نبض نخلة: بحق السماء//الكاتب علي أحمد عبد الجليل

الخميس، 31 مارس 2022

بحق السماء//الكاتب علي أحمد عبد الجليل

 بحق السماء 


 أكتب إليك أنت 

عن خواطري 

عن شئ يغازلني 

في صدري 

أيا قدري  

وكأني أري عيناك 

كلؤلؤتين قد استقرا 

في وجه البدر 

بتلك التي أغرقتني 

في بحور الهوى

تقرأين بين السطور 

أشعاري 

وتستقرئين أشواقي  

وأنا حينها 

أنظر إلى شبيهك القمر 

قد منحني القدر .  

رغم بعد المسافات

أن أري ابتسامتك 

وربما .. أسمع همسك 

حين تحدثك نفسك .. عني

كقيثارة شعر 

كترنيمة ناي تذكرني 

بألمي 

حين الفراق 

قولي أحبك أو أصمتي 

قد قالها 

قبل القول صمتك 

إني أحبك 

قرأتها علي شفاهك 

موشومة

على جدران حنايا قلبك 

قولي أحبك 

قد قالتها عنك الطيور 

قد أفشى سرك 

كل البحور 

قوليها في نفسك 

قد رددها 

قبل القول صمتك 

دعوتني للكتابة وها أنا 

ألبي النداء 

وأينما كنت كان البهاء 

تعلمين أنك لي 

كالماء... كالهواء 

تعلمين أن أنفاسك 

كما الدواء 

أكتب لك عن إحساس 

في بعادك . كأنه 

يناصبني العداء 

دعوتك أن تقولي 

حتى أرهقني الدعاء

فقولي أحبك .. قولي 

بحق السماء . 



الكاتب

علي أحمد عبد الجليل 

31.3.2022 




ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

المشي على حافة الوجع//الكاتبة أم ميسم

 المشي على حافة الوجع أتعرفُ كيفَ تسافرُ في مدارِ الروحِ...؟ كيفَ تشقُّ لكَ قنطرةً من بكاءٍ بين حواري القلب، ودهاليزه المعتمة المكتظة بالآهِ...