

حتّى ولوْ ضمًنِي في جوْفِهِ القبْرُ

لا همَني في الوغى جور ولا قهْرُ

وبيْن أوردتي يستوْطِنُ النّصْرُ



الكاتب 

عماد فاضل.

23/10/2023‪



نداء استغاثة//الكاتبة خولة السليفانى

 نداء استغاثة


يامَن تنادون بالعروبةِ 

          أينَ أنتم من أسلافكم اخبروني 

صاحت فلسطينُ ألماً

        هل من منقذٍ فالغزاةُ قيدوني 

مغتصبةٌ أنا منذ عقودٍ 

         ومغلولةٌ فيا عربُ أجيروني 

هانَ عليكم مائي وترابي 

           ثمّ هنتُ عليكم فبعتموني

تحالفتم مع الشيطانِ

        فدُنّست أرضي والذلَّ سقيتموني

وأبنائي شردتم وعندما

           انتخيتكم بأيديكم ذبحتموني

ألا أُخبركم شيئاً ؟ أبشركم 

         ستذوقون بعدي ما أذقتموني

ما أنتم إلاّ دمىً حركوها 

          في مسرحيتهم. ليستوطنوني 

وهاهي بلدانكم العربية

        بإمرتهم وعلى خطايا يتبعوني

العِبرةُ في النهاياتِ

              وهذه حقيقةٌ فلا تلوموني

فَيامَن اِدّعيتم العروبة  

           حكّموا العقلَ وإلّا ستحذوني 

كفاكم تذلّلاً وللغاصبٍ 

           المحتلِّ ثمناً دفعتموني فالطامّةُ الكبرى ستحدث  

          ومصيركم أسوأُ لو سألتموني 


الكاتبة 

خولة السليڤاني.

23/10/2023‪



على حافة التاريخ//الكاتب عبيدة الكيالي

 علىٰ حافَّةِ التاريخْ


بمَ التَعَلُلُ؟! هلْ للقَهـْرِ عُنْوانُ

لاْ الأهلُ أهلٌ ولا الأوطانُ أوطانُ


لمَ النُوَاحُ؟! أََنبكيْ سُخفَ واقعِناْ

أمْ هلْ نَنوحُ علىٰ أمجادِ مَنْ كانوا


لِمَ الرِثاءُ؟! وهلْ حَرْفٌ سيبعثُناْ؟!

ما للحروفِ علىٰ الإحياءِ سُلطانُ!


قدْ ضاقَ سطريْ بأقلاميْ و ثورتِهاْ

و السطرُ في صفحةِ التاريخِ قَرْفَانُ


مَلَّ القريضُ عَلَىْٰ ثَغْرِ اليَرَاعِ فَمَاْ

للحِبْرِ موجٌ، ولاْ للبَحْرِ رُبّانُ


كُـنَّا أُسوداً تهزُّ الأرضَ صيحتُنا

تهابُنا في أقاصيْ الأرضِ تِيجانُ


كـنَّا ملوكاً علىٰ الدنياْ تَدينُ لنا

فوقَ الخريطةِ قبلَ الفُرسِ رومانُ


يا ويحَ شعريْ يكادُ الحرفُ مِنْ وجعٍ

يخرُّ مِنِّي و يهويْ منهُ تِبيانُ


كنَّا ملوكاً فصِرناْ الآنَ مَسخرةً!

كنَّا أسوداً فكيفَ اليومَ فِئرانُ؟!


يا أمَّةَ العُربِ والإسلامِ هلْ بقيتْ

في صفحةِ الدهرِ للخيباتِ أزمانُ


القَهْرُ طَمَّ عَلَى' كُلِّ القُلُوْبِ هُنَاْ

وفوقنا الذُلُّ أطنانٌ وأطنانُ


عنْ هامشِ الشِعرِ -يا تاريخُ- قدْ نزحَتْ

مِثليْ النصوصُ فماْ للبيتِ جُدرانُ


فأيُّ قولٍ سيطفيْ حرفهُ لهَباً

يذكيهِ بالعارِ أعرابٌ وخُذلانُ


تجمدتْ فيْ الدِما نيرانُ نخوتناْ

وليسَ فيْ الثلجِ تنموْ قَطُّ نيرانُ


الكاتب 

عُبيدة الكيالي.

23/10/2023‪



القتيل القاتل//الكاتب عبدالله دناور

القتيل القاتل


بعض العيون تقاتل

برموشها وتصاول


وتذود عن بحر لها

  بسيوفها وتنابل


حتى تظلّ بزرقة

جزر لها وسواحل


حتى تظلّ مصونة

من عابث سيحاول


سكن السلام بيمها

فيها الجمال مراحل


فإذا أرادت خافقا

من سحرها ستناول


لا تعبثنّ بمائها

هذا الطريق المائل


للطهر دوما حارس

ومنابع وجداول


فإذا رميت قذارة

أنت القتيل القاتل


الكاتب 

عبدالله دناور.

23/10/2023‪



الماء والملح الجزء الثاني//الكاتب عبد الفتاح الطياري

 الماء والملح

الجزء الثاني

واصلت أمي خرافاتها بهدوء أولمبي رغم تلاطم الخفافيش على شبابيك البيت... كنت من فوق فخذها الأيسر أسارع النوم والخوف.

 بعد وفاة مجنون قريتنا في ظروف غريبة، اكتشف حفيده في وثائقه، أنه من طائفة تعبد مخلوق لا يوصف، تمثال عظيم، نائما منذ ملايين السنين في شط وكان اسمه "حامل الملح".  

أسطورة نقلها إلينا جد أبيك عن أبيه القاطن بحامة الجريد، قالتها بتردد وبصوت خافت وكأنها تخاف أن يسمعها دخيل.

تقول القصة أن الله عندما خلق العالم جعل البحر عذبا كمياه جبال زغوان النقية، وهكذا أصبح لدى الإنسان سمك يأكله، وشراب لا ينضب.

 وفي أحد الأيام، اكتشف الخالق أن مستوى سطح البحر آخذ في الانخفاض.

لا شك في أن هناك مكيدة!

 فبحث عن السبب.

رأى بعوضة تشرب من البحر على حافة خليج قابس كانت الحشرة، تضخ بقوة لدرجة أن جزر جديدة مثل جربة وقرقنة ظهرت في كل مكان.

كانت الأسماك تموت، وانفصل الشط الكبير الذي كان يسمى شط فرعون عن البحر.

أمام تلك الكارثة، لم يستطع الله أن يضحي بمخلوقاته

فحاول إيجاد حل لإغاثة عباده الأبرياء.

ألقى كمية هائلة من الملح في البحر... اتجهت البعوضة المشمئزة نحو الشط حيث كانت تقطر منه... لكن الشط كان مالحا كالبحر... فماتت عطشا. 

تبسم الله وشكر، ووزع الملح الزائد على الناس ليعلمهم كيف يحفظون السمك والماء والملح معا.  

 ومنذ ذلك الحين، أصبح البحر مالحا… والصيد متوفرا والملح كذلك... وتحولت الأمانة إلى خيانة وعمت الأنانية وتغيرت نفوس الناس يأكلون مع بعض في طبق واحد ويغدرون ببعض، وضاع الوفاء وضاعت الثقة وأصبح لا ماء ينفع ولا ملح يشفع.

الماء هرهار والملح غدار تقول أمي بصوتها المتردد وتعاود على سمعي المثل الشعبي المتداول عندنا، "دخل لدارك القمح والشعير أما الفول قرباع."

ودمع أمي على وجنتي انهمر... ونادت ألا من نصير يؤازر قلب كواه القهر.

هل هي صيحة حسرة على تلك الزمان الجميل أم حيرة على ما يحوم حولها من غربان أم تفكرت حياتها الخالية من دفء بعلها المسجون من جراء جفاف الماء وغدر الملح طلبا للرزق في عهد ضاع فيه الإطمئنان.  

دمعات أمي لم تفارقني من تلك الزمان إلى حد الآن. 

لم أفهم لماذا يا ترى؟


الكاتب

عبدالفتاح الطياري.

23/10/2023‪



الماء والملح//الكاتب عبد الفتاح الطياري

 الماء والملح


الجزء الأول/

في جوف الليل، هبت الريح الشرقية على دارنا.

بين هبتين، تدق أسراب الخفافيش على النوافذ، ولكن ليس الخوف هو الذي يدفعهم بهذه القوة نحو عالم البشر…

العاصفة تحمل رائحة آثار الملح، 

كان أبي ينام بمتجره خوفا على سرقة دكانه… كان لا عائل لدينا أثناء الليل إلا أمي…فهي الرجل والحارس والمربية.  

زئير الريح ولطمات أجنحة الطيور أرعبتنا، فاحتضنتنا أمنا وكأنها دجاجة ونحن الكتاكيت ...

تذكرت صغري، كنت أضع رأسي فوق فخذ والدتي الأيسر، وحينها تبدأ تحكي لي القصص الخيالية بينما كانت تتفحص شعري بحثا عن احتمال وجود قمل.

من بين القصص المختلفة، قصة الماء والملح ! 

تساءلت عنها طويلا؟

"من خان الماء والملح فقد بصره!"؛ "يأكلوا في دارك الماء والملح ومن بعد يهزوا أخبارك شبعانين". 

هكذا بدأت أمي مناجاتها الفردية.

تنهدت ثم نصحت :  

 رغم ذلك، الباب المغلق بحكمة هو الذي يمكن تركه مفتوحا.

مَن فمها، عبارة "الماء والملح"؟ كانت عهدا وقسما بين الناس... في الماضي، كان يعمل لهما ألف حساب... تتمتم كلام غريب على رأسي وتمسح علي حتى لا أخاف.

هل يجب أن أثق بكل الأشخاص الذين أتوا وما زالوا أتون إلى منزلنا... أم لا! فضاؤنا مفتوح باستمرار... ماذا أقول عن إخوتي وأخواتي، عماتي وأعمامي وخالاتي وأخوالي وجميع الجيران والغرباء عابري السبيل والمتسولين والباعة المتجولين! هل في دمائهم غدر؟ لأنهم كلهم شربوا وأكلوا في منزلنا…

"أين ذهبت حرمة الملح؟

ماذا حدث للناس؟  

الجواب يترقبكم في الحلقة القادمة...


الكاتب

عبدالفتاح الطياري.

23/10/2023‪



أبي العزيز//الكاتب هيثم الزهاوي

 أبي العزيز 


مواقف وعبر

1- حنون 

كان حنونا بشكل مفرط وورثت منه ( بدون مبالغة ) ذلك الحنان، كنا نهرول إليه وهو عائد من عمله مساءً (وبشكل يومي) ونترك ماكان يلهينا من لعب ونرتمي في أحضانه فيحملنا بكل فرح فتتسائل زوجة جارنا باستغرب

 ألم يودعكم صباحا؟ من أين تجيئون بكل هذا الكم الهائل من الاشتياق 


2- سباح ماهر


كان سباحا ماهرا، لأنه نشأ وتربى قرب نهر الوند، أحب النهر فأحبه، فأمن شره، لا أدري لماذا كان يخوض النهر ماشيا عند نزوله له في البداية، حتى تصل المياه إلى مادون كتفيه، ثم  يمدُّ كلتا ذراعيه فيغوص عميقا، ثم يظهر في مكان أخر بعد أن يشد قلبي هلعا من الخوف عليه ثم يؤشر لي بيديه مع ابتسامة ما أحلاها. 


3- كرم عن بعد

بعد مشيئة الله ولطفه بنا، لم نكن نشعر بالعوز أو الحاجة حتى بعد أن غاب عنا لثمان سنوات حزينة قضاها في الأسر، لم ينقطع عنا راتبه، وكانت رسائله دستورا لنا وخطة طريق وكلماته التي يرسلها لنا من بعيد تدثرنا بود عميق تجعلنا نشعر بوجوده بيننا، فنشكره في أعماقنا، كُلٍ على طريقته.


٤- واثق 

لم يوبخني، حين علم بفشلي في أحد الاختبارات وحصولي على درجة ضعيفة فيه، فقط استمع إلى عذري وصدقه، ثم دعى لي وتأمل أن أنجح بتفوق كالعادة وكان له ما تمنى بفضل الله. 


5-عجز


أبي وهو يحتضر بين ذراعي (في مستشفى ابن زايد) طلبَ مني الهواء، أنا لم أستطع تحقيق أمنيته، أتذكر أنني منحته دموعاً كثيرة ونحيب يدمي القلب؛ رغم أيماني بالقدر وانصياعي له فالقلب يحزن والعين تدمع على فقدان الأحباب. 


٦ -قلق الرجال


قبل أن يحل الصباح بساعة أو ساعتين  يستيقظ أبي، وبعد أن يصلي يذهب إلى حديقة البيت فيقوم بالاعتناء بها من رش الماء وتشذيب الأشجار، ثم يقطع باحة البيت جيئة وذهاباً ليفتعل عملا هنا أو هناك لا أدري من أين كان يستخرج تلك الأعمال الصباحية ( كل يوم ) قبل موعد حضور السيارة التي تقله إلى محل عمله، فيسألني بعض الأحيان سائقها قائلا:  حسرة بقلبي أجي بيوم وألكي أبوك مستعد وينتظرني ألا يخليني أنا ألي أنتظره. 


7 –  رسالة 

كل شيء فيه أرتحل إلى اللامكان، كانت عيوننا تدمع وتبرق لسماع أي خبر عنه في النهار كانت عيون الجيران تراقبنا وتتأملنا بشفقة لأنهم كانوا يعلمون عنه مالم نكن نعلم  في كل ليلة كنت أغمض عيني وأسافر إليه في رحلة من الخيال، ربما غاب جسده عنا لكن أنفاسه مازالت عطرة، العمر كان يتشظى ويمر بدونه حتى جاءت الرسالة. 

 

8-سنوات الأسر


ثمان سنين عجاف قضاها في الأسر تكلم عن بعضا من معاناته هناك وكتم الكثير وخصوصا عن الوالدة بعض من تلك الآلام كان يفضيها إلي ونحن نسقي الزرع بعيدا عن البيت وفي هدوء ذلك المكان الجميل، وكان يؤكد على كونها من الأسرار والتي مازلت أكتم الكثير منها لقساوتها. 


9- نموذج من رسائلي لوالدي ( رحمه الله ) وهو في الأسر

أبي العزيز: 

أودُّ الكتابةَ إليك، في هذا الصّباح الحار اللاهب الذي نفتقد فيه الكهرباء الوطنية وكهرباء المولدة العمومية مما يجعل أيامنا أشبه ببروفة لأيام جهنم نعوذ بالله منها لك ولنا ولكل الناس الصالحين، أود أن أقصّ عليك أحلام اللّيلة الفائتة بكل هلوسة وأضغاث أحلامها، أريد أن أتأكدّ منك كيف تراك تعيش بعيدا عنا، وكيف تقضي أيامك في سنين الأسر الموحشة، كنت تشتاق إلينا ونحن بين يديك، فماذا تفعل الآن في هذا الغياب القسري الحزين؟ 

أتوقع أن تكون قد شفيت من دائي السكر والضغط هناك، لأنني سمعت أنهم يمارسون سياسة التجويع على الجميع بالمجان، والجوع ( كما يعلم الجميع ) يقتل المرض وفي بعض الأحيان يقتل حتى المريض .

أني أتسائل هنا، هل مازلت تقضي أوقاتك ( التي تسرقها عنوة من رحم المعاناة ) مع أوراقك التي تملأها بالكتابات والأشعار الجميلة التي ترسلها لنا في رسائلك؟

قل لي يا أبي كيف هو صباحك وكيف تبدأه كل يوم من هم رفاق زنزانتك، وكيف تتعاملون مع بعض؟ أقسم أنك قد تسلّلت ليلا إلى أحلامي عدة مرات، حتى أني في بعضها كنت أعلم أنني أحلم وكنت أقرص نفسي داخل الحلم لعلني أصحو، وعندما أصحو أحاول أن لا أفعل شيئا حتى تضل ذاكرتي رطبة بمشاهد الحلم الذي تكون أنت أغلى أشخاصه، هي أحلام أتذكر فيها وجهك المبتسم دائما لا زال يا أبي شغفنا فيك كشمعة لا تنطفئ، تمر علينا السنين بانتظار عودتك، تتسائل أمي: ترى كيف سيكون شكلك عندما تعود؟ 

ثمان سنين كافية لتغيير المظهر ة لكننا كنا متأكدين من الجوهر، وجهك ابتسامتك لون شعرك ولحيتك وزنك سمعت أن جميع الأسرى العائدين يملكون شكلا متقاربا ووزنا متقاربا ونظرة متقاربة يشوبها التوتر والارتياب عدة أيام ولبعضهم عدة أسابيع وشهور، نحن بأنتظار عودتك على أحر من الجمر، فقط عد والباقي بعد مشيئة الله علينا. 


10- نموذج من رسائله لنا:

أولادي الأعزاء:

أكتب إليكم من خلف قضبان الحديد التي أكلها الصدأ وطول الذكريات، أكتب إليكم  والهم والحزن يلفني، نحن هنا نعاني الأمرين من البعد والفراق ومن فقدان الأمل، أعلمكم بأن ملامحي قد تبدلت وعيوني قد وهنت من دموع البعد والقهر. 

أولادي الاعزاء:

لقد صرت أسيرا بين ليلة وضحاها، وهذا أمر الله، فنحن نؤمن بالقدر خيره وشره، سأوافيكم تباعا بأخباري التي ألخصها بالملل وطول التفكير، أنتظر رسائلكم وأخباركم  بأحر من الجمر فلا تبخلوا علي بها. 

التوقيع: أبو سورميد. 

ملحوظة:

 سورميد أختي ولدت بعد عودته من الأسر بسنين واسمها مركب من أول ثلاث أحرف من اسمي أشقائي (سوران، وميديا ). 


11- الموت غياب لا يصدق: 


كنت أشفق كثيرا على أصدقائي أو على أحد من معارفي البعيدين، عندما أسمع بخبر وفاة أحد الوالدين، أجد الموضوع صعبا جدا أردد في نفسي، ماذا سيحل بفلان بعد فقدان أباه؟ 

لكنني كنت أشعر بإطمئنان إذ أظن أنه من المستحيل أن يموت أبي، هم يختلفون عني تماما فهم أبائهم قابلين للموت، أما أنا فإنني أؤكد أن أبي عصيا على الموت. 

أشفق عليهم لكنني لا أشبههم، ولا أنتمي إليهم ... فالذين يموت أبائهم غرباء عني وليسوا من فئتي، أجلس في مجالس عزائهم وأنا أشعر أنني الوحيد ذا لون مختلف داخليا عن أولئك الرجال الذين يجلسون من حولي بعضهم يأكله الحزن بشكل مأساوي. 

ذات يوم سقط أبي مريضا وتتابعت الأحداث حتى تمكن منه الموت، تذكرت تمردي على فكرة استحالة موت أبي كم كنت ساذجا عندما اعتبرت أنني لا أنتمي إليهم أولئك الذين يموت أبائهم. 

الآن أصبحت يتيما مثلهم، كان أقتناعي أن والدي قد مات وأنه من جنس البشر الذين يموتون صعبا جدا. 

كان أبي جميلا للحد الذي جعل الأرض عاجزة عن حمله فخبأته داخلها، اللهم أرحمه وأغفر له. 

   

12- كلام في حقة (والدي الأسير):

ثقيلة هي تلك السلاسل والقيود، لكن يقينا أنك أشجع من تكبل بها وذاق فيها الأمرين وأختار الصمود، حياتك نذرتها للوطن رخيصة وبها كنت تجود، خلف عتمة السجن تبكي القضبان نوائب الزمان وتشتكي الظلم من الأعداء وحتى من الشركاء الذين باعوا الوطن وقبضوا لخيانتهم الثمن، سنين وأنت  تقبع هناك بين الحقيقة والحلم، كيف لا يثقلك التعب؟ وأنت تتحمل كل ذلك العتب، ألف ليلة وليلة، وأنت ترتدي البندقية كأنها سنابل، وتتنكبها كزي مقاتل، ألف مصنع لايسع إعداد تلك الرصاصات التي منها أطلقت، ومنها نسجت قصائدا للنصر، وعلى عتبة الساتر كنت تغني وتقترح الأمان والسلام للسماء وللعيال وتقتحم المعاقل، كنت الوحيد الباقي بين شهيد وجريح، تقفُ شامخا ووجهك ملتفت صوب ضياء الشمس، في زمن الصقيعِ والبرد يمتد ويسري بالدم، وببرودته يكسر العظم، وخلفك يأمن تراب الوطن يدفعك الواجب للصمود ، وأنت لرفاقك تقود، هو الوطن الذي من أجله كنت تدفع الثمن، 

تبعثرت بين يديً رسائلك وأوراقها المصنوعة من علب مسحوق الغسيل، سمراء  زركشتها بأناملك فدبت فيها الحياة ثمان سنين مرت بك، وأنت ترسلها لنا دون ملل، ونحن نعتبرها دستور وخطة طريق،  سنين وسنين رسمت خطوط العمرعلى وجنتيك تجاعيد من آهات وأنين، تحمل بين سطورها غربة الأوطان ودورة الزمان وغدر الإخوان، رسائلك تارة تحملنا إلى عالم الخيال وبها كنا بك نلتقي، وأخرى ترمينا إلى مر الحقيقة، فندرك أن اللقاء مؤجل على أسنه السيوف، فتتناثر أرواحنا متمردة، ثم تعود وتهدأ قانعة تنادي بكلمات شعرية تخاطب تلك الحياة بكلامك  المتقن تعيدها برّاقة، فتخلد أنفسنا بعد صخبها فتعيدها  إلى الهدوء والسلام. 

والدي العزيز: ربما أنك لست هنا، ولكن طيفك يسكننا، وعيون أمي تحرسنا وهي نِعم الرفيق والصديق

ومعها تكتمل الحياة، لا..لا تترددي في وصفه أيتها الكلمات، هو الغيث المثقل بالخيرات، هو في القلب رغم بعد المسافات هو الأسير،هو السفير، هو شعلة من نور، أبي الوقور، حتى في غيابك أنت لنا 

كل الحضور. 


الكاتب 

هيثم الزهاوي.

23/10/2023‪



نخوة عروبة//الكاتبة نجاح الشرقاوى

 نخوة عروبة 


دموع و جراح و آلام

دمار وخراب وحرب تقام


 خنوع ومذلة هوان 

 رضع وشيوخ ما ملام


أجساد للشهادة وفداء

تكالب ذئاب لا سلام 


غزة تئن وإسلاماه

فلا مناد عروبة أوهام


تروى قدسي بدمائنا

لا هناء ولا مبيت وخيام 


نخوة عروبة فقد عنوانها

مذلة صارت سمة الأنام


رمز الصمود سنبقى 

بالأرواح لأقصانا كرام


تخاذل مُشِّين فوق الجبين

وصراخ بالأفق حتما ظلام


وعد الله بالنصر حق

فالله حسبي فلا نضام.


الكاتبة 

نجاح الشرقاوى. 

23/10/2023



ثورة بركان//الكاتب هيثم محمد الزهاوي

 ثورة بركان 


اكسري جدار الصمت  

فأسوار قلبي من وجعي

تصدعت 

أنا كالبركان أغلي

ونيراني تصطلي

وقلمي ينزف حبرة 

على أوراقي دمعات 

كل الدروب إليك موصدة

البلابل على الأغصان 

تشدو لحنا حزينا 

والشوارع تنتظرنا بلهفة

يا عزف الناي 

الغارق بنغمات العشق

يا كل سعادة الأيام

يا ساعات من الهناء 

التي لم تبتدئ

ويا أياما 

من الوجود الشهي

التي لا تنتهي 

يا عنواني ولهفتي وسكوني 

يا درة

ويا حدود مملكتي الحرة  

يا بر الأمان

أخبريني بالله عليك

كم وجها قاسيا ارتديت

وأنت التي 

لم يكن بك موضعا

يخلو من الحنان. 


الكاتب 

هيثم محمد الزهاوي.

23/10/2023‪



حلم وسلام//الكاتبة سعاد حبيب مراد

 حلم وسلام


أنتظر ليصبح القمر هلال

ويُصْبِحَ أرجوحة َ الآمال 

وكينونةَ الآحلام 

وكالخيوط أتعلق 

وأجاري السماء 

يا قمراً أصبحت هلال ً

وبك الأسرار تختبىء

أنت بالعلياء 

نحن نريد السلام

وسر الكون هو 

محبة الأوطان 

نعم فالوطن غالي 

وعالي الاثمان 

لن نغفى عن محبته 

وعن حب السلام 

وبه يهنىء وطن ٌ

وشعبٌ

وأطفالاً ونساء 

بعبق الورود 

نناجي زراق الألوان 

 هم على الأرض السلام 

فاذهب إلى غفوتك 

أيها القمر 

فنحن ننير الأوطان.


الكاتبة 

سعاد حبيب مراد. 

23/10/2023‪



اغتيال وطن//الكاتب محمد توفيق ممدوح الرفاعي

 اغتيال وطن


ادعوا حبك فاغتالوك يا وطني

وامتشقوا السيف ليقتلوك في السر والعلن

وجهزوا لك النعش والكفن

دقوا أسافين فرقتنا

ومزقوا وحدتك بحرب أشعلوها بالفتن

ملكوا رقابنا لعدو يقتلنا

ولقريب قطع كل وصل للرحم

ذبيح أنت يا وطني

ذبحوك بسكين نذالتهم

وقدموك قربانا لسيدهم

احتسوا دماءك في كؤوس خستهم

طمعا بفتات من اللقم

آه وآه يا وطني

قم لملم جراحك يا وطني

فما عهدناك إلا عالي الهمم

واسحقهم تحت النعال والقدم

فلا صبر ينفعنا ولا سلم ينجينا

هي حرب أرادوها فلتكن

راياتك خفاقة في أعالي المجد على القمم

ها هي القدس عروس عروبتنا

تزغرد بالنصر تحمل تاجها والعلم

أكاليل الغار بالياسمين يعانقها

لنا المجد ولأعدائنا الموت والسقم


الكاتب 

محمد توفيق ممدوح الرفاعي.

23/10/2023‪



الأحد، 22 أكتوبر 2023

وجع العمر//الكاتب مصطفى محمد كبار

 وجع العمر


ويمرُ العمرُ  شريداّ كالمخمورِ بآهاتي

فأحضنهُ والدمعَ جريرٌ بلوعةُ الخيباتِ


لا شفاعةٍ  تباركني  من طيبِ  الحنايا

ولا الملائكةُ  ترسو برحمتها  لملاقاتي


فأمضي  بظلام الدنيا والكربُ  رجسٌ

يغتالني ألماً والألمُ  نارٌ بخمرُ كاساتي


بجسدي آلاف الجروحِ ماتزالُ تبرحني

والجرحُ  عالي المقام  صفة  بمهاناتي


كأني  أجرُ  ورائي بديارُ الأحزانِ لألهو

أشدُ لصوبي بمناحر الدهرِ قهريَ الآتي


أجولُ  بمناسكِ الذئابِ   بنكبِ  الورى

فأزيدُ بكؤوسِ المشاربِ سقمَ مأساتي


وإني لا أرضى بقسمة الزمانِ  بطولها  

ولا  بقربُ التوابيتِ   بطعنُ السنواتِ


جرحٌ  يسقطني  من الشمسِ  للظلماتِ

كالضريحِ أرقصُ بوجعي من  الطعناتِ


ليتهُ  ما زارني العمرُ كالضراءِ  يرهقني

فحتى  الهواءُ  راحَ يشقى بانكساراتي


حينما أورثني  اليقينُ بأنَ الصبرَ نجاةٌ

مدني الصبرُ  بثوبِ الكفنِ  دون نجاتي


أضوعُ كالغريبِ بصحراءَ غربتي واهناً

أمضي بلا عنوانٍ  كالمعتوهِ  بالطرقاتِ


هي  الليالي  مُوحِشَاتٌ بِوَهْجِ  الفنايا

ولومٌ لا يستريحُ مهما أضاحتْ كلماتي


يا أيها الباكي   من البعيدِ  ترجل  عني

ارحل من زماني  بمركَ  بنوحِ  دعواتي


فجراً  يغيبُ   مرتحلٌ  خلف  مواجعي   

وفجرٌ  لم يعد يلدُ  من بعدُ  الراحلاتِ


كلُ الخذلانِ  تقتلني بأحقادُ الشياطينِ 

كالنكساتُ التي  تكسرُ  نورَ  صباحاتي


كسربُ الخفافيشِ النقراءِ تحتلُ الركنَ 

تشربُ من الدماء راحٌ وتكثرُ بمعاناتي

 

هذا اليأسُ بكارثتي هل سيطولُ  بمرهِ

أم مازال بديارُ القدرِ لي بقايا جرُحاتي


بسريري الحجري  لي ألفُ حلمٍ  دفنتهُ

وقصائدٍ باكية نهبتْ من نوحَ عباراتي


لي حكاياتٍ  بوحشتها  ترنو بالبلاءِ 

وتغزو كالرماحِ قلبي فتدفنُ إبتساماتي


تبعثرني أمام الريح  كأوارقُ اليابساتِ

بألفِ ذبحٍ  ويا لمرِ الألمِ  بسرِ حكاياتي


من هنا  طعنٌ  و من هنا رفسٌ  ونعلٌ

يسحقُ  حقلَ زهوري وتقتلُ فراشاتي


يا أيها العمرُ  لما  تقهرني  ألماً  بأيامكَ

كيفَ تأسرني و أنا بريءٌ  منكَ  لمماتي


لا أنتَ  ملكتني  ولا أنا  لذتُ  بدهركَ

خسرانٌ  بأدمعي  والنارُ  يأكلُ  ذاتي 


فأشكو إليكَ   واليمينُ  حالهُ  مهزومٌ

شقاءٌ بالروح و ضياعٌ يعلو  للسماواتِ


هي الأقدارُ  من رستْ تقتضي براحها

تشدني لدارُ العويلِ وتقسو  بدمعاتي 

 

وإني  لمحالبِ الأحزانِ نهتُ كالرضيعِِ

رحتُ أشربُ مراً  من الأيام السَاكراتِ


وحيداً مازلتُ  أجتهدُ  بموارحُ الطيبِ

كلما  زدتهُ  عدتُ  بفشلي من غزواتي


لا دارٌ ينقذني بمواجعُ المحنِ  بشتاتي 

ولا السماءُ  تشرقُ برحمتها  بصلواتي


الوجهُ قد شابَ ملامحهُ و العينُ بارعٌ

حتى ثكلتْ كلَ الأيامِ  بنكسةُ  راياتي


فكلُ الدروبِ بها  نعوةُ  كلما  خطوتها

فلا صحبةٌ لي  بهذهِ الدنيا إلا  كلماتي


عرشُ القوافي وحدها من سعتْ لراحٍ

بها  كالضريرِ رحتُ ألملمَ بقايا نظراتي


لا طيبٌ يحملني براحتي  لكي  أنجو

ولا  الصبحُ  يأتي  بالأحلامِ  البريئاتِ


يا أيتها الحياةُ  كم من نَهِيبٍ  سيشهدُ

بأني  كالغسقٌ  المقتول  أبكي  بمرآتي


 وجعٌ بالعمرِ  ما  لهُ لهذا الحد  يؤلمني 

يذبحني  كلما لذتُ بهِ حزيناً بذكرياتي 


فحسبي  للذي راحَ يجري لباب الموتِ

منعزلاً ولا أراهُ  لصوبِ الحياةِ ... آتِ



الكاتب 

مصطفى محمد كبار.

22/10/2023‪



فوق جناح الخيال//الكاتبة إيمان النشمي

 فوق جناح الخيال


ياحكامنا أحرقتم ريش طفولتنا

على أياديكم

ودمرتم طريق الجنان لأمهاتنا

وظلمكم علا وصار فوق جناح الخيال

سلبتمونا شهية الحياة

وصيحاتنا ماتت في سجن الآهات

أُبيحَ موت قلوبنا وعقولنا بظلم

تسلطكم

وكنا نعتقد موتنا قادم من البحار

كطوفان أو زلزال أو انهيار

أكوام ركام تحتها أرواح لازالت تئن

من أوجاع الحصار

وهل يحق لكم بعد كل هذا كلام؟

صه صه! أيها الحاكم اللعين

والعيش لروحك حرام وحرام

وهل لا زال عند الفقراء شيء من النظام


الكاتبة 

إيمان النشمي.

22/10/2023‪



انتظار يفوق حد الساعات//الكاتب سامي حسن عامر

 انتظار يفوق حد الساعات 

لغائب استطاب له البعاد 

أمواج من حنين تغمرني 

وشوق يسابق السفن 

كم لمح البحر دمعات 

تستجدي حضورك 

أمطار تبلل وجهي 

وعزوف الفرح 

ورحيل دروب الصبر 

ماذا تفعل تلك الذكريات 

تعيد تلك الرفات

بقايا من وجع تلفح وجهي الصامت 

وقنوط يحتل الذات 

انتظرت ألف سفينة 

حد أن المراسي عرفتني 

والبحر بات يستمع الأنات 

مازلت حاضرا 

في انكفاء الليل على الموج

ورحيقا من عطر فارق الزهرات 

في رعشه الصوت يستجمع الكلمات 

والبحر منذ رحيلك يواسيني 

يقرأ الحزن في بقايا دمعات 

متفرد أنت بغيابك 

يا بعد عمري أما اشتقت لمراقد العشق؟

حين كنا لليل عطرا من حكايات 

أنا والبحر. 


الكاتب 

سامي حسن عامر.

22/10/2023‪



عروس القرآن//الشاعر حسين نصر الدين

 قَبَسَات ٌمن نورورحمة (اللههو مبعثُ الرحمة ِفي قلوبِ المُؤمنين) : عن سورة الرحمن (عروس ُ القُرآنِ).. ترتيبها في المصحف ِ الشريف السورة الخا...