نبض نخلة: لماذا أتيت//الكاتبة ناريمان معتوق

الأربعاء، 30 نوفمبر 2022

لماذا أتيت//الكاتبة ناريمان معتوق

 لماذا أتيت


لماذا أتيت تغني....

للحنين داخلك تغني

أم للسهر وعيون الليل

التي تلاحق ملامحك الباهتة

لم يعد يجدي نفعاً

صمتك،

رؤيتك المشوشة،

عالمك المبهم،

غزلك المزيف،

تاريخك الحافل بالنساء

اللواتي أخذن ضجيج صمتك والعتاب

كنت تجري وراء أحلامك

وضعتها في أولوياتك 

تركتني داخل نفق مظلم

تمردت على كل شيء حولك

وكنت أنا....

تركتني أغازل القلم على طريقتي

سكبت في طريقي جنونك وعطرك

ورحلت.....

تركتني أغرس بين كفيّ ورودك

وشراع سفني التي تمزقت وتهت أنا

لكن تلاشى طيفك خلف السراب

حمل كل شيء معه ورحل

وتركني للآه للدموع للحيرة والندم

تركني وأنا أنتظر على شرفة الأيام وحيدة

لم أسكن مدن الخيال قط

عانقت طيفك المنسيّ

حتى جروحي لم أعد أشعر بها

غابت عنك الحقيقة المرة

وأنا هنا أشرّع بابي للأحزان والحنين

كم غابت عنك سنين 

وكم تألمت أنا.....

لكن أنت رحلت

وأنا ما زلت هنا ليتني أنسى.....

(لماذا أتيت)


الكاتبة 

ناريمان معتوق

30.11.2022



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

المشي على حافة الوجع//الكاتبة أم ميسم

 المشي على حافة الوجع أتعرفُ كيفَ تسافرُ في مدارِ الروحِ...؟ كيفَ تشقُّ لكَ قنطرةً من بكاءٍ بين حواري القلب، ودهاليزه المعتمة المكتظة بالآهِ...