نبض نخلة: أكتوبر 2021

الأحد، 31 أكتوبر 2021

المصلحة وجشع الإنسان// الكاتبة✍أمل شيخموس

 " المصلحة و جشع الإنسان "


             🌸🌸🌸🌸

فحيح المصالح و الجشع . . المصلحة أمر جميل وطبيعي شريطة ألا تتعارض مع القيم الإنسانية النبيلة و حين لا تكون على الآخرين من أجلها وزعزعة القيم العظمى التي تربى عليها الإنسان منذ النشأة الأولى كقتل الأفراد على سبيل المثال لا الحصر ، فمن أجل السرقة ، أو انتهاك الأعراض تغدو المصلحة خسيسةً دنيئة . 

أما المصلحة الطيبة الكريمة فكلنا نرحبُ بها و نشجعها كإستثمار الوقت وحسن إدارته و الإعتذار عن المناسبات الاجتماعية التي تحول دون تحقيق مصلحة و منفعة أكبر  هذا كالطالب الذي يفضل مصلحتهُ على الجلوس مع الضيوف وقت الإمتحان . . ومن هنا نرى أن المصلحة ليست دائماً أمراً خطيراً ، أيضاً الأب الذي تخلى عن صغاره الذين ماتت عنهم أمهم فالزوجة الجديدة قد لا تحتمل الظروف القاهرة تلك فتشترط عليه الحياة الوفيرة دونهم و إيكال أمرهم إلى جدهم لرعايتهم و الإهتمام بشؤون حياتهم ، و هذا يعد مصلحة منطوية على أنانية  لا تحد أيضاً كظروف السفر والهجرة التي نشهدها حالياً وبكثرة بسبب زعزعة الاستقرار في المنطقة والحروب التي تخال أنها لن تنتهي بسبب المصالح الإقليمية الخسيسة للدول العظمى ،  و الأطراف المعنية المعادية حيث التدمير النهب والقتل سلب الصغار صباهم و حرمانهم ، بل تفاقم الأمر و جاوز حده إلى إحراق جلودهم الغضة ، أو بتر أعضائهم أو قتلهم على مرأى من ذويهم ، أو قتل أهليهم أمامهم . فالمصلحة -- إذاً -- تقتضي حرمان هذا الطفل من حقه المشروع في الحياة الحرة الكريمة ، فكان الفقر المدقع عاملاً من عوامل تشريده و تجويعه ، فأخذ يبحث عن كسرة خبز يسد بها رمقه ، وعن سمل بال يستر به جسده النحيل و يضطر مرغماً إلى التنقيب بين النفايات أو عن علب الكوكا كولا لبيعها مقابل رغيف يقتاتهُ بصمت وفرح سري مع إنهمار دموع الإنسانية و فرح المعدة و زغاباتها المعوية والغدد اللعابية بذاك النصر حيثُ أن الجوع كافر يا بشر ومن لم يجربهُ فليُلق بالشعارات الجوفاء التي لا تجدي نفعاً في ظل هذه الظروف القاتلة التي افتعلتها الدول العظمى من أجل مصالحها الدنيئة في المنطقة ، النفط الغاز و الثروات الباطنية وما خفي أعظم يبيحُ لهم هذه الأفعال الشنيعة التي لا تُختصرُ بمقال و لو كتبنا عنهُ بالدمع والدم أبد الدهر ما انتهى إلى خراب و دمار  كان أعظم من الكتابة عنه والمأساة أمام مرأى البشرية جمعاء تُذاع مرئية على شاشات التلفزة و و سائل التواصل الاجتماعي و التقنيات الذكية الآنية مقرونةٌ بالصور الصادمة ، فالظاهر أن مفهوم المصلحة -- وهو من حق الإنسان -- يتضمن شقين أساسيين هما : مصلحة طبيعية محببة ، فمن شروطها : عدم إيذاء الآخرين أو إلحاقه الضرر المتعمد بهم و أما الشق الثاني فيعتمد  الأنانية و الرذيلة والفساد سواءً الخلقي أو الضميري حيثُ تعني موت الضمير و خيانة الأمر مهما تعاظم الأذى و الجرم إذ أنَّها تصلُ حدَّ الإجرام و انتهاك حقوق الآخرين معظم الأحيان لتسيير مصالحه الشخصية و الحصول على ما يطمح بطرق ملتوية ونشهدُ أن لا إله إلا الله الذي أعطى الإنسان الحق في العيش الكريم الحر دون إلحاق الأذية بالإنسانية المعذبة فإني -- ومن وجهة نظري  الشخصية -- أرى الدنيا بخير و أمان ، والرزق وفير و الكون يتسع للجميع 

بيد أن الإنحراف يكمن في طبع الجشع الذي يتملكُ بعض الشخصيات أو الفئات أو الدول تصل إلى حد قتل الأخ لأخيهِ في سبيل المادة و هؤلاء بالطبع يسعون إلى اكتناز المزيد متخلين عن فطرتهم الإنسانية النبيلة المجبولة على الخير ، و العيش بكرامة وحرية ، لا ممارسة الظلم و الإضطهاد كإطاحة أحد الموظفين بزميله في العمل من أجل مصلحته الشخصية ، و لإرضاء جشعه الذي لا حد له ، و الحق أن الأنانية المقيتة هي التي تجعل تفكير الإنسان محدوداً ، و تدفعه إلى انتهاك حرمات الناس ، و نهب أرزاقهم ، و سلب حريتهم و قوتهم اليومي ، و القضاء على مصالحهم التي يعتاشون منها و بها يعيلون أسرهم الفقيرة ، فالذي يقدم على إلحاق الأذية بالآخرين عدواناً و ظلماً ، و طلباً للربح ، و . . كل ذلك في سبيل ربح مصلحة المقدم على إرضاءً لغريزته البهيمية ، مجرد من إنسانيته ، بل هو أشبه بوحش كاسر . 

و بعد ، فالمصلحة بشقيها : الإيجابي و السلبي تطحن الناس برحاها ، و تجعل الصراع بينهم راعفاً إلى أن يرث الله الأرض وما عليها ، فالله --  سبحانه -- يقول في قرآنه العظيم :

( فأما الزبد فيذهب جفاءً و أما ما ينفع الناس فيمكث في الأرض كذلك يضرب الله الأمثال ) الرعد : ١٧ .


✍الكاتبة🌼

 أمل شيخموس

1/11/2021








فالله يقبلُ توبةَ الإنسان // الكاتب✍كمال الدين حسين القاضي

 فالله يقبلُ توبةَ الإنسان



قلْ للذي جَهِلَ الكتابَ وسنةً

وانساقَ نحوَ غرائزِ الشيطانِ

الموتُ يأتي والحسابُ مقامعٌ

والكسبُ مرٌّ منْ لظى النيرانِ

أصبحتَ في كنفِ العصاةِ ومجْرمٍ

منْ غيرِ أيِّ مخافةِ الرحمنِ

وعذابِ نارٍ عين كلِّ مصيبةٍ

عندَ اللقاءِ بساحةِ الميزانِ

دنيا الحياةِ سرابُ شرِّ خديعةٍ

ومتاعها زيفٌ منَ البطلانِ

أسرعْ إلى تقوى الإلهِ وتوبةٍ

قبل الرحيلِ وحسرة الإزمانِ

الطيرُ غرد للإلهِ مسبحًا

واليومَ أنتَ بظلمةِ البهتانِ

البس ثياب الطهر دون تمهلٍ

فاللهُ يقبلُ توبةَ الإنسانِ



✍الكاتب🌼

كمال الدين حسين القاضي

1/11/2021





مرثيةُ العيون // الكاتب✍د.عبدالله دناور

 مرثية العيون   


     متدارك أو الخبب

__________________

عينٌ لو تعرف أشجاني

الدهر عليها أبكاني


لِمَ لا أرثي سحرا فيها

الشعر بها  أعلى شاني


هي بحرٌ يعشقه قلبي

واليمّ هو البحر الثاني


كانت أمواجه من فرح

فبكلّ هناء  تلقاني


ستظلّ العمر شواطئه

فيضا من إلهام حان


ويظلّ الأزرق في نظري

في روحي أجمل ألواني


كانتْ لي  عمري أجمعه

يهواها القلب وتهواني


لا ترحل من بالي أبدا

وأغنّي ما أحلى شطآني


 البحر بشعري أرسمه

فتسافر  دوما ألحاني


وتظلّ بقلبي ينبوعا

تجري نعماه بوجداني


غابت عن عيني ..ندما

سأعضّ عليها أسناني


وستخلد في شعري أبدا

عنوانا يعشق ديواني

_______________________

✍الكاتب🌺

د.عبدالله دناور.  

1/11/2021







تجاهلتُ نظراتك // الكاتبة✍بسمة نمر محمد الصالحي

 تجاهلتُ نظراتك

................

تجاهلتُ نظراتك وهمس الكلام 

ولفتة حركاتك بهيام

وجدتك تطرق أبواب الحنين بالأحلام

وتحدق بعيوني وتهمس بشذى الغرام

أطال البعد والقلب لم ينسَ لحظات الإنسجام 

حاولت نسيانك ولكن حبك تغلغل بقلبي حتى عزف ألحانا

والليل  يردد أغنية المحبوب بعذب الكلام

حتى أسكرني نبيذ حبك وجرى بالشريان 

تجرعتُ العشق كأسا تلوه الكأس

حتى أصابني الإدمان

لم أستطع البعد عنه حتى لو بعدت المسافات بنبضه أحس أنه أقرب للوتين وغارت المسافات 

أسرني دون أن أعلم أنه أمتلك قلبي ببعض اللحظات....

رمى شباكه على قلبي حتى أوقعني بحبة على مر الزمان




✍الكاتبة🌺

بسمة محمدنمرالصالحي

 إم خليل الصالحي

1/11/2021





لبنان..يا لبنان // الكاتب✍د.يوسف الدباك جعجع

لبنان..يا لبنان



 لبنان    يا    لبنان    يا       غالي 

أغلى  من  وجودي  ومن  حالي 

سبحان  الله   الخالقك     شلال 

شلال     من     أنوار       بتلالي

بخيطان نور العا   كتافك   شال

التفت   ولفت    وجك      بهالي 

تا  صرت  حالي  عايشي  بالبال

حالي  بشوف   بحالها      حالي 

وأرزك  الشامخ عا  كتاف  جبال

جبال   يللي     بعدها      جبالي

أرز   اللي  منو  أحيرامك   شال

أخشاب    هيكل   ربنا     العالي

لبنان   يا    لبنان     لولا    سال

دم      بعض    ولادك      الغالي 

رح  قول كلمي وقول ابنك قال 

هالدم    بدو    ينبت من جديد

أرزي  بغابة    أرز        الشمالي 



✍الكاتب🌸

المحامي د٠ يوسف الدباك جعجع/ لبنان٠٠٠

1/11/2021





هي أسباب و مآلها القدر

 هي أسبابٌ ومآلها

               القدرُ

    

وكم طوَى العمرُصفحاتٍ         

مُخضّبةً     من      الأملِ


وأنبت    على    جوانِبها     

جروحٌ       أنَّ     تندمِلُ


هي   دنيا   لا  تأتي  أبدًا 

على         هوى      أحدٍ


والناسُ على  هُراءٍ  منها

تتبارى              وتقتتلُ


لو  يعلمونَ  أنها  قاضيةً

وماضيةً   لِما   أُريدَ   لها


ماغلَوّا فيها وما  طلبوها

بشعوذةٍ ولا مسّها  دجلُ


هي     ماضيةً    بمشيئةٍ 

من الذي  بناها  وسوّاها


ولابد   لصفحاتِ    القدَرِ

فيها   أن  تعلُو   وتكتمِلُ


والرِضا  هو بيتُ القصيدِ

بلا  خوفٍ    ولا    وجلِ


وبدونهٍ   لا عيْشٌ    على     

هذهِ     الأرضِ    يُحتملُ 


فاطرُق   لأبوابِ  الحياةِ

 بِلا  كللٍ        ولا    مللِ


ولاتجذعنَّ  لبابٍ   عليك

عصِيٌّ   وعنهُ    فانشغِلُ  


فربما  كان   فيهِ  شرٌ لك

أو شيئٍ     أمرُهُ     جلَلُ 


فصرفهُ      اللهُ      عنك 

وادخر لك الخيرَ  والبدلُ


لاتقطعِ  الآمالَ والغاياتَ

              فإنها 

 تشحذُ   الهِممَ    وترقى     

       بالسعي والعملُ

وطِب   نفسًا  إذا   حكم

             القضاءُ

ولكل أمرِ  اللهِ  فلترضى

            وتمتثلُ



الكاتب 

محمد أبو الحسن

1.11.2021






 

سأعود//الكاتب طلعت مجاهد

   سأعـــــود   


رغما عنك حبيبتي سأعود                                     

فالشوق يملأ مقلتي 

بلا حدود

رغم جفائك معذبتي

وخلفك للوعود

سأعود ملهما وعاشقا 

رغم القيــود

رغم أيامِي الخوالي

سأعــــود

بأزهاري وأغنياتي

وألحاني على العود

لأنهل عطر  شفتيك 

و ألحان الخلود

فحبك بالوجدان يسري

و للأبد موجـــــــود

تزينه آمالي و ذكرياتي

التي ليس لها حدود

فذكرياتك بمخيلتي 

شريط ممدود

لأول لقاء كان

بيننا معــــــقود

فيالهفتي عليك 

وياشوقي الممــدود

ولك الله يا قلبي

يا رمز الصمـــود

لذلك وبلاغرور

حبيبتي سأعــود



الكاتب 

طلعت مجاهد

1.11.2021 





روح زجاجية//الكاتبة بسمة نمر محمد الصالحي

 روح زجاجية 



دخلت قفصك الزوجاجي بدون استئذان ...

حتى زرعت بقلبك الحنون زهور بيلسان..

ثم نثرت في ربوعك أريج الزعفران

وسافرت إليك عبر الشريان 

حتى تبرعمت نبضات قلبي بالقنوان..

فكنت دليلاً لحقول الأقحوان 

وسكنت قلبك وتعمقت بالوجد

جذوري....

 حتى أسكرتك خمر العشق

الذي سال على الخدين 

روحي على أشرعتك تنطوي من رياح أشواقك...

تهب نسائمك من حولي 

لأتنشقها من قصبات رئتيك

أنت زجاجة عطري الزيزفون

يفوح فوق أغصان الأشجار 

قلبي......




الكاتبة 

بسمة محمدنمرالصالحي

1.11.2021 




 

شباب البوم//الكاتب كمال الدين حسين القاضي

 شباب اليوم


شبابُ اليومَ في وضعٍ غريبِ

قليلُ الدينِ منْ غزوٍ رهيبِ

تجرَّد منْ حياءٍ ثمَّ حسٍّ

كأن النبضَ في حالِ النحيبِ

وباعَ النفسَ في سوقٍ بخيسٍ

وخار العزمِ في صدِّ الغصوبِ

فإبليس الحقود أشد حقدا

إلي الإنسانِ في ذكرِ المجيبِ

بغيرِ الوازعِ القوَّامِ صفرٌ

ببعد الفكر عن سنن الحبيب

فليسَ لهُ منَ الأخلاقِ ركنٌ

وعاشَ العمرَ في سبِّ النصيبِ

تجاهلَ كلَّ إرشادٍ ونصحٍ

وأبعدَ كلَّ أدويةِ الطبيبِ

تجوَّلَ بين عصيانٍ وفسقٍ

وباتَ بشرِّ أنواعِ الدروبِ

وصار الوعظُ صوتًا دون نفعٍ

معَ الأجيالِ في أرضِ النجيبِ

فقدْ غرقوا بسيلِ الجهلِ عمرًا

وما راعوا الضوابطَ للرقيبِ



الكاتب 

كمال الدين حسين القاضي

1.11.2021




سايق عليك النبي//الكاتب إبراهيم علي

 سايق عليك النبي


 سيبني أنا فى حالي

ولاتقول لإيدى أكتبي

 ولاعدت  توحالي

وأبعد ياوحي الشعر

 وسيب الفؤاد خالي

ماعاد  للمشاعر  سعر

 ولاعاد لها  شاري

-------------

كتب  القلم  ع الورق

  وترجم  الأحاسيس

وف بحر الهموم قد غرق

 كل حرف نفيس

وخير الكلام إتسرق

 ووضعوا عليه متاريس

وقالوا القلم خلاس 

وعملوا الورق قراطيس

------------

ملعون أبوه الجهل

 على قلة المعرفة

خلوا الحياة مقرفة

ملعون أبوه الجهل

 خلى السؤال السهل

يحتاج ديوان معرفة

ملعون كما إبليس

 قفل بإيده هاويس

ونبتت قلوبنا جفا

الفكر أصبح كهل

 وراح الشباب للجهل

وهجر الديار الوفا



الكاتب 

إبراهيم علي

1.11.2021




سُباعيات الغرام//الكاتب جميل السندي

 سُباعيات الغرام


لعزيزي في وسطة قلبي بنيتُ لهُ دار


عافني وحدي وسط صحراءِ  ولا دار


ناديتهُ بحقِ عيناك عندي أجب ولادار


بعتُ إرث ابي واشتريت بيه رضاه


عذبني ولا  أبداً ما يوما نلِتُ رضاه


خبروني كيف يا عشاق أن أنال رضاه


دونه العينُ والقلبُ والروحُ أيتامُ دونَ دار

 



الكاتب 

 جميل السندي

1.11.2021






مالت حتى تململت//الكاتب أبو ناجح نسيم الخطاطبة

  مالت حتى تململت 



ملَلِت من نار العشق فملّأت وعائها 

حتى امتلأَ  ومال على جوانبها شعرها


وملت  من البعد فمال حالها

حتى سقمت  واصرفت  مالها


حكمت  سقمها  حتى تململ طبيبها 

قال مال الحبيبُ ألا يملُ من وضعها


مالَ الحبيبُ  إذا يميل ألا يملُ؟ من البعد ولا يستميل  للقرب  لو بُعد ميل

...........................................

ملأَتْهُ من نهرِ الهوى حتّى امتلأْ

وتمايلَتْ في خصرها أحلى رشا


ومعَ البِعادِ مللتُ منْ طولِ النّوى

حتُى سقمتُ وجرحُ قلبي ما برأْ


حارَ الطبيبُ بسُقمها وتململا 

ولكلِّ أنواعِ العقاقير التجأْ


قالَ الطبيبُ ألا سقتني جُرعةً

من كأسها الدفّاقِ في قلبي ظمأْ


قالت فديتُكَ ياطبيبي إنّني

آتيكَ يوماً ياطبيبي بالنّبأْ


طوّفتُ في الآفاقِ أنشدُ حبَّها في

 مصر أو لبنان أوفلسطين حتّى سبأْ



الكاتب 

أبو ناجح نسيم الخطاطبة

31.10.2021




القلب يعزف آهاتٍ//الكاتبة نور العين عزات

 القلب يعزف آهاتٍ من العبر 

يشكو إليك أيا  سحرا من السحر 


طرقت قلبي بسهم لا دواء له 

إلا الوصال بحجب القلب من خطر 


ما عدت أرغب في عيش بلا أمل

وأعلن الحب في جهر وفي حذر 


قد تستبيح شغاف القلب من أمد 

تلك الوساوس في قلبي وفي نظري 


عيناك سحر فلا أقوى بحضرتها 

تعانق النبض في وجدي وفي بصري 


فأنت عشقي وفي عقلي وفي لهفي 

أنفاسك  العشق في ثغري وفي وطري 


في عهدك الحب لا تجزى محاسنه

كيف اللقاء أيا سحري ويا قمري 




الكاتبة 

نور العين عزات

31.10.2021




ترانيمُ العشق // الكاتب✍د.حسن سبتة

 ترانيمُ العشق
***********

أقمتُ ترانيمَ

العشق

في محراب هواكِ

وتوضأتُ من

رضاب شفتيكِ

حتى سهوتُ

في صلاتي

وسجدت سهوا

وتذكرتُ نور

محياكِ

فهمتُ عشقا

وتركتُ صلاتي

فسمعتُ نبضات

قلبكِ تسبح

مع نبضاتي



✍الكاتب🌿

 سفيرالطفولة والثقافة

د/ حسن سبتة








كوني كالحلُم // الكاتب✍زيان معيلبي

 ((كوني كالحلٌم))



إليكِ ياوردتي.. 

ياشمساً خفتَ ضوؤها

يانخلةً جفت منابعها

ياوردةً ذبلت اورقها 

مالي اراكِ شاحبة 

الوجه وصوتك 

حزين...؟

مالي اراكِ تستغثين 

لهؤلاء الراحلين..

هل مات من قلوبهم

الأمل و أضحى 

زمانهم في الحياة

غريب...

مالي أرى رياح الشك

تعصف بمدن الحب لتعلن 

قوافلهم 

من ارضك بالرحيل..؟

أرى في وجهك 

الطاهر النقي البؤس

بادي 

والحزن يجتاحه دون

رقيب...!

كوني كالحلم 

الذي ينتهي ويعود

بقطرة أمل 

يحيا بيننا من 

جديد...

برغم الألم برغم 

العذب من الدمع يستمد

الحب حياته 

وينمو 

قوياً فينا هكذا 

يبقى ويصمد ليحيا 

فينا من جديد..

كوني كالفرحة التي

ولدت من حطام السنين..

لتنشر الحياة في 

قلوب اليأسين.




✍الكاتب🌿

_زيان معيلبي

(ابو ايوب الزياني) الجزائر

31/10/2021





نحنُ شعبٌ لا يستحي // الكاتب✍مصطفى محمد كبار

نحنُ شعبٌ لا يستحيّ


 نحن  شعبٌ  لا

يستحي

هكذا  قالها  شاعرٌ

جريحٌ  من  قبل

و أنا  أقولُ  أيضاً 

نحن  شعبٌ  لا  يستحي 

و  سيأتي  يوم  و يقولها  شاعرٌ

آخر   من  بعدي 

لأننا  نشتري  القبيح  بالغالي 

و  نبيع  بالرخيص  ذاك  الطيب

الشريف 

فنحن  لا  نستحي 

لا  نستحي  لماذا

لأننا  نحن  من  أحرقنا  كتب  الفائدة  

و تجاهلنا  علم  الفيزياء

و التاريخ   و  الكيمياء  

و نمنا  ضائعين  و  عُرات  بزمن  العلم

و الثقافة    من  شدة  الجهل  و

الغباء

و  طردنا  و  هجرنا  من  بلادنا 

كل  المثقفين   و  خيرة  الرجال

العلماء  

و كفرنا  بالمطر  و القمح و  الزرع  و نسينا

 رحمة   و  غضب   السماء 

و كتبنا  سخافتنا  بمجال  التعليم

و  الشعر   و  الرقص   و 

الغناء 

و  بالسجونِ  وضعناهم  أؤلائك  

العزلاء  المواطنين  الصالحين  كأسرى

بلا   طعامٍ   و  بلا   

ماء  

و كالعبد  قيدنا  صاحب الرأي 

و الكلمة  الحرة 

في  غرفٍ  ضيقة  مظلمة

بين  يدي  السجان  الحاقد

الظالم بظلمه السوداء 

ليموت   بعذابه  ذاك  المعتقل  

من  شدة الألم  و  العناء 

همنا  الوحيد  الثرثرة  و  المسخرة  على  صفحات

التواصل الاجتماعي 

و الفسفسة  على  بعضنا

البعض  

و ملاحقة  الجنس  و الصور  و  عورة

النساء 

و شاطرتنا  تكمن

اللعب  بمشاعر  الجنس  اللطيف  

و تقديم  المدح  و المداعبة

السلسة  بهنَ  كمرحى  و

سناء 

صدقوني  نحن  شعب

نسونجي  بإمتياز  وساقطون  بصفحة

الجلاء 

 و نسمي  أنفسنا

مسلمين  في  الهوية 

نناصر  المنافق  و  نحقر 

الطيب العفيف  و نرجم  وجه  الحق

بلقمامة

كم  نحن  حقراء  و  مساكين  و 

فقراء   مثل  القطط  الأليفة   ننام

ساجدين  أمام  الكبرياء 

النساء      تحجمنا

الأقدار        تلعننا 

و البشرُ       ترجمنا  

و الأقاربُ     تغدرنا

والشياطينُ  تشردنا 

و الكلابُ     تأكلنا                                             

والحكام    تستعبدنا  

والأحزابُ   تفرقنا                                                                                   والصلواتُ    تكفرنا 

والأحزانُ   بقهرها  و ذلها 

تدفننا  بين  الرياح 

ثم  ننسى   متى   متنا  بين

الغيوم

فنحن   لا  شيء  في  زمن

الإنسانية 

بزمن  النساء  و  الحكام  و  الملوك  و

الأمراء  و  تجار  البشر 

نركضُ  خلف  التافهة  كالثعالب  

الجائعة  الصفراء

كم  خسرنا  من  أنسانيتنا  الجميلة

و كم  خسرنا  من  

الشرفاء

و كم  نشرنا  في  أسواق  الرجالِ  

من  قلة  أخلاقنا   للبيع  أحلام  الأمومة

و جسدَ  النساء  

كم  ظلمنا  المستضعفين و  الناس

الفقراء  الضعفاء

و أهانا  زمن  الهندُ  و  الذوليخةُ  و  

الغيداءُ   و  الخنساء

و عصر   زنوبيا  بكذب  رجولتنا 

أمام  الروم 

في  زمن  الرجولة  الفاشلة

الناقصة  الخنسفساء 

و  كم  سجدنا  من  قيلة  الحيلة

أمام  أحذية  الأثرياء

و كم  رقصننا  كالقرورد 

في  عصر   تمارة  و  دينا  و  روبي

و  الهيفاء 

و تاجرنا  بإرتفاع  الأسعار  

للسلع   

و  بلقمة  المواطن  لعبنا  طويلاً

فكان  الفحشاء  و  الغلاء 

فنحن  البشر  وجودنا  يعني  هو   إبتلاءٌ  و

بلاء

نحن  من   دمرنا  عرش الأندلس  و بعناها 

للأسبان   الغرباء

نحن  حطمنا  راية  الإنتصار  منذ  البعيد

بحكمتنا   البلهاء 

نحن  للخير  و  للعطاء   و  بصلواتنا  لله  جداً

بخلاء

فنحن  أصحاب  البيعة   الكبرى  عبر  

التاريخ  منذ   زمن  الآلهة 

إلى  زمننا  هذه  الجرباء

فنحن  من  قتلنا  و شردنا  من  البلاد  تلك  العقول  

الفهيمة 

نحن  شعبٌ  لا

يستحي 

لأننا  نحن  من  كتبنا  بكتب  التاريخ   لغة  العنف 

و الشتيمة 

ونحن  من  شردنا  مريم  و امها  و سعاد  وقالوا

الحليمة

كم   أنا  قلت

نحن  شعبٌ  لا 

يستحي 

لأننا  جعلنا  نحن   أن  تنفرد ُ  بنا  و  تحكمنا  تلك  القلوب  

اللئيمة

لأننا  شعبٌ  ننصنعُ  المعجزات  

من  السراب  و  الوهم   

ننام  مع  الشيطان  و ندوس  على  الضمائر  بأقدامنا و

أحذيتنا  القديمة  من  أخلاقنا

الكريمة 

لذا  نحن  لا  نستحي 

و لأننا  نحن  من  صنعنا   زمن  القتل  

و الرزيلة  و شرعنا  فتوى  الكره  و  الحقد  

و الجريمة 

فنحن  شعبٌ  لا

يستحي

نحن   فقط  من  قتلنا   تلك  القيمُ  القديمة  و مزقنا   

الألفة  بين  المجتمع  الواحد  

و  وضعنا  بين  خرائط  بلادنا  أسلاكٍ  

شائكة  و  حدود  من  الإسفلت

و جنودٌ  ترمي  بالرصاص

الحي

على  الفقراء  الذين  يبحثون  عن  لقمة العيش

للنجاة 

أليس  التونسي  و الجزائري  و الموريتاني 

و الخليجي  و المصري  والعراقي 

و السوري  و كل  الوطن العربي  هم

إخواني 

و بلاد  العربِ  كلها  أوطانِ   

أي  كذبٍ  زرعتموها  برؤوسنا

المتعبة

ألسنا  نحن  أخوة  في  الدين 

ألسنا  كلنا  عرب  و  مسلمون  

و كل  الأديان   لله   وحده

ألسنا  كلنا  من  بني  الأمة

الواحدة 

فلما  القتل  إذاً  بين  بعضنا 

البعض

لما  وضعتم  الحدود  و  الجدار  

بيننا  إذاً  

و لما  نحن  نصفق  لوجودها 

جميعاً

من  يفرقنا 

من  يهلكنا 

من  سما  بلاد  بأسماء  

مختلفة 

وكلنا   أبن  آدم  و  حواء 

و ذو  لونٍ   واحد   

عرب  

عرب  نعم   نحن   عرب و طوائف

أخرى   لنتعارف   لا  لنتقاتل

من  يحكمنا  و  يتحكم  بنا 

و   يحكم  حكامنا   الضعفاء

فلم  يعد   هناك   من  يحترمنا   أحد  من

أعداء  الأمة 

و يحسب  لنا  حساب  بسبب

فرقتنا  المذلة  المهينة 

بأيدينا  نحن   

أصبحنا  للأعداء  فريسة  كأغنامٍ   ونيعاجٍ  

سهلةُ   الغنيمة

نحن  جراحاً  شديدة  الوجع  

بنارها  الأليمة 

نحن  شعب ٌ  لاااااااااااا

يستحي

فنحن  من  صنعنا  للظالمين  تماثيل  و عبدناها

عبر  التاريخ  بشعاراتنا   الكاذبة  و  هتفنا

هرائاً  بمدارسنا  العديمة

كم  نحن  أمة  عظيمة 

درسنا  بطولات  القدامى  و حكمة  الأساطير 

 بكتب  التاريخ  

 دون  أن  نطبقها  على  

الأرض  

بأرض  فلسطين  و  الجولان  ضدد

المحتل  الغاصب

نحن  جعلنا  أن  تحكمنا  و تسَير  أمورنا  

الفوضاوية

تلك  الحمير  التي  بعقولها   

البهيمة 

و  شوهنا  بداخلنا  كل  الأشياء

السليمة

سنبقى  للأبد  نحن  شعبٌ

لا  يستحي 

لأننا  رمينا  بأخلاقنا  في  الحاويات  القمامة 

و جلسنا  نشرب  الأركيلة   كالخواجات  مع

الفتيات 

بعصرنا  الحديث   و  نحن   نضحكُ  و نمرح

سعداء

و  نشرب  العرق  مع  صحبة  العائلة  و  

الأصدقاء  بساعة  العشاء  في   

المساء

نحن  حرفنا  أولادنا  عن  الصواب 

نشتري  لهم  المسدسات  بدلا  الدفاتر

و الأقلام

نعلمهم  كيفية  القتل  و  الذبح  منذ   الصغر 

كأكشن  الأفلام  الغربية  الفاسدة  لأجيالنا  

القادمة 

نحن  من  سرقنا  التراث  من  اوطاننا

لنبيعها  ببعض  دولارات

و  نحن  من   إغتصبنا   نسناء  

بعضنا  من  قلة  الشرف

و   أحرقنا   و قتلنا  و  هدمنا 

و عملنا   فظائع  ببعضنا

البعض  في  بلادنا  

العربية 

و  نحن   كنا   للغرباء  مرتزقة  و  خدم   و

عملاء  

لنهدم  أوطان  بأيدينا  الوشخة

المجرمة 

و  نحن  من  جعلنا  من  أجساد  أخواننا

بالدين   أشلاء 

و  نحن  من  جعلنا  من  المخيمات  النازحين  

مقبرة  جماعية  

و شردنا  الناس  من  بيوتها  ثم 

سكنناها  كلصوصٍ  و  غُزاة  مثل  العصر

القديم  بزمن  الجاهلية  مثل

الحيوانات 

فنحن  السبب  من  جعلنا  أن  تبكي  قهراً  مع العجوز 

من  جوعها  و  بلا  مأوى   تلك  الطفلة  

اليتيمة

فكم  نحن  حقراء  و  ساقطون 

بصنع  الجريمة

و لأننا  لا  نستحي  من  الله 

و لا  نخاف  منه

تكبرنا  عليه  و  رفعنا  أسمه  بغزاواتنا 

الدونكيشوتية  من  جنوننا  و

حماقتنا 

في  السرقة  و  السلب  و  التعدي  على  شرف

الناس  و  هلهلنا  الله  أكبر  في  المعاصي 

بكل  أعمالنا  الإجرامية 

و  لأننا  شعبٌ  فاشل   و  ساقط  

و مكانتنا  آواخر  الشعوب  من  بين

الأمم  

سنبقى  شعوبٍ    لا  تستحي  من

السقوط

لأننا  نحن  من  زرعنا  بمستقبل  أولادنا  براكينٌ  

و  مصائب  و  محيط ٌ   من  أحزان  الدموع

الأليمة

فنحن  صغار  القوم  و  أقزام  و  عجائب  الحكايات  

الكارثية  و  موطن  الأوجاع

الرديمة 

و  القرود  نحن   سبقناها   منذ   زمن 

بتسلق  العواميد  و  الخوازيق

القاسية  الموجعة 

فنحن  من  باع  فلسطين

لليهود

و نحن   قسمنا   السودان  و  مزقنا

اليمن

و  لأننا  شعبٌ  لا  يستحي 

أكملنا  طريق  الخراب  و

الهدم 

دمرنا  و  فتتنا  أرض  الشام 

العتيقة

و  أحرقنا  سورية   مع  بلاد

الرافدين  بفوضى  القتل  و

الدم 

ثم  خربنا  ليبيا  الحبيب  و  طيفنا

لبنان  الشقيق  و  دمرناه

و نحن  من  أسقطنا  مدينة الزيتون

عفرين  بأعلامنا  و  صورنا 

للزعماء  الغرباء

نحن  صنعنا  لأنفسنا   أحزاب  و  كتل

للتفرقة   لا   للوحدة 

و جعلنا  من  الأديان  فرقة  بدل

الجمع

و  حرضنا  كل  الشعب  العربي  ضدد

بعضه  و  أهدرنا  الكرامة  و  أكثرنا

من  المقابر  و  كبرناها  

و  حولنا  كل  البشر  الأحياء  ببلادنا 

إلى  أموات  مقهورة 

فأصبحت  شعوب  بلادنا  تأكل

بعضها البعض  من  أحقادنا  و  غلنا 

فكم  نحن  شعبٌ

عظيم  و  حاقد  يا  أمتي 

العظيمة

كم  نحن  عظماء

أمام    عظمة  مرآة   محمد  

و  عيسى  و موسى 

فأين  زمن  الرسول  محمد  

و الرحمة 

و أين  زمن  السلام  و  عيسى 

الطاهر 

و  أين  طيب  و حكمة 

موسى  

و  أين  دواوين  الشعراء 

الكبار  لنشر  الثقافة و  اللغة

العربية  للتقدم  نحو

الأمام 

و ما معنى  و  نفع  الشعر  المقاوم 

لمحمود  درويش  و  الجواهري  بهذا 

الزمن  الجبان 

و أين  فصاحة  المتنبي  بقوة

الحزم و  الجزم  بمجالس   العربان 

و أين  عدالة   عمر  و  الرشيد

و شجاعة  أبن  الوليد 

و  سيف  حمزة 

و هل  سمع  أحدنا   صوت  بلال 

بوقت  الآذان 

فأين  زمن  الرجال  الحقيقين 

و أين  و أين  و  أين  و القائمة  تطول

و تطول

فنخن  نفتخر  بالعظماء  القدامى  فقط

في  الكتب   مجرد  كلام  في

الهواء

و  نشوه  بأفعالنا  تاريخنا  القديم   من  قلة  

الأخلاق  و  ضعف  الإيمان 

كم  نحن  شعبٌ  عظيم  لا

يستحي  

و  نفتخر  بما  لدينا   من   قلة  

الحياء  و  الفشل 

لأننا  شعبٌ  لا يستحي 

فنحن  بكل  طوائفنا  سائرون  في

الخراب  و  قتل  بعضنا  البعض  على

الهوية  و  الطائفية  من  كثرت

الأحقاد

و لأننا  لوحدنا  من  بين  باقي  الشعوب

العالم

مسلمون  و من  دينا  واحد  و  نبينا

واحد و  الله  واحد 

فلماذا  إذاً   نحن   مفرقون  و

مجزؤون   و  مختلفون 

نحن  جديرون  فقط  بالحماقة و  الجهل

و  عدم  فهمنا  لبعضنا  و برسائل 

الأنبياء 

و رسالة  نبينا  الكريم  محمد  و  روعة

خلقهِ   العظيم

و كم   و  كم  و  كم

خذلناه  و  خذلنا  بعقولنا  الصغيرة  كتب

السماء و  كل  الأنبياء 

فنحن   شعبٌ  لا  

يستحي 

لأننا  شوهنا  كل  شيء  

جميل  

إبتدائاًَ   من  البشر  مروراً   بالسماء 

و إلى  الحجر  

فنحن  لا  نتقنُ  من  مجد  و  عظمة  الأنسان  

إلا  لغة  الهروب  و  الفشل   و  الهزيمة 

نحن  شعبٌ  جريمة  بحق

فنحن  لا  نستحي 

لا  نستحي

و  إن  حكمتم  علي  بالموت  و

الشنق  و  وصفتوني  بأبشع

الصفات 

مثل  صاحب  القصيدة  

المشهورة   الذي  شنقَ   من  

قبلي  و  قتل 

فطبعُ  بلادنا  هو  القتل  و

السجن 

فعلى  القطيع  أن  يبقوا  عبيد 

خرساء 

فالحقيقةُ  مرة  و  صعبة  على

الجميع

و الميزانُ  غير  عادل  في

بلادنا  العربية 

فتقبلها  مني  إذا  قلتها  ألف

مرة 

نحن  شعبٌ  لا يستحي 

لم  و  لن  يتغير   من  شكل  

اوضاعنا   شيء  بعقيدتنا 

الراسبة  الضبابية  الفاشلة 

فنحن  شعبٌ  لا  يستحي 

لا  يستحي  و  لا

يخجل

لأننا  نعاشر  الكلاب  للعظم  

و  نسمعُ   النصيحة  بكل  إتقان

من  الحمير   

و  نتسابق  بشرنا  مع  الشياطين 

و أحياناً  نسابقه  بمسافات  

بعيدة شاهقة 

و  نُزيف  الحقائق  و  الوقائع

الصادمة  و ننحني  أمام  الطغاة 

من  خوفنا  و  جبننا 

و نخاف كثيراً  من  المواجهة  مع

الصدق  و  الإعتذار  من  ذاتنا  

المكسور   المتحطم 

فنحن  رجال  و  شجعان 

على  بعضنا  فقط  ؟ 

فكيف  نستحي  إذا  كنا

غير   صادقين   ..........  مع  الله     🗣 


فالكلام  في  هذا  النص  موجه

للسيئين  فقط  ....... ؟

أم  الطيبون  هم  الخير  لنا   و  هم  

الأمل  ببلادنا  العربية  التعيسة



✍الكاتب🌼

مصطفى محمد كبار 

29\10\2021

حلب  ........  سوريا





عروس القرآن//الشاعر حسين نصر الدين

 قَبَسَات ٌمن نورورحمة (اللههو مبعثُ الرحمة ِفي قلوبِ المُؤمنين) : عن سورة الرحمن (عروس ُ القُرآنِ).. ترتيبها في المصحف ِ الشريف السورة الخا...