نبض نخلة: يونيو 2022

الخميس، 30 يونيو 2022

شحوبُ وطن//الكاتب سيد حميد عطاالله طاهر الجزائري

 شحوبُ وطن


هنا وطني تُمزِّقُهُ الحروبُ

وماتت في ثناياهُ الشعوبُ


وهذا القلبُ من رمي الأعادي

به جرحٌ وتمسكُهُ الثقوبُ


علت أرضي الكوارثُ حيثُ هدّت 

شمالًا ثم يتبعُها الجنوبُ


هنا البارودُ أكثرُ من طعامي 

وشمسُ النائباتِ فلا تغيبُ


دموعٌ من جذوعِ النخلِ تجري 

ويعلو من فراتيهِ النحيبُ


وذا البرديُّ لا ماءٌ فيروي

ولا قصبي يروِّيهِ القليبُ


فإن تعجب فذا عجبٌ عجابٌ 

وهذا الأمرُ في زمني عجيبُ


فأينَ الحنطةُ الصفراءُ فيه 

وأينَ الزرعُ والخيرُ الرحيبُ


سوى شمسٍ ورمضاءٍ تكوّي 

وصحراءٍ لمن فيها تٌذيبُ


تموتُ الآنَ بلداني جميعًا 

فقد كثُرت لتستشري العيوبُ


من الأفيونِ للخشخاشِ أضحى 

شبابٌ حيثُ تأسرُهم حبوبُ


فقد ماتَ النجاحُ لكي يوارى 

ويخلفَهُ مع الفوضى الرسوبُ


فما بالُ العروبةِ لم توفِّ

حقوقًا حين لم يفقِ العروبُ


دعِ الأيامَ تُصلحها الليالي 

وهذا الجرحُ يرتقُهُ الطبيبُ


فمن بردى لفاسٍ للمعلا 

أنينٌ بعدما قاسى الخصيبُ


فأينَ النادبونَ على البلايا 

فلا بختٌ يسرُّ ولا نصيبُ


لنا تحتَ الترابِ سراةُ قومٍ

ففينا ظنُّهم لا ما يخيبُ


لنا أرضٌ بها مليونُ جرحٍ 

تُطبِّبُها إذا شاءت قلوبُ


هنا الشرفُ الذي بالدمِّ يروى 

وناموسُ العروبةِ إذ يجوبُ


فإن عدّوا شهامتَنا ذنوبًا

فمن تلكِ الخطيئةِ لا نتوبُ


فما أحلى المماتَ لأجلِ أرضي 

وإذ تحلو بنخوتِنا الذنوبُ


إذا شنَّعتُمُ عملي وفعلي 

فذا دأبي إذا شئتم فعيبوا


تعلَّمنا المواجعَ مذ صبرنا 

فذا وطني بطلعتِهِ شَحوبُ


فمن ضربٍ وطعنانٍ ولدنا 

ومن كلِّ الحروبِ لنا ضروبُ


فلا تشمت بي الأعداء وأقبل 

ولا تأخذ براسي ياحبيبُ


فمذ ألقيتَ ألواحًا وذكرى

فضلَّ الحبرُ يتبعهم صليبُ


فأن ودّوا سأتلو منكَ ذكرًا 

فشمسُكَ في المعالي لا تغيبُ


وهذا البشرُ في وجهٍ صبوحٍ

وهذا الخيرُ من وطنِ رحيبُ



الكاتب 

سيد حميد عطاالله طاهر الجزائري

30.6.2022




دموع الشجن//الكاتبة جليلة فريدي

 دموع الشجن 


توسدت رصيف الحرمان والانكسار 

واتخذت الصمت جدارا عن لغو  الكلام

أربث على كتفي التي أرهقها ثقل هموم رأسي 

وأرثي روحي بدموع من نزف قلبي 

لذي انفطر على معالم جسدي التي كفنتها  بثوب  اللامبالاة  وما تبقى منها  أطلال على شفا الانهيار والاحتضار!

دفنت في قبر جسدي كل مشاعري إلا روحا طيبة وقلبا ينبض لمجرد أنه على قيد الحياة 

تؤلمني تلك الدمعة التي تحرق الأجفان  ..

والتي تنهمر كأمطار  من سماء وحدتي التي أكفهرت  بغيوم  الأحزان 

ليتها تريح قلبا أبكاه هم الزمان 

وتغسل وجع السنين الذي علق بالوجدان

في أعماقي  ثورة بركان وعواصف حزن وبحر ألم  لطمتني  أمواجه ورمت بي لشاطئ لم أحس فيه بالأمان

أصطاد الأمل من نهر حلم يابس  لاماء فيه ولا خضرة ولا سلام

تكحلت بسواد الليل 

فلا القمر سمع نجواي 

ولا النجوم نورت لي المسير 

أعيش على ربا السهر بعدما ودعت ربوع الرقاد  وحلاوة المنام 

سئمت من فوضى التعثر والشتات والانكسار 

سئمت من تفاصيل ماض أليم تنفر روحي تذكره ويأبى عقلي وقلبي نسيانه


انطفأ وهج  الحياة  وصرت جسدا دون روح  

جراحي تنزف على صفحات عمري 

غبار الخيبات والخذلان أخفى ملامح روحي 

أنظفها كل صباح بماء  التصالح مع الذات 

لكنها تهرب من أشعة الشمس  ووضح النهار  وتلتخف بجلباب الليل المتنكر في عباءة الهدوء والسكون  واللون الرمادي الباهت الحزين 

وراء صمت الليل الرهيب 

أصرخ  دون صوت 

أيها الحزن القابع في أعماقي 

أخرج من غروب حياتي 

أريد صبحا تتنفس فيه أحلامي 

انتشلني يا إلاهي من جب  الشجن وغياهب نوائب الزمان 


الكاتبة 

جليلة فريدي 

30.6.2022 




الليل//الكاتب مصطفى الضرس

 الليل .


في ظلام الليل 

يشارك روحه الكئيبة ،

بفكر بريء ...

حلما متمردا ،

حلما مستحيلا 

 لعينه المندهشة .


الحياة ؟

نهر طويل من الرياح 

يتدفق إلى البحر ،

يتدفق إلى الأمواج 

المشوبة بالمرارة ،

يغرق في الموت 

كطفل نائم .


الحب ؟

نور العيون ،

تحيط بها السنين ،

تتلاشى في الرمال ،

وضعها الزمان 

تحت خطواته المتعثرة.


في ظلام الليل

يسافر قلبه ،

إلى قلب الأمل الكاذب ،

كقطرات العاطفة

الصفراء التي أعدمت 

الفرح.


الفرح ؟

يلبس صراخه العاري بين ذراعيه

في فجر ثماره ،

التي تقطف قبل النضج .


في ظلام الليل

ما زال يبحث عن ذلك الأمل .

لكي يعود إليه ،

بفكر نصف ملاك ،

بفكر نصف شيطان ؛

لكن الشمس أبت البزوغ .


الكاتب

مصطفى الضرس

30.6.2022




غُدوٌّ أم رواحُ//الكاتب الحسن عباس مسعود

 غُدوٌّ أم رواحُ ؟ 


غـــــدوٌ يـــــا مــتـيـمُ أم رواحُ؟

ولـيـلٌ فــي فــؤادك أم صـبـاحُ؟


فـمن عـيـنـيك وافـانـا اجـتـياح

وســعــدٌ بـالـمـبـاهج وانــشـراح


تـحلق فـي فـضاء الـحب عـشقا

وتــخـذلـك الـعـزيـمة والـجـنـاح


كـأنـك إن جـنـحت إلــى نـسـيم

عــلـيـل نازعتك بـــــــه الــريـاح


وأمــر غـرامـك الـمـهتاج يـُغـري

قـلوب الـغيد مـا العشاق ساحوا


ولو علمت جهات الأرض عشقي

لأزهــــرت الــبــوادي والـبـطـاح


فـمن أجـل الـغرام طـويت بـيدا

و تـشـهد لــي أراضـيـها الـفساح


وكم عَلَقت سيوفُ وغىً بجنبي

ومــزق صــدر أحـلامـي الـرماح


ومــا عـرف الـكماة سـبيل نـصر

ســوى لـمـا غـلـت بـالجهد سـاحُ


ومــن نــار الـكـفاح يـطـلّ نـصـر

ومـن بـعد الأسـى يـأتي النجاح


ولـمـا حـزتُ مـن نـصرٍ وشـاحي

فـكـيف عـيـونكم عـني أشـاحوا


كـــأن وشــايـة الـعـنـسي بـانـت

وجــاءت مــن مـسيلمها سـجاح


ألــمّـا يـجـلـب الأبــطـالُ نـصـرا

عزيزا بالصــــــبابةِ يـســـــتباحُ؟


وطـبـبنا مــن الـسـاحات جـرحـا

ولــكــن بــالـغـرام لــنــا جـــراح


وأرغـمْـنـا الــعـدا لـقـبـول عــهـدٍ

ومـــا أدنـــى أحـبـتَـنا الـسـمـاحُ


أطـحـنا بـالـوغى عـنَتَ الـبوادي

وأهـــل غـرامـنا عـهـدا أطـاحـوا


ولــو رحموا لأجل الـحب صبّــا

أراحـــوا بالتصافي واسـتـراحوا


الكاتب

الحسن عباس مسعود

30.6.2022




ليلٌ خادع//الكاتبة نسرين عزالدين الروسان

 ليلٌ خادع 

ادعاءٌ كاذب

 يلوح بالأفق 

ليس بهادىء 

صمت مكين 

قلبٌ يتوارى 

هارب بجوفي 

يغيل صدر النوم ضدي 

إيماءات جسد مختنقة 

ضبابٌ بزحمة الأنفاس 

أنوار خافتة..أطياف تائهة 

متمايلة متمثلة بعيدة 

منارة قلب مهجورة 

بصيص ضوء..

خيالات معتمة ..

عراك لايهدأ..عبر الضلوع 

أطيافُ ..راحلين..تتخطفهم الأضلاع 

نزاع و سكن....

 نحيب بكاء إكتساه النكران 

قلبٌ نازف ...جراح لا تلتئم..

مواقد نيران 

يشتد الألم..ويغلبُ النُعاس...

آهات..ضياع بسبات...

معركة دامية..بداخلي..

متاهة..

استيعاب الخسارة بمرارة الإدراك...

للرحلة البائسة 

أفاق حلم...تجلى الرضوخ..

على وسائدِ الهِجاء ..مآقي سهد..

قبس لهيب سكن وجالس الدمعة. 

بهجر أضرحة القلب ...

لحظاتُ نكران وتخلي...

إرتدت وشاح العزلة...

بعبابات الليل الخادع ...بغير رادع.



الكاتبة 

نسرين عزالدين الروسان

30.6.2022




عن زمن آخر أحكي //الكاتب صلاح الورتاني

 عن زمن آخر أحكي 


زمن الثورات والغزوات 

فتحوا بلدانَ وأمصارا 

رسخوا سلوكيات 

أناروا عقولا 

أغلقوا المفسدات 

ثاروا ضد الظلم 

والإغتيالات 

اليوم أحكي عن زمن 

عجيب وغريب 

تغيرت فيه المفاهيم 

والمثلات 

صار الفقير غنيا 

من بيع الخمور

والموبقات 

صار الغني فقيرا 

باعوه في المزاد العلني 

بافتكاك الثروات 

هكذا كنا وكانوا 

كانوا أسيادا وسيدات 

حكموا العالم بالفكر 

والسواعد والنجاحات 

اليوم ظلم وقهر وحيف 

حسرات ونكبات 

ليت الزمان الجميل 

يعود يوما 

فنخبره بعصر الترذيل 

وإغتصاب المثلات 



الكاتب 

صلاح الورتاني

30.6.2022



صرخةٌ مِنْ الجنوب//الكاتب أحمد سرحان

 صرخةٌ مِنْ الجنوب  

                 

                   ( ١ )

                 وِلدْنَا هُنا 

          في أقاصِي الجَّنوبِ

     نحاربُ من أجلِ هذي الحياهْ

              نقشْنا المعابدَ 

            من عهدِ فرعونَ

      أرضعَنا النيل مجدًا وجاهْ 

                  خماصًا 

                  خماصًا 

            مع الطيرِ نغدو

    ونسقي الحقولَ دموعَ الجباهْ..

                       ٢

                  مَلاكِي..

                  كفاكِ ..

            حنينًا عنيدًا

                 ملاكي..

                   أنا ...

       في الجنوبِ وحيدًا..

                     ٣

                    وحيدًا 

                    وحيدًا

               أنا في الجنوبِ..

                     أغنِّي

            مع الطيرِ والنَّسَماتْ..

      وفي القلبِ جرحُكِ ينزفُ عشقًا 

           يملُّ من الآهِ والأنَّاتْ

               ويبكي تاريخًا 

                   طويلًا

                   طويلًا..

     سَئِمنا من الماضي والذكرياتْ

               وهيا انهضي

                   لأفاخرَ

                    زهوًا

     تلكَ النقوشَ وهذي الرُّفات..

                       ٤

                    ولدنا هنا

               وعشقنا الحياةَ

         بطعمِ الكدِّ وطعمِ الكفاحْ

                  نموتُ هنا

              في حضنِ النيلِ

          نصيرُ ترابًا لهذي البِطاحْ ..



الكاتب 

أحمد سرحان 

30.6.2022 




                              

غرابُ قابيل//الكاتب سيد حميد عطاالله طاهر الجزائري

  غرابُ قابيل


لم يبقَ إلا معصمي وسواري

لم يبقَ إلا في الجوى إيثاري


كفَّنتُ من قبلُ النجومَ ولم أزل 

في الّلحدِ أدفنُ بعدهنَّ نهاري


أجترُّ من ألمِ الحياةِ مواجعًا

وألوك من جزعٍ بدا كالنارِ


وخسارتي نُقشت وهُشِّمَ مَهيَبٌ

وَجَمَعتُ في هذا اللظى اصفاري


علَّقتُ منهمكًا تصاويرًا بدت 

سوداءَ أٌمسكُها بغيرِ إطارِ


وكتبتُ في قلبِ الزمانِ قصائدي 

وجعلتُهُ الديوانَ من أشعاري


وتواترت آهاتُنا وتجسَّدت 

عزفت كما يبدو على الأوتارِ


لملمتُ أيامي لأملأ جعبتي 

ورميتُ ماضيها على أبكاري


واصفرَّتِ الأيامُ حينَ ظهورِها 

فقست وأبدى الوهنُ في اخضيضاري


ونبذتُ بعضَ هناتِها وفتورِها 

وطفقتُ أخصفُ من أوانٍ عاري


ما الدارُ تبقى والمساكنُ تنمحي 

والناسُ يُسعدُها خلودُ الدارِ


والوصرُ أصبحَ ميتًا وبعهدِهِ

دُفِنَت بكذبٍ حُظوةُ الأوصارِ


وغرابُ قابيلَ المواري، للورى

درسًا لنا في القتلِ كيفَ نواري


أَنُصِرُّ في حفرِ القبورِ لبعضِنا 

فلقد سفكنا هيبةَ الآصارِ


طمرَ الزمانُ تطلعًاتٍ فاختفت 

فالدهرُ مجبولٌ على الإطمارِ


وهناكَ في الزمنِ البعيدِ تساوقت

كلماتُ أجدادي ولبُّ حواري


وجلستُ أرقعُ للجدودِ مدارعًا

فلبستُها لكن بلا أزرارِ


وفررتُ من وجعٍ قديمٍ فابتدا

عهدٌ تواشجَ في الضرابِ الفاري


ولَيجهلنْ هذا الزمانُ بأهلِهِ 

ولَيفعلنْ فعلَ القضاءِ الساري


وهناكَ في النُصُبِ العتيقِ تلاعبت 

أحلامُ قومِ من جني الأوزارِ


وكبيتِ ذاكَ العنكبوتِ تمنُّعي

وهنا كأطلالِ الديارِ وقاري


وتمسَّكت كلُّ الخطوبِ بكعبتي  

وتعلّقَ المكروهُ في أستاري


وجلستُ أحصي بعد أطولِ معركٍ

ما بانَ مني في الوغى أضراري


هي هكذا تمضي الحياة وإنّنا 

متنقلونَ على جناحِ قطارِ



الكاتب 

سيد حميد عطاالله طاهر الجزائري

30.6.2022




طمني//الكاتب فهمى محمود حجازى

 طمني


رموشك ضله ع النني

وقلبي بشوقه مستني

لنظرة عشان تطمني

تقول إني ملكت هواك

وترحم قلب مستني

جواب يقولي أيه جواك

يرد عليا يفهمني 

يقول أخرتها أيه وياك

هعيش وياك وتسعدني 

ولا هدوق المرار بجفاك

حبيبي قول و فرحني

دانا نفسي أكون دنياك

وتشرب من حنان حبي

واشبع من جمال رؤياك

وتكون للسهر قمري

وأكون حارس لنجم سماك

 وتنكتب ع الجبين قدري

واعيش عمري أسير لهواك



الكاتب 

 فهمى محمود حجازى

30.6.2022




خدعوك//الكاتبة هيام الشوربجي

 خدعوك


خدعوك فقالو عني قاسية


لا تلين مهما حدث


لم تعيش حب خالص 


صفاتها الجفاء و الكبرياء


قاسية في كلماتها و تعبيرها


لكني أنثى عاشت الحب خيال


فأخلصت له 


جعلت من الكلمات مشاعر فياضة


دون النطق بكلمة


فرضة إرادتها على من حولها


بحب و مودة للجميع


فيا جمال المشاعر حين تفيض 


لتغمر كل عاشق  فتعلمه


الحب إحساس لا كلام


خدعوك 



الكاتبة 

هيام الشوربجي

30.6.2022




ابشرو حبيباتي//الكاتب باسم عزيز اليوسف

 ابشرو حبيباتي....


فلن أكتب بعد اليوم

عن آلامي...وأحزاني

وفي أشعاري 

وفي آخر كتاباتي

وآخر............دواويني

فقد عادت الزهور

وأينعت وتفتحت في

جناني...وبساتيني

وعادت فراشاتي...

مرفرفة جناحاتها ومحلقة

على أشجاري وأغصاني

وسيقان غصيناتي

وعادت ...نوارسي

تطير على سواحل

بحاري........وخلجاني...

وجزيراتي....

ولن أكتب بعد الآن

عن  وجعي وآلامي

مادام الشذى قد...

عاد إلى........ياسميناتي

وزهور الريحان............

لن أحزن أبدا....

ولن أذرف دموعي..

مادمت أعزف لك..

بألحاني.......وأغنياتي 

ومادام الوداد ...عاد

وأمست كل أوقاتي

لك والثواني.

وتحققت أمنياتي.. .

وإن اسمك قد طبع

في كل دواويني..

وفي قلبي ومنشوراتي 

حبيبتي ..يا أملا

كنت ولازلت أردد...

اسمك...بقلبي..وروحي

وبلساني..وكل 

خلجاتي 


الكاتب 

باسم عزيز اليوسف

30/6/2022




أخر زمن//الكاتبة رابية الأحمد

 أخر زمن


طلعت المسا عالسوق ضجرانة

حاجة بقا هالروح حزنانة

شم الهوى وأتنفس النسمات

بلكي الحزن بيعوفني ثواني


وفجأة بجنبي مرت بنيه

حسن وحلا وخدود وردية

متل البدر ضاوي بشتوية

وعيون سود وساع دبلانة


سبحان الله اللي خلقلا هالجمال

سمرة بحسن وشو كان لابقلا الدلال

ياحيف لكن مابقي فيها رجال

حتى البنات تصير عريانه


عيون الشباب بيطلعو عليها

بفكرا أذا حلوه بيعبدوها

بوشا بيضحكو وبيسايروها

و شو صار بعد مامشت عرفانة


وشباب هالايام عالموضة

بربط الشعر عم يعملو فوضة

قصة غريبه عالشب مفروضة

يلبس مشقشق ويخون الامانة


صرنا بوقت اخر زمن غدار

لامي لاكهربا وغليت الأسعار

والناس من الفقر عم تنهار

نسيو الشريعة وال ديانة


الكاتبة 

رابية الأحمد

30.6.2022



اِرحَـلـي//الكاتبة زهيدة أبشر سعيد

 اِرحَـلـي


رحلَتْ و لمْ تأخُذْ معَها أثـرَ

عطرِها و بهجةَ بقايا الشُّموعِ


كانَتْ تتعطَّرُ و تتنسَّمُ دوماً

بجميلِ أثرِها الشَّهيِّ المرجوعِ


رحلَتْ دونَ دُموعٍ و هو ساكِنٌ

في الخاطـرِ كالوردِ المـزروعِ


مزروعٌ هُنا في حنايا الرُّوحِ 

المُطربةِ بكُلِّ الأدواءِ والجُروحِ


أضـحَتْ تبحَـثُ عنْ سـكينةٍ

بقلبِها الرَّقيقِ الهَزيلِ المفجوعِ


لا تسلمُ منْ زيفِ الأشخاصِ

و العهدِ المُضطرِبِ المخلوعِ


لمْ ترجَعْ تلكَ الأنثى المرسومةُ

كالفراشةِ في ثنايا كُلِّ الرُّبوعِ


لكنْ لمْ تصمُدْ و لنْ تُجـادِلَ

تيَّاراتِ القلبِ الهمومِ المخلوعِ


ستعيشُ كمُجسَّـمٍ فارِهٍ جذَّابٍ

جمـيلِ الحـياةِ دونَ الـرُّوحِ


تتنقلُ بينَ ضجيجِ الذِّكرى

و القلبِ المطعونِ المذبوحِ


سيَّانَ عندَها جبالُ الحُـزنِ

و إنْ طالَتْ في كُلِّ السُّفوحِ


و سـتضحَـكُ أكثرُ و تمرَحُ 

منْ كذبِ الدُّنيا المبحوحِ



الكاتبة 

زهيدة أبشر سعيد

30.6.2022



جف مداد البحر//الكاتب جاسم علي آلرضوان

 جف مداد البحر 


جف مداد البحر عشقا في هواك

وعجز قصيد الشعر أن ينال ثناك


وها أنا أنظم أبياتا على ذكراك 

لأهنأ حلو الحديث يا قمري معاك 


يا أطلالة بدر نورها برق سناك

ولآلئ الدر إذا ابتسمت شفتاك


و منذ خلقنا في عالم الدر والأفلاك 

ولائي لك بالحب يسمو إلى لقياك


جمال خلق وأخلاق وهيئة ملاك 

وحسن خليقة تذهلني في محياك


أنا روحي وقلبي يا أميرة النساء فداك 

وأكتفي من هالكون أن أحوز رضاك 





جاسم علي آلرضوان 

2022‪/6/30




مذهلة//الكاتب جاسم الرضوان

 مذهلة 


مذهلة في كل شي حتى 

في صمتك مذهله


وانت في خيالي

 واحتياجي دايم انت ملهمه


تجبرني أشواقي اجيك 

وألغى شروط الازمنه


وامشي معاك بكل متاع

 واربط معاك الاحزمه  


احلم وروحي تطير 

فوق.... ونتيه بين الامكنه


واعيش جوك اعيش

 واعطيك جواب المسألة 


وانت مع أاااحلامي 

تكوني من دون اي معضله  


 ونحقق الحلم الجميل 

 اللي انتي عنه سائله


ونرسم على رمل

 الصحاري كلمة احبك ممكنه


ونقطف من ورود

 الحدائق باقات حب تستاهله 


انتي معاي وفي غيابك

 يا روح روحي مذهله 


صوتك لحن وقربك

 هدوء وكل المشاعر معلنه



الكاتب 

جاسم الرضوان

30.6.2022




أحلامنا والسراب//الكاتب زيان معيلبي

 أحلامنا والسراب


أبقى أراوح من نافذة 

الحلم 

أسير بخطوات 

أجسد حلماً يبقيني 

حيا أتنفس 

أرسم منه ضحكاتي وأفراحي 

تارة .....وتارة 

أسفر فيه مبتعدا عن 

سقطاتي 

وبعض الرعشات التي 

تتركني 

بالحياة جثة تعاني....

من عواصف الرياح 

من وخزات الأحزانِ 

أبحث عن حلم في 

أحلامي

يسكن داخلي 

يهدئ من سطوة الأوجاعِ

الرابظة 

في الروح 

فهي تصاحبني منذ 

ميلادي

فأنا منذ 

عرفت الحياة 

أرسم الضحكة على 

وجهي 

اوزعها حين أمرّ 

بالطرقات و الأرصفة 

في وجه هؤلاء 

المشردين 

أمثالي  

الباحثين في زمن 

الرداءة 

عن أحلام بريئه تعيد 

للإنسان إبتسامته 

وللحياة أحلامها. 



الكاتب 

زيان معيلبي

30.6.2022




لقاء الأحبة//الكاتب جرجس لفلوف

 لقاء الأحبة..

جاء على متن حصانه الأبيض بعد غياب واشتياق

رآها تقف في حديقة أحلامها تنظر إلى البعيد

تقدم أخذ يدها وتبادلت العيون الكلمات 

قال:أنت حقلي وحديقتي.قمحي وزيتوني. ورودي وأزهَارِي 

 عملت من دمي شلالا..يروي عروق أرضك الطيبة 

أنت سعادتي وأفراحي..آلامي و أحزاني .تعاستي وسعادتي 

سافرت معك فصول عمري.

ملأت يراعي دموعا بيضاء 

أكتب على شفتيك حروف كلماتي ترياق حب وهيام

وعلى مرآة وجهك أجمل قصائدي وحكاياتي 

قالت :رحلت وبقيت أعاني آلام الغربة والانتظار

أسكنتك في قصر بنيته في قلبي 

وسقيتك الشهد من رحيق آهاتي وأحلامي

 ورقد الحب الأبدي سعيدا في حضن أمسياتي

فهل نحن عدنا إلى نحن.؟ وهل سنبقى نحن كما نحن.؟ 

قال:أمتطي صهوة حصاني ولن نكون إلا نحن حبيبتي 



الكاتب 

جرجس لفلوف

30.6.2022




دعوة//الكاتب عبدالله دناور

 دعوة


نداء العصافير

يبدو ملحا لروحك

هذا الصباح

تعال وحلّقْ ورائي

سآخذ قلبك هذا الحزين

بدرب النهار

إلى ذروة الإنشراح

فعندي مفاتيحه الباهرات

ورائي..ورائي

سأعطيك من زقزقاتي

 سرّ الفلاح

وصدّقْ فإن دليلي

لك اليوم يا شاعري

في الرّبا الغافيات

ألست تراها

فللشمس دوما

يكون ابتسام الأقاح

ورائي..ورائي

كنبضك إنّي مللت الظلام

  سئمت الأسى والنّواح


الكاتب 

عبدالله دناور 

30.6.2022



صدق الرغبات//الكاتب قاسم الخالدي

صدق الرغبات 

   ضعي لايكا 
    على الرقة من شعري 
   ودعي الإعجاب منك يراقص 
     دهشة عينيك على 
    المفردات 

    نصوصي 
     لك تكاثرت وتكاثرت منك 
     عليها النظرات 
     فدعيني 
     أداعبها مرة وأنت مثلي 
     داعبيها بالبسمات 

      القلم بيدي 
      راقص الدفتر فمن غيرك 
      يراقص الكلمات 

      لا غموض 
       بقصائدي هي مثلك 
      واضحة وهكذا الشعر يجيء 
       من الروح واضحا 
      لا في العتمة من الغموض 
      والمصطلحات 

  
الكاتب 
قاسم الخالدي
30.6.2022



عروس القرآن//الشاعر حسين نصر الدين

 قَبَسَات ٌمن نورورحمة (اللههو مبعثُ الرحمة ِفي قلوبِ المُؤمنين) : عن سورة الرحمن (عروس ُ القُرآنِ).. ترتيبها في المصحف ِ الشريف السورة الخا...